الاقلمة والانفصال والبصمات الإسرائيلية الامريكية


المحرر موضوع: الاقلمة والانفصال والبصمات الإسرائيلية الامريكية  (زيارة 341 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل صادق الهاشمي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 290
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاقلمة والانفصال والبصمات الإسرائيلية الامريكية
بقلم : صادق الهاشمي
مشاريع الاقلمة ومواضيع الاستفتاء والاستقلال والتقسيم ليست بجديد ولن يزيدني علما بذلك فبعد سقوط بغداد وغزوا العراق عام٢٠٠٣  هي أصلا معدة سابقا في مؤتمري صلاح الدين عام ١٩٩٢ ومؤتمر لندن عام ٢٠٠٢ وهما حملا بصمات إسرائيلية امريكية حيث طرحا برئاسة ال(cia) السيد تنت في الموتمرين وعلى انفراد مع مسعود البارزاني والسيد احمد الجلبي انذاك .. وبعد الغزوا طرح بقوة من قبل العفن جو بايدن ...  وذكره العفن موفق الربيعي وأسماه بمشروع( التقسيم الناعم)  او ( السياسة الناعمة للتقسيم)...حيث قال ان الادارة الامريكية والاسرائيلية فرضت على المشاركين في العملية السياسية القذرة العمل بهذا الاتجاه على حد قول النتن هذا ماحصل في عام ٢٠٠٩  حيث كان الخلاف محتدم بين الاكراد والعرب السنة والشيعة والتركمان وباقي الأقليات … وايضاً طرح على مستوى جنوب العراق اقليم البصرة وقد قاد مثل هكذا مشروع القاضي وائل عبد اللطيف ولم يرى النور بذريعة ان البصرة واهلها وقع عليهم الحيف من خلال الاعتقالات ونقص الخدمات وارتفاع نسب البطالة متناسين باقي المحافظات التي دمرت بالكامل  وشمل التدمير مناحي الحياة كافة…  وقاد النجيفي النتن من امريكا خلال زيارته لها  الفكرة ذات البصمات الإسرائيلية الامريكية قائلا بالحرف الواحد( هناك احباطا سنيا في العراق واذا لم يعالج سريعا فقد يفكر السنة بتشكيل اقليم مستقل بالعراق)... مما اثار جدلا واسعا في الاعلام المحلي والاقليمي والدولي. مما يدلل بان مشروع غزوا العراق ودوّل الخريف العربي لاحقا كانت على اساس التقسيم والتفتيت لبلدان المنطقة من قبل (الاسلاغربصهيوماسوني)...  ويحمل بصماته وعلى هذا الأساس تم اختيار الاحزاب والمنظمات والكتل وقادتها لقيادة هذه البلدان لغرض التقسيم ومنها بلاد حضارة وادي الرافدين………………. وهذا ليست بجديد وعلى القوى الوطنية التصدي لمثل هكذا مشاريع وابقاء العراق موحدا……