ترسانة أسلحة تقرّب مجزرة لاس فيغاس إلى الفرضية الجهادية


المحرر موضوع: ترسانة أسلحة تقرّب مجزرة لاس فيغاس إلى الفرضية الجهادية  (زيارة 536 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Janan Kawaja

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 21520
    • مشاهدة الملف الشخصي
ترسانة أسلحة تقرّب مجزرة لاس فيغاس إلى الفرضية الجهادية
أكثر من ثلاثين قطعة سلاح ناري وآلاف الرصاصات ومتفجرات وأجهزة إلكترونية لدى ستيفن بادوك أو 'عبدالبر الأميركي'.
ميدل ايست أونلاين/ عنكاوا كوم

قتل من الأعلى بـ16 سلاحا ناريا
لاس فيغاس (نيفادا) - أعلنت شرطة لاس فيغاس الاثنين انها عثرت على اسلحة نارية وذخائر ومتفجرات في منزل ستيفن بادوك الذي اطلق النار ليل الاحد على مشاركين في حفل غنائي في المدينة فقتل 59 شخصا وأصاب 527 آخرين بجروح ثم انتحر.

وتزيد هذه الترسانة التي تضم أكثر من ثلاثين قطعة سلاح ناري من احتمالات ترجيح فرضية الهجوم المنظم الذي تبناه تنظيم الدولة الاسلامية، معلناً ان منفذ الهجوم يدعى "ابو عبدالبر الاميركي" وانه "اعتنق الاسلام" قبل اشهر عدة، وفق ما اوردت وكالة اعماق التابعة للتنظيم، لكنه لم يورد اثباتات على ذلك.

ومع ذلك، فان واشنطن استبعدت في الوقت الحاضر الفرضية الجهادية.

وقال قائد الشرطة جوزف لومباردو ان المحققين الذين دهموا المنزل الواقع في ميسكيت على بعد 120 كلم عن لاس فيغاس كبرى مدن ولاية نيفادا عثروا على "ما يزيد عن 18 قطعة سلاح ناري اضافية وبعض المتفجرات وآلاف الرصاصات، اضافة الى بعض الاجهزة الالكترونية التي ما زلنا بصدد تقييمها"، مضيفا ان حصيلة المجزرة ارتفعت الى 59 قتيلا و527 جريحا.

وتضاف هذه الترسانة من الاسلحة الى 16 قطعة سلاح ناري عثرت عليها الشرطة في الغرفة التي استأجرها بادوك في فندق ماندالاي باي في لاس فيغاس واطلق منها النار على الحفل الموسيقي الذي كان يجري في الهواء الطلق اسفل الفندق.

واكد الشِريف لومباردو ان المحققين لم يعثروا حتى الساعة على اي رسالة من مطلق النار تبرر سبب ارتكابه هذه المجزرة.

وستيفن كريغ بادوك اميركي ابيض يبلغ 64 عاما وكان محاسبا قبل ان يتقاعد وقد ارتكب اسوأ حادث اطلاق نار في تاريخ الولايات المتحدة الحديث. وانتحر بادوك قبل وصول قوات الامن الى الطابق الـ32 من فندق ماندالاي باي حيث كان متمركزا ويطلق النار على ضحاياه.

وكان لومباردو قال ان بادوك اقرب الى ان يكون واحدا من "الذئاب المنفردة"رافضا الحديث عن مسار ارهابي. كما سارع مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي اي) الى اعلان "عدم وجود رابط في هذه المرحلة بمجموعة إرهابية دولية".

وكان مطلق النار يقيم في ميسكيت، وهي بلدة صغيرة تسكنها 18 الف نسمة تقع على بعد حوالي 120 كلم شمال شرق لاس فيغاس بولاية نيفادا على الحدود مع اريزونا.

وقال شقيقه لشبكة "ان بي سي" ان ستيفن بادوك متقاعد، على غرار العديدين من سكان ميسكيت. ولم تكن لديه سوابق في مختلف اجهزة الشرطة.

واضاف لومباردو ان بادوك "كان يائسا أراد ايقاع الكثير من الضحايا".

بدوره، قال شقيقه اريك لصحيفة لاس فيغاس ريفيو-جورنال "ليس لدينا فكرة عما حدث".

وشكك أحد المسؤولين الأميركيين في إعلان الدولة الإسلامية المسؤولية عن الحادث قائلا إن هناك ما يدعو للاعتقاد بأن مطلق النار ا لديه تاريخ من المشكلات النفسية.

وفر الآلاف من الموقع في فزع وفي بعض الأحيان أسقط بعضهم البعض أثناء الفرار فيما سارع أفراد الشرطة لتحديد موقع بادوك. وجاب أفراد من جمهور الحفل المصدومين، وبعضهم ملابسه ملطخة بالدماء، الشوارع في ذهول بعد الهجوم.

وتشتهر لاس فيغاس بأندية القمار وهي مركز للتسوق وللحياة الليلية بما يعني أن المنطقة كانت مزدحمة وقت وقوع إطلاق النار الذي حدث بعد قليل من العاشرة مساء الأحد بالتوقيت المحلي (0:400 بتوقيت غرينتش فجر الاثنين). وتجتذب لاس فيغاس نحو 3.5 مليون زائر من حول العالم سنويا.