السيدة باسكال وردا تشارك في مؤتمر نسائي عقد في الموصل يوم 26/8/2017 بحضور العديد من الناشطات في مجال حقوق الانسان


المحرر موضوع: السيدة باسكال وردا تشارك في مؤتمر نسائي عقد في الموصل يوم 26/8/2017 بحضور العديد من الناشطات في مجال حقوق الانسان  (زيارة 732 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل منظمة حمورابي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1345
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيدة باسكال وردا تشارك في مؤتمر نسائي عقد في الموصل يوم 26/8/2017 بحضور العديد من الناشطات في مجال حقوق الانسان
السيدة وردا تدعو الى اعتماد الكفاءات النسائية في إعادة الأعمار وتعزيز واقع التحرر والتضامن الوطني
شهادات ومداخلات عن الواقع المظلم الذي عاشته النساء خلال الاحتلال الداعشي للموصل
شاركت السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان، وزيرة الهجرة والمهجرين الاسبق، عضو شبكة النساء العراقيات في مؤتمر المنظمات النسائية الذي عقد يوم 26/8/2017 على قاعة مرحبا في حي الزهور بمدينة الموصل، وأشرفت على تنظيمه جمعية الأمل وشبكة النساء العراقيات ومنظمة اوكسفام، وضم عدد من نساء الموصل وناشطات قدمن الى المدينة من محافظات اخرى للمشاركة فيه، وجاء انعقاد المؤتمر تحت شعار ( نساء العراق صانعات السلام) .
هذا وقد تحدثت السيدة وردا في المؤتمر بمداخلة تناولت فيها اهمية ان يكون للمرأة الموصلية وللنساء في عموم محافظة نينوى دورهن الرائد في المرحلة الجديدة التي تعيشها المحافظة وما تستلزم من جهود في إعادة الأعمار .
وأضافت السيدة وردا في مداخلتها ان الواقع الذي نعيشه الان يقتضي مواقف نسائية اكثر جذرية واشد تأثيرا في المشهد السياسي لانتشال الواقع العام من حالة التعثر التي تحكمه، مؤكدة ان في الوسط النسائي العراقي كفاءات على درجة عالية من المعرفة والكفاءة والخبرة والنزاهة وكل هذه العناصر مستندة الى حب حقيقي اصيل للعراق مقرون بحس الامومة للنساء الذي يمثل العامل الاساسي في انسنة العملية السياسية الجديدة بغية تحقيق ديمقرطة النظام السياسي، كما قالت ان المطلوب من النساء اكبر من غيرهن دون ان تنتظرن من يعمل لهن بل ان تتجرأن بهمة في المشاركة في صنع القرار السياسي.
وتخلل المؤتمر شهادات ومداخلات لناجيات ونساء عشن تحت سطوة الارهاب الداعشي، اذ تحدثن عن ما جرى عليهن من اهوال، كما استمعت المشاركات في المؤتمر الى حديث ابن الشهيدة الحقوقية سميرة التي واجهت ظلم وتعسف داعش بكل شجاعة ودفعت حياتها ثمنا للحرية والوطن، اذ أعدمها الإرهابيون وكانت تردد " فدوة للوطن" وكانت أم لعدد من الأولاد والبنات وحاصلة على شهادتين جامعيتين من جامعة الموصل في مادتي التاريخ والقانون، وكانت قد درجت في الدراسة من مدارس محو الامية.
ومن بين الشهادات الأخرى التي نقلتها النساء الى رئيسة حمورابي حديث لمهندسة شابة قالت انها بقيت سجينة البيت داخل الموصل (944 ) يوما منها 85 يوما تحت القصف ودعت خلال حديثها الى تكثيف الجهود لمساعدة النساء الموصليات، كما تطرقت وهي تشكر القوات الأمنية وتفتخر بهم الى اللحظة التي أحست بها بالحرية عندما حررها الجنود العراقيين خلال عمليات تطهيرهم للموصل من الإرهابيين.
يشار الى ان المؤتمر النسائي الذي عقد في الموصل كان قد سبقه لقاء موسع للمشاركات عقد في اربيل يوم 25/8/2017 من اجل وضع اللمسات الأخيرة على جدول أعمال المؤتمر، وقد توجهت الوفود النسائية من اربيل صباح اليوم الثاني الى الموصل وتم عقد المؤتمر في موعده.