تاريخ الشعب الكلداني - History of Chaldeans 11. Juni 2016 ·


المحرر موضوع: تاريخ الشعب الكلداني - History of Chaldeans 11. Juni 2016 ·  (زيارة 367 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل kaldanaia

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 787
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

تاريخ الشعب الكلداني - History of Chaldeans
11. Juni 2016 ·

النساطرة و هواية المتاجرة بدماء و مآسي الشعوب الأُخرى

لا يخفى على أحد الجرائم و المذابح البشعة ( مذابح سيفو ) التي مارستها القوات العثمانية بحق الاقليات المسيحية في الدولة العثمانية ( تركيا الحالية ) أثناء الحرب العالمية ألأولى 1914 - 1918 , تلك المذابح الوحشية كانت قد خلفت ما يقارب 3 مليون شهيد من ألارمن و عشرات الالاف من اليونانيين و السريان بشقيهم ( الكاثوليكي و الارثوذوكسي ) و من الكلدان بشقيهم ( الكاثوليكي و النسطوري ) و لا يزال صدى تلك المذابح الوحشية قائماً حتى اليوم حيث تعتبر مذابح سيفو اكبر جريمة تصفية طائفية و إبادة جماعية في القرن العشرين بعد محرقة اليهود ( الهولوكوست ) .
احد الشهود العيان الذين عاصروا تلك الجرائم اللإنسانية و دونوها و وثوقها كان الاسقف السرياني إسحاق أرملة الذي ولد و عاش في مدينة ماردين و قد أعتقل أثناء تلك المذابح لكن اطلق سراحه فيما بعد .
كان إسحاق أرملة أسقفا في ماردين و قد شاهد تلك المجازر بعينيه و دونها في مذكراته التي خصصها لتوثيق تلك الجرائم و أماكن وقوعها و قام لاحقاً بنشر تلك المذكرات ككتاب بعنوان " القصارى في نكبات النصارى " و يعتبر هذا الكتاب مادة دسمة بحق لكل من يرغب في ان يعايش المآسي و القتل الممنهج و التشريد و النفي الذي حل بالمسيحيين اثناء مذابح سيفو .
يذكر الاسقف السرياني إسحاق أرملة في كتابه ( القصارى في نكبات النصارى ) جميع الشعوب المسيحية التي كانت تقيم في تركيا و التي تعرضت للمذابح و التشريد من أرمن و يونايين و سريان و كلدان و كذلك عناوين ألاماكن و القرى و المدن التي حدثت فيها .. و لا يوجد في هذا الكتاب اي ذكر لما يسمى " بالاشوريين " او " الاثوريين " ففي جميع صفحات الكتاب الذي يعتبر وثيقة تاريخية مهمة على تلك المجازر لم يرد اي ذكر لاشوريين او اثوريين بل لا توجد كلمة اشوري او اثوري و انما فقط أرمن و يونانيين و سريان و كلدان ! و ذلك لأن التسمية الاشورية التي اخترعها الانكليز لهؤلاء الكلدان النساطرة كانت لا تزال حديثة العهد و غير شائعة بعد اي لا احد كان يعرفهم آنذاك بأسم الاشوريين و كانت هذه التسمية لا تزال في بداياتها .
اليوم يدعي هؤلاء الأشوريون الجدد ان أعداد القتلى مما يطلقون عليه بالشعب الاشوري كانت قد بلغت 750000 قتيل اثناء مذابح سيفو, متاجرين بذلك بدماء الشهداء الكلدان و السريان الذين ذهبوا ضحايا تلك المذابح الأجرامية و ذلك لكسب تعاطف حكومات الدول و منظمات حقوق الانسان و الرأي العام العالمي عبر هكذا اساليب ملتوية و اكاذيب لا أخلاقية
علماً ان عدد الضحايا هذا مبالغ به لدرجة كبيرة و غير صحيح بتاتاً فجميع الوثائق التاريخية تثبت ان أعداد الضحايا السريان و الكلدان مجتمعين معاً أنذاك تراوحت ما بين 250,000 - 300,000 شهيد .. فمن اين اتى مؤرخو النساطرة بـ 450,000 قتيل أخر ؟؟؟ [/center][/size]
احببت مشاركة المنشور تحياتي




غير متصل عبد الاحد قلــو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1001
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ كلدنايا المحترم
الحقيقة معروفة وحتى للذين يدعون بها بأن تسميتهم اطلقت عليهم من قبل الإنكليز قبل قرن ونيف . ويعرفون أيضا بأنها لا تمثل لهم قومية لها جذور منذ القدم، ولأنه قدموا تضحيات جمة في سبيلها ونكران ما كانوا عليه سابقا، فقد  تبنوها سياسيا لغرض التعويض عن ما فاتهم ومنها كانت حزيبياتهم وتشكيلاتهم التي توالمت مع الكتل الكبيرة الحاكمة في حصد الفتات من الفساد المستشري بينهم.. ولا قومية ولا بطيخ..بالدليل استعانوا بالتسمية القطارية (كلداني سرياني اشوري)..
وأما الكلدان فأنهم يرتبون امورهم رويدا رويدا وذلك لوجود أدلة تاريخية ومنها هذه الوثيقة التي نشرتها بالإضافة الى إعادة تسمية الكلدان من قبل ثلاث بابوات وفي فترات مختلفة من تاريخ كنيستنا المشرقية بعد تحولنا من النسطورية الى الكثلكة..كلها تدل على حقيقة كوننا كلدان..
مع احترامي لمن يفتخر بقومية أخرى على ان لا يتعدى حدودنا..تقبل تحيتي



غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3496
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شلاما
أن حبل الكذب قصير
والامة التي تستحدث على الاكاذيب لن تدوم
واترككم مع ما تقوله المؤسسة الكاثوليكية نفسها فهل تستطيعون ان تكذبوهم
) ( ملاحظة لنا عدة مصادر تاريخية اجنبية تثبت ما جاء في هذا الرابط )
من الكنيسة الكاثوليكية التى جاء فيها بان الكلدان هم منحدرون من أصول آشورية
‏Chaldean Catholic Church
‏The Chaldean Church comprises those Catholics whose rites and bishops descend from the Assyrian Church of the East, an autonomous Eastern church founded in the era of the apostles, when Christian faith took root in the lands of Syria and Mesopotamia among peoples who spoke Syriac, a dialect of Aramaic, the language of Jesus. At Pentecost, according to Acts 2:8-11, some of those present — Parthians, Medes, Elamites, residents of Mesopotamia — were from the lands where the Chaldean faith took root.


Successive bishops and their followers from the Church in the East entered into communion with Rome in the 17th, 18th and 19th centuries, forming the Chaldean Catholic Church as an heir to that ancient Christian community, now linked to Rome. Other bishops and believers have joined as recently as 2008. In 1830, Rome established the Patriarchate of Babylon of the Chaldeans, which strengthened and unified the Church

https://www.catholicsandcultures.org/eastern-catholic-churches/chaldean-catholic-church



غير متصل kaldanaia

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 787
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ما مصحلة شاهد عيان لكي يكذب وقتها ؟؟؟؟

لا يوجد في هذا الكتاب اي ذكر لما يسمى " بالاشوريين " او " الاثوريين " ففي جميع صفحات الكتاب الذي يعتبر وثيقة تاريخية مهمة على تلك المجازر لم يرد اي ذكر لاشوريين او اثوريين بل لا توجد كلمة اشوري او اثوري و انما فقط أرمن و يونانيين و سريان و كلدان !


غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3496
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شلاما
ومصدر اخر يوضح بان الكلدان هم الاشوريون الذين التحقوا بروما
الرجاء ، الذين ينتقدون لا يوجهون انتقادهم الى احد ، بل اذا كانوا فعلا صادقين مع أنفسهم وبحكم  مصادر  تاريخية بعيدا عن الانشءيات الباطلة والفارغة
ان يوجهوا انتقادهم الى تلك المصادر كتابه ،
ونحن نحاول الابتعاد عن هذة المواضيع وأنتم دوما تثيرون هذة البلاتيقات الهزيلة ولذلك نضطر لتكذيب الاتهامات الفارغة ،
وكلما عدتم عدنا لكي يعلم قرانا الحقاءق فقط وكل واحد حر في الاختيار لأننا ونكرر ذلك دوما اننا شعب واحد وبدلا من اعتزازنا بكل الأسماء التاريخية جميعها لانها لنا يحاول  البعض جعل ذلك التاريخ المجيد لاجدادنا مادة  لصراعات باطلة
أترككم مع هذا المصدر واتحدى احدكم من تفنيد ذلك
dern Chaldean Christians   Edit
The term "Chaldean" has fairly recently been revived, initially to describe those Assyrians who broke from the Assyrian Church of the East between the seventeenth and nineteenth centuries and entered communion with the Catholic Church. This is a historic, ethnic and geographic inaccuracy. After initially calling it "The Church of Assyria and Mosul" in 1553 AD and designating its first leader as the "Patriarch of the East Assyrians", it was later renamed the Chaldean Catholic Church in 1683. However, this line also reverted to the original Assyrian church, whereas the modern Chaldean Catholic Church was only founded in northern Mesopotamia 1830. The term "Chaldean Catholic" should thus be understood purely as a Christian denomination (much like Baptist or Anglican) rather than a racial, ethnic or historical term, as the modern Chaldean Catholics are accepted as Assyrian people,[13] later converts to Catholicism, and long indigenous to the Assyrian homeland in northern Mesopotamia, rather than relating to long extinct Chaldeans who hailed from the Levant and settled in the far southeastern parts Mesopotamia before wholly disappearing during the sixth century BC. There has been no accredited academic study nor historical, archaeological, linguistic, genetic, geographic or anthropological evidence that links the modern Chaldean Catholics of northern Iraq to the ancient Chaldeans of southeastern Iraq. The evidence points clearly to their being one and the same people as, and hailing from the same region as, the Assyrians. In other words, they are in fact a part of the Assyrian continuity.

The naming by Rome is believed to be due to a misinterpretation of the term Ur Kasdim, the supposed north Mesopotamian birthplace of Abraham in Hebraic tradition as Ur of the Chaldees, and a reluctance to use the earlier terms, such as Assyrians, East Assyrians, East Syrians and Nestorians, due to their connotations with the Assyrian Church of the East and Syriac Orthodox Church.[14]

It is noteworthy that the term "Chaldeans" already had a long history of misapplication by Rome,[15] having been previously officially used by the Council of Florence in 1445 AD as a new name for a group of Greek Nestorians of Cyprus who entered in Full Communion with the Catholic Church. Rome then used the term Chaldeans to indicate the members of the Church of the East in Communion with Rome primarily in order to avoid the terms Nestorian, Assyrian and Syriac, which were theologically unacceptable, having connotations to churches doctrinally and politically at odds with The Vatican. This was also done in 1681 AD for Joseph I and later, after his line reverted to the Assyrian church, in 1830 AD when Yohannan Hormizd, of the line of Alqosh, became the first so called "Patriarch of Babylon of the Chaldeans" of the modern Chaldean Catholic Church. In addition, Rome had also long inaccurately used the name Chaldea to designate the completely unrelated Chaldia in Asia Minor on the Black Sea.



غير متصل kaldanaia

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 787
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
هل ترى يا ابو سنحاريب كم هو مألم ان يلغيك الاخرون ويبنون امجادهم على
حسابك , انت اخر من يقول اننا نبتعد عن هذه الامور اخر واحد لانك بمناسبة وغير
مناسبة تثير هذه المواضيع , بالنسبة لنا سوف ندافع ان اسمنا فقط ومبروكة لك اشوريتك
تحية



غير متصل Eddie Beth Benyamin

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1155
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 

الكاتب / الكاتبة Kaldania " كلدانية "

اقتباس

(( علماً ان عدد الضحايا هذا مبالغ به لدرجة كبيرة و غير صحيح بتاتاً فجميع الوثائق التاريخية تثبت ان أعداد الضحايا السريان و الكلدان مجتمعين معاً أنذاك تراوحت ما بين 250,000 - 300,000 شهيد .. فمن اين اتى مؤرخو النساطرة بـ 450,000 قتيل أخر ؟؟؟ ))

نشرت المذيعة الايرانية الاصل كرستيان امانبور خبر من قناة CNN التلفزيونية يخص عدد سكان ASSYRIANS  في العالم . رجاءا اقرئي ما فوق الخط الاحمر في الصورة المرفقة بدقة وبامعان . قناة CNN التلفزيونية لها امكانيات مالية هائلة نقلت عدد سكان ASSYRIANS من مصادر دقيقة وموثوقة لكي لا تفقد مصداقيتها وبالتالي لا احد يشاهدها .
 
اطلق الترك والكرد والارمن اسم " آسوري " للمسيحيين الذين عاشوا جنوب شرق تركيا اثناء مذابح سيفو . فعدد شهداء " آسوري " اثناء مذابح سيفو حسب ما دونه المؤرخين " النساطرة حسب تعبيركي " كان حوالي 750,000 .....

نحن الاشوريون اليوم لا يهمنا ما يسمينا الاخرين ونعرف جيدا باننا احفاذ الاشوريين القدماء وهذا يكفينا كما وانكي ايضا تشعري بانكي حفيدة الكلدان القدماء خاصة لقبتي نفسكي KALDANIA ..... وشكرا





غير متصل kaldanaia

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 787
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي ادي المحترم من هو الاصدق كاهن شاهد عيان ام الانكليز اصحاب هذه
المؤسسة الاعلامية , انا لا اثق بكلام الاعلام الانكليزي والامريكي.
فرئيسهم لا يثق بهم ويقول انهم يكذبون وهذه حقيقة عرفها الوسط الاعلامي برمته,
تحياتي لك من القلب