البزونة أن حاصرتها تخربشك


المحرر موضوع: البزونة أن حاصرتها تخربشك  (زيارة 694 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل سمير شبلا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 273
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
البزونة أن حاصرتها تخربشك
سمير شبلا

المقدمة
الأمثال لا تقاس هنا الا اننا كنا نسمع هذا المثل ان لم نقل جميعها بل معظمنا عندما كنا صغارا أو قبل 54 سنة عندما دخلنا في مرحلة المراهقة ! نسمع هذا المثل أنه مهما كان ضعف الانسان المضطهد و جبروت وقوة المقابل لابد أن يدافع عن نفسه الانسان المُضْطَهَد عندما يرى نفسه محاصرا، مثل البزونة التي تخمش الآخر عندما يضعها في قفص (الحصار) ويريد أن يؤذيها!!

الموضوع
اين انت يا امريكا؟
لا تعاتب احدا عندما يتعلق الأمر بكوردستان العراق وحصار جائر وتدخل بشؤونه وشؤون العراق الداخلية وخاصة من حفيد الإمبراطورية العثمانية عندما يهدد بالتجويع لشعب كامل! تعداده أكثر من 8 ملايين نسمة من مختلف المكونات يتعايشون مع الكورد في أمن وأمان وسلام ووئام، اذن اين انت يا امريكا من كل هذا؟ مصداقيتك مرة أخرى على المحك لان كوردستان تعتبر إحدى اصدقائك في المنطقة؟؟ بدليل (بعد انتهاء حرب الخليج الثانية عام 1991 م فرضت الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا وفرنسا حظرا جويا داخل العراق فيما عرف بمناطق الحظر الجوي شمالي العراق وجنوبه بحجة حماية الأكراد والشيعة. )
https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%86%D8%B7%D9%82%D8%A9_%D8%AD%D8%B8%D8%B1_%D8%AC%D9%88%D9%8A
كان خط العرض 36 الى 32 و33 أيضا حتى وصل قريبا من بغداد منع الطيران العراقي الوصول الى كوردستان لحماية الأكراد والشيعة في عام 1991، واليوم كوردستان كانت الحليف الاستراتيجي لدول التحالف وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية في محاربة الارهاب الداعشي! فهل تترك أمريكا وحلفائها لقمة سائغة لحكومة المركز التي فقدت شرعيتها الدستورية لتركيا التي تهدد عسكريا واقتصاديا مع جارتها ايران!! ماذا حل بالمصداقية الامريكية هنا؟
كنا نتوقع ان يتم اعلان حالة الطوارئ وتشكيل مجلس وطني لحكم العراق لأسباب غير خافية للمتابع (داخليا وإقليميا ودوليا) مع الحفاظ على الأصدقاء الحقيقيين في المنطقة

الخلاصة
لا يمكن حصار وتجويع شعوب ومكونات بكاملها، ومن يرضى بذلك أو يسكت عنها أو ينتظر النتائج فهو خائن، وخيانته بائنة
لذا نطلب من امريكا الاعتراف الكامل بالاستفتاء ونتائجه مادام هناك عدم الإعلان رسميا عن قيام دولة؟ لان ذلك من اختصاص نتائج الحرب العالمية الثالثة، التي بدأت ولم تبدأ، علما بان حكومة بغداد قد فقدت شرعيتها الدستورية عليه اتجهوا الكورد الى الشرعية الثورية لفساد الشرعية الدستورية في بغداد الملموس والواقعي
إذن نقول: اين انت يا امريكا من كل ما يجري ضد شعب لا بل شعوب مسالمة، نقول هذا لأن الأمر خرج من الصراع الداخلي اي العراقي / العراقي بل تجاوزه بالاستقواء بالجيران، واكبر دليل هو المناورات المستعجلة بين الجيش العراقي والتركي الأخير، كيف ومتى قرر؟ هل قبل أو بعد الاستفتاء، إن كان رد فعلكم من الاستفتاء على وليس من أجل على هذا القدر، فلماذا تسرقون ميزانية العراق منها 3 مليون برميل نفط يوميا !! نكرر يوميا
09/27/2017