دردشة ألقوشية


المحرر موضوع: دردشة ألقوشية  (زيارة 2507 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل صباح قيا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 954
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
دردشة ألقوشية
« في: 17:49 06/09/2017 »
دردشة ألقوشية
د. صباح قيّا
لا شك أن لألقوش ماضٍ مجيد يشيد  به الغريب قبل القريب ويقر به العدو والصديق , ولا يمكن نكران أن لكل قرية وبلدة وضيعة ماض تعتز به وحاضر تفخر به أيضا  وفي مختلف المجالات الحياتية سواء كان على مستوى الفرد أو الجماعة . لكن يبقى التميز سيد المواقف وهذه الظاهرة لا تسري على الجميع على حد سواء بل تتباين من بلدة إلى أخرى , وتظل القوش ضيعة متميزة  بين أخواتها الضيعات لأسباب كثيرة ومتشعبة أقل ما يقال عنها سلسلة الرعاة الكنسيين عبر التاربخ الغائب والحاضر , وتسلسلها الثاني بين حشد الخريجين في الوطن الجريح بعد بلدة عانة حسب الإحصاء الذي جرى في سبعينات القرن الماضي .
تعودت في بغداد أن أحضرمع عائلتي  قداس الأحد في كنائس مختلفة , وبالمناسبة لا بد أن اذكر بأن عطلة عيادتي آنذاك كانت يومي الأحد والجمعة . لم تفرق عندنا حضور القداس في كنيسة كلدانية أو سريانية أو لاتينية أو رومية أو أرمنية ,  حيث سبق وأن تناوبنا على  جميعها . سعادتنا تكمن في حضور القداس ,  وأسعد الآحاد كان عند ذهابنا إلى كنيسة أم الأحزان نشارك الفقراء والبسطاء حيث لا مظاهر للأبهة او الترف ولا مساحيق تجميلية أو تسريحات حفلاتية . أتذكر وأنا واقف أمام ضريح مثلث الرحمات البطريرك بولس شيخو , أن اقتربت إحدى السيدات قائلة أنه قديس . أجبتها : نعم , سيرته تستحق القداسة .... صادف خلال استماعي إلى إحدى إذاعات شعبنا الكلداني قبل بضعة أشهر حيث كانت المادة لقاء مع الراهبة " ماسير بنينية شكوانا  "  مديرة مدرسة الإبتكار الإبتدائية  في شارع فلسطين ببغداد . تحدثت باسهاب عن غبطة البطريرك شيخو وما لفت سمعي حدوث معجزتين طبيتين بالتضرع عن طريقه . أذكر أن الماسير أكدت أن من حدثت لهما المعجزة  ما زالا/زالتا على قيد الحياة وحالياً من سكنة كاليفورنيا ولست متأكداً كون  محل السكن يشمل الحالتين , ولكن  ألخبر اليقين عند الماسير وأعتقد تسكن مشيكن حالياً .
ألسؤال الآن : لماذا لا تبدأ كنيستنا الكلدانية بتحضير ملف التطويب للبطريرك الراحل ما دام هنالك شاهد على المعجزتين والتي يحتاجها الشخص ليمنح صفة القديس ؟؟؟؟؟ , وخاصة أن المرحوم غبطته لا شائبة على سيرته  فقد عاش حياة القديسين بشهادة الجميع .

في ستينات القرن الماضي , إضطرت إحدى الطائرات التي كانت تقل مجموعة من العراقيين إلى لبنان للهبوط في مطار إسرائيل . دخل مدير المطار والذي إسمه " ناجي موشي " إلى القاعة حيث يُحتجز مسافرو الطائرة . وما ان سقط بصره على أحد الجالسين حتى ناداه بأستاذ ورحب به مستفسراً عن أساتذة آخرين سبق وأن درسوه خلال المرحلة الإبتدائية في ألقوش وعن بعض زملاء صفه حيث كان "ناجي  موشي " طالباً وقتذاك . أما الأستاذ المسافر فهو من عائلة الصفار الألقوشية وكان معه أستاذ آخر من بيت بولا والتي هي عائلة ألقوشية أيضاً . أما أحد الذين خصه " موشي " بالسلام فهو والد زوجتي زميل صفه الذي حدثني بهذه القصة نقلاً عن المسافر " حبيب بولا " . من يعرف والد زوجتي لن يشك بكلامه إطلاقاً لما يتمتع به من دماثة الخلق وصدق القول . 

ألقوشَ بشكِّ الغْيرِ لن تتزعزعي             لكنَّ التداعيْ ممنْ إليكِ يدَّعي
 سليْ الكنائسَ كمْ مِنْ رعاتِها قبلاً            بشّرَ الإيمان وزاغَ عنِ البُدَعِ
 سليْ سُمّيلَ عنْ سُلطةِ البغْيِ والوغى       ومنْ عن بني آشورَ مأساةً تدْفعي
سليْ الثقافةَ عنْ جموعٍ تزهو بما           أودعتْ منَ الإرْثِ بهِ تتمتَّعي
سَليْ السياسةَ كم اعتلى أعوادَها            شنقاً وكمْ بالتعذيبِ نفساً تُوَدِّعي
أنتِ أمُّ القرى رضيَ البعضُ أمْ أبى        على سهْلِ نينوى عَرْشاً تتربّعي
هيَ الحقيقةُ تاريخٌ هلْ إنكارها              يُقَلِّدُ مَنْ أنكرَ وساماً ألمعي
فليسَ الذي أسماكِ مِنْ صُلْبِ أهلِكِ         بلِ الجوارُ عليهِ لمْ تترفّعي
ألمْ يقُل الأعرابُ مصرَ أمَّ الدُنى              كذا الأحبابُ عنْ ألقوشَ وصفاً تسمعي
فمَنْ لمْ ترقْ لهُ الألقابَ جوهرةً             أضحكُ لهُ أمْ أسكبُ عطفاً أدمُعي
فخْرُ أنْ يكونُ أصلُ الفتى منْ أرضِكِ      وكلُّ الفخرِ ضيفاً غريباً لم تمنعي 
لكِ مِنْ أهلِ القرى محبةُ صادقٍ              ومنكِ لهمْ وفاءُ العاشقِ الورِعِ


هذه الدردشة والأبيات الشعرية لا علاقة لها بمقال الأخ الصديق زيد ميشو حول ألقوش وريان الكلداني . كل يكتب حسب قناعته ومن يبغي احترام رأيه عليه احترام آراء الاخرين . ألكثير يعتقد عن تناغم في المقالات بيني وبين الأخ زيد وهنالك من يشيّع عن اتفاق مسبق عن العناوين وفحوى الكلام .  تلك مجرد فرضيات , فواقع الحال أننا نختلف في 75 % ونتفق في 25% .  كلانا يتباعد في مواقف ويقترب في أخرى . ألإختلاف ليس خلافاً إطلاقاً حيث كلانا يعتز بالربع المملوء من القدح . أما بقية القدح فقد تملأ تدريجياً أو تترك فارغة بلا  تلويث . قلمه حر كما هو قلمي ولا وصاية لأحد على ما اكتب , وله أسبابه حينما يكتب  .

أكثر ما يزعج حينما يتحول النقاش إلى طعن من قال وليس ما قيل . من حسن الحظ تجربتي مع الرواد من هذا النوع نادرة جداً . لقد حاول أحدهم معي  فلقنته درساً لن ينساه , وهنالك آخر منحته فرصة الغفران وليجرب حظه مرة أخرى ليقرأ ما لم يألفه سابقاً .




غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1605
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: دردشة ألقوشية
« رد #1 في: 11:25 07/09/2017 »
سيدي صباح : الحديث عن القوش ومكانتها في التاريخ لا غبار عنه وقد زرتها أيام الحاكم السابق وكانت تزهو بإسمها وشعبها ولا إضافة على اسمها ..
لكن لا اعلم لماذا اضفت السطرين المحتقنين الاخيرن على كلمتك هذه ... تحية طيبة .



غير متصل شوكت توســـا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1383
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: دردشة ألقوشية
« رد #2 في: 12:49 07/09/2017 »
الاستاذ العزيز صباح قيا المحترم
تحيه طيبه
من جمائل الذكريات وما يُكتب عنها, تذكير من يقرأها بما يكون قد نساه او طوته سنين الكبر.
صديقنا المحب دكتور صباح, في لمستكم الدردشيه هذه, جئتم الى ذكر إسم ناجي موشي ضمن تفاصيل مشهد معين حصل حسب ما تفضلتم في مطار اسرائيلي , أعدتني في ذكر هذا الاسم الى ان أتذكر ايضا اسم ساره ( اعتقد انها شقيقته), حيث كانت جدتي من أمي, المرحومه مكو رئيس زوجة المرحوم جدي حنا رزوقي, تحكي لنا عن جيرة هذه العائله اليهوديه لبيوتاتهم قرب بناية مرقد ناحوم , وعن الملابس التي كانوا يرتدونها إحتفاء ً بمناسباتهم الدينيه وعن ترتيلات صلواتهم التي لم اتذكر منها سوى بعض الكلمات (بالطورا وبالناحوم صلوات نبي ناحوم...) , وسمعت تاكيدا لذلك من المرحومة والدتي ( ورده حنا رزوقي) عندما كانت تحدثنا  ونحن صبيان عن جيرانهم اليهود بيت موشي  وعن علاقات اطفال المحلة مع ناجي وساره , ثم انقلبت تضاريس الزمن لتجرفه وشقيقته  بعيدا  او لتعيده الى حيث جيئ به  منها ,فتشاء الصدف ان يلتقي بمن نسوه ....
لا اريد ان اكمل  ملامح الصوره اللعينه التي تستفزني كلما تراءت امامي بعض  مقدماتها, سأكتفي بالشكر لكم  والموفقيه .
تقبلوا خالص تحياتي


غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3424
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: دردشة ألقوشية
« رد #3 في: 15:06 07/09/2017 »
عـزيزي صباح
إسأل القاصي والـداني ( عـراقـيـيـن ) مسيحـيـيـن ومسلمين ، سـيـقـولـون لك مَن هي ألـقـوش .
ولخاطر الـبـعـض أكـتـب ما يلي :
ألقـوش ماسَة الدهـر وماؤه العـذبُ ، قـلعة فـيها الشجاعة والصُـلـْـبُ ، مركـز يشعّ منه الإيمان والحـبُّ ، هي الشـُعـراء والأدبُ ، يليق بها الإسم الرفـيع واللقـبُ ،  فهي مركـز ثـقـل الأمة والعـجـبُ ، والكـلـدان شعـبها الطـيْـبُ ، ومَن لا تــُسِـرُّه كـلماتـنا فـليكـتب ما يكـتبُ .


غير متصل سامي بلو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 194
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: دردشة ألقوشية
« رد #4 في: 20:15 07/09/2017 »
أبناء امتنا بجميع طوائفهم يحبون القوش ويجلون اَهلها، ولا اعلم ما الذي دفع كاتب المقال الى ان يختم مقاله بالتهديد والوعيد؟؟


غير متصل صباح قيا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 954
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: دردشة ألقوشية
« رد #5 في: 23:03 07/09/2017 »
شكراً  أخي نيسان سيّد الكتابة الساخرة الهادفة  على إضافتك .
سؤالك وجيه ولم تكن الغاية احتقانية بل توجيهية حازمة ولست أنا المعني فقط بل كل من يجابه نفس الأسلوب الطاعن من قبل النفر الضئيل من حملة الرماح السامة , ولا شك أنك عانيت منهم أيضاً . أتيت بما يخصني كمثل , لكن المعنى والهدف عام .
تحياتي



غير متصل نبيل دمان

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 724
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: دردشة ألقوشية
« رد #6 في: 00:00 08/09/2017 »
القوش* 

                                             زكر ايرم

 
القوشْ رمزَ الإبى ما هزّكِ جبـــــلُ                  ما نالكِ وارتقى اسواركِ رجـــــــلُ
في كلِّ سفح ٍ شَهدْنا الفَ ملحمــــةٍ                 أبلى بها اهلـُكِ فرسانـــــــــك الأولُ
كانوا اباة ً وما لانتْ عزائمُهــــــــم                 وبالذي عاهدوا قد أقسَموا فـَعلـــوا
ما طأطأوا هامَهم يوماً لطاغيــــةٍ                  شُمُّ الأنوفِ بَقوا للظـُلم ما امتثلــوا
إنّا وَجدنا لدى اهلـُك أسوتـَنــــــــا                   كانوا كراماً سموا يَحدوهُم الامـــلُ
هذا سليمان باق ٍ في ضمائِرنـــــا                  من قبلُ توماسُك اسطورة ٌ بطـــــلُ**
ذكـِّر بهم عُصبة َ الانصار ِ بمـــــا                  تـَحكي البطولاتُ لمّا ضاقتِ السُبـــلُ
استبسلوا زادُهم فِكرٌ وتضحيــــة ٌ                  بالنفس ما قتـَّروا بالروح ما بَخلـوا
دكّو غِمارَ الردى لا شيءَ يُرهبهم                  لم يوقفِ الزحفَ لا خوفٌ ولا وَجـلُ
حقٌّ علينا لهم تـُتلى قصائدُنــــــــا                  والكلُّ يزهو بهم أنـّى متى نزلـــــوا
لو رُمتَ تستنطقُ التاريخَ ما فعلوا                 قد يَعجزُ النطق عن اطراءِ ما بَذلوا
هذي لك يا أخا ودّي تحياتـــــــــي                 معطارة ً نفحُها الإخاءُ والقبــــــــــلُ


* قصيدة تهنئة للزميل نبيل يونس دمان لاصدار كتابه( حكايات من بلدتي العريقة)
* يقصد بهما المناضلين: توما توماس وسليمان بوكا


غير متصل صباح قيا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 954
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: دردشة ألقوشية
« رد #7 في: 23:17 09/09/2017 »
الأستاذ العزيز شوكت توسا المحترم
سلام ومودة
شكراً جزيلاً على مرورك وإضافتك المعلوماتية القيمة للمقال .
أخبرني والد زوجتي أن شقيقة " ناجي موشي " تدعى " ناجية " التي تصغر أخيها سناً . أما  " سارة " فريما هي زوجة " موشي " ولكنه غير متأكد تماماً . كما ذكر بأن " موشي " كان يعمل ساعوراً لمرقد النبي ناحوم . أما " ناجي " فهو بعمر والد زوجتي وزميله في الصف . كما أضاف بأن ما فعله " ناجي موشي " بالمطار هو السماح للطائرة بالإقلاع بدون تعقيدات مخبراً مرؤوسيه بالمطار بأن ركاب الطائرة اقرباءه . ذلك يدلّ أن مشاعره ألألقوشية استمرت معه , ولا غرابة بذلك حيث حنين اليهود إلى الوطن الجريح معروف للجميع رغم ما نالهم من اضطهاد وفرهود , ولي شواهد على ذلك صادفتها خلال وجودي في بريطانيا ربما أعرج عليها في دردشة أخرى .
شكرا ثانية وأسعدني معرفتي أن لك صلة  قرابة ليست ببعيدة من عائلة الريس حيث  زوجتي إحدى أفرادها .
تحياتي



غير متصل صباح قيا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 954
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: دردشة ألقوشية
« رد #8 في: 23:36 09/09/2017 »
اخي مايكل
هل تتذكر أول مصارع نزل إلى الحلبة في بغداد أمام عدنان القيسي والذي إسمه " كوريانكو " على ما أعتقد . أشيع في حينه عن لسانه  قوله أن والدته أو والده ( لا أتذكر بالضبط أيهما ) من منطقة في شمال العراق تدعى ألقوش .
 ألقوش حصلت على تسميات عديدة , منهم من قال عنها " فاتيكان العراق " , ومنهم من قال عنها " موسكو العراق " . من الضروري البحث لمعرفة متى نالت صفة " أم القرى " ومن أطلق تلك التسمية أولاً وماذا كان الظرف أو المناسبة ... كل هذه النقاط وغيرها ضرورية للتوثيق التاريخي .
حلوة الكلمات السجعية البائية , مع ملاحظتي أن  الأسلوب السجعي الجذاب هو  لون كتاباتك في أحايين كثيرة .
تحياتي



غير متصل صباح قيا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 954
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: دردشة ألقوشية
« رد #9 في: 08:04 11/09/2017 »
اقتباس
أبناء امتنا بجميع طوائفهم يحبون القوش ويجلون اَهلها، ولا اعلم ما الذي دفع كاتب المقال الى ان يختم مقاله بالتهديد والوعيد؟؟
[/b][/color][/size]

لم يُشِرْ كاتب التعليق عن أية امة يتكلم وأين موقعها في خارطة  العالم الحاضر . ثم ما هذه المبالغة المطلقة البعيدة كل البعد عن العقل الواعي حول حب الجميع لأهل ألقوش , فما كتبه كاتب التعليق يدل بلا أدنى شك أنه  يمقت كل من لا يتفق مع فكره المتعصب حتى الذين من أبناء بلدته . ورغم أسلوبه غير المتحضر في المخاطبة أود أن أطمئنه بأن ما ختمت به المقال لا يخص من يشترك معه في الولاء من ناكري الأصل .


غير متصل صباح قيا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 954
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: دردشة ألقوشية
« رد #10 في: 17:43 13/09/2017 »
شكراً أخي نبيل على القصيدة الرائعة المهداة إليك بمناسبة صدور كتابك " حكايات من بلدتي العريقة " والذي حتماً سأقتني نسخة منه متمنياً لك المزيد من العطاء خدمة للحقيقة والتاريخ .
ألعراق معروف بتسمية " مهد الحضارات " . لماذ ؟ ألم تكن هنالك حضارات ؟ طبعاً نعم , ولكن العراق يتميز بكون أولى الحضارات بدأت من أرضه . ألحدباء تطلق على مدينة الموصل , والفيحاء على البصرة أو بابل , وتكساس سبق وأن سميت بمدينة العصابات . إذن لكل تسمية أسبابها وظروفها , وهكذا ألقوش " أم القرى " .
سألت أحد الأخوة من كرمليس , لماذا يطلق على ألقوش أم القرى ؟ أجاب لأن الرعوية كانت عندهم لفترة زمنية طويلة وعريقة بعد انتشار المسيحية في ربوع الوطن , وقد يكون هذا أحد الأسباب .
تحياتي



غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3424
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: دردشة ألقوشية
« رد #11 في: 23:33 13/09/2017 »
عـزيزي صباح
لخاطر الـبعـض الـذين لم يـذكـروا إسم قـريتهم ، ويـستـفـزهم مصطلح ( ألـقـوش أم القـرى ) بحجة أن كـل قـرية لها مكانـتها الخاصة ، وأنا بـيّـنـتُ رأيي في ذلك بأني أعـتـز بكـل قـرية ..
فـلخاطر أولـئـك ، ولكي لا تـزعـل أية قـرية ، ما رأيك لو حـذفـنا كـلمة ( قـرى ) ونـكـتـفي بأن يُـقال :
ألـقـوش أم الجـميع
وإذا رُفِـض هـذا أيضا ، فـعـنـدي بـديل آخـر


غير متصل صباح قيا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 954
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: دردشة ألقوشية
« رد #12 في: 05:17 14/09/2017 »
عزيزي مابكل
ألأفضل تهيئة البديل فحتماً سيُرفض مقترح " أم الجميع " . من المستحيل أن يقتنع من يرفض " أم القرى " ويقبل " أم الجميع " التي شموليتها بلا حدود ’ أي قرى وقصبات ومدن وعواصم وووووووو . على كيفك أخي مايكل وإلا ستنهار على المقال  قنابل الإثارة وصواريخ الإستفزاز بلا هوادة ولتذهب كافة المقاييس المبدأية إلى حيث .
تحياتي




غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3424
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: دردشة ألقوشية
« رد #13 في: 08:03 14/09/2017 »
طيب أخي صباح
خـلـيها ....   أم    .... وكـفى بالأم في الظلمات نـوراً


غير متصل soraita

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 713
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: دردشة ألقوشية
« رد #14 في: 14:22 14/09/2017 »
الي الأخوه الأعزاء
خليها نسميها .....الأخت الكبرى ...
يعني القوش الأخت الكبرى لقرى (خاتت دمتواثا )


غير متصل شوكت توســـا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1383
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: دردشة ألقوشية
« رد #15 في: 00:00 15/09/2017 »
الاستاذ صباح قيا المحترم
تحيه طيبه
أرجو السماح  لي بمشاركه ثانيه علّني في اختصار  سرد قصة حدثت معي في بغداد عام 1982_1983, اساهم في توصيل رأيي حول حالة التميز التي ليس بالضرورة اعتبارها تعاليا او تكبرا ً,فانا شخصيا ارى اشياء متميزه تعجبني في أماكن  أكاد لا اجدها في بلدتي ,  والعكس صحيح , لا باس لو يراها البعض سلبية بخلاف رؤيتي ,لكن ذلك يؤكد وجود عوامل ( طبيعيه, جغرافيه, تاريخيه, تجارب وأمزجه ) تصنع حالات وتولّد مواقف وآراء انسانيه   يُحدد و يبنى عليها شكلا من اشكال التميّز المتعدده.
شاء قدري  في العام 1982 ان يتم  نقلي من مركز تدريب مشاة الموصل  كجندي احتياط الى مديرية طيران الجيش في بغداد / مترجم في شعبة الحركات, ثم بعد اشهر قليله و لاسباب امنيه  تم إبعادي من المديريه ونقلي الى الجبهات ,  بعد وساطات  ألغي امر نقلي وتم تنسيبي  الى جناح طيران الجيش الثاني في التاجي,أصرّ ضابط التوجيه السياسي في قاعدة التاجي على عدم السماح لي سوى بالدوام مع فصيل جنود الشغل تحت أمرة رئيس عرفاء الوحده , كنا في كل فترة استراحه نتجمع  مع منتسبي القلم والاعاشه لتناول وجبة الاكل وشرب الشاي , فعرفت بوجود جندي احتياط مسيحي من زاخو(بولص) كاتب في قلم الاعاشه وعرفت بان زوجته القوشيه , الرجل كان محبوبا محبا للفكاهة ,في احد الايام جرى حديثا فكاهيابينه وبين جندي احتياط  اسمه كريم , مسلم عربي من اهالي بغداد  يعمل موظف في ضريبة  بغداد الجديده. وصل بهما الحديث كي يقول السيد كريم مخاطبا الجندي المسيحي:( لو أتوا لي بعشرة اشخاص مسيحيين من عشرة أماكن مختلفه من ضمنهم ألقوش, بامكاني من خلال التحدث معهم  أن أكتشف مِن بينهم مَن هو الالقوشي)) . لم يكن احدا يعرف اني من القوش  لاني كنت دائما اتحاشى الكشف عن اسم بلدتي تفاديا لوجع الراس ,لكن كريم كان يعرف بان زوجة بولص من القوش,لذا فضلت عدم السؤال عن سبب رأيه  خوفا من ان ينزلق لساني .
مرت الايام, وبينما كنت اتسابق مع الوقت  في المراجعات لانجاز معاملة تسريحي بعد شمولي  بقرار سري بتسريح المساقين سهوا للخدمه, صادفت اثناء مروري في بغداد الجديده صديق القوشي  اسمه نوري قوجا وهو واقف امام احد المحلات, فسالته عن سبب وقوفه هناك؟ قال لي انه ينتظر صديقه , اثناء ما كنت اتحدث معه, واذا بصديقه  هو الجندي كريم خارجا من المحل فتفاجأ مثلما تفاجأت انا ايضا, خلاصة القصه,  بعد ان عرف باني من القوش , دار حديث شيق بيني وبينه حول سبب تنسيبي لفصيل الشغل , ثم سألته عن سبب نظرته التي أعلنها في قاعة الجناح  حول الألقوشي, قال انتم  اهل  القوش لكم صفات تتميزون فيها  ليس عن بقية المسيحيين فقط انما لا ابالغ لو قلت عن عموم العراقيين,, بالطبع شكرته وتمنيت صحة ما قاله وبعيدا عن اية مجامله , ثم أكدت له بان لا غرابة في ذلك ,فلكل بلدة  طبائعها وعاداتها وتقاليدها التي حتما تميزها عن غيرها سواء في ايجابياتها او سلبياتها, لكنه هز راسه مبديا عدم قناعته . مهما يكن, باعتقادي ليس في الامر اي انتقاص بحق احد .وإلا هل من السهل  ان  يتساوى المصلاوي والبصراوي  في نظر وتعليقات العراقيين  بينما كلاهما مسلم وعربي يصوم ويصلي ويحب قوميته لكنهما بلا شك يختلفان في بعض الخصوصيات التي تميزهما عن بعضهما  واحيانا يمنح لكل منهما   سمه او تسميه تنسجم وعاداتهم وثقافتهم    .
ارجو المعذره لو أطلت قليلا.
تقبل تحياتي



غير متصل صباح قيا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 954
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: دردشة ألقوشية
« رد #16 في: 16:59 15/09/2017 »
أخي مايكل
ألتشبث بالقديم قد يكون الأفضل في أغلب الأحيان لما يملك من أصالة في الجوهر وأمانة في التعبير
تحياتي



غير متصل صباح قيا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 954
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: دردشة ألقوشية
« رد #17 في: 17:12 15/09/2017 »
ألأخت soraita
فكرة حلوة ولكن تحتاج إلى تقديم طلب تبديل الكنية ومن ثم معاملة طويلة عريضة ومكلفة جداً وبالأخص مبلغ الرشوة الذي سيفرضه الحكام الأوغاد في بلد غابت عنه عدالة الإنسان ولا يُعرف متى يبدأ حساب السماء
تحياتي



غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2432
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: دردشة ألقوشية
« رد #18 في: 20:32 15/09/2017 »
بعد إذن الدكتور العزيز صباح قيا
والكلام للمعنيين ولا أقصدك فيه
ما زلت مصراً على ان لا فرق بين قرية وأخرى، ولا القوش افضل من بطنايا ولا تللسقف افضل منهما ... الكل سواسية حتى لو رقص شعب هنلولو على انغام اغنية القوش
ومن يريد ان يثبت بأن بدعة او خرافة القوش ام القرى، فأعطونا الدليل لنقر معكم، ولن يكون لكم أي دليل وحق الحق ومن لا حق له
أما عن سوريتا ...فعجبي يا عزيزتي
حتى انت ربك القوشي!؟
لهذا كان صاحبي يقول: القوميون الكلدان لا قضية لهم، لان لا ولاء لهويتهم
ومن وحي المناسبة
تلكيف كانت تسمى مكابينا وفي فترة سميت مسبيلا، حتى دمرت وأصبحت كومة حجار، ومن ثم يتعميرها سميت تلكيف
وهي اقدم من القوش بقرون كثيرة
كرمليس اقدم من القوش واعتقد تلكيف  وكانت تسمى كار لميسي
يعني الأخت الكبرى ممكن ان يطلق على كرمليس ومن ثم تلكيف وقد يكون هناك الكثير قبل القوش
اما عن أم ... فتبقى خرافة إلى حين التوثيق ولن توثقوا شيئاً
فاتركوا التبجح وابحثوا لتفحمونا
مع مودتي



مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3424
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: دردشة ألقوشية
« رد #19 في: 20:41 15/09/2017 »
العـزيـزة soraita

بـطــّـلـنا ... لا أم ولا أخـت ... ما المانع أن نـسميها بنت العـم ... بنت الخال ...
ولكـن يتـطـلـب تعـديل بسيط في سـفـر ناحـوم الألقـوشي
فـنـقـول : سـفـر ناحـوم إبن العـم .... وتـفـض المشكـلة بسجع جـميل .


غير متصل oshana47

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 828
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: دردشة ألقوشية
« رد #20 في: 21:15 15/09/2017 »
اعزاء السادة المتحاورون المحترمون
من قلب مفعم بالمحبة اقدم لكم على طبق من الفضة وليس الذهب لانه غالي وباهض الثمن ، هذه الوعظة ، ارجو قبولها كما أنا اقبل منكم هذا الهراع .
العراقيين وسياسيهم مشغوليين بالفساد المالي والتطهير العرقي ، أم مسيحيو الغرب فهم مثل بعضكم مشغولي بالفساد الفكري والايماني .
أما القوش فهي القوش وكل منكم عليه وصفها كما يفكر بعيد عن الشخصنة الروحية الحمقاء ، قلتها قبل سنوات واكررها الان هل تطيب لكم أن تلحق القوش بتياري وعينكاوى بهكاري ، افهموا القصد والمعنى يا من تفسدوا الفكر وتزيدوا الكراهية على ارواحنا عموما ، وفي الاخير شكرا لكم جميعا . 
اوشانا يوخنا



غير متصل صباح قيا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 954
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: دردشة ألقوشية
« رد #21 في: 04:57 16/09/2017 »

ألأستاذ العزيز شوكت توسا
تحية وتقدير
شكراً لمرورك الثاني وعلى الرحب والسعة دوماً .
 نعم هنالك أشياء متعددة تعجبنا في أماكن أخرى غير بلدتنا أو وطننا وما شاكل , والعكس قد يكون صحيحاً . حضرت مؤتمراً طبياً عام 2002 في مدينة " كيوتو اليابانية" , سألني زملائي في كلية طب بغداد التي كنت أحد تدريسييها حينذاك عن اليابان , أجبتهم : بصراحة ,  لقد وجدت الدين هنالك ووجدت تعاليم الرب تمارس بالفعل . دهش الزملاء من إجابتي ولكنهم اقتنعوا عند سماعهم حجتي . أعتذر عن شرح تفاصيل ذلك الآن حيث سأعرّج عليها مستقبلاً في " دردشة يابانية " . وربما تتذكر الناقد داود الفرحان الذي دفع الثمن باهضاً  نتيجة نشره مسلسله الأسبوعي عن اليابان وبعنوان " بلد صاعد بلد نازل " .
 أما عن قصتك خلال الخدمة العسكرية فأنا معك كلياً عن رأي الذين يعرفون ألقوش  بأهل ألقوش , وكما تقول ليست تكبراً أو تعالياً ولكنها الحقيقة كما رأيتها أنت وواجهتها أنا . وسبق أن ذكرت في مقال سابق ما كان يحلو أن يقوله لي أحد الضباط الاطباء المسلمين ممن يعرف ألقوش جيداً , عندما يشعر بأني أتساهل في موقف مبدأي خلال مناقشة قضية ما : لا يا دكتور صباح هذه ليست طباع ألقوش .
إمتناني




غير متصل صباح قيا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 954
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: دردشة ألقوشية
« رد #22 في: 05:22 16/09/2017 »
ألأخ العزبز زيد
سلام المحبة
لا حاجة للإستئذان فمسموح لك ان ترفع وتكبس متى شئت , بس شوية تساهل وعلى كيفك .
لا فرق بين البشر جميعاً بما يتعلق بجوهر الإنسان . ألصالح والطالح موجودان في كل زمان ومكان . قد يحفز مقالك ودردشتي الباحثين والمهتمين لغور الأحداث التاريخية وصولاً إلى أصل الكنية " أم القرى " . لكن ,  و " آهٍ من اللاكن " , كل ما أخشاه أن يهجر ألقوش أهلها ويحل الأغراب محلهم , وعندها لن يبقى  للصليب من أثر , وسنتحسر حتى على الصخر والحجر   وكل من أشار إلى ألقوش  " أم القرى " بفخر .
تحياتي




غير متصل al8oshi

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 72
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: دردشة ألقوشية
« رد #23 في: 15:33 16/09/2017 »
تسلم وتعيش دكتور صباح
تحياتي لك يا أبن ألقوش يمّا أد مثواثا ... أم القرى بكل فخرٍ وإعتزاز




غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3424
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: دردشة ألقوشية
« رد #24 في: 16:42 16/09/2017 »
يما  د  مثـواثا ... و  مْـذيناثا ... و  أثـرَواثا
وْ  آوا  د  لا كـبـيـلا ! لا قارو  لماثا .


غير متصل صباح قيا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 954
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: دردشة ألقوشية
« رد #25 في: 03:32 19/09/2017 »
شكرا جزيلاً أخي الدكتور نزار , والأمل أن تظل ألقوش وتستمر كما عرفها الجميع عبر تاريخها الحافل والمشرّف .
تحياتي



غير متصل صباح قيا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 954
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: دردشة ألقوشية
« رد #26 في: 17:45 19/09/2017 »
أخي oshana47
لا شك أنك  تقصد ' الهراء ' بدلاً عن ' الهراع '
. للأسف الشديد أن وصفك هذا كواعظ للإخوة المتحاورين الكرام يدل على أن وعظك لا يختلف في الجوهر عن وعظ السلفيين في خطبة الجمعة . وهل أنت متأكد أن الصحن من فضة بعد أن بخلت بالذهب , أم أن الصحن مصنوع من أعشاب متهرئة كما يدل ما يحويه من الكلمات والجمل المبعثرة عن قلة الذوق   وخلوه من  أبسط القواعد اللغوية والتربوية الصحيحة .
ألسؤال الآن متى ستلحق عظمتكم الوهمية ألقوش بتياري ؟ هل الآن قبل الإستفتاء أم بعده ؟ هل ممكن ان تدل على موقع تياري في خريطة العالم المتحضر كي يجد ألقوش من يبحث عنها قبل الضياع ؟
متى تصحو على الواقع  يا " صاحِ " الغارق بأحلام اليقظة .
تحياتي



غير متصل oshana47

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 828
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: دردشة ألقوشية
« رد #27 في: 00:50 20/09/2017 »
الاخ العزيز الدكتور صباح قيا مع الود وطيب الخاطر
لربما أي كاتب يقع في خطأ مطبعي لسرعة المطلوبة منه أو خطأ املائي آني ، شكرا على تقديم المساعدة الغير المفروضة  للتصحيح ، ولأ اكثر الكلام .
 أذا اعتبرت الوعظة كلام سلفي  في يوم الجمعة لأ يسعني الأ أن اقدمك كل ما بودي واستطاعي من الحب والايمان لهذا التعبير الرزن  الذي أنا اطلبه منك لعدم الجري وراءه .  أنا ذكرت الطبق ولأ الصحن ، نعم وبكل صراحة جدا بخلت على كلام الفكر الهراع ( اصححها هذه المرة ) ،أما الصحن المصنوع من الاعشاب هو من اختصاص الاطباء الماهرين ، وافهمها الان ، وأن كانت كلماتي مبعثرة وفيها من قلة الذوق فأنا لست شاعر واديب وطبيب ماهر كما هو مستواك ، لذا من واقع الذي الكل يلمسه ويطلبه ايقاف مثل هذه الجدلات والنقاشات في الموقع لانها لا توفي بأي غرض ضمن موضوع النقاش ، هل قرأءت مقال الاب نويل فرمان السناطي والمعنون " رسالة محبة ونخوة الي اخوتي واخواتي الآحبة ابناء كنيستنا الكلدانية " يطلب منكم المحبة وينخيكم بالمحبة والطيبة لتخلص من النقاش الغير المجدي ، ثم هل توصلت الي قول كاتبة تحرق نفسها لتعلن وجود الورد بين الشوك ( وليس الشوك بين الورد وافمها الان ) ، هل انا مخطأ عندما انبهكم عن هذا الخطأ ، وهناك شهادات كثيرة تطالبنا لايقاف مثل هذا النقاش الغير المجدي لربما اطلعت عليها ومنشورة في هذا الموقع أو ذاك ، أنا لم اتبع قواعد اللغوية بالمطلوب منا لاني لست من هذا المستوى الذي انت فيه ، واعرفوا أن التحمل كالصبر له حدود والخارج عنه لأبد أن يلاقي اشارة حمراء ، وايضا لأبد أن يظهر امامنا مفترق الطريق ، ولكن التربوية  الصحيحة عندي عال العال والحمد لله تفوق قدراتك التي تتصورها أو تملكها ، مع الاسف على هذه الوصفة وخجلتنا .
جوابي على سؤالك عن التحاق القوش بتياري هو كيف التحقت تلكيف باورميا  أو هكاري ، هل فهمت ، والحراك بدأ منذ اقل من شهرين ، الزمن خذار والبشر السياسي كذاب والهجرة ملعونة وتحتاج كل هذه الامور الي وقت وزمن هما يحددوها ، لتقليلها أو بالامكان أن نقول منعها على بشرنا الوقوف متوحد في صد هذه الهجمات الشيطانية ، والخارطة والمواقع هي ابسط شيئ يمكنك  البحث عنها بدون عناء رجاءا .
ملاحظة مهمة جدا ، المغتصب عندما يرى امامه قرية أو منطقة خارج حدوده ومشهورة ومتميزة باهلها وموقعها ، يعمل بكل جهد على مسحها أو اخلائها من الوجود بالطرق اللأخلاقية والزمنية والالية التي يراها مناسبة له وحتى أن لم يستعمل السلاح ولنا امثلة كثيرة من هذا النوع عبر تاريخنا الجديد .
اوشانا يوخنا



غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3424
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: دردشة ألقوشية
« رد #28 في: 23:39 23/09/2017 »
أنـقـل هـنا نـص مراسـلـتي مع شخـص يهـودي ( عـراقي ) يعـيش الآن في إسرائيل ...
********************


From: ………@hotmail.com
To: michaelcipi@hotmail.com
Subject: مدينة القوش الرائعة في العراق
Date: Tue, 11 Aug 2009      13:18:54 +0300

الى  السيد   مايكل   سيبي
تحية  عطرة
اود  أن  احيطك  علماً أن  القوش  في  العراق  هي  القوش  ألأقدم  والأصلية  والتي  نبوءات  النبي  ناحوم " الذي  انا  على  اسمه  جاءت من  القوش  في  العراق  ومن  نينوى " يرجى  منك  فتح  سفر  ناحوم  القوشي  في  العهد  القديم  من  التوراة  وسترى  ذلك  بوضوح بأم  عينك  أذ  لا  توجد  نينوى  الا  في  العراق  فقط  وليس  نينوى  بالاراضي  المقدسة  على  الأطلاق ومرةً  اخرى اعيد  وأكرر أنني  احب مدينة القوش  الاصلية  في العراق  وسازورها  كلما  استطعت  لذلك  سبيلاً  بعونه  تعالى  وساتصفح  دائماً  في  الانترنيت كل  ما  يجري  في مدينة القوش  من خلال  المواقع
www.ankawa.com
www.shaqlawa.com
www.alqosh.net
بسبب  حرصي  واطلاعي  على  تلك  المدينة  الرائعة  والمقدسة  التي  تعطيني " وحياً " كلما  اقوم   بزيارتها ويرجى  ان توصل  تحياتي  الى السيد  سامي  جعو  حنا  الذى  قال  لي  في  الزيارة  الاخيرة  في 4.6.2009 انه  مقدم  على  الهجرة  الى  استراليا وأخيراً  وليس  اخراً ارجوك  ان  ترسل  اليّ  البريد  الالكتروني  لشخص  او  اشخاص  يسكنون  مدينة  القوش  حالياً كي  أتبادل  الرسائل  معهم  ودمت بالف  خير وألله  برعاك
مع  التحيات
ناحوم  شاؤول  صيمح


غير متصل صباح قيا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 954
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: دردشة ألقوشية
« رد #29 في: 02:53 25/09/2017 »

شكراً أخي مايكل على إضافتك الثمينة , "  وشهد شاهد من أصلها " .
وصلتني معلومة من شخص عزيز نقلاً عن مصدر من داخل الوطن الجريح , أن ألقوش لم تهاجم من قبل " داعش " , لا بسبب وجود مرقد النبي ناحوم كما أشيع في حينه , بل لإكتشاف  كميات مهولة من النفط في جوف اراضيها , وما  معناه أن مهاجمتها لن تروق للأمريكان ... من الصعب تصديق الحكاية , ولكن لا أستغرب أن تكون ألقوش جالسة على كنز أثمن وأغلى بكثير من النفط ... خبر بفلوس بكرى ابلاش .
تحياتي