حللت آهلا بيننا غبطة البطريرك


المحرر موضوع: حللت آهلا بيننا غبطة البطريرك  (زيارة 406 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل سمير شبلا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 152
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
حللت أهلا بيننا غبطة البطريرك
سمير اسطيفو شبلا

المقدمة
تآخرنا بالكتابة عن زيارتكم الميمونة لنا / الولايات المتحدة الأمريكية لسبب بسيط ألا وهو وصولنا مع غبطته الى امريكا في نفس اليوم تقريبا قادمين من عيشنا الألم مع بني شعبنا في العراق٫ وصلنا يوم ٢٥ / آب ٢٠١٧ صباحا و جنابكم الموقر في الساعة العاشرة مساء من نفس اليوم٫ وفي اليوم التالي سافرنا من لاس فيغاس الى سانتياغو لحضور القداس الالهي برئاستكم يوم ٢٧ / منه وفي يوم الثلاثاء يوم ٢٩/ منه كنا في حفل تنصيب مطراننا الجليل عمانوئيل حنا شليطا على ابرشية مار بطرس الرسول في سانتياغو بحضور كوكبة من أساقفة كنيستنا الكلدانية الاجلاء! بحضور الأسقف الجليل مار سرهد يوسب جمو المحترم وهذا ما اكملت فرحتنا في هذا الحدث التاريخي العظيم

الموضوع
كنا على موعد زيارتكم لرعية كنيسة القديسة بربارة في لاس فيغاس يوم الجمعة المصادف ١ / أيلول ٢٠١٧ وتم التهيئة لهذا الحدث (الذي لا يتكرر ابدا بنفس القوة والحضور) = غبطة البطريرك مار لويس ساكو كلي الطوبى مع أربعة من أساقفة كنيستنا الاجلاء من سينودس الحي الموقر ( اصحاب السيادة والوقار كل من : سرهد يوسب جمو / الأسقف السابق - عمانوئيل حنا شليطا / الأسقف الجديد لأبرشية العتيدة - المعاونين للبطريرك "شليمون وردوني - باسيليوس يلدو يرافقهم الاب الفاضل ديفيد اسطيفان المضحي دوما) وكانت الفرحة الكبرى في هذه الزيارة الميمونة عندما التقى غبطته مع مؤمني الكنيسة الحاضرين في هذا العرس الآبوي الكبير وجاوب على اسئلة الحاضرين بكل شفافية وأمانة بمصداقية الاب لأبنائه وشكر مقترح بناء كنيسة متكاملة من روضة ومدرسة ابتدائية مع بيت الكاهن في لاس فيغاس بالتعاون مع أحد المؤمنين من ضمن الجالية٫ مع تقديم خدمات حقوقية وقانونية لمحكمة حقوق الانسان في الشرق الاوسط الحية مجانا الى كل محتاجيها - كل هذا بمناسبة زيارة غبطته لنا

حللت أهلا ونزلت سهلا بيننا
نعم سيدنا غبطة البطريرك لويس ساكو الموقر حللت اهلا ونزلت سهلا بين جاليتك ورعيتك في لاس فيغاس! فشكرا لك لهذه الزيارة التاريخية! التي اعطت لنا زخم وقوة كبيرين من أجل ثباتنا على إيماننا ،مبادئنا واخلاقنا التي تربينا عليها٫ وخاصة بعد أن تخرجنا من كلية بابل للفلسفة واللاهوت ( من معهد التثقيف المسيحي ٤ سنوات - معهد الآباء برعايتكم ٤ سنوات - دورة خاصة لاهوت وفلسفة ٥ سنوات - ٣ سنوات فلسفة - سنتان لاهوت!! وحصلنا على بكالوريوس في القانون ،مستمرين في دراستنا لاخر يوم في حياتنا)  عندها تركنا ديارنا الى امريكا قبل سقوط النظام السابق!! ولكننا لبينا نداء سيدي البطريرك ورجعنا لنعيش الالم والامل مع شعبنا في العراق ولا زلنا مستمرين
عشتم ودمتم من اجل كنيستنا الكلدانية الجامعة مع شقيقاتها الكنائس الأخرى بقيادتكم الحكيمة في الوحدة التي نصبو إليها جميعا وخاصة في هذا الظرف الأليم والقاسي جدا التي يمر بها شعوبنا في منطقة الشرق الأوسط
تبقى كلماتنا مجرد امنيات إن لم نتعاون لتطبيقها على أرض الواقع
شكرا مرة اخرى لصبركم وتفانيكم من أجل وحدة كنيستكم والتئام سينودس الكنيسة القادم سيكون له طعم خاص
٠٣ آيلول ٢٠١٧