لجنة في مجلس الشيوخ الامريكي تقدم مشروع قانون لمساعدة المسيحيين في العراق


المحرر موضوع: لجنة في مجلس الشيوخ الامريكي تقدم مشروع قانون لمساعدة المسيحيين في العراق  (زيارة 1416 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 30617
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
لجنة في مجلس الشيوخ الامريكي تقدم مشروع قانون لمساعدة المسيحيين في العراق

عنكاوا كوم \ كاثوليك نيوز \ مات هادرو
ترجمة وتحرير \ ريفان الحكيم

واشنطن, 20 ايلول (وكالة كاثوليك نيوز  و شبكة ايتيرنال وورد التلفزيونية)- صوتت لجنة بمجلس الشيوخ الامريكي يوم الثلاثاء لتقديم مشروع قانون يهدف لضمان وصول المساعدات الامريكية لضحايا الابادة الجماعية المسيحية في العراق.
وقال كريس سميث النائب الجمهوري من نيو جيرسي, وهو احد رعاة الموارد البشرية والإغاثة في حالات الطوارئ والإبادة الجماعية في العراق وسوريا "ان التصويت من هذا الصباح هو خطوة هامة نحو توفير الاغاثة لضحايا الابادة الجماعية التي ارتكبها داعش"
وكان المسيحيون في العراق والذين شردوا قسرا من منازلهم بسبب توسع تنظيم الدولة الاسلامية في عام 2014, وكثيرون منهم كانوا يعيشون في كردستان العراق, كانوا يعتمدون في احتياجاتهم الاساسية مثل الايجار ووسائل التدفئة والغذاء على ابرشية اربيل الكلدانية وجماعات المعونة مثل منظمة "فرسان كولومبوس" و "عون الكنائس المحتاجة"
بالرغم من تحرير الموصل والبلدات المحيطة في سهل نينوى من الدولة الاسلامية من قبل قوات التحالف, الا ان بعض العوائل لم تتمكن بعد من العودة الى الديار ربما بسبب عدم امتلاكها الموارد او الامن لإعادة اصلاح منازلها واستئناف حياتها الطبيعية.
وكانت الولايات المتحدة قد اعلنت ان الدولة الاسلامية ارتكبت ابادة جماعية ضد المسيحيين واليزيديين والمسلمين الشيعة في العراق وسوريا, ولكن بالرغم من كونهم ضحايا للإبادة الجماعية, قال مسيحيون من العراق انهم لم يحصلوا على مساعدات رسمية من الولايات المتحدة.
 وقال سميث ان المساعدات المقدمة من المنظمات الغير حكومية "ليست كافية". يحتاج المسيحيون للحصول على المساعدات الانسانية الامريكية الرسمية.
وقال سميث في مؤتمر صحفي عقد في حزيران الماضي قبل تمرير مشروع قانونه في مجلس النواب الامريكي "نحن لا نطلب اموالا جديدة, اننا نطلب التأكد من ان الاموال الطائلة تقدم لمن هجروا واهملوا للسنوات الثلاث الماضية.
وفي مؤتمر صحفي, اضافت النائبة الجمهورية انا ايشو من كاليفورنيا, وهي راعية اخرى لمشروع القانون "كان من الممكن ان يحصل المسيحيون على قدر اكبر بكثير من المساعدات لو كانت هذه المساعدات سلمت للكنائس او المنظمات الكنسية القادرة على الوصول الى السكان المسيحيين.
واضافت "ان وزارة الخارجية لن تسمح بوصول اي دولار امريكي الى المنظمات الكنسية. وهذا التشريع يسمح بذلك".
وكانت لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ قد صوتت يوم 19 ايلول لتقديم مشروع القانون, مما يجعله اقرب الى التصويت.
وأشاد سميث بالتصويت الذي جرى يوم الثلاثاء قائلا ان مشروع القانون يقدم الدعم الذي تحتاجه ابرشية الكلدان في اربيل التي استضافت ضحايا مسيحيين للدولة الاسلامية منذ عدة سنوات.
وقال سميث "ان رئيس اساقفة الكلدان بشار وردة يحافظ على اكثر من 95 الف مسيحي هربوا من داعش – ما يقرب من ثلث المسيحيين المتبقين في العراق".
وأضاف "انه من غير المفهوم ان الولايات المتحدة لم تقم بالمزيد للمساعدة" مشيرا الى انه يتعين اقرار مشروع القانون قريبا, حيث ان "الارواح تعتمد عليها".
الوقت ينفذ لضمان حصول المسيحيين على المساعدة التي يحتاجونها. وبما ان العائلات المسيحية كانت بعيدة عن المنزل لمدة ثلاث سنوات وأطفالهم بدون تعليم لعام آخر, تقول منظمة فرسان كولوموس انهم تلقوا تقارير تفيد بان العائلات يمكن ان تترك العراق للأبد في حال عدم ايجاد وسيلة للعودة الى الديار.


أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية