زيارة غبطة البطريرك مار لويس ساكو إلى أبرشية القديس بطرس: نتائج ودلالات.


المحرر موضوع: زيارة غبطة البطريرك مار لويس ساكو إلى أبرشية القديس بطرس: نتائج ودلالات.  (زيارة 3425 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1648
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
زيارة غبطة البطريرك مار لويس ساكو الى أبرشية القديس بطرس: نتائج ودلالات.

كانت الزيارة الأولى التي قام بها غبطة البطريرك مار لويس ساكو الى أبرشية القديس بطرس في غرب اميركا بمناسبة تنصيب سيادة راعيها الجديد مار عمانوئيل شليطا والتي استغرقت حوالي أسبوعين ناجحة  من كل النواحي والاستقبال كان على العموم كبيراً وحافلاً من لحظة وصوله الى المطار ليلاً حين تقدّم المستقبلين راعي الأبرشية المتقاعد سيادة المطران سرهد يوسب جمو رغم الحالة غير المستقرة التي كانت تسود العلاقة بين الجانبين والإعتذار الذي قدمه سيادة المطران سرهد جمو لاحقاً عن أحداث الفترة السابقة وتقبّل غبطة البطريرك له برحابة صدر خلق أملاً كبيراً  لردم الهوة الفاصلة بين الجانبين  وزرع الفرح في نفوس أبناء الأبرشية عموماً وبدّد الى حدٍّ كبير حالة الإحباط  التي كانت سائدة لدى الأغلبية وآمل أن تكون النيات قد صفت تماماً وتم طي الماضي الأليم بكل ملابساته ومعوِّقاته الشائكة وفتح طريقاً سالكة أمام راعي الأبرشية الجديد سيادة المطران عمانوئيل شليطا حتى يتمكن من تذليل كل العقبات بصورة سلسة وسهلة وإعادة الوضع الى الحالة الطبيعية التي يجب أن يكون عليها .

إستناداً الى الأخبار اليومية المنشورة عن برنامج الزيارة الراعوية هذه فقد قام غبطة البطريرك مار لويس ساكو بتفقُّد أحوال كافة الخورنات التابعة للأبرشية وإلتقى بالرعاة والرعية واستمع الى آراء الذين سمحت لهم الفرصة بلقائه  وقد تمّ استقباله حيثما حلّ بالحفاوة البالغة التي لم تغب عنها الزغاريد والهلاهل  وهذا يدل على أنّ هذه الزيارة التي طال انتظارها قد ساعدت على إعادة الثقة لدى المؤمنين وأشعرتهم  بإنتمائهم الى كنيستهم الكلدانية الموحدة بعد التنافر والإحباط الذي كان يسود العلاقة بين الجميع .

بالرغم من كل ما تقدّم يلاحظ مع الأسف الشديد ظهور إشارات تدل على وجود محاولات للتشكيك والتقليل من أهمية الزيارة لدى البعض من الذين لا تتناسب حالة الإستقرار مع توجّهاتهم ومصالحهم مما يدل على وجود بعض الجمر تحت الرماد هنا أو هناك من المفروض أن يتمّ القضاء عليه قبل إشتعاله مجدداً والنقاط التالية تشير الى إمكانية وجود مثل هذا الجمر:

1- قيام البعض من المتاجرين بالشعارات القومية والمشجعين للقطيعة بحملة تشهير شعواء غير مسبوقة خلال فترة الزيارة وما بعدها فيها الكثير من المغالطات والتحليلات غير الموضوعية ضد شخص غبطة البطريرك وتحركاته بغية التقليل من أهمية الزيارة وأهدافها والتشكيك بجدية كل المحاولات التي جرت لرأب الصدع ويمكن متابعة تلك الحملة من على بعض المواقع الإكترونية وأوّلها موقع (كلداني.أنا) المعروف بإرتباطاته وتوجهات كتابه أو على صفحات بعضهم على موقع التواصل الإجتماعي ( الفيسبوك).

2- بقاء موقع الأبرشية (كلدايا.نت) في جانبه التصميمي والإداري على وضعه السابق وخطه التفريقي العام منذ تأسيسه وقد كان الواجهة الرئيسية لنشر عدد  كبير من المقالات المسيئة ضذّ  رئاسة الكنيسة الكلدانية وضد كل شخص عاكس تلك المقالات أو اختلفت وجهة نظره مع وجهات نظرالمشرفين عليه.

3- فسح المجال للكلمة التي ألقاها الكاهن المفصول من الكنيسة الكلدانية نوئيل إسطيفو كوركيس خلال لقاء غبطة البطريرك التعريفي بأبناء الأبرشية على قاعة أبرشية القديس بطرس بتاريح 31 أب 2017 والتي بدأها بما يشبه الإعتذار ومن ثمّ تحوّل إلى أسلوب التحدي والمحاججة محاولاً  إلقاء اللوم على البطريركية وتبرئة نفسه من التجاوزات التي قام بها  سواء عن طريق موافقته على  نشر  مقالات مسيئة على  موقع الأبرشية (كلدايا.نت) الذي كان مديراً له وإن شكلياً أو كتاباته الشخصية بإسمه الصريح أو المداخلات التي كان يكتبها على مقالات غيره تحت إسم مستعار يضاف الى ذلك المقابلات التي أجراها مع بعض محطات التلفزيون الأمريكية المحلية وما تخللها من تصريحات مضللة. يمكن الإستماع الى كلمته المشار إليها على الرابط رقم (1) أدناه.

4- الاجتماع الذي تم عقده للقاء غبطة البطريرك مار لويس ساكو مع شمامسة وأخويات أبرشية القديس بطرس في سان دييغو بتاريخ السابع من أيلول 2017 غاب عنه البعض من الشمامسة القدماء المبعدين عن الخدمة رغم لهفتهم لحضور ذلك الإجتماع  لأنّ أي أحد لم يبلغهم عن موعد إنعقاده ويعتقدون بأنّه قد تم أهمالهم عمداً من قبل معدي اللقاء المذكور لإختلافهم في الرأي حول خطة سيادة راعي الأبرشية السابق . تفاصيل الإجتماع على الرابط رقم (2) أدناه

5- من خلال متابعة تفاصيل حفلة العشاء التي أقيمت مساء يوم 7 أيلول 2017 على شرف زيارة غبطة البطريرك مار لويس ساكو على قاعة (كريستال بول روم) يلاحظ من الصور المنشورة بأنّ معظم القائمين بها والمشرفين عليها هم نفسهم الذين أقاموا حفلة مماثلة لسيادة المدبِّر الرسولي المطران مار شليمون وردوني على قاعة نادي ( موليسون) حيث تمّ تقليده وساماً تحت تسمية ( حوبا وشلاما) من قبل سيدة من ضمن المشرفين على الحفلة  من دون أن يعرفها وقد ظهر لاحقاً بأنها راقصة أو مدرِّبة رقص شرقي وقد تم إستغلال الحادثة للتشهير بسيادته وتحت عنوان كبير هذا نصّه:

مبروك لـوكـيل قـداسة البابا فـرانـسيس ، سيادة الـمـدبّـر الرسولي وهـو يُـطأطىء رأسه ويـنحـني أمام الراقـصة المحـتـرفة لإستلام الـوسام الأول لـ “حـوبا وشلاما ” ﮔـيزيليه لجهـوده في ” جـياقا ” تمزيق الرعـية . ( مع كل الإحـترام لمدرّبة الرقـص والأكاديمية.

ويمكن مراجعة تفاصيل الموضوع على الرابط رقم (3) أدناه.

كلّ أبناء الأبرشية المخلصون يبنون آمالاً كبيرة على نجاح هذه الزيارة واللقاءات التي نتجت عنها بغية إعادة الأوضاع الى حالتها الطبيعية في أبرشية القديس بطرس في غرب أميركا ويقع على عاتق الجميع واجب الوقوف في وجه كل من يحاول العرقلة مجدداً ومطلوبٌ منهم  وضع يدهم في يد سيادة المطران مار عمانوئيل شليطا لمساعدته في ايصال سفينة الأبرشية الى بر الأمان وإزالة جميع المعوِّقات التي تقف بالضد من وحدة كنيستنا وهو أهل لهذه المهمة استناداً الى ما هو معروف عنه من التفاني والمقدرة على معالجة مثل هذه الحالات.

رابط رقم (1):
http://kaldaya.me/2017/08/31/7683
رابط رقم (2):
http://kaldaya.net/2017/News/09/08_A1_ChNews.html
رابط رقم (3):
http://kaldaya.me/2017/04/22/6123





غير متصل فارس ســاكو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 757
  • الجنس: ذكر
  • اذا رايت نيوب الليث بارزة فلا تظنن ان الليث يبتسم
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تناولت الموضوع بشكل ملتوي وكأني قرأت نشرة الأخبار المعدلة لراديو هيئة الإذاعة البريطانية التي كانت تذيع الخبر في نشرتها الاولى كما هو ثم تقوم بتعديله في كل نشرة تالية حتى تصل الى قلبه رأسا على عقب في النشرة الاخيرة فهكذا كان الخبر كما هو لما قدمه السيد السناطي وانت انتظرت وربما كنت ترتب جيدا لتنشره بهذه الطريقة الملتوية !
مع كل محاولتك لكن بعض الحقائق فلتت من يدك وكتبتها كما هي مثل ان هذه زيارة البطريرك هي الاولى وان المطران المتقاعد كان في استقباله بالمطار لكنك عدت ولويت الموضوع بان المطران سرهد اعتذر كأنه المخطيء الوحيد بما حصل سابقا ثم اشرت الى القس نوئيل (الكاهن الكاثوليكي غير المفصول لكنه ممنوع من الخدمة بقرار اداري غير قانوني من المطران شليمون ) حيث اعتبرت تواجده غير مناسب بينما أغفلت انه حضر بطلب من المطران عمانؤيل كما كان حضور المطران سرهد بمبادرة من المطران عمانؤيل ...
ولم تكتفي بذلك بل حاولت بشكل مسموم التشكيك بجهود من نظموا الزيارة باعتبارهم نفسهم الذين نظموا استقبال المطران شليمون وأشرت الى تقليد المطران من قبل راقصة محاولا اقحام موضوع لا علاقة له بالحدث الجديد و مذكرا بكتابات مسيئة على البطريرك والمطران شليمون وكأنك تنسى او تتناسى ماذا كان البطريرك قد وصف مرة المطران سرهد " الأسقف المتمرد " !
ان السموم تنبعث من مقالك كغازات لكن الواضح منها ان لديك مشكلة مع علمانيين في أبرشية سانتياغو تحاول تغطيتها بهذه الانتقادات المبطنة والمباشرة ايضا لعدد من الإكليروس !
انت بحاجة الى ان تقضي وقتا بالصلاة حتى عسى ولعل تهتدي الى اُسلوب إيجابي في كتابة مقالاتك القادمة
والله يهديك


غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1648
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اشرت الى القس نوئيل (الكاهن الكاثوليكي غير المفصول لكنه ممنوع من الخدمة بقرار اداري غير قانوني من المطران شليمون ) حيث اعتبرت تواجده غير مناسب بينما أغفلت انه حضر بطلب من المطران عمانؤيل شليمون

ان السموم تنبعث من مقالك كغازات لكن الواضح منها ان لديك مشكلة مع علمانيين في أبرشية سانتياغو تحاول تغطيتها بهذه الانتقادات المبطنة والمباشرة ايضا لعدد من الإكليروس !




إقتبست بعض الجمل فقط من مداخلتك والأخرى مستهلكة لا تستوجب الرد وأقدر  حالة الإحتقان التي تعيشها حالياً في الأردن بإنتظار قبول لجوئك الى إحدى الدول الغربية التي تستقبل المهاجرين وأرجو أن يسعفك الحظ في الوصول الى مبتغاك أنت وعائلتك بأسرع وقت.

إنك تلوي عنق الحقائق لأني أشرت الى فسح المجال لكلمة القس نوئيل ولم أشر الى غير ذلك . ثم من تكون لتقرر بأنّه ممنوع من الخدمة بقرار غير قانوني من المطران شليمون والكل يعلم بأنّ المطران شليمون تمّ تعيينه رسمياً من قبل بابا روما مباشرة كمدبر للأبرشية وليس من قبل الكنيسة الكلدانية؟

أما إذا كانت السموم تنبعث من مقالي كالغازات وبأن لدي مشكلة مع بعض العلمانيين فجوابي لك هو: قول الحقيقة بالنسبة لأعدائها هو ذو تأثير أكبر من الغازات السامة وإن مشكلتي هي مع بعض المأجورين الذي يلوون عنق الحقائق فقط وليس مع غيرهم وفي كل الأحوال أنا لم أدعوك لقراءة مقالاتي .

سؤال أخير لست مجبراً على الإجابة عليه لأني أعرف الجواب وهو: من أين لك هذه التفاصيل وأنت البعيد جداً عن موقع الأحداث ومن أي مصدر تستقيها؟

أرجو أن تعلم بأن ردي هذا الموجّه اليك أقصد منه إيصال المعلومة للقراء الكرام لأني لست مستعداً للدخول في سجالات عقيمة معك كما حدث مرات قليلة في السابق لأني على قناعة بأن غايتك من الكتابة هي للمشاكسة وحب الظهور لا غير وآمل أن لا تحاول مجدداً لأنك سوف لن تحصل على رد مني.




غير متصل 1_MAHER POLES

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 24
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ عبدالأحد سليمان
مهما كان اللقاء الذي تحدثت عنه في سانتياغو، فهو ينصب في ازاحة أحد الهموم القاسية من صدور أبناء الرعية بشكل خاص و الكنيسة الكلدانية بشكل عام. لكن ما كتبته يدل على ما تحمله في صدرك من حقد و كراهية تجاه جهة او مجموعة من رجال الدين هناك، المفروض منك ككاتب أن تأتي بالإيجابيات و كل ما يدعو الى الخير و لم الشمل، لا أن تثير الضغائن باسلوب ملتوي... لكن للأسف يبدو بأن الطبع يغلب التطبع.



غير متصل جورج اوراها

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 120
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
راد يكحلها عماها
ماذا نسترجي من قلم ( طابور العاشر للبطريركية ) الذي ساهم في زعزعتها واثارة الشكوك والنعرات
مقال أفسد فرحة المؤمنين بعد رسالة صاحب الغبطة الجاثليق مار ساكو
مقالك يا صاح مليء بالحقد الدفين ولا يمت للواقع بصلة بل تحريف له
المطران سرهد لم يعتذر لصاحب الغبطة
بل يا صاح الأعتذار كان جماعيا على المذبح صاحب الغبطة طلب من جميع الأساقفة الوقوف على المذبح وقاموا بتقبل بعضهم البعض ..
الأب نوئيل لم يفسح له المجال للتكلم كما تدعي يا صاح بل ظل واقفأ بالدور بأحترام ولما حان دوره حاول البعض من جماعتك منعه .. وهذا واضح بالفديو عندما قال قلتم لنا أن نأتي ووقفنا هنا ولا تعطون لان الدور .. وثم نادى الاب بيتر والشماس الإنجيلي صباح الشيخ
وعندما بدء الجموع بالتصفيق قام أحد من جماعتك طابورك بتوبيخ الجمع بالقول لماذا تصفقون ..
كلام شجاع ومحترم مستند على حق ربنا يسوع المسيح تفضل به الاب نوئيل ووضع صاحب الغبطة وطابورك الحاقد في وضع يحسد عليه وقام بتعريتكم وكشف عوراتكم .. وللأسف صاحب الغبطة تهرب من الإجابة كعادته عندما يحرج وطلب من د.نوري مقاطعة الاب نوئيل وايقافه .. هكذا هو طابورك يا صاح
وكم هو بحاجة المطران الجديد للمساندة ولكن أذا اعتمد على أمثالكم فلنقرء على الأبرشية السلام


قول الحق ولو على نفسك ... قول الحق ولو كان مرا

غير متصل د. نوري بركة

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 32
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

السيد عبد الاحد سليمان بولص

انا اكتب لك من قلب الحدث حيث كنت من المسؤوليين المباشرين في اعداد برنامج الزيارة والمسؤول الاول عن الاحتفال الذي اقيم يوم الخميس السابع من ايلول. اقولها صراحة ان الاخوة  فارس ساكو وماهر پولص الذين كتبوا تعليقات على مقالتك كشفوك على حقيقتك مع العلم انهم بعيدا جدا عن موقع الحدث. انا اشكرهم على بعد نظرهم حيث لمسوا كمية الحقد والمغالطة والحشر الموجود في مقالتك. فاقل ما يمكن ان يقال عن هذه المقالة انها تخريبية من الدرجة الاولى!

انا اسف لهذا الطرح... لكن هذه كلمة حق لابد ان تقال باسم الفريق الذي شارك فيه ممثليين عن الكنيسة وممثلين عن منظمات المجتمع المدني (وعلى رأسها الرابطة الكلدانية) والذي عمل بكل جهد ومثابرة  لانجاح هذا العرس الكلداني الكبير الذي شهدته ابرشية مار بطرس الكلدانية. فلقد كنا قد بدأنا التحضيرات منذ وصول خبر الزيارة وعقدنا اجتماعات يومية لدراسة كل صغيرة وكبيرة وتركنا عملنا لايام وصرفنا الاف الدولارات من جبينا وتمكنا من تقديم برنامجا حافلا وشاملا من مختلف الفعاليات ابهر غبطة البطريرك  مار لويس ساكو وكل ضيوفه لدرجة ان مطران اللآتين لمدينة سان دييكو طلب منا اسم الشركة التي قامت بعملية التنظيم وقد انبهر حينما قلنا له ان الذين قاموا بالتحضير لبرنامج الزيارة هم اشخاص متطوعين يحبون كنيستهم وابناء شعبهم.

لاحظ الفرق، على ما نقوم به نحن من عمل وما تقوم به انت وامثالك الجالسين في بيوتهم وراء الحاسوب يكتبون مقالات مبطنة بالحقد والغضينة...... لاحظ الفرق، نحن نعمل بهدوء وحب وانتم لاتعملون ولا ترحمون....

اليس من الاجدر ان تكون انت وامثالك في صفنا تساندونا في عملنا وتكتبون من قلب الحدث ما تاره عينكم  ويملي عليه ضميركم؟؟ .... انا اتعجبك على اشخاص مثلكم يبكون على امتهم وعلى ما حل بها وفي نفس الوقت يتلذذون في تكسير مجاذيف كل من يريد ان يعمل!

يا اخي تعالوا مدوا يدكم وشاركوا في العمل ... في اي عمل وحسبما تستطيعون. عندها اكتبوا عن متعة العمل الجماعي والتطوع ومساعدة الاخرين. اعطوا لنفسكم المجال لكي تعيشوا وتشاركوا المئات من المتطوعين من ابناء شعبنا الذين اصبحت لحياتهم معنى اخر من خلال الانظمام الى منظمات المجتمع المدني ولجان الكنيسة. اقول لكم، ستشعرون بالسعادة التي نعيشها وسيصبح لحياتكم معنا وطعم اخر. وسينعكس هذا الحب والفرح على عوائلكم وتعيشون مسيحيتكم على اكمل وجه وتخلدون لنفسكم اسما كريما يواجه بكل فرح وجه ربه الرحيم.

في الختام، نصيحتي لك؛ انت يمكن ان تكون كاتب موهوب وجيد ولكن ما ينقص كتاباتك هو الامانة والصدق في نقل المعلومة... ارجوا ان تفكر في ردي مليا قبل ان تكتب الجواب!

وشكرا

الدكتور نوري بركة
رئيس الرلبطة الكلدانية/ كاليفورنيا



غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1648
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الأخ ماهر بولس
طالبتك في السابق وأكثر من مرة بأن تكون لك الشجاعة لنشر صورتك الشخصية حتى نتأكّد من أنك لست نسخة من كاتب آخر يفتقد الشجاعة في الردّ المباشر بإسمه الصريح وأسلوب الشخصنة الذي تتبعه دليل على  فقدان الحجة وكان المفروض بك أن تناقش نقاطي الصريحة والواضحة والمؤيّدة بالروابط وتفندها إن كنت صادقاً.

الى المتخفي خلف إسم جورج أوراها
ردي أعلاه على الأخ ماهر بولس ينطبق عليك أيضاً يضاف إليه أنّ أسلوبك التهكمي ولغتك الركيكة يذكراني بشخص آخر كان يفرِّغ عقده تحت إسم ( عادل أور اها) وهو معروف لدي ولا أستغرب أن تكون نفس الشخص.



غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1648
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الدكتور نوري بركة 

رئيس (فرع) الرابطة الكلدانية في كاليفورنيا الفائز بالتزكية.

تحياتي

لم أتفاجأ بما ورد في ردك المتشنج هذا والإتهامات المتشعبة لأن الموضوع على ما يبدو قد أصاب منك مفصلاً  مؤلماً بالرغم من أني لم أذكرك بالإسم وبما أنك البادئ والبادئ أظلم كما يقول المثل أرجو أن يتسع صدرك لملاحظاتي التالية:

قبل كل شيء إنّ الإتهامات التي توجهها لي شخصياً لا تليق بمن يضع قبل إسمه حرف (د) وهي متداولة لدى طبقات أخرى لا أريد الإشارة إليها.

أنا ذكرت نقاطاً محددة ومدعومة بروابط وقد تهربت من مناقشة أي منها لتسطر لي بطولاتك البعيدة عن الواقع الغاية منها تضليل القراء وهذا الأسلوب سبق وأن إتبعته في رد سابق لك وجهته إلي بتاريخ  21 أب 2014 على الرسالة المفتوحة التي كنت قد أرسلتها إلى سيادة المطران سرهد جمو ويمكن الرجوع إليه على الرابط أدناه.

تقول بأنّك ومجموعتك صرفتم آلاف الدولارات من جيبكم ولا أرى غرابة في ذلك لأنّ أي عمل تجاري معرض لعامل  الربح والخسارة والحكمة التجارية العصرية تقول بأنّ من يفكر في بدء عمل تجاري ناجح عليه أن يصرف 90% من رأس المال المقرر على الدعاية وجهودكم للتحضير لزيارة غبطة البطريرك مار لويس ساكو أظنها تقع ضمن هذه الحكمة والغاية.

لم تتفضّل بذكر المشاريع غير الربحية التي أسستموها بدعم من الأبرشية بإسم الجالية وما تدره من دعم الدولة الأمريكية والمتبرعين الأمريكيين للمشاريع الخيرية حتى تعطي صورة أوضح للقراء عن جميع المشاريع الكبرى التي تقوم بها.

شرحت بالتفصيل الجهود التي تمت تحت إشرافك للتحضير لزيارة غبطة البطريرك ساكو أنت والمجاميع العاملة معك والحفلة التكريمية التي أقمتموها لغبطته مساء يوم 7 أيلول 2017 وهذا عمل جيّد من حيث المبدأ لكنّك لم تتطرق الى الحفلة المماثلة التي تمت بحضورك وربما برعايتك على قاعة نادي موليسون على شرف المدبر الرسولي سيادة المطران شليمون وردوني وإستدراجه لتسلم وسام من يد راقصة ومن ثم التشهير به والصورة الأولى على الرابط رقم (3)  أعلاه تظهرك جالساً على الجهة التي كان يجلس عليها سيادته وفي الجهة المقابلة لك تماماٌ تجلس الراقصة المذكورة مؤشّر إليها بسهم أحمر فلماذا يا ترى لم يتم تنبيه سيادته بمن تكون هذه المرأة قبل إستلام الوسام إن كانت النيات صافية؟

يبدو إنك خبير في التحضير لمثل هذه اللقاءات فبالأمس القريب كنت المشرف على التحضير لمؤتمر النهضة الكلدانية المنعقد في سان دييغو سنة 2011 كما يظهر في الإعلان التالي المنقول عن موقع (كلدايا.نت) والكل يعلم ما مدى التفرقة والمشاكل التي نشأت كنتيجة مباشرة لذلك المؤتمر:

إعلان عقد المؤتمر الكلداني العام
لمستقبل أفضل لشعبنا الكلداني وللظروف القاسية التي يمر بها في الوطن الأم العراق، ولضرورة قيام مؤسسة كلدانية عالمية هدفها الأساس الدفاع عن حقوق أبنائنا الكلدان أينما تواجدوا في جميع أنحاء العالم،وبناءاً عليه قرر التجمع الكلداني في سان دييكو كاليفورنيا الذي يضم أكثر من عشرة جم منظمات كلدانية مختلفة الى عقد المؤتمر الكلداني العام في مدينة سان دييكو للفترة من
30/3/2011 لغاية 1/4/2011
((( النهضة الكلدانية )))
وستوجه اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدعوات الى الأحزاب والمنظمات والجمعيات والأدباء والكتاب والشخصيات ورجال الدين الكلدان للإشتراك في أعماله وتقديم آرائهم ومقترحاتهم لإنجاح أهداف المؤتمر.
اللجنة التحضيرية
د نوري بركة-صباح دمان- مؤيد هيلو-
المحامي ستيفن يونان
انتهى الإعلان.

الشيء الذي أريد أن ألفت نظرك إليه أخي نوري هو أنّي إنسان بسيط أعيش بعرق جبيبني وليست لدي أغراض محددة ضدّ أحد ولا ألهث كما يفعل البعض وراء المادة التي تأتي من هنا وهناك وأنا مستقل تماماُ لا أتلقّى التوجيه من هذا وذاك ولكني لا أقوى على السكوت عما أراه خطأً وقد لاقيت الكثير بسبب مواقفي هذه وسأبقى عليها مهما كلفني الأمر.

وأخيراً أرجو العلم بأني أرفض دعوتكم للعمل الجماعي مع مجموعتكم لأني بصراحة لم أكن يوماً ولن أكون من تجار الهيكل لأني أؤمن بأن الكنيسة هي بيت الله يقصده المؤمنون للتبرك وتقديم الفروض وليست  لجني الأرباح.

رد الدكتور نوري برك: المؤرخ في 21 أب 2014:
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,750379.msg7301398.html#msg7301398

عبدالاحد سليمان بولص




غير متصل مسعود النوفلي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 378
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ العزيز عبدالأحد سليمان المحترم
شلاما
شكراً لصراحتك، وشكراً لِما وضّحته لنا من معلومات عن الزيارة والأبرشية.
 نعم كانت الزيارة ناجحة. أتأمل أن تُطوى صفحة الماضي بقلوبٍ صافية، وأن تكون الأعتذارات صافية وسليمة وبإعترافات حقيقية وغير سطحية. نحن نعترف امام الكاهن ونعتذر عن خطايانا لكي ننال الغفران، اما عدا ذلك فسيكون الأعتذار غير مُجدٍ.
ملاحظاتي عن الأمور هي:
1- موقع الأبرشية كما يُسمى (كلدايا نت) لم يقُم بالأعلان عن موعد وصول غبطة البطريرك وحتى يوم وصوله كانت سكرتارية كنيسة مار بطرس لا تعطي المعلومات. لقد حدث معي في نفس يوم وصول غبطته قبل الظهر...أخذت اسمي ورقم تلفوني لكي تُخبرني بعد أن تعلم ولم تتصل الى هذا اليوم....تألمتُ جداً من كلامها وبعدها أتصلت بالأب الاركذياقون صبري قجبو وهو مشكوراً أعطاني رقم الرحلة ومكان الوصول واخبرته بما حدث. ماذا كانت غاياتهم بعدم نشر الخبر؟ اليس ذلك من اجل التقليل من اهمية الحدث؟
موقع الأبرشية كان ينشر الأخبار بعد حدوثها وبعد أن تنشرها مواقع خاصة وليس من اجل الحضور او الأبلاغ عنها قبل يوم او اكثر. أي موقع ابرشي هذا؟ ليتكلم كل واحد بصدق، لماذا لم ينشر الموقع اعلانات الأحداث قبل وصول غبطته وبعده؟ أليس هذا تقصير؟
2- هل تعلم ماذا نشر احد المُتاجرين بين المؤمنين؟ نشر خبراً قال فيه بان غبطة البطريرك سوف يصل الى لوس انجلس ومنها سوف نأخذه بالسيارة الى الفندق في سان دييكَو!... مع الأسف لهذا الكلام. هكذا كان احترامهم لأبيهم الروحي!!
3- في النقطة التي تُشير بها الى القاء الراهب (القس) نوئيل المفصول من الكنيسة الكلدانية كلمته. انا لم أكُن حاضراً، وبعد ان استمعتُ اليها اتضح لي بأنه كان يرغب في اعطاء الدروس وليس الأعتذار أو الأعتراف بالأخطاء كما نوّهتُ في تعقيبي اعلاه.
هل اعتذر عن مقالاته التي كان ينشرها في موقع الأبرشية ومنها "التوازن المهزوز" مثلاً والتي تهجًم بها على ابيه الروحي والدير الذي تربّى فيه متجاوزاً كل حدود الأدب؟
هل اعتذر عن عشرات المقالات التي كان ينشرها في الموقع الذي كان يُديره هو مع المطران؟
هل اعتذر "وهذه اهم نقطة برأيي" عن عدم اطاعته للرؤساء والقوانين الكنسيّة؟
 اقرانه اغلبهم طبّقوا القوانين من اول يوم، والبعض تلكّؤا ومن ثم عادوا، والبعض تم تنسيبهم الى كندا وامريكا واماكن اخرى. بعد ان توّضحت النقاط الثلاث التي يجب ان يتبعها الراهب او الكاهن عند النقل. طلب هو والبعض الآخر التفسيخ من الرهبنة من قداسة البابا وبعد فترة جاءه التفسيخ وطلب ان يبقى ككاهن ورتًب لهم المطران طلبات خاصة وتواقيع ووووو.....: للأسف حتى المطران كان المفروض به أن لا يقبلهم منذ البداية وعدم جواز قبولهم شرعياً والذي يشك بذلك ادرج له قوانين الفاتيكان باللغة الأنكليزية حتى يطّلع عليها. بعبارة اخرى اصبح هو وغيره ضحية لسياسة غير صحيحة في سير الأمور الكنسية وهذه نتائجها. اي مطران كاثوليكي لا يقبل بهذه التسيّبات بأن يترك كل واحد ابرشيتة ويلجأ الى غيرها بحسب مزاجه والقانون الذي يُفصّله لنفسه.
هل اعتذر هو او غيره عما كانوا يتحدثون به عن البطريرك من كلمات بذيئة  ومخجلة ليُضحكوا  الكهنة في مجالسهم وبحضور المطران.
هل هذه اخلاق مسيحي او راهب او كاهن. يا للعار، اين وصلت الأخلاق؟
وآخر، هل اعتذر عندما قال للبطريرك "خلي يضرب رأسه في ........ وأنا لا أرجع وكرّر الكلام عدة مرات امام الشمامسة.
هل اعتذر عندما كان ينشر مقالات لشخص آخر واضعاً كل مَنْ وقف مع الحق والقوانين ونعتهم بأنهم غوغاء التي تعني السفلة والرعاع والهمج؟ هؤلاء الذين نعتهم بالغوغاء كان من بينهم كهنة ورهبان لم يوقّعوا طلبات المطران.
هل اعتذر عندما كان ينشر مقالات وتعليقات في موقعه ومواقع اخرى باسماء مستعارة؟
هل سيعتذر للمؤمنين عندما لقّب بعضهم بِ أل "قطواثا" أي القطط؟
القائمة تطول كثيراً لو اكتب ما اعرفه عن الأتصلات مع البعض لوضع تعقيبات في موقع عنكاوة، ومن هو الشخص الذي كان يقوم بتنقيح مقالاته باللغة العربية وغير ذلك من الأمور المُخجلة.
وكل هذه وغيرها الكثير يدّعي بأنه مظلوم ولم يعمل أي شيء خلاف القانون!
اخي عبدالأحد،
هذا ليس اعتذاراً أبداً، انها الأساءة والغموض المُبطّن والمراوغة بعينها.
4- في النقطة التي تُشير الى اجتماع الشمامسة مع غبطة البطريرك، كلامكم صحيح وأنا اعرف أربعة منهم واحدّهم شماس انجيلي لم يعلموا بالندوة ورُبما اكثر من هذا العدد بالتأكيد، لأنني علمتُ بعد ذلك أن احد الشمامسة غير هؤلاء الأربعة أخبره احد اقربائة ولم يكُن تبليغاً ابداً.
5- الى هذا اليوم لم ألاحظ أي تغيير في قلوب البعض من إخوتنا وخاصة الذين يدّعون المسؤولية، لم يتكلّموا بصدق وبشفافية وينتقدوا ما قام ويقوم به الراهب المفصول امام المؤمنين وفي موقعه الخاص، وكذلك لم ينتقدوا الموقع الأبرشي لاخفاقاته وتقصيره وعدم اهتمامه بنشر اخبار الزيارة وكأن شيئاً لم يكُن. هذه لم يلاحظوها أو يغضّون الطرف عنها. لماذا؟ أليست هذه الأزدواجية بعينها؟ من اجل المصالحة الحقيقية ونسيان الماضي يجب تنبيه المُقصّر ووضع حد لكل مُخرّب في الأبرشية، لكن للأسف هذا لن يتم وسوف لا يتم أو يتحسّن بالرغم من التصريحات الرنّانة.  الشخص الذي يرغب في المناقشة من اجل الكنيسة والرعية عليه أن يكتب ويردع كل الذين يكتبون ضد البطريركية والبطريرك والمسيرة وإلا فأنا اعتبره مُشتركاً معهم.
6- واخيراً أكرر ما تفضّلت به وشكراً لجهودك.
اقتباس
كلّ أبناء الأبرشية المخلصون يبنون آمالاً كبيرة على نجاح هذه الزيارة واللقاءات التي نتجت عنها بغية إعادة الأوضاع الى حالتها الطبيعية في أبرشية القديس بطرس في غرب أميركا ويقع على عاتق الجميع واجب الوقوف في وجه كل من يحاول العرقلة مجدداً ومطلوبٌ منهم  وضع يدهم في يد سيادة المطران مار عمانوئيل شليطا لمساعدته في ايصال سفينة الأبرشية الى بر الأمان وإزالة جميع المعوِّقات التي تقف بالضد من وحدة كنيستنا وهو أهل لهذه المهمة استناداً الى ما هو معروف عنه من التفاني والمقدرة على معالجة مثل هذه الحالات.
تقبل تحياتي
اخوكم
مسعود النوفلي



غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1605
    • مشاهدة الملف الشخصي
سيد عبد الاحد المحترم : في البدأ لا اهتم كثيراً لأنني وكما تعي غاسل اليدين واكرر هذا الكلام حتى تعي بأنني لست مع احد الطرفين ضد الآخر ابداً ..
سيدي عندما قرأتُ كلمتك قلتُ ليكن كذلك وقد تعطي تلك الزيارة نتائجها المرجوه كما ذكرتَ حضرتك وقد يكون فيها الامل للبعض المنتظرين لذلك وهذا لا بأس ..
ولكن تفاجئتُ كثيراً عندما قرأتُ الردود وكل هذا التلاعب في كلمتك حسب وصفهم ( لا علاقة لي بالموضوع ) فوضعتمونا أمام خيارين لا ثالثاً لهما وهما :
وهو : أما ماقالوه صحيح وإنك راوغتً وكذبتَ ولك مقاصد غبيثة ( حاشاك ) في كلمتك هذه وأما  الذين كانوا مع السيد البطريرك ومشرفين على تلك الزيارة وتلك النجاحات كذابين ومخادعين ودجالين !!
ويعني هذا بأن كل الذين شاركوا في تلك الزيارة كذابون ومنافقين ودجالبن وهذه بلوة ومصيبة سيدي الكريم ..
بلوة على الجميع ! مَن هو الصادق إذاً ؟ لماذا هذا النفاق والدجل ومع مَن وضد مَن ؟
اعود واكرر بأنني لا اعتري ولكن نقرأ من كلمتك وردهم هذا بشكل جلي ذلك النفاق الغريب . انت تمدح الزيارة بصورة عامة وتتأمل وتتمنى النتائج المرجوه والاشخاص القائمين على تلك الزيارة يتهموك بأشع التُهم !! شنو هذا السر يا سيدي الكريم ! اكرر مرة اخرى انا لا اعتري ولا اتهم أحد الطرفين باي شيء ولكنكم انتم اتيتوا به لوحدكم . عجيب امور غريب قضية .. تحية طيبة




غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1428
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الأخ عبد الاحد سليمان المحترم

الأخوة المتحاورون

من المؤسف ان نرى اللغة المستخدمة في بعض الردود والتعقيبات تحتوي على ألفاظ أقل ما يقال عنها أنها تفتقر الى الكياسة.

ولكن لماذا العجب لأن الخطاب الكلداني كان ومنذ النهضة (اسف النكسة) الكلدانية الأولى مرورا بما نمر فيه من نكسة اشد وقعا نتيجة الفوضى العارمة التي تعم مؤسسة الكنيسة الكلدانية ما هو الا انعكاس صادق للأوضاع بقضّها وقضيضها.

شخصيا لم الاحظ ان الأخ عبد الاحد تجاوز حدود الكياسة، رغم ان هناك تقاطع وتباين في موقفي من كتاباته وعلى الخصوص فيما يتعلق بسياسة الإدارة البطريركية الحالية ونظرتها غير الحميدة لا بل الدونية للثقافة الكلدانية الفريدة من نوعها.

غير أن ما ذكره الأخ عبد الاحد يمثل وجهة نظر ومن حق أي واحد منا أن يدلو بوجهة نظره دون المس بمكانة وإنسانية الأخر او الانتقاص من مقامه من خلال اقحام خطاب جلّه المباشرة والشخصنة، وهذا مأخذ كبير على بعض التعليقات.

وأنا أرى وأمل أن أكون مخطئا وكأن بعض الأخوة غايتهم الثأر vendetta أكثر منه توضيح الموقف. وكذلك أرى ان الموقف من أن كل ما تقوم به الإدارة البطريركية الحالية سليم ولا شائبة فيه وعلينا مساندته موقف غير سليم وربما شكل ويشكل سببا رئيسيا للوضع غير المقبول الذي صرنا فيه في السنين العجاف الأخيرة.

الإدارة البطريركية الحالية أقحمت نفسها في دهاليز السياسة والإعلام والعلاقات العامة وغياب الشفافية وطبقت بعض القوانين حسب اهوائها وكأن غايتها تصفية حسابات ووقفت سدا منيعا في وجه تطبيق قوانين ملزمة أخرى تفوق أهيمتها القوانين التي ركزت عليها لا بل تخص الوجود والمستقبل ومصير الهوية والثقافة.

ألم يكن من الأفضل للبطريركية ان تركز على تطبيق قوانين ملزمة مثل ما يرد أدناه بدلا من تبني نهج الثأر vendetta الذي اشرت إليه أعلاه والدخول في جدال وحرب كلامية فوضوية عقيمة مع قس هنا او قس هناك او راهب هنا وراهب هناك. أيهما أفضل للكلدان الالتزام بالقوانين ذات البعد الوجودي والمصيري مثل هذه او ضربها عرض الحائط كما تفعل الإدارة البطريركية الحالية حيث تحرق ذاتها في أتون الإعلام ونشر الغسيل وانعدام الشفافية ودهاليز السياسة التي نبراسها النفاق والكذب والذرائعية. مجرد سؤال:

القانون الكنسي
مجموعة القوانين الشرقية
الباب الثاني: الكنائس المتمتعة بحكم ذاتي والطقوس 27- 41

الباب الثاني

الكنائس المتمتعة بحكم ذاتي (1)

الطقوس

ق. 28

البند 1 - الطقس هو التُراث الليتورجي واللاهوتي والروحي والتنظيمي المتّسم بثقافة الشعوب وظروفها التاريخية، ويُعبّر عنه بالطريقة الخاصة التي تعيش بها الإيمان كل كنيسة متمتعة بحكم ذاتي.

البند 2 - الطقوس المعنيّة في هذه المجموعة، هي المنحدرة من التقليد الأرمني والإسكندري والأنطاكي والقسطنطيني والكلداني، ما لم يتضح غير ذلك.

الفصل الثاني: الطقوس وحفظها 39- 41

ق. 39

إنّ طقوس الكنائس الشرقية يجب حفظها ودعمها بورع، لكونها تراث كنيسة المسيح بأسرها، يشعّ فيه التقليد المنحدر من الرسل عن طريق الآباء، ويؤكّد بتنوّعه وحدة الإيمان الكاثوليكي الإلهيّة.

ق. 40

البند 1 - على الرؤسـاء الكنـسـيّين الذين يرئسـون الكنائـس المتمتعة بحكم ذاتي، وعلى جميع الرؤساء الكنسيّين الآخرين، أن يُعنوا عناية بالغة بصَون طقسهم بأمانة وحفظه بدقّة ولا يقبلوا أيّ تغيير فيه، ما لم يكن في سبيل نموّه الذاتي والحيوي، واضعين مع ذلك نُصب أعينهم المحبة المتبادلة بين المسيحيّين ووحدتهم.

البند 2 - على سائر الإكليروس و جميع أعضاء مؤسّسات الحياة المكرّسة أن يحفظوا بأمانة طقسهم ويكتسبوا على الدوام معرفة له أعمق وممارسة أكمل.

البند 3 - وكذلك على سائر المؤمنين أن يعزّزوا معرفة طقسهم وتقديرهم له، كما يجب عليهم أن يحفظوه في كل مكان، ما لم يستثن الشرع أمرا ما.

ق. 41

على المؤمنين، من أية كنيسة متمتّعة بحكم ذاتي - بما في ذلك الكنيسة اللاتينية- الذين لهم بحكم الوظيفة أو الخدمة أو المهمّة علاقات متواترة مع مؤمني كنيسة أخرى متمتّعة بحكم ذاتي، أن يتكوّنوا بدقّة في معرفة طقس هذه الكنيسة وممارسته، وذلك على قدر أهميّة الوظيفة أو الخدمة أو المهمّة التي يضطلعون بها.

أليس من حقنا ان نسأل لماذا لا تطبق الإدارة البطريكرية هذه القوانين الملزمة ولماذا تنتهكها بهذا الشكل الصريح بينما تتشبث بالقشور الإدارية وتقحم نفسها في الدهاليز المظلمة للإعلام والسياسة والعلاقات العامة وغياب الشفافية؟ إن كانت البطريركية تهمش وتنتهك قوانين ملزمة مثل هذه، فلا عتب على كاهن او راهب ان يرفض قرارا اداريا يفتقر الى الإنصاف والعدالة وكلنا نعلم ان السلطة الإدارية للبطريركية محددة ومقننة وفي المناطق تقريبا معدومة بينما لها السلطة الكاملة في تطبيق القوانين إعلاه.

تحياتي
[/b]




غير متصل كوركيس أوراها منصور

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 642
  • الجنس: ذكر
  • الوحدة عنوان القوة
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ الفاضل عبدالاحد سليمان بولص المحترم

تحية وتقدير: في البدء نشكر غبطة البطرك الجليل مار لويس ساكو لزيارته أبرشيتنا وترأسه لمراسيم تنصيب المطران مار عمانوئيل شليطا الجزيل الإحترام ونشكر الرب على عطيته الثمينة التي طال إنتظارها ونتأمل خيرا ومستقبلا مشرقا للأبرشية وأبنائها في ظل الرئاسة الجديدة للأبرشية، ومن المعروف عن المطران الجديد إنه إنسان متفان من أجل الكنيسة ومؤمنيها حكيم ويزن الأمور جيدا ويصبو لخدمة كنيسته وإزدهارها وخدمة مؤمنيها هو همه الأول وواجبه الأساسي، ومن واجب الجميع الوقوف معه ليؤدي رسالته على أتم وجه وعليه فجميعنا نتأمل خيرا.

لكي تسير الامور كما يجب فانه من الضروري أن يكون هناك مجلس من العلمانيين من ذوي الفكر النير يساعدون المطران وكهنة الابرشية في إكمال واجباتهم وأن يكون أعضاء هذا المجلس مؤمنين حقيقيين غير منتمين بصورة رسمية لأية جهة سياسية كانت أو قومية يتلقون منها التعليمات، وأن لايفرقون بين أبناء الابرشية على أساس الإنتماء القروي والعشائري  ولا على أساس ثراء أو فقر هذا الانسان أو ذلك، ولا على أساس هذا كلداني قديم صاحب ستورات وذلك لاجئ جديد، فالكل متساوون في الحقوق والواجبات.

سبب تطرقي للفقرة أعلاه هو إن هذه المجموعة أي أعضاء المجلس الأبرشي هم أنفسهم منذ سنوات ومتشبثين في مواقعهم شمامسة كانوا أم علمانيين ولم يساهموا أبدا في حل المشاكل التي عصفت بأبرشيتنا منذ حوالي العشر السنوات ومن المفروض بهم إن كانوا غيورين على كنيستهم ووحدتها أن يعملوا في رأب الصدع بين البطريركية والأبرشية وفي حالة رفض الأبرشية كان من المفروض أن يكون لهم رأي لا أن يسكتوا والذي يعني المشاركة في أبقاء تلك المشاكل وتصعيدها، ومن الأمثلة الحية على فشل هذه المجموعة في إداء واجباتها وهي عدم دعم ومساعدة المدبر الرسولي مار شليمون وردوني عندما إستلم الابرشية قبل أكثر من عام وأكثرهم لعب دورا مزدوجا بحيث يدعون انهم معه وفي نفس الوقت لا يساعدونه في وقف تهجم مجموعة المطران المتقاعد عليه في وسائل الاعلام وتشويه صورته كما حدث مع الراقصة في الحفل الذي نظمته الرابطة الكلدانية ودعوه للحضور ومن ثم ورطوه في موضوع قيام الراقصة بتقليده وسام دون ان يعرف سيادته من تكون هذه المرأة التي قلدت اشخاص آخرين من نفس الوسام وبعد خروج سيادته من النادي صعدت لترقص على المسرح وأستغل المسيئون الخبر والصورة لينشروا موضوعا غير لائق وغير أخلاقي في موقعهم المشبوه وكما رأيتموه في رابط المقال! والحادث الأسوأ هو جر سيادة المدبر الرسولي الى المحاكم في حادث مخطط له جيدا لكي ينتقصوا من كرامته متناسين بانهم قد انتقصوا من كرامة كنيستهم أيضا أمام الأمريكان والذين أستغربوا من سبب الشكوى غير المبررة، والمشتكي (المشتكية) هي من داخل مجموعة الابرشية وكانت تعمل طباخة للمطران المتقاعد وجن جنونها حينما تغير المطران، علما بان المدبر الرسولي لم يغيرها ظنا منه إنها عاملة وطباخة ترتزق من عملها، وكما ان العاملين في الابرشية مدار حديثنا لم يوقفوها او يقنعوها بان لا تشتكي ضد المدبر الرسولي وأتصلت بالبوليس الذين حضروا للابرشية وقالت لهم بان جدالا حدث مع المدبر الرسولي تطور واراد ان يضربها؟ ولكن البوليس لم يقتنعوا بقصتها وغادروا ولكن (جماعة الخير) أوكلوا لها محامي يقبض بالالاف لكي يقدم دعوتها للمحكمة والغرض عدا تشويه سمعة المدبر الرسولي هو لافلاس خزينة الابرشية.

صراحة الجماعة التي تعادي البطريركية لا زالوا على موقفهم ويتهجمون على غبطة البطرك ليل نهار وطيلة فترة زيارة غبطته فان مقالاتهم المسيئة لم تتوقف وحتى بعد مغادرته ومستمرين بالإساءة، واليكم عنوان الموقع المشبوه وسترون الكم الهائل من الاهانة والسب والتطاول على رموز كنيستنا؟ فهل هؤلاء هم فعلا مستعدين للإعتذار؟  والسبب من تهجماتهم المستمرة هي لانهم طردوا من الفردوس وطردوا من مملكتهم أي من الابرشية التي استغلوها وخيراتها لمصالحهم الشخصية مادية كانت أم معنوية؟ السوال هنا لماذا لا تقوم لجنة الابرشية (التي سميت بتجار الهيكل) التي نحن بصددها لماذالالا يعملوا على ايقاف مهزلة الكتابات المسيئة ضد غبطة البطرك في الموقع المشبوه كلدايامي.كوم، علما انهم اصدقاء واحباب المشرفين على الموقع وكتابه من زارعي بذور الكراهية ويستطيعون التاثير عليهم بحكم علاقة السنوات الطويلة من العمل المشترك وهم لازالوا لحد اليوم على اتصال متواصل مع البعض.
 www.kaldayame.com


وإن ما جاء في مقال الأخ الفاضل عبدالأحد سليمان (الغيور على كنيسته ووحدتها وكرامتها ورئاستها) هو غيض من فيض وسوف نعمل جاهدين للقاء سيادة المطران مار عمانوئيل شليطا ونطلعه على كل ما حدث ويحدث، وشخصيا ساقترح على سيادته كما قلت في موضوع سابق ان يدعو الكاهنين نوئيل كوركيس وبيتر لورانس للجلوس على طاولة واحدة والإستماع اليهما وأن يطلب منهما الرجوع الى كنيستهم وخدمتها بجد وعن إيمان مسيحي والتوقف عن التهجمات المستمرة وغير المبررة على غبطة البطرك، وأن يقدموا إعتذار رسمي وعلني صوت وصورة وكتابة ومعنون الى غبطة البطرك الذي وفي أول يوم لزيارته ساندييكو كان قد طلب الصفح من الجميع قائلا إنه واقع تحت طائلة من المسؤوليات الكبيرة في الوطن وهذا الضغط من الطبيعي أن يولد أخطاءا وقالها امام الملئ ومسجلة فيديويا وكلمته تلك كانت قد جاءت بعد كلمة المطران سرهد جمو الذي هو الاخر اعتذر عن اخطاء الماضي وهذه هي الاخلاقيات المسيحية الحقة؟ وادعوا الكاهنين نوئيل وبيتر للاعتذار لابيهم الروحي ورئيسهم الكنسي وانا متاكد بان غبطته سيقبل اعتذارهم، ولينور الرب عقول الجميع ويصفي نياتهم وقلوبهم وشكرا.

كوركيس أوراها منصور




غير متصل فاروق يوسف

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 382
  • الكلدان أصل العراق
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
زيارة غبطة البطريرك مار لويس ساكو الى أبرشية القديس بطرس: نتائج ودلالات.


5- من خلال متابعة تفاصيل حفلة العشاء التي أقيمت مساء يوم 7 أيلول 2017 على شرف زيارة غبطة البطريرك مار لويس ساكو على قاعة (كريستال بول روم) يلاحظ من الصور المنشورة بأنّ معظم القائمين بها والمشرفين عليها هم نفسهم الذين أقاموا حفلة مماثلة لسيادة المدبِّر الرسولي المطران مار شليمون وردوني على قاعة نادي ( موليسون) حيث تمّ تقليده وساماً تحت تسمية ( حوبا وشلاما) من قبل سيدة من ضمن المشرفين على الحفلة  من دون أن يعرفها وقد ظهر لاحقاً بأنها راقصة أو مدرِّبة رقص شرقي وقد تم إستغلال الحادثة للتشهير بسيادته



السيد عبد سليمان

انني اعيش هنا في سان دييكو منذ اكثر من خمس سنوات لم التقيك يوما  لا في ندوة , ولا في احتفالية , ولا في مهرجان  , ولا .. ولا .. علما انني اكون اول الحاضرين في كل هذه المناسبات (  باستثناء المناسبات الاخيرة التي كانت بحضور البطرك ساكو رغم الدعوات التي كانت موجهة لي )

يظهر انك تعيش  على الهامش متخيل نفسك فارسا وبطلا ولكن خلف شاشة  الحاسوب .

انت لا تعرف اسماء القاعات ولا اسماء الجمعيات ولا اسماء مسؤولي هذه التنظيمات وحتى لا تعرف ماذا تريد ,,, ساعلق فقط على الفقرة الخامسة من مقالتك

1- من العيب وانت في هذا العمر ان تثير مسالة الراقصة والمطران شليمون وردني على صفحات الانترنيت بعد ان طويت واصبحت من الماضي .

2- الجهة التي نظمت احنفالية تكريم المطران شليمون وردوني هي جمعية تللسقف الكلدانية الخيرية بينما الجهة  التي اشرفت على حفل استقبال البطريرك ساكو هي الرابطة الكلدانية علما ان  الاعضاء جميعا مختلفين في كلا التنظيمين فكيف تقول هم نفس الاعضاء ؟

3- لو فرضنا ان ما حصل مع المطران وردوني في تلك الحفلة كان خطا ,ولكن الذي يعمل يخطا والخدمات التي يقدمها اعضاء جمعية تللسقف الكلدانية للجالية هم افضل بكثير وكثير منك لانك جالس في غرفتك خلف الحاسوب تنتقد الاخرين ولا تقدم خدمة لاحد

4- يقال " ان للشيب وقار " ولكن مع الاسف لا ينطبق هذا المثل مع كتاباتك

فاروق يوسف

لا تنازل عن حرف الواو بين الكلدان والأشوريين

غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1648
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أخي العزيز مسعود النوفلي المحترم

تحياتي وإحترامي لشخصك الكريم

أشكرك على هذه الإضافات القيمة الصادرة عن الألم الذي  تشعر به ويشعر به كل مخلص من أبناء الأبرشية نتيجة الوضع غير المستقر الذي تعيشه منذ ما يزيد عن 15 سنة والسبب في كل ذلك هو سيطرة المادة وتجار الهيكل على مجريات الأمور وقد أصبحت الأبرشية لعبة في يدهم بدل أن تكون بيت الله يؤمه المؤمنون للتبرك والصلاة.

أما موضوع الراهب المقصود وغيره من المغرر بهم فإن ذنبهم الأكبر هو قبولهم بأن يكونوا كقطع الشطرنج بيد الآخرين معتقدين بأن القانون سوف لن يطالهم والذي أرجوه من الرب هو أن يغفر للجميع ذنوبهم وينور العقول وأن يساعد المخلصين وعلى رأسهم سيادة راعي الأبرشية الجديد لتطهير الأبرشية من ذوي المصالح الشخصية البعيدة عن كل ما يمت للإيمان بصلة.

باركك الرب



غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1648
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

ألأخ نيسان سمو المحترم

شكراً على مرورك وعلى ملاحظاتك الجدية رغم صيغة الهزل التي إستعملتها ولا ألومك إن كنت قد غسلت اليدين وقد يكون من المفيد أن تغسل القدمين أيضاً لأننا نعيش وكأننا في غابة وليس في دول متقدمة تحترم الإنسان وحقه في حرية الرأي.

أنا على ثقة بأنّك ( تلقفها وهي طايرة ) ولا تخفى عليك مثل هذه الأمور.

أنا كتبت وجهة نظري الشخصية ( أطلقتها طشارية في الهواء) وحاولت تحديد بعض النقاط بحسب مفهومي ولم أذكر إسم شخص محدد ولكن يبدو أن الطلقات الطشارية قد أصابت البعض من ذوي المصالح الخاصة بشكل مباشر وكشفت مستورهم ولذلك ثارت ثائرتهم وتهجموا علي بأسلوب المقاهي هذا بمن فيهم من يضع (د) كبيرة أمام إسمه. فعلا (عجيب أمور ... غريب قضية )

أرجو أن تكون الفكرة قد وصلت وأعتذر لأني لا أجيد أسلوب الهزل الذي تتميّز كتاباتك به.

مع تحياتي وتقديري



غير متصل 1_MAHER POLES

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 24
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ عبدالأحد سليمان

الصورة و الاسم و الحسب و النسب و العمر و اللون و الجنس ليست من الأمور المهمة في المناقشة و ابداء الآراء، فأنت تكتب موضوعا في موقع يتصفحه يوميا المئات او الالاف من القراء على اختلاف مشاربهم و افكارهم و عليك تحمل المسؤلية في قبول الرأي المخالف لكـ و بعكسه يفضل أن لا تكتب لكي لا يعارض افكارك أحد.
مداخلة د نوري بركة كانت قيمة جداً في تحليل ما كتبته، الا انني أخالفه الرأي حينما دعاك للمشاركة في العمل الطوعي لخدمة أبناء شعبنا، لأن فاقد الشيء لا يعطيه، فالسيد عبدالأحد و بما يحمل من أفكار تقسيمية في نبش الماضي والعزف على الخلافات الداخلية الكنسية و القومية ،من المستحيل أن يكون له استعداد للمشاركة في عمل طوعي و خيري في خدمة الجميع.




غير متصل thair60

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 936
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ الاستاذ عبد الاحد سليمان بولص المحترم
تحية
لو ننظر الى الدلالات والنتائج الزيارة من خلال الموضوع والردود التي جاءت على هذا المقال, نرى ان رعية ابرشية سان دييغو وضعت بين فريقين او طرفين كل منهم يدعي بتقديم ما يعتقده بانه الافضل لكنيسته بينما ان التجاذبات الموجودة بين كهنة الكنيسة هي التي وضعت مؤمني الكنيسة في هذه التجاذبات التي تؤدي بالنهاية الى تشتيت الايمان وتشتيت المؤمنين .
خير مثال الى ذلك . كيف تنظر الناس عندما ينشر كاهن غسيل رؤساءه على الشاشات التلفزيونية والاذاعات وفي الاجتماعات العامة والندوات ويدعي امام كل هذه الوسائل بان ما يقوم به هو لاجل كنيسته ولاجل قومه ولاجل امته!!!
وهو لا يعلم بان تلك الاقوال والادعات ما هي الا وسيلة تخلق البلبلة بين الرعية بين المؤيد والرافض لتلك الادعات ......
اخي العزيز عبد الاحد دلالاتك القيمة على هذا الموضوع تاتي من خلال شعورك لما يجري لكنيستك وللخلافات التي تؤدي بكنيستنا بالانكماش..
بارك الله فيك ولقلمك
اخوك
ثائر حيدو



غير متصل فارس ســاكو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 757
  • الجنس: ذكر
  • اذا رايت نيوب الليث بارزة فلا تظنن ان الليث يبتسم
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
االسادة المشاركون المحترمون
تحية طيبة
ربما قسوت بعض الشيء على كاتب المقال  ولكني حقيقة  لا اعرفه شخصيا بل لا اعرف ايضا جميع ذوي العلاقة بالموضوع  (حتى البطريرك  لا اعرفه) وانما كل مافي الامر انني لما قرأت المقال  أزعجني أسلوبه  ولقد عبرت عن وجهة نظري بالأسلوب وليس تفاصيل وحيثيات الموضوع بكامله  ولازلت عند وجهة نظري  ! الملفت للنظر ان البعض  استثمر  وجهة نظري هذه  حتى يهاجم  كاتب المقالة  بالتفاصيل  خاصة  الذين يقطنون سانتياغو  مما أكد ما ذكرته وجود خصومة شخصية بين كاتب المقالة و هذا البعض ! بالنسبة لي ليس عندي خصومة شخصية معه ولا مع غيره ولن يكون في المستقبل باْذن الله ولهذا اعتذر عن قسوتي تلك وارجو  منه مرة اخرى ان ينتبه الى هذه الملاحظات مستقبلا واعتبرها مناسبة لأدعو الكتاب  الأفاضل لإشاعة روح التفاؤل بما تحقق لحد الان كما ادعو الفاعلين على الساحة السانتيوغية الى العمل على مصالحة الأطراف جميعا  باسم يسوع المسيح  و شكرا


غير متصل عدنان عيسى

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 743
  • الجنس: ذكر
  • قلمي الحر مبدأي الحر وطني الجريح ..شعبي المهجر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ عبدالاحد سليمان بولص
ان سردك للاحداث التي رافقت زيارة غبطة البطريرك مار لويس ساكو الى أبرشيتنا  مار بطرس الكلدانية كانت الى حد ما أيجابية ولكن عند تكملة قراتها ضهر لنا المخفي المقصود مما جاء في مقالتك وهنا اشير الى نقطتين..
ان كلمة نوئيل التي القاها في الندوة التي أقامتها الرابطة الكلدانية العالمية / كاليفورنيا كنا نحن اعضاء الرابطة فريبين جدا من المنصة واعطي المجال له للتحدث وحضوره كانت نهايته امام رعية مار بطرس وان الحفنة القليلة التي ضفقت له هي ابواق صفراء يعرفها كلدانيي ساندييكو.
وان حفلة توديع غبطته قامت بها ايضا الرابطة على قاعة كرستل بول رروم.
وفي النقطة الخامسة من مقالتك كانت غير موفقة  لانك أقحمت المدبر الرسولي وانت مقالتك هي زيارة البطريرك ولكني فسرتها بان كانت لك غاية في نفس يعقوب والجهة التي قامت بتكريم المدبر الرسولي المطران شليمون وردوني وهي جمعية تللسقف الكلدانية الخيرية / سان دييكو وليست الرابطة والموضع استغله المسيئين والمفصولين من الكنيسة والموضوع انتهى في وقته وليس وقته للحديث عنه واني اعرف كل التفاصيل بما حدث في حفل التكريم وحينها كنت المسؤول الاعلامي لجمعية تللسقف الكلدانية الخيرية ويضهر من مقالتك بانك غير دقيق في معلوماتك وانت تعيش في سان دييكو ونستننج من ذلك بانك بعيد جدا عن مجريات الاحداث.

سان واتهامك للذين تطوعوا في خدمة الكنيسة واللذين تطوعوا في الرابطة ومنظمات المجتمع المدني في سان دييكو بانهم يعملون للمتاجرة ولكن اقولها  لك بصراحة كل اللذين يعملون في الرابطة يضحون بالوقت والمال والتعب والسهر على خدمة اهلهم وناسهم في سان دييكو .

Abo   Rany

غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1648
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الدكتور ليون برخو المحترم

أشكرك على مرورك وعلى موقفك من التطاول والشخصنة الذين سادا بعض الردود ووصفك لها بأن أقل ما يقال عنها إنها تفتقر الى الكياسة وهذا الوصف الدقيق  يفسح المجال لي لأضيف بأنّها بعيدة عن آداب الحوار التي يجب أن يتحلى بها كل إنسان واعٍ وبصورة خاصة من يعيش في دول غربية متقدمة تصون كرامة الإنسان وتحترم حقه في إبداء الرأي.

أنا سردت الوقائع التي تابعتها بشكل شخصي عن زيارة غبطة البطريرك ساكو لأبرشيتنا وأبديت ملاحظاتي بحسب تقديري للأمور ولم أشخِّص جهة معينة بكلامي ولكن يبدو أن النقاط التي أثرتها قد هزّت مضاجع البعض فتحركوا وحركوا أتباعهم محاولين إسكات أي صوت يحاول كشف مخططاتهم بعد التغيير المفاجئ  في رئاسة الأبرشية ممثلاً  بشخص مشهود له بالحرص والنزاهة وهو سيادة المطران عمانوئيل شليطا وخوفهم على زوال هيمنتهم على المراكز الحساسة داخل الأبرشية التي يسيطرون عليها دون وجه حق.

فيما يخص التقاطع والتباين في الرأي بيننا أودّ أن أوضح بأننا متفقان حول لب موضوع الخلاف الذي تشير إليه لأني قد أوضحت رأيي في أكثر من مناسبة بأني مع الابقاء على القديم والمتوارث من طقسنا الجميل ولغته لكني أطرح  رأيي بأسلوب التمني وليس بأسلوب التحدي الذي تكرره  أنت لأنه ليس لأي واحد منا سلطة إجراء تعديلات وآمل أن يوفق سنهادوس الكنيسة الكلدانية الذي سينعقد في روما أوائل الشهر القادم في وضع صيغة يرضى عنها الجميع طالما كان الطقس الحالي وفي مقدمته رتبة القداس ذو صبغة مؤقتة وقيد الدرس.

نقطة أخرى أراها مهمة ألاحظها عند ذهابي الى الكنيسة لحضور القداس وهي تجاوب وتفاعل المؤمنين مع الصلوات التي تتلى باللغة القديمة على قلتها مثل (لاخو مارا) و (قديشا آلاها ) وأحياناً  (مارن أيشوع ) حين يندمجون في المشاركة بإدائها بالرغم من عدم فهم بعضهم لمعانيها حيث أسمع بعضهم يلفظ الكلمات بصورة خاطئة في حين يبدو عليهم الملل وقد تأخذ بعضهم الغفوة عند بقائهم مستمعين فقط خاصة عند تلاوة ألحان غريبة وغير مستساغة. عليه أرى أن التحجج بعدم فهم البعض للغة والإستعانة بلغة بديلة ليس مبرراً للتغيير.

مع التقدير



غير متصل غالب صادق

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 284
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عندما تتحول الكنيسة الى ساحة صراع تصبح كأي مؤسسة
اجتماعية ؟؟؟ , يغيب الروح القدس حامي الكنيسة وداعمها؟؟؟
كل واحد منا يريد ان يفرض رؤيته داخل هذه المؤسسة واكرر مؤسسة
لانه في الكنيسة الحقيقية لا صوت يعلو على تعاليم المسيح ومحبتة
الباذلة , نحن لا نحب بعضنا وبالنتيجة لا نحب الله ولا نحب كنيسته
نحن غارقون بالانانية البرج الذي تحطم فوق رؤوس اجدادنا يتحطم من
جديد فوق رؤوسنا نحن نبي ابراجا داخل حرمة الله وفي بيته ونحن انانيون
لا نستحق الا الحطام لاننا لا نحب بعضنا بعضا نحن اسوأ مرائون نطبل ونزمر
في هذا المنبر كي يسمعوا ويرو الناس تناقضاتنا أخوتنا تشبه اخوة قائين
عودوا للاصل واقرأوا الكتاب من جديد وقوموا من موتكم كما قام المسيح واسس
كنيسته بمحبته ودمه وبعث فيها الروح القدس , هذا الكلام اقوله لنفسي اولا ثم
لكل واحد منكم .
تحياتي ومحبتي واحترامي لكل واحد منكم



غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1648
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الأخ العزيز كوركيس اوراها منصور المحترم

تحياتي ومحبتي

أشكرك على هذه الإضافات القيمة التي أفضت بها والتي أضافت للموضوع أبعاداً جديدة وإن دل هذا على شيء إنما يدل على حرصك وما تشعر ويشعر به كل مخلص لكنيسته وأبرشيته بسبب المحن التي مرت بها تتقاذفها أيادي المستفيدين  بحسب ما تتطلبه مصالحهم .

أويد ما تقضلت به بضرورة عقد لقاء مع راعي الأبرشية الجديد سيادة المطران مار عمانوئيل شليطا بغية التعارف وإظهار النوايا الحسنة ولطرح بعض المقترحات التي قد تساعد على تجديد هيكلية الدوائر الملتفة حالياً حول الأبرشية والتي ستعمل من دون أدنى شك على تلميع صورتها وسد الطريق أمام كل من يحاول كشفها ولتكن غايتنا مساعدة سيادة راعي الأبرشية الجديد في إعادة هيبة الكنيسة الى ما يجب أن تكون عليه وهي خدمة المؤمنين وخلاص أنفسهم.

أمأ مطالبة البعض بالإعتذار وإعادتهم للخدمة مع إحترامي الكبير لآرائك فإني أرى أن مثل هذه الأمور رغم أهميتها تبقى من إختصاص الجهات الكنسية العليا حسب تسلسلها إبتداءً بسيادة راعي الأبرشية وانتهاء بالكرسي الرسولي في الفاتيكان وهي خارج إختصاص المؤمنين.

أنا معك بأنّ النظرة التفريقية ذات البعد المناطقي أو الوضع الإجتماعي بين المؤمنين من قبل رجال الإكليروس عموماً سادت الأبرشية منذ تأسيسها وقد أدت هذه التفرقة الى انسياب عدد كبير من المؤمنين الى كنائس أخرى وعلى رأسها الإنجيلية ونأمل أن تظهر على السطح في القريب العاجل بوادر إصلاحات تشجع أولائك المنسابين للعودة الى كنيستهم .



غير متصل بطرس ادم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 744
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد عبد الأحد سليمان بولس
تحية ومحبة

اللقاء الذي حصل في سان دييغو كان الأمل الذي ينتظره كل حريص على كنيسته الكلدانية لأنه تأخر كثيراً ولذلك كان مهرجان فرح كبير اللقاء الذي تم بين غبطة أبينا البطريرك وسيادة الراعي الجليل مار سرهد يوسب جمو لوضع جميع الخلافات في سلة المهملات وللبدء بصفحة جديدة بيضاء بين الرئآسة الكنسية وبين أبرشية لها أهميتها في كنيستنا الكلدانية ويتأمل جميع الكلدان كل الخير من هذا اللقاء المبارك ، سيّما بوجود سيادة المطران مار عمانوئيل شليطا الذي يعتبر مدرسة كاملة في اللغة والطقس والألحان الكلدانية  فضلا عن صفات القيادة والأدارة التي لا محاباة لديه الا لمن يؤدي عمله بكل جد واخلاص .

من يدعي بحرصه على كنيسته وطقسها ولغتها وتقدمها عليه الأبتعاد عن كل ما يفرق ، وأن يكف عن النبش في الدفاتر العتيقة ، وأن يتقدم للعمل والخدمة الفعلية في كنيسته بكل محبة واخلاص وأن يكف عن تقديم النصائح وهو جالس وراء حاسوبه ، من يقرأ مقالات وتعقيبات الدكتور نوري بركة لا يستخلص منها الا ( أفعال وليس أقوال ) على جميع المستويات ، ونشاطه الأجتماعي في الجمعيات والنوادي أنما هي لخدمة أبناء الأبرشية في تقديم النشاطات والفعاليات وليس لربح شخصي ، فهو حاضر في كل عمل يخدم كنيسته .

أثناء رفع الأنقاض في ما يسمى ( النقطة صفر ) في برجي مركز التجارة العالمي بعد الهجوم الأرهابي ، في ايلول 2001 ، عثر أحد رجال الأطفاء من بين الأنقاض المحترقة نتيجة درجات الحرارة التي لا يتصورها العقل البشري والتي جعلت الفولاذ يصبح سائلاً ، عثر على نسخة من الكتاب المقدس ( العهد الجديد ) محترقاً عدا صفحة واحدة كانت مفتوحة على الآية 38 – 48  موجهة الى أمريكا كلها من الأصحاح الخامس من أنجيل متي ( 18 – 48 ) ونصها : (( 38 :  سمعتم أنه قيل :  عين بعين وسن بسن ...... الخ ))  الرابط أدناه .

اذا كان هذا طلب الله عز وجل بعدم مقابلة الشر بالشر ، فكم بالأحرى نحن الذين ندين بعضنا البعض ليل نهار ، لماذا لا تكون كتاباتنا لأجل البناء وليس التحريض والنقد ، فاذا لا نستطيع توجيه كتابتنا نحو البناء ، فالأفضل أن لا نكتب .

http://faithit.com/bible-verse-melted-steel-911-attack/






غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1648
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أرجو أن أجلب انتباه القراء الكرام الى أني لما كتبت هذا الموضوع إستندت إلى متابعتي الشخصية واليومية لأحداث زيارة غبطة البطريرك ساكو لأبرشية القديس بطرس في غرب أميركا تلك الزيارة التي طال إنتظارها ولاقت إستقبالاً منقطع النظير وقد دونت ملاحظاتي المستندة الى الوقائع الملموسة من دون ذكر إسم أية جهة ولكن يبدو أن البعض الذين لهم أجندة خاصة لم يرق لهم النجاح الذي لاقته الزيارة فتحركوا وحركوا أتباعهم للتشكيك بالوقائع التي ذكرت قسماً منها وحاولوا جر الموضوع إلى زوايا جانبية وشخصنته بدليل الكلام الجارح الذي وجهه لي بعضهم والتطاول المرفوض من قبل آخرين متناسين أننا نعيش في بلد حر تسوده القوانين وتحترم فيه حقوق الإنسان وحريته في إبداء الرأي.

بناءً على ذلك فإني سأرحِّب بأية مشاركة بناءة خالية من التجريح على أن تناقش النقاط الواردة في المقالة بالحجة والبرهان وسوف أهمل أية مداخلة فيها شخصنة وإساءة  خاصة وأن الموضوع أخذ مداه وتزايد عدد متابعيه رغم قصر مدة نشره التي لم تصل لحد هذه اللحظة إلى ثلاثة أيام .

ولجميع القراء محبتي وتقديري.

عبدالاحد سليمان بولص



غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1648
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ العزيز ثائر حيدو المحترم

تحياتي

أشكرك على مرورك وعلى ملاحظاتك الموجزة بكلماتها والغنية بمعانيها وأنا أتفق معك بأنّ بعض رجال الدين كانوا السبب الرئيسي في خلق المشاكل التي تعرّضت لها الأبرشية وأدّت ال تشتت الرعية ولكن هذا لا يعفي بعض المحسوبين على المؤمنين من تأجيج تلك المشاكل عن طريق إصطفافهم مع مفتعليها طمعاً في الحصول على مكاسب آنية قد تكون مادية أو معنوية.

أما من نشر الغسيل على وسائل الإعلام المختلفة فإني أشفق عليه لأنّه تصرّف وكأنّه رقعة شطرنج لعب بها الآخرون معتقداً أنّ بإمكانهم حمايته ولكن النتيجة النهائية كانت مخيبة لآماله وفي الأخير لا يصح إلا الصحيح.

الدسائس التي لا يستهان بها لا زالت مستمرة لحد هذه اللحظة وأرجو من الله التوفيق لسيادة راعي الأبرشية الجديد مار عمانوئيل شليطا في مهمته التي لا تخلو من مصاعب لوقف تلك الدسائس خدمة للكنيسة وسمعتها وخلاص مؤمنيها.

مع التقدير



غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1648
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ عدنان عيسى

شكراً على مرورك وعلى ملاحظاتك التي وردت ضمن أدب الحوار المقبول عكس البعض الذي لجأ إلى التجاوز والشخصنة وتوجيه إهانات تنعكس على أصحابها وفي الوقت الذي أحترم فيه آراءك دعني أوضح بعض النقاط التي تشغل بالك والتي لم أتطرّق إليها في مقالتي أو ربما فهمتها بشكل مخالف لما أعنيه.

قدر تعلّق الأمر بالقس نوئيل كوركيس فالذي ذكرته هو فسح المجال له باكلام المطوّل حيث بدأ بما يشبه الإعتذار وتحوّل بعد ذلك إلى المجادلة والمحاججة محاولاً إلقاء اللوم في ما حصل على غبطة البطريرك ولم  أذكر إسم الجهة التي نظمت اللقاء إطلاقاً. أما إن صفقت له حفنة قليلة من الأبواق الصفراء فهذا أمر لم يدخل ضمن ملاحظاتي ويقع خارج أهتمامي لأن ذوي الأبواق الصفراء موجودون في كل زمان ومكان.

أمّا ما تعتبره غاية في نفس يعقوب فمن الضروري أن أصحِّح فكرتك عنه وأنت تعلم جيداً بأني عندما أكتب عن أي موضوع أكتبه بالقلم العريض وبإسمي الكامل مع صورتي وبكل صراحة ومن دون مجاملة لأحد لأني واثق من خطواتي التي لا تعجب البعض.

فيما يخص الوارد في الفقرة الخامسة من مقالتي حول سيادة المدبِّر الرسولي المطران شليمون وردوني الذي حصل لي شرف التعارف به واللقاء معه وأعرف مدى الألم والأسى الذي شعر به جراء عملية التشهير التي تمت بعد حفلة العشاء على قاعة (موليسون) من قبل ضعيفي النفوس يضاف أليها ما كان يعاني منه قبلها بسبب القضية التي حيكت ضده والتي وصلت إلى المحاكم وأظنها لا زالت قائمة مما يعني أنّ هناك فئة ضالة وقفت ضده من يوم وصوله لإستلام مهامه وحاربته بشراسة حتى يفشل في مهمته.

أما من أقام أو أشرف على حفلة (موليسون) أو الجهة التي أقامت حفلة العشاء على شرف عبطة أبينا البطريرك على قاعة ( كريستال بول روم ) فإني لم أشر إطلاقاً إلى إلى إسم جمعية تلسقف الخيرية مع إحترامي للطيبين من أهل تلسقف أينما تواجدوا ولكل الطيبين حول العالم  كما إني لم أذكر إسم الرابطة الكلدانية التي كنت من المشجعين الأوائل لتأسيسها ولو كنت قد لبيتُ طلب بعض الخيرين قبل تأسيس فرع كاليفورنيا لربما كانت تشكيلتها غير التي نراها اليوم.

الجهة التي قصدتها وأشرت إليها بالقلم العريض في ردي ذي التسلسل رقم (7) أعلاه كانت محددة بوضوح ردّاً على الاتهامات الظالمة والقاسية التي وجهها إلي الشخص المقصود بالرغم من عدم ذكري لإسمه في المقالة ولم أقصد بها لا جمعية تلسقف ولا الرابطة الكلدانية وأنا أقدر عالياً كل من يعمل بنزاهة لصالح شعبنا وكنيستنا .أرجو أن تعيد قراءة الموضوع وملحقاته بتأني لكي تتأكد من صحة كلامي.



غير متصل كوركيس أوراها منصور

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 642
  • الجنس: ذكر
  • الوحدة عنوان القوة
    • مشاهدة الملف الشخصي
اقتباس
د. نوري بركة
عضو فعال
**
مشاركة: 31
مشاهدة الملف الشخصي  البريد الالكتروني  رسالة شخصية (غير متصل)

رد: زيارة غبطة البطريرك مار لويس ساكو إلى أبرشية القديس بطرس: نتائج ودلالات.
« رد #6 في: 12:46 13/09/2017 »
اقتباس

السيد عبد الاحد سليمان بولص

انا اكتب لك من قلب الحدث حيث كنت من المسؤوليين المباشرين في اعداد برنامج الزيارة والمسؤول الاول عن الاحتفال الذي اقيم يوم الخميس السابع من ايلول. اقولها صراحة ان الاخوة  فارس ساكو وماهر پولص الذين كتبوا تعليقات على مقالتك كشفوك على حقيقتك مع العلم انهم بعيدا جدا عن موقع الحدث. انا اشكرهم على بعد نظرهم حيث لمسوا كمية الحقد والمغالطة والحشر الموجود في مقالتك. فاقل ما يمكن ان يقال عن هذه المقالة انها تخريبية من الدرجة الاولى!

بالأذن من الأخ الفاضل عبدالأحد سليمان بولص الجزيل الإحترام .. لأقول للسيد بركة بأن الأخ عبدالأحد سليمان ومنذ اليوم الأول لقيام المسيئين بالتهجم على غبطة البطرك والإنتقاص من أعماله الجبارة في الوطن، كان الأخ عبدالأحد ومجموعة من الكتاب من أول المدافعين عن غبطته الذي يعيش في الوطن وبين الذئاب المفترسة حتى يحمي رعيته من شرهم، ومقالته هذه أيضا التي لم تعجبك ولم تعجب البعض هي في نفس النهج الذي لم ولن يتغير، ولأنه في هذه المقالة يشير الى ضرورة أن ينتبه المطران الجديد سيادة مار عمانوئيل شليطا الجزيل الإحترام الى طبقة تجار الهيكل الذين هم ومنذ سنوات يحيطون برئيس الابرشية بدءا بالمطران السابق مار سرهد جمو ومرورا بالمدبر الرسولي الذي أحاطوه بقوة ومن كل الجوانب ولم يساعدوه البته لا بل في زمنهم تم الإيقاع به في مواضيع مخجلة كتمثيلة راقصة ماليسون وقضية الطباخة التي جرته للمحاكم ولم ينصحها أو يوقفها أحد من تجار الهيكل الذين يعرفوها جيدا ومنذ سنوات كونها كانت طباخة المطران السابق! وأقولها للسيد بركة وطبقة تجار الهيكل أنكم مقصرين جدا في هذين الحدثين المسيئين جدا ضد سيادة المدبر الرسولي مار شليمون وكان بامكانكما العمل على إيقاف وعدم حصول المهزلتين؟

في النهاية وبالعودة الى المقتبس أعلاه من تعليقك على مقال الأخ عبدالأحد والذي فيه تتهجم بشكل غير طبيعي على الأخ صاحب المقال الذي يعرفه الجميع إنه إنسان غيور على كنيسته وأبرشيه ولا يريد أن تكون الأمور بايدي الذين كانوا وطوال السنوات الأربع والنصف الماضية يقفون ضد البطرك والبطريركية ويساندون مع تجاوزوا القوانين والاصول ..

في النهاية أقول للسيد بركة مبروك لك وأنت تشكر فارس ساكو والملثم المدعو ماهر بولص على تجاوزهما حدود الأدب وتهجهما على الأخ الفاضل عبدالأحد وحضرتك تعرف جيدا بأن كل من فارس ساكو وماهر بولص هم أكثر الكتاب انتقادا وتهجما على غبطة البطرك، وأنك بتوجيه الشكر لهما قد أثبت للجميع بانك موافق على افكارهم ومشارك فعلي في التهجم على غبطته وما قيامك في المشاركة في برنامج زيارة غبطته الا لذر الرماد في العيون والبقاء في منصب رئيس الرابطة الكلدانية في ساندييكو الذي لم يزاحمك أحد عليه ولم  يرغب أحدا حتى في تبوءه.

ملاحظة أخيرة للسيد بركة: أنصحك بأن لا تتهجم مستقبلا على الكتاب الغيورين والمدافعين عن كنيستهم وكرامتها ورئاستها؟

تقبل إحترامي

كوركيس أوراها منصور


غير متصل جاك يوسف الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1007
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ العزيز عبدالأحد سليمان بولص المحترم
تحية طيبة
قرأتُ مقالتك مرات عديدة ولم ارى فيها سبباً واحدا يدعو بعض الأخوة المعلقين عليها الى التهجم غير المبرر على شخصك إلاّ إذا كان الهدف تمييع مغزى المقالة لتبدو وكأنها صراع شخصي وتصفية حسابات ليس إلاّ !!
وتعجبتُ كثيراً من بعض الذين يدعّون بأنهم يعملون من أجل الكلدان وقضيتهم وكنيستهم وإتهامهم لك بأنك لم تشترك بنشاطات مماثلة لما يقومون به، وأود ان اشير هنا ان ٩٠ % من نشاطات وفعاليات هذه الجمعيات ،ليس في منطقتكم فقط، تنطلق من ولاء قروي او مناطقي ، وهي أحد اسباب تشرذم الكلدان ووجود تكتلات متنافرة تعمل على تمزيق الكلدان وكنيستهم أكثر من العمل على وحدتهم لأن الولاء ليس للكلدان وانما للمنطقة ولأشخاص المنطقة كما ذكرنا، هذا من جهة.
من جهة ثانية، لايفترض ان يكون الجميع "نشطاء" قوميون أو كنسيون، إن صحّ التعبير، ليكون لهم حق التعبير عن ارائهم في القضايا التي تخص شعبهم ، وخاصة من حباه الله بموهبة الكتابة ، فالقلم يكون أحياناً أكثر تأثيراً وقوة من أعمال كثيرة تبدو وكأنها حق يراد به باطل.
تحياتي للجميع.



غير متصل صباح قيا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 954
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ألأخ العزيز جاك الهوزي
سلام ومودة
أتفق كلياً  مع ما جاء في  مداخلتك .
 من المؤسف أن تنعكس أحياناً العلاقات الشخصية والإختلافات الجانبية على المواقف المبدأية وما يستوجب أن يتحلى به القلم المجرد الذي من المفروض أنه يناقش بموضوعية للوصول إلى الغاية المرجوة من الحوار سواء اتفق أو لم يتفق مع فحوى الفكرة ومضمون المقال  ,
في حوار مع صديق عزيز والذي هو من  الكتاب البارزين في الموقع , أخبرته بأني مررت على مقال الأخ عبد الاحد بولص   ولم أجد فيه غير سرد لما لاحظه مع إبداء رأيه الشخصي حول ما حصل , وأستغرب لم كل ذلك الهجوم على المقال وكاتبه . قلت ذلك  لصديقي وهو يعلم تحفظي الشخصي على الأخ عبد الأحد ويعلم سبب ذلك أيضاً , ولكن هذا  لم يمنع من  إبداء رأيي بتجرد وحسب فهمي لما كتب بعيداً عن غريزة العاطفة الضبابية .  قد يكون للإخوة الذين اختلفوا معه رؤيا أخرى , وهذه حالة طبيعية لا شائبة عليها . وبلا شك أني أتقبل الإختلاف الفكري ولكني حتماً أرفض الشخصنة .
أرجو أن تسمح لي بتكرار ما سبق وأن قلته : لا تعول كثيراً على الكلدان حيث سيخذلونك من أول فرصة . وهذا ما يظهر جلياً في بعض ما جاء أعلاه وكأن لصاحبها سلطة على الغير .
تحياتي




غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1648
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

 الملفت للنظر ان البعض  استثمر  وجهة نظري هذه  حتى يهاجم  كاتب المقالة  بالتفاصيل  خاصة  الذين يقطنون سانتياغو  مما أكد ما ذكرته وجود خصومة شخصية بين كاتب المقالة و هذا البعض ! بالنسبة لي ليس عندي خصومة شخصية معه ولا مع غيره ولن يكون في المستقبل باْذن الله ولهذا اعتذر عن قسوتي تلك


الأخ العزيز والأصيل كوركيس أوراها منصور المحترم

تحياتي

أشكرك لمناصرتك الحق في وجه الذين يحاولون إستغفال الرأي العام والضحك على الذقون حينما يدعون بأنّهم يعملون لصالح الكنيسة والأعمال الخيرية وواقعهم مبني على مصالحهم المادية ومقدار الفائدة التي يجنونها جراء مشاركاتهم تلك ولذلك تراهم ينفجرون غيظاً عندما يحاول أي شخص كشف ألاعيبهم ويحاولون إسكاته عن طريق تسفيط التهم الباطلة ضده.

لقد أوضح السيد فارس ساكو في مداخلته الثانية التي تحمل التسلسل رقم (17) أعلاه مشكوراً موقفه  بموجب المقتبس أعلاه من أستثمار البعض لمداخلته الأولى التي كانت تحمل التسلسل رقم (1) وقدّم إعتذاره بسب قسوته وأظن أن هذا سيقضي على نشوة الفرح والإغتباط لدى الدكتور نوري بركة حين أستشهد بتلك المداخلة مع تأكيدي للسيد فارس ساكو بأن لا عداء شخصي لي مع أي إنسان.

مع الود والتقدير




غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1648
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ العزيز جاك يوسف الهوزي المحترم

تحية وتقدير

أشكرك على مرورك وعلى تقييمك الدقيق لما جاء في المقالة أو في التعليقات المتشنجة التي وردت عليها من بعض المرعوبين من التغيير المفاجئ الذي حصل في الأبرشية بعد تعيين سيادة المطران عمانوئيل شليطا راعياً جديدا لها وبعد الزيارة الناجحة إلى أقصى الحدود التي طال إنتظارها لغبطة البطريرك مار لويس ساكو ذلك النجاح الذي لم يرق للبعض وإن تظاهروا بترحيبهم بها وهم الذين كانوا في الخط المعاكس لكل تحرك يقوم به على مدى السنوات الأربع والنصف المنصرمة.

أنا أعيش في هذه المنطقة منذ ما يزيد عن 25 سنة أي قبل تأسيس الأبرشية بعشر سنوات وأتابع وإن عن بعد أحيانا كل ما يجري فيها والذي أعرفه حق المعرفة وأقوله بكل صراحة هو بأن لدينا طبقة طفيلية من تجار الهيكل إستغلّت ما تقدِّمه من خدمات ظاهرية للكنيسة في خدمة مصالحها الخاصة وهم خائفون على الأبراج التي بنوها داخل الأبرشية  وسيطروا من خلالها على المرافق المهمة فيها من الزوال ولذلك يحاولون تكميم الأفواه وكتم أي صوت يستشعرون منه ما يمكن أن يكشف خفاياهم كما هي الحال في هذه المقالة وفي كثير غيرها من قبل لأني لا أجامل على حساب الحق مهما كلفني الأمر.

صحيح أنا في العادة لا أشترك في المهرجانات العنصرية التي أستهجنها أو في التجمعات القروية ( شهرا) التي يعقدها البعض في الحدائق والأماكن العامة والتي تتخللها حلقات الدبك والرقص لكني متابع جيد لكل الندوات ذات النفع العام التي تعقد وبصورة خاصة تلك التي تقام على قاعة الكاتدرائية.

لا يفوتني أن أقول للدكتور صباح قيا الذي وجّه كلامه لي عن طريقك وإن بصورة غير مباشرة بأني أعتبر الإختلاف في الرأي الذي يحدث أحياناً أمراً  طبيعياً وبأني بعد أن أطرح وجهة نظري الصريحة حول نقاط الإختلاف مع المختلف معه أنسى الموضوع وأعتبره من مخلفات  الماضي وأؤكد بأنّ لا خلاف شخصي لي مع أي من المتهجمين علي بعيداً عن آداب الحوار والذين شخصنوا الموضوع أو مع غيرهم وكل ما في الأمر هو ما ذكرته أعلاه وأرجو الله أن يسامح الجميع لأنّ البشر خطاؤون والرسول بولس يقول:

 الجميع أخطأوا وأعوزهم مجد الله

تحياتي للجميع.