في نسخته الخامسة مهرجان "أنا عراقي.. أنا أقرأ" يوزع 15 ألف كتاب


المحرر موضوع: في نسخته الخامسة مهرجان "أنا عراقي.. أنا أقرأ" يوزع 15 ألف كتاب  (زيارة 257 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل الحزب الشيوعي العراقي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1117
    • مشاهدة الملف الشخصي
الحزب الشيوعي العراقي
مركز الإتصالات الإعلامية ( ماتع )
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ   
في نسخته الخامسة
مهرجان "أنا عراقي.. أنا أقرأ" يوزع 15 ألف كتاب
شهدت حدائق أبو نؤاس قرب تمثالي شهرزاد وشهريار في بغداد، عصر أول أمس السبت، إقامة النسخة الخامسة من مبادرة "أنا عراقي.. أنا أقرأ"، الهادفة إلى نشر ثقافة القراءة بين الشباب.
واكتظت الحدائق بحشود من الجماهير شبابا وكبارا من كلا الجنسين، ومن المثقفين والفنانين والإعلاميين والناشطين المدنيين ومحبي المطالعة. وتجاوزت أعداد الجمهور – بحسب القائمين على المبادرة – 9 آلاف شخص.
الشاعر والإعلامي أحمد عبد الحسين، أحد أعضاء المبادرة، افتتحها بكلمة قال فيها "للمرة الخامسة على التوالي، يزدحم هذا المكان بعشاق المعرفة، وتزدحم القلوب بمحبتكم.. خمسة اعوام عاهدنا فيها انفسنا على ان نكون اوفياء في عراق الحلم.. العراق الذي يخرج من رماد الحروب والكراهية مبتسما وفي يده كتاب".
وتابع قائلا ان "للعراقي مع القراءة حكاية هي الاولى من قبل ان يكتب العالم حكاياته. فهو اول من قرأ لأنه اول من كتب، ومنه انبثق نور الكلمة الذي اضاء الوجود، معربا عن سعادة فريق المبادرين وهم يلتقون ويجتمعون من اجل جمع الكتب وتوفيرها للجمهور، للارتقاء في سلم الوعي الذي يزيد معارف الانسان.
واختتم عبد الحسين كلمته بالقول "نعاهدكم اننا سنكون معكم في مثل هذا الوقت من كل عام، لأننا أدمنّا هذا التعب اللذيذ كما أدمنّا حبكم".
وتزاحم الجمهور على موائد الكتاب المجانية، التي حملت أكثر من 15 ألف نسخة بمختلف العناوين الثقافية والأدبية والفنية والسياسية والفكرية والاجتماعية.
وازدانت الحدائق بفعاليات ونشاطات مختلفة، شملت معارض للنحت وأخرى للرسم والتصوير الفوتوغرافي، وفقرات عزف موسيقي، وندوات حول اللغة الانكليزية، وفقرات للأطفال تضمنت توزيع قصص والرسم على الوجوه اضافة الى زاوية الشهيد عمار الشابندر للكتاب الالكتروني.
وبدأت التحضيرات للمبادرة منذ ثلاثة شهور. وقد كان محورها الرئيس جمع تبرعات الكتب – بحسب عضو اللجنة التحضيرية للمبادرة، زين يوسف، الذي أشار إلى انهم كانوا قد فتحوا صندوقا لجمع التبرعات في شارع المتنبي، وروجوا لمبادرتهم عبر شبكات التواصل الاجتماعي، مبينا انهم تحركوا على دور النشر وحصلوا على الكثير من تبرعات الكتب.
وأضاف قائلا ان الدورة الحالية من المبادرة، تميزت بكثرة أعداد الحاضرين كما ونوعا، مقارنة بالدورات السابقة، وبزيادة أعداد الكتب التي وزعت، مشيرا إلى ان أعداد المتطوعين في المبادرة ازدادت أيضا خلال هذا العام.
ونوه يوسف بأنهم بصدد تأسيس منظمة مجتمع مدني وتسجيلها في دائرة المنظمات غير الحكومية، لتكون المبادرة ضمن نشاطاتها، لافتا إلى انهم يسعون إلى تنظيم العديد من المبادرات المعنية بنشر الكتاب وإشاعة ثقافة المطالعة.
هذا وحضر المبادرة وزير الداخلية قاسم الاعرجي، ووكيل وزارة الثقافة فوزي الاتروشي الذي تبرع بعدد غير قليل من الكتب إلى المبادرة، والناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية وعمليات بغداد سعد معن.
واختتمت المبادرة التي سهرت على حمايتها القوات الأمنية، بحفل غنائي – موسيقي للفنان زيدون حسين وفرقته الموسيقية، الذين أدوا أغنيات تراثية حتى الساعة الثامنة مساء.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
جريدة "طريق الشعب" ص الاخيرة
الاثنين 11/ 9/ 2017