"صعق بالكهرباء وجلد واغتصاب متكرر".. حكاية ايزيديتين


المحرر موضوع: "صعق بالكهرباء وجلد واغتصاب متكرر".. حكاية ايزيديتين  (زيارة 960 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 30620
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
"صعق بالكهرباء وجلد واغتصاب متكرر".. حكاية ايزيديتين


ايزيديتان فارتان من داعش بعهدة وحدات حماية الشعب

عنكاوا دوت كوم/اربيل (كوردستان24)
 تمكنت امرأتان ايزيديتان من الفرار من قبضة تنظيم داعش بعد ان اختطفتا من قبل عناصره وعاشتا مرارة الاسر والسبي لسنوات وتعرضتا للعديد من صنوف التعذيب النفسي والجسدي والاغتصاب المتكرر.

وتعرض الايزيديون لاسوأ مجازر على يد تنظيم داعش عندما اجتاح سنجار في صيف عام 2014 مما دفع الآلاف الى الفرار نحو اقليم كوردستان فيما تقطعت السبل بآخرين. وقام التنظيم بسبي النساء ونقل الكثير الى الفلوجة والرقة والموصل ومناطق اخرى.

وتقول فيان وهي إحدى الايزيديات الفارات من قبضة داعش لكوردستان 24 "حاولت الهرب عشر مرات، وكان عناصر التنظيم وبعد كل محاولة يجلدونني ويصعقونني بالكهرباء ويكوون جسدي بسيخ حديدي".

وحاولت فيان الانتحار مرتين لكنها لم تفلح.

وتصف فيان اصعب ايامها حين حرمها تنظيم داعش من رؤية طفليها لمدة 8 اشهر، وتقول "كنت اقضي الايام باكية، وكنت أتوسلهم لشهر كامل حتى يسمحوا لي برؤية طفلي ساعة واحدة".

وعانت فيان كما قريناتها الايزيديات من الاغتصابات المتكررة وذلك بعد أن يتم اجبارهن على تعاطي عقاقير خاصة ومخدرات.

وتعد الديانة الإيزيدية من الديانات الكوردية القديمة وجميع نصوصها الدينية تتلى باللغة الكوردية في مناسباتهم وطقوسهم الدينية.

وعانت نوفة وهي صديقة لفيان الأمرين اثناء اسرها لدى داعش وهي التي حاولت الفرار اربع مرات وتقول انهم  "في كل مرة كانوا يصعقونني بالتيار الكهربائي ويضربونني بالعصي".

لكن المرة الرابعة كانت مختلفة، وتقول نوفة ان "مسلحي داعش امسكوا بي وأنا احاول الفرار للمرة الرابعة فرموني من الطابق الرابع".

وتتابع نوفة بعينين دامعتين "بقيت ممددة على الارض غير قادرة على الحراك 4 ساعات وعرفت ان رجلي مكسورة ورغم ذلك لم يقدم لي أحد يد المساعدة".

وتمكنت فيان ونوفة من الفرار عقب قصف لمقر لداعش في مدينة دير الزور، حيث هربتا مع نساء داعش الى محافظة ادلب السورية وتقول الايزيديتان ان نساء داعش عبرن الحدود الى تركيا أما هما فقد سلمتا نفسيهما لوحدات حماية الشعب في عفرين".

وقال مراسل كوردستان 24 اكرم صالح ان الايزيديتين تقيمان حاليا في مدينة القامشلي بانتظار أن يتم لم شملهما مع عائلتيهما.

واقرت الامم المتحدة بان تنظيم داعش ارتكب إبادة جماعية ضد الجماعة الدينية داعية الاسرة الدولية الى التحرك لانقاذ آلاف الايزيديين بينهم نساء من قبضة التنظيم في كل من سوريا والعراق.

ووفق إحصائيات غير رسمية يبلغ عدد الايزيديين نحو نصف مليون نسمة في عموم في العراق وكوردستان ويقطن غالبيتهم في نينوى ودهوك.

وتقول فيان والدموع تنهمر على خديها "فليعلم العالم كله ان مسلحي داعش لم يتمكنوا من اغتصاب اي ايزيدية إلا بعد اجبارها على تعاطي العقاقير والمخدرات، وبعد ربطها بسلاسل".

أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية