بمسيرات في الشوارع حاملين اغصان الزيتون... 500 عائلة مسيحية تحتفل بعودتها الى سهل نينوى


المحرر موضوع: بمسيرات في الشوارع حاملين اغصان الزيتون... 500 عائلة مسيحية تحتفل بعودتها الى سهل نينوى  (زيارة 2560 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 30994
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
احتفالات بمناسبة عودة المسيحيين العراقيين الى نينوى

عنكاوا كوم/ جون بونتيفكس
ترجمة وتحرير / ريفان الحكيم


احتفلت حوالي 500 عائلة مسيحية – مايقدر بـ 2500 شخص- بعودتهم الى الديار في سهل نينوى و التي طال انتظارها وذلك بمراسيم بمناسبة بداية حياة جديدة في مدنهم وقراهم القديمة.

وفي قرقوش (بغديدة), وهي اكبر مدن المسيحيين في نينوى, سار الكهنة مع الناس في الشوارع حاملين اغصان الزيتون ويرددون الترانيم باللغة الآرامية لغة يسوع المسيح.
وسار الموكب الذي تقدمه الكهنة حاملين الصلبان عاليا وسط حماية امنية من قبل افراد الامن والعربات المصفحة.

وأقيمت المراسيم الدينية في كنيسة الطاهرة للسريان الكاثوليك في وسط المدينة وهي الكنيسة التي تم تدنيسها وحرقها من قبل مسلحي داعش.
وأثناء المراسيم دعا الاب اندريه هاليمبا, المنسق العام لمشاريع الشرق الاوسط لمنظمة عون الكنائس المحتاجة, دعا الناس ان يغفروا لأولئك الذين هجروهم من منازلهم وهاجموا بلداتهم وقراهم.

وقال الاب هاليمبا للعائدين "بالتأكيد نحن نبكي حينما نرى العنف الذي مورس, ولكن يجب ان نزيل الغضب من قلوبنا, ينبغي ان لا يكون هناك كراهية في قلوبنا, يجب ان نتواصل مع جيراننا".

بعد ذلك قام الاب هاليمبا, الذي نظم الاحتفال مع رجال الدين المحليين, بتوزيع اشجار الزيتون على جميع العوائل الحاضرة كرمز لرجوع العائدين الى جذورهم – المجتمعات التي عاشوا فيها لعدة قرون-.

وفي وقت سابق من ذلك اليوم (الاحد 10 ايلول), كانت قد اقيمت مراسيم توزيع اشجار الزيتون في كنيسة مريم العذراء للسريان الارثوذكس في بلدة برطلة, وهي مدينة ذات غالبية سريانية ارثوذكسية وتقع بالقرب من قرقوش.

ويقال ان ما لا يقل عن 2000 اسرة – 10000 شخص – قد عادوا الى قرقوش, ومن المتوقع عودة اكثر من 500 عائلة اخرى - 2500  شخص – في نهاية شهر ايلول الجاري.

وتقوم مؤسسة "عون الكنائس المحتاجة" بتصليح مئات المنازل في عدد من المدن والقرى ذات الغالبية المسيحية في نينوى, حيث حل دمار كبير اثناء وبعد احتلال داعش للمنطقة من شهر اب عام 2014 الى تشرين الاول 2016.

وتلتزم المؤسسة الخيرية ايضا بإصلاح الكنائس في كلتا البلدتين وكذلك في تللسقف حيث يجري حاليا تجديد كنيسة ما كوركيس.

وقال مطران السريان الارثوذكس تيماثيوس موسى الشماني من برطلة "لقد كانت هذه طريقة رائعة للاحتفال ببدء عودتنا الى ديارنا-الارض التي ننتمي اليها".

ومن المؤمل ان تقام المزيد من الاحتفالات والمواكب اليوم الخميس بمناسبة عيد الصليب المقدس والذي يعتبر عيدا مهما في المنطقة.


أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية