رحلة خورنة مار آبا الكلدانية الى الأراضي المقدسة


المحرر موضوع: رحلة خورنة مار آبا الكلدانية الى الأراضي المقدسة  (زيارة 556 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ريفان الحكيم

  • مراسل عنكاوا كوم
  • عضو فعال جدا
  • **
  • مشاركة: 488
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رحلة خورنة مار آبا الكلدانية الى الأراضي المقدسة
منذ أكثر من عقد من الزمان , كان هناك حلم ً يراودني لطالما سعيت لتحقيقه , ألا وهو زيارة الأراضي المقدسة , تلك الأراضي التي وُلدَ عليها مخلصنا وسيدنا " يسوع المسيح " ( له المجد ) , وعليها قطع المسافات الطويلة من أجل نشر رسالة المحبة والتسامح والسلام , فكانت مهد المسيحية التي انتشرت في بقاع العالم كله .
تم تكليفنا بهذه المهمة من قبل الأب  ( فارس توما ) راعي الخورنة , بعد أن وافقني على ما أبديته من فكرة طالما حلمت بتحقيقها . فكان أن قمنا بالبدء بالترتيبات اللازمة لهذا الغرض .
 بعد ذلك قمنا باجراء الإتصالات مع المكاتب المختصة في الجانب الآخر , ومن ثم الإتفاق معه على كافة الترتيبات المتعلقة من حجز للفندق وبرامج سياحية دينية للأماكن المقدسة , وبدأنا بالإعلان عن موعد الرحلة وما يتخللها من برامج , فكانت الإستجابة سريعة من أبناء شعبنا , فلم تكن تمضي خمسة أيام , إلا وكان العدد المتفق عليه قد إكتمل , إضافة الى تسجيل 12 شخصا ً على لائحة الإنتظار . وحُدّد يوم 5 / أيلول / 2017 موعدا ً للسفر من مطار كوبنهاكن الدولي . وفي أجواء ملئها الفرح والشوق لرؤية تلك الأرض التي ولد عليها سيدنا " يسوع المسيح " ( له المجد ) ملك السماء والأرض , أرض الأنبياء ؛ توجهت القافلة التي ضمت شريحة من أبناء شعبنا يتقدمهم الأب ( فارس توما ) راعي الخورنة , ومعهم أنا ( سلفير قودا ) مُعدّ هذه الرحلة , برحلة الحج هذه الى القدس .
غادرت هذه النخبة الطيبة الحاجّة الى الأرض المقدسة في يوم 5 / ايلول / 2017 , وبعد ساعات لم تكن بالطويلة حطت الطائرة أرض المطار حيث كان بإستقبالنا هناك مندوب المكتب المُتفق معه لتسيير رحلتنا والتي كانت مدتها عشرة أيام . من هناك توجهنا بعدها الى مدينة الناصرة وكان بإستقبالنا لحظة وصولنا الى الفندق في المدينة المذكورة صاحب الفندق ومعه مدير الفندق . بعد تسلمنا لغرف نومنا والإستراحة وتناول العشاء , خلد الجميع الى النوم , ليشرق نهار يوم جديد ومعه يبدأ برنامج رحلتنا مع المرافق السياحي بمعية سائق الحافلة , اللذان أبديا كل الترحاب بنا وكأننا إخوة لهم , وقد شرحوا لنا كل شاردة ووارة وبأدق التفاصيل لتاريخ الأمكنة , كما وقاما بمساعدتنا في كل صغيرة وكبيرة .
اشتمل برنامج رحلتنا على زيارة الأماكن المقدسة التي طالتها القدمين المباركتين لسيدنا المسيح ( له المجد ) , ومنها , زيارة الكنائس , ومنها , كنيسة المائدة حيث ظهر سيدنا يسوع للتلاميذ السبعة وأعطائه الأسقفية لبطرس , وكنيسة العرس في قانا الجليل حيث عمل يسوع إعجوبة , ألا وهي تحويل الماء الى الخمر , وزيارة عين العذراء وكنيسة البشارة حيث بشر الملاك جبرائيل العذراء مريم بأنها ستحبل وستلد ابنا ً وتسميه يسوع , وأيضا ً كنيسة القديس يوسف المبنية على منجرته . وكنيسة صياح الديك المبنية على بيت قيافا حيث هناك انكر بطرس سيدنا المسيح ثلاثة مرات . وزيارة لكنيسة  المهد , مكان ميلاد الرب . وكنيسة القديسة حنّة , والسير في طريق درب الصليب وطريق الآلام وصولا ً الى كنيسة القيامة وغيرها.
كما أشتمل البرنامج على زيارة المواضع التالية : , أريحا , البحر الميت , قمران , جبل طابور ( التجلي ) , المحرقة , حيفا , عين كارم بلد زكريا واليصابات , وهناك زرنا أيضا ً كنيسة يوحنا المعمذان , كنيسة زيارة مريم اليصابات  , بحر الجليل , جبل التطويبات , طابغة, كفر ناحوم , ونهر الأردن .
هذا وبلغ عدد حُجّاج الرحلة 44 شخصا ً،من عمر الثلاث سنوات والى سبعة وسبعين سنة في مقدمتهم الأب فارس توما راعي الخورنة الذي أتقدم له بالشكر العميق والجزيل لدعمه مبادرتنا هذه , وانشاءالله سنلتقي حُجّاج آخرين في المرات القادمة , وهذا سيكون بفضل ونعمة ربنا يسوع المسيح .               خادم الرب : (( سلفير قودا ))




أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية