الأدباء السريان يحتفون ب " أمير بولص " والصمت يصلي وحيدا


المحرر موضوع: الأدباء السريان يحتفون ب " أمير بولص " والصمت يصلي وحيدا  (زيارة 454 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل اتحاد الادباء السريان

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 160
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأدباء السريان يحتفون ب " أمير بولص " والصمت يصلي وحيدا
كتابة : نمرود قاشا
اتحاد الأدباء والكتاب السريان رعى احتفالية توقيع المجموعة الشعرية " الصمت يصلي وحيدا " للشاعر أمير بولص عكو وذلك مساء الثلاثاء 19 أيلول 2017 وعلى قاعة المركز الأكاديمي الاجتماعي في عنكاوا .
أدار الجلسة الدكتور عمار المرواتي بكلمة قصيرة مرحبا بالحضور وشاكرا للمحتفى به الشاعر أمير بولص على اختياره لإدارة احتفالية التوقيع , ثم أثنى فيها على الجهد الذي بذله الشاعر في رقي نصوصه قياسا بمجموعاته الشعرية السابقة .
الشاعر شاكر مجيد سيفو قدم ورقته المعنونة " الخطاب الشعري مُرسَّلةٌ شعرية بين البوح والإعلان , في مجموعة الصمت يصلي وحيدا " جاء في جانب منها : مجموعة الشاعر أمير بولص تضمنت ( 57 قصيدة ) تنوعت موضوعاتها في مقترباتها اللغوية بين الواقعي والخيالي وتسريد الحكاية الشعرية بين مستويين اليومي الذاكراتي والتاريخي الموضوعي والعزف على وتر التشكيل العامودي على أساس ترسيخ المعاني الحياتية في رؤية الشاعر للحياة شعرا وتخيلا , رغم اقتراب لغة الشاعر في منحنيات قصائده من المباشرة والتقريرية , لكن سرعان ما يخطف الشاعر لغته من هذا الأفق المفتوح لسانيا إلى مجسات التخيل بنشوة شعرية ذاتوية يتحسسها الشاعر داخل موجوداته وكائناته ورموزه في صراعه مع الزمن والوجود والأشياء والحال الكارثي الذي دمر كل جميل في مدينته ( برطلي ) . أصابع الليل
الناقد الدكتور موسى الحوري قدم في ورقته النقدية مجموعة ملاحظات حول قصائد بولص في مجموعته " الصمت يصلي وحيدا " : نصوص الشاعر والقاص أمير بولص تبدو متأثرة بالأسلوب القصصي لقصيدة النثر عنده , فالقصيدة عنده أشبه بالقصة , وفي العديد من عناوين قصائده أشبه ببداية نص نثري ( العروس ذات الشعر الأبيض , الروح جثة , المسيح يولد مصلوبا ) فلغته خالية من التكثيف والإيقاع والرمزية والإيجاز , فيجب على الشاعر أن يجعل المتلقي ان يكتشف ماذا يريد الشاعر من قصيدته من دون ان يقدمها له مباشرة .
وتحدث الدكتور الحوري عن الإيقاع السمعي والبصري في قصائد بولص وعن الأفعال والحركة في الاسم والفعل لذلك نرى اغلب عناوينه اسمية ومحتوى النص حركي فعلي وضرورة التكرار كثيمة إيقاعية , المراءة في اغلب قصائده تشكل ثنائية مع الرجل كونها صنوه والشاعر مدافع شرس عنها ودائما ما يكون لسان حالها .
بعد الانتهاء من تقديم الورقتين تحدث مدير الجلسة " د . المرواتي " عن بعض ملاحظاته عما ورد في بعض الآراء التي جاءت في ورقتي سيفو والحوري , ثم فتح باب الحوار والنقاش .
لتختتم الاحتفالية بالتوقيع على المجموعة من قبل المؤلف .
حضر احتفالية التوقيع جمهور من النخبة والأديب روند بولص رئيس اتحاد الأدباء والكتاب السريان والإعلامي اكد مراد نائب رئيس الاتحاد .
----------------------
امير بولص ابراهيم عكو
مواليد برطلي - نينوى 1964
دبلوم فني زراعة
عضو اتحاد الأدباء والكتاب السريان
صدر له : 1 . أصابع الليل - مجموعة قصصية - 2014
2 . نبشت ركامي لأجلى - شعر - 1016