وفاة المرشد العام السابق لجماعة الإخوان


المحرر موضوع: وفاة المرشد العام السابق لجماعة الإخوان  (زيارة 536 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Janan Kawaja

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 21523
    • مشاهدة الملف الشخصي
وفاة المرشد العام السابق لجماعة الإخوان
وفاة مهدي عاكف تتزامن مع تقييمات كثيرة تجريها دول غربية وازنة بشأن تغذية فكر جماعة الإخوان للإرهاب.
العرب/ عنكاوا كوم [نُشر في 2017/09/23،]

الجماعة تعيش أسوأ لحظاتها
القاهرة - قال محام إن المرشد العام السابق لجماعة الإخوان المسلمين محمد مهدي عاكف توفي الجمعة.

وأكّد محامي الجماعة عبدالمنعم عبدالمقصود أنه تلقى اتصالا من مصلحة السجون يفيد بوفاة عاكف في مستشفى قصر العيني بالقاهرة.

وكان عاكف قد نقل من السجن إلى المستشفى للعلاج وهو من قادة الجماعة الذين ألقي القبض عليهم بعد عزل الرئيس السابق محمد مرسي في منتصف 2013 بعد احتجاجات حاشدة على حكمه.

وتأتي هذه الوفاة في وقت تعيش فيه الجماعة أسوأ لحظاتها، خاصة بعد أن فشلت في الهيمنة على ثورات الربيع العربي، وأعاد الغرب تقييم علاقته بها بسبب اكتشاف رغبتها في الهيمنة على المشهد وليس المشاركة في الحياة السياسية.

وزاد وضع جماعة الإخوان المسلمين سوءا بعد توصل دول غربية مهمة بينها بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة إلى أن الحرب على الإرهاب تفرض أولا تحديد موقف جديد من الجماعة باعتبارها الحضن الذي ترعرعت فيه الجماعات المتشددة.

وقال مراقبون إن الغرب أفاق متأخرا على طبيعة الجماعة التي تحاول أن تظهر بمظهر المؤمنة بالديمقراطية والتغيير السلمي، لكنه اكتشف من خلال التحريات أن أغلب الشباب الذين تورطوا في الانتماء إلى داعش أو القاعدة تأثروا بأفكار إخوانية تدعو إلى تكفير المجتمع وضرورة الانعزال عنه، والسعي لتغيير قيم الجاهلية التي تسيطر عليه ولو بالقوة.

وفيما لم تستثمر بريطانيا تقرير السير جون جينكينز عن الجماعة بسبب التردد الحكومي، فإن فرنسا كانت أكثر وضوحا خاصة في فترة رئيس الوزراء إيمانويل فالس حين دعا إلى محاصرة فكر الإخوان كمقدمة ضرورية لنجاح الحرب على الإرهاب.

وشدد فالس في تصريحات له أعلن خلالها عن نيته في غلق مساجد المتطرفين “لقد سبق وأعربت عن القلق من تكاثر الرسائل خصوصا من الإخوان المسلمين في فرنسا والعالم، وعن قلقنا العميق وضرورة التحرك ضد الفكر السلفي الأكثر تشددا”.

ولم يكن فالس يخفي رفضه الفصل بين الإخوان والمجموعات المتشددة على اعتبار أن فكرهما هو الذي يمهد لالتحاق الشباب من أصول عربية وإسلامية بالجماعات الجهادية الموجودة في العراق وسوريا.

وتدرس الولايات المتحدة بدورها تصنيف الجماعة كمنظمة إرهابية مع أخذ الحرب على الإرهاب أبعادا جديدة في فترة الرئيس الحالي دونالد ترامب، والذي وجد أن وضع الإخوان على القوائم السوداء في أغلب دول الشرق الأوسط ليس إلا مؤشرا على خطر التنظيم.



غير متصل النوهدري

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 10985
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي

سيأتي من بعد ارهابي ىخر ! .