التدهور البيئي في العراق


المحرر موضوع: التدهور البيئي في العراق  (زيارة 287 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل صادق الهاشمي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 301
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
التدهور البيئي في العراق
« في: 21:10 03/10/2017 »
التدهور البيئي في العراق
بقلم: صادق الهاشمي
الأبعاد الاجتماعية والاقتصادية لتدهور البيئة الطبيعية في العراق
انواع مظاهر هذا التدهور وظروفه الاجتماعية والاقتصادية
هل شكل عائقا للتطور؟؟؟
لدي الرغبة ان اوضح بان دولتنا من دول المتخلفة تماما وكان ايام زمان يطلقوا علينا دول العالم الثالث … واليوم لااعرف تسمية بلداننا وهي بطبيعة الحال تخص الجانب الاجتماعي والاقتصادي… فحقل الانتاج العضوي طوال العام لم ولن يكن ايجابيا… المناخ الحار الذي يتصف به العراق على طول السنة او اقل بقليل لايوفر العامل الإيجابي في حقل الانتاج العضوي واعني به  الرطوبة فكميات المياة(( الأمطار)). وفترات سقوطها متباينة ويمكن ان تحد بشكل بالغ الشدة من إمكانية الحياة والإنتاج ونحن نعرف ان شحة الماء او فائضة يؤثر سلبا على الجانب الانتاجي لانظمة الطبيعة… في ظل هكذا ظروف لايمكن للمواد العضوية ان تتفسخ… والعامل الثاني نوع التربة مرهونا بتوفير انتاج أنظمة الطبيعة وخاصة تربة العراق دائما ماتكون تربة فقيرة وغير عميقة وهي تربة غير غنية فهي معرضة للدمار والتآكل والحموضة والنباتات المتناثرة هنا وهناك يصعب عليها اعادة البناء كما يصعب الزراعة في المناخات الحارة اذ ان التربة  المكشوفة تتعرض للتدهور السريع… وفِي اغلب الأحيان تكون أنظمة الري غير المناسبة عامل تدهور سريع اذن علينا ان نحذر ونحذر الحكومات عند ادخال التغيرات على أنظمة الطبيعة في المناخات الحارة هذه بالاضافة الى عامل اخر هو الانفجار السكاني الاخير من عام ٢٠٠٣ فصاعدا سبب اقتلاع ملايين الأشجار والنباتات والنخيل وتجريف آلاف المواقع الترابية … اعني في هذا المختصر علينا ان نضع رقابة فعالة حقيقية على استغلال البيئة وحمايتها وانا بنفس الوقت احذر المختصين بان التدهور البيئي بلغ المدى الذي سوف يحد بالمستقبل من عمليات التنمية الاجتماعية والاقتصادية… وكلامي للمختصين العراقيين التركيز بجدية على المناطق الصحراوية بالرغم من اني افهم جيدا بان هذه العملية ليست متقدمة بالعراق الا انها بالغة الخطورة…………..