اطرق المعدن لتكتشف حقيقته\ السيد أياد جمال الدين وحقيقته المخفية


المحرر موضوع: اطرق المعدن لتكتشف حقيقته\ السيد أياد جمال الدين وحقيقته المخفية  (زيارة 260 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نيسن يوخنا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 174
    • مشاهدة الملف الشخصي
اطرق المعدن لتكتشف حقيقته
السيد أياد جمال الدين وحقيقته المخفية
السيد اياد جمال الدين يتظاهر بالعلمانية التي توْمن بالله وفي نفس الوقت تحترم جميع الاديان ، فهو يقدم نفسه وكأنه حامي المسنضعفين العراقيين عامة، ومن المسيحيين واليزيديين والصابئة المندائيين خاصة. وفي كل مقابلاته التلفزيونية على الفضائيات العراقية والعربية كان يوجه انتقادات لاذعة الى القيادات السياسية السنية والشيعية على حد سواء ويتهمها بأنها تستخدم الدين من اجل تحقيق مصالحها الحزبية. وعلى صفحته الخاصة في التواصل الاجتماعي تراه يكيل الاتهامات المتكررة على معظم القيادات السنية والشيعية. ولكثرة مبالغته في اظهار نفسه على انه الانسان العادل في كل مواقفه وخصوصا للمستضعفين، استطاع ان يغرر بالكثيرين. ولكون شعبناالمسيحي في العراق هو اكثر من دفع الثمن منذ 2003، ترى هذا الشعب اكثر من انبهر بمواقف السيد اياد جمال الدين ورأى الابرياء والمسالمين من هذا الشعب في شخص اياد جمال الدين المنقذ لهم. والكثيرون من المسيحيين العراقيين كانوا يتمنون لو كان اياد جمال الدين في الموقع القيادي الاول في الدولة العراقية لكانت كل حقوقهم المسلوبة قد ردت لهم (بحسب اعتقادهم).   
في اللقاء الثالث للسيد جمال الدين على فضائية قناة الحياة التبشيرية المسيحية، اظهر نفسه بحلة فكرية غير اعتيادية، وخرج من طوره المعتاد ، واقصد هنا الطور الذي اعتاد المشاهد والسامع للسيد جمال الدين ان يرى فيه شخصا علمانيا ذو فكر بمفهوم "الدين لله والوطن للجميع"، لا بل وكما اسلفنا في المقدمة بأنه قد عرف (بضم العين) عنه المدافع عن كل المستضعفين على حد سواء. ولكنه في هذا اللقاء كشف عن معدنه الحقيقي بعد ان طرقه السيد رشيد المغربي مقدم برنامج "سوْال جريْ" بوابل من الاسئلة التي اعتبرها السيد جمال الدين استفزازية له، فبدلا من ان يثبت لجمهوره (المغرر به) من الشعب المسيحي وخصوصا العراقي منه، بدلا ان يثبت لهم على انه يعني دائما مايقوله من انه مهتم بمقولة " احترام اديان الاخرين سواء اكانوا مسيحيين او ايزيديين او صابئة مندائيين". ففي هذا اللقاء كشر السيد جمال الدين عن انيابهاالهجومية مقدما نفسه هذه المرة وكأنه شخص متدين من نوع خاص من المسلمين، من نوع لم نسمع به من قبل ولم يعتد به قبله، نوع حديث مكتشف من قبل اياد جمال الدين، هذا النوع من الاسلام يستطيع ان يهاجم انبياء التوراة والانجيل من ابراهيم الى المسيح، واصفا آيات الكتاب المقدس ومفسرا اياها على هواه. رغم ان القران  يكفر الذين لا يوْمنون بالانبياء، اذ يقول القرآن في سورة الكافرين (آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ  كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ..."الكافرين285") ففي شرح هذه الأية يقول المفسرون ان رسول الاسلام محمد قد آمن بالانبياء الذين سبقوه وأمن بكتبهم، وعلى الموْمنون به ان يوْمنوا ايضا. لكن السيد جمال الدين وفي سابقة خطيرة من نوعها يهاجم المسيح والمسيحية وبطريقة غير مألوفة حتى لدى المسلمين المتطرفين، سواء الذين يأخذون اسلامهم من القرآن والسنة النبوية او الذين يأخذون اسلامهم من القرآن فقط.
وحين سأله السيد رشيد المغربي عن بعض الانبياء المذكورين في التوراة الانجيل، بدأ السيد جمال الدين يلعثم في الموضوع، فتارة يقول ماهم الا رموز فقط وليسوا حقائق وتارة أخرى يقول انه يوْمن بحقيقتهم كما في القرآن فقط. 
وهنالك طريفة أخرى انفرد بها اياد جمال الدين واظهرها في لقآته الثلاث مع السيد رشيد المغربي وعلى قناة الحياة (للمتتبع سنضع الروابط في اسفل المقالة)، وهي انه لا يعترف بالتأريخ الاسلامي ولا بالدولة الاسلامية التي تشكلت منذ ايام رسول الاسلام ومن ثم سار عليها الخلافاء الراشدون ومن ثم الدول الاسلامية المتتالية، الاموية والعباسية والاموية في الاندلس وبعدها العثمانية، كما يرويها لنا التأريخ الإسلامي حصرا.
لقد بدى الاستفزاز على السيد جمال الدين في لقآته الثلاث على قناة الحياة التبشيرية المسيحية، وذلك بسبب الموقف الحرج الذي وضع نفسه فيه. فهو اصلا كان قد فقد ارضيته الدينية بين شعبه الشيعي لكثرة انتقاداته اللاذعة لولاية الفقيه. وفي هذا اللقاء صار في زاوية حرجة جدا، ولكثرة حراجته اراد ان يقلب طاولة الحوار على مضيفه السيد رشيد المغربي، تارة بالهجوم على المسيح والمسيحية عساه يسترد بعض مكانته بين السنة وتارة بصب جامة غضبه على ابو بكر وعمر والدولة الاسلامية من بعدهم، بحجة انهم حرفوا المسيرة النبوية (رسالة محمد) وسخروها لانشاء دولة لنفوذهم وسلطانهم، متفكرا انه يستطيع ان يعيد مكانته بين اهله الشيعة.
والاغرب من كل ذلك ان السيد جمال الدين ينفي وجود شيْ اسمه دولة في العصور القديمة، فهو يقول انه لم يكن هنالك نظام دولة في القديم لغاية ما بعد الثورة الفرنسية، متناسيا او متجاهلا ان هنالك امبراطوريات قديمة سواء في بلاد الرافدين او في مصر او في بلاد فارس، ومن بعدهم الامبراطورية اليونانية ومن ثم الرومانية بشقيها الغربي والشرقي، وكانت هنالك ممالك صغيرة تحت امرة هذه الامبراطوريات تسير امورها بشكل شبه مستقل .وحتى ان كانت تلك الامبراطوريات تحكم بنظم مختلفة عن النظم الحالية للدول، فأن ذلك لا ينفي عدم وجود دول. صحيح ان في الجزيرة العربية لم يوجد نظام بمفهوم الدولة الحديثة بل كان نظام قبلي، لكن الدولة الاسلامية وكما يصفها التأريخ الاسلامي قد قامت على الاسس التي حددها القرآن والسنة النبوية.ولا يستطيع السيد جمال الدين ان ينفي الغزوات الاسلامية التي انطلقت منذ ايام نبي الاسلام محمد ومن بعده غزى اسلافه العراق والشام ومصر وشمال افريقيا الى أن عبروا الى شبه جزيرة اسبانيا والتي سموها بعد الغزو بالاندلس.

نيسن يوحنا
اللقاء الاول
http://islamexplained.com/UVG_0_ar/UVG_video_player_0_ar/TabId/89/VideoId/1852/488-------.aspx
اللقاء الثاني
http://islamexplained.com/UVG_0_ar/UVG_video_player_0_ar/TabId/89/VideoId/1854/489-----.aspx
اللقاء الثالث
http://islamexplained.com/UVG_0_ar/UVG_video_player_0_ar/TabId/89/VideoId/1892/500----.aspx