الشعوب المتخلفة لا تتقدم ولا تنتصر فأينَ نحنُ من ذلك!


المحرر موضوع: الشعوب المتخلفة لا تتقدم ولا تنتصر فأينَ نحنُ من ذلك!  (زيارة 748 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1569
    • مشاهدة الملف الشخصي
الشعوب المتخلفة لا تتقدم ولا تنتصر  فأينَ نحنُ من ذلك!
كنتُ جالساً في مسرح بغداد مع صديقين لسماع سمفونية موسيقية لا تسعفني الذاكرة لأي مايسترو كانت ( على الاساس آني خريج معهد بالي الروسي  ) ! .
الصمت يُخيّم الحضور والكل حابس الانفاس للإستمتاع والتمتع بذلك الفن الراقي الذي كان يصدر من الاجهزة وحركات المايسترو . ولأننا دخلنا ذلك اليوم صدفة للمسرح بعد ان ضاقت بنا السبل في تلك الليلة فلم نكن نعلم بنوعية الفن المعروض فرأينا انفسنا كثلاثة وحوش دخلوا متحف اللوفر وهم لا يعون شيئاً عن الفن السريالي وعظمة الرساميين الكبار ولا يدركون حبة خردل عن جمالية ورُقي اللوحات الزيتية ولا شيء حتى عن الاحجار البابلية والسومرية والآشورية ( ماجان اكو كلدانية ) او الفرعونية الملقات على اصنام في هيئة توابيت حجرية .
بدأنا نتهمس فيما بيننا في البدأ عن نوعية الموسيقى الصادرة ( احنا عبالنا مسرحية كوميدية ) !  وعندما طالت القطعة اكثر من صبرنا وإستيعابنا بدأت قهقهتنا تدريجياً بالإرتفاع ، فلمس ظهري وبكل هدوء ( عبالك ريشة لمست ظهري ) الشخص الذي كان يجلس خلفي منوهاً على الهدوء والسكوت ( طبعاً جان اجنبي مو عروبي ) . لم استوعب الحركة في المرة الأولى لهذا زاد شخيرنا وارتفع زفيرنا وخرج صوتنا الشاز ليصل الى ابعد من الجيران الذين حولنا، فلمسني للمرة الثانية ( نفس الشخص ) ولكن هذه المرة بدرجة اقوى من السابقة مؤشراً اصبعه على علامة السكوت ( يلّله افتهمت القصة ) فهمستُ في اذن صديقي بوجوب الخروج من هنا فوراً . في الصالة بدأنا نبحث في اللوحات الإعلانية وعلمنا حينها إنُ عرض اليوم هو قطعة موسيقية لأحد العظماء . خرجنا ونحن كاتمي النفس الى الخارج وبدأت ضحكاتنا ترتفع الى اقصى ما يمكن لأننا دخلنا المكان الخاطيء ( ضحكنا على انفسنا بما فيه الكفاية ) !! وحوش متخلفة تدخل اللوفر !! او واحد مثلي يحضر سمفونية ! ما ترهُم ! .
تأملتُ كثيراً قبل أن اُسُطّر سمفونية اليوم . أعي جيداً بالكلام الفارغ الاهوج الذي سيلي بعد سماع السمفونية ( ليش نفهم الموسيقى حتى ننتقد السمفونيات ) !. لكن حتى واضعي تلك الروائع كان يعون بأن القليلون سيدركون ويستوعبون ويستغيسون ذلك الفن الراقي ولهؤلاء القلة رسموها ونحتوها ولحنوها ( اللبيب يفهم النوتة وهي طايرة ) . الشعب الذي لا يعي الرقص على أنغام السمفونيات يجب ان تدق له الزورنا والدهول .. نحن مضطرين لذلك ...... 
الشعوب التي لا تعي الموسيقى عليها عدم حظور تلك البدائع ولا تدخل المتاحف العالمية الراقية والعظيمة لأنها ستصدر اصواتاً شاذة بين الحظور .
الشعوب التي لم تستوعب الفن الراقي او تدرسه بالشكل الجيد ،  او تتعلم النوته ، لا يمكن لها ان تتقدم في هذا الشأن . حتى الرُعات والبدور القطريين او العمانيين او الإماراتيين استطاعوا ان يتناغموا بطريقة واخرى مع السمفونية وأكملوا العرض إلا شعبنا نحن لم يستطع حتى ان يُكمل او يستمتع الى مقطوعة واحدة من سلسلة السمفونية . لم نستطع ان نتناغم مع اي قطعة فنية ولم نتعلم نوتة واحدة وكل ما خرجنا به هي اغنية نركز نركز .
بينما حاول احدهم دق الدهول كان الآخر صوت زقيق زورنته يصدر شاذاً ، يقاطع نغمات طبلة الدهول . عندما أرادَ أرقصهم قيادة سير مجموعة ( الخكة ) من الراقصين كان بهلواني آخر قد قطع الخكة وقام بحركات بهلوانية مع مجموعة مضحكة في الجانب الثاني .
تضاربت الاصوات ، وتشاذئة صوت الدهول،  وتمزقت طبلته بسبب شدة الدق الشاذ عليها  ، انبترت الموسيقى واصواتها ،  وانقطع زمار الزورنة ، واختلطت المجموعات الراقصة ببعضها وكأنهم مجموعة من المهرجين تقفز مع وحول نفسها كما يقفز الاطفال ومن كل الإتجاهات والاصواب على كومة نار تم إيقادها بمناسبة عيد النوروز ( عبالك عيد اجدادهم هو ) ! تاه الراقص بين الناطين الشاذين ولازال الحفل بهذا الهرج دون راقص حقيقي او موسيقار واع او حتى زورنجي نافخ حتى وصل الامر الى إن اغلب الحاضرين لا يعون مناسبة ذلك الهرج ( حتى العريس والعروسة عافوا الدبكة وهربوا خوفاً من ذلك اللغط والهرج والقفز المزعج ) .
انهار المسرح  فتبعثر الجمهور وتعلثم اللسان  وانبترت اللغة وتقطعت الأوصال ولازال القائد المغوار مُصر على إن لغة نركز نركز التي يغنيها ويكررها كل يوم احد ستعيد ذلك المسرح وستلم الجمهور وتنبعث السمفونية من جديد !!! . نقطة . 
لا يمكن إستيعاب السمفونيات إلا الشعوب التي درست ذلك الفن الراقي ( على الاقل عمل النوتات ) ولا يمكن الرقص بالتناسق إلا للمجموعات التي تعلمت فن اصول الرقص ، ولا يمكن للشعوب أن تبني او تُلحّن مقطوعة يتيمة ما لم تتقن الفن والحس الموسيقي ! .
وشعبنا لم يستوعب أي نوع من الفن او رقصة او حتى نوتة يبني عليها رقصته . حتى الذي يعتقد بأنه يقود مجموعة غنائية بأنه افضل زورنجي ونافخ لا يعي بالإزعاج الذي يصدره زماره . والراقص الذي لا يترك عصى رأس الخكة ( هاي العودة الي بيها ريش طاووس ) متوهما بأنه افضل بهلواني راقص لا يدرك كم هي حركاته مزعجة وكم هي إلتوائاته فارغة .
كيف لهذه المجموعات والشعوب العقيمة ان تؤلف قطعة موسيقية او ان ترقص رقصة متناسقة او ان تشارك وتنتصر في اي حفل غنائي . حتى الزورنة والدهول زائدة عليهم ( حتى هاي كوردية مو سريانية ) ونحن شعب حي على ذلك الفشل ..  نقطة ...
لا يمكن للشعوب ان تُغني دون ان تتعلم فن الغناء واصوله ! نيسان سمو
نيسان سمو 03/10/2017





غير متصل اوراها دنخا سياوش

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 539
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاستاذ نيسان سمو الهوزي المحترم
شلاما
لي اعتراض على عنوان المقال، فالعنوان يقول: الشعوب المتخلفة لا تتقدم ولا تنتصر  فأينَ نحنُ من ذلك!
اقول: ان الشعوب المتخلفة تنتصر، انظر الى العرب عندما كانوا متخلفين كيف انتصروا، ومن ثم تقدموا وعندما تقدموا انهروا وتخلفوا مرة اخرى. كذلك المغول فلقد كانت شعوب متخلفة همجية ووحشية، انتصرت لكنها لم تتقدم.
اما نحن فلقد كنا كآشوريين وبابليين شعوب متقدمة، واصبحنا شعوب متخلفة، لاسباب تاريخية معروفة للجميع... تحياتي



غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1569
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ اوراها المحترم : إعتراضك مقبول !
ولكن كما تعي فنحن نتحدث عن الحاضر وليس الماضي ...
الإنتصار لا يعني ان تنصر في معركة وفي ظروف ولكن النصر هنا هو الإستمراية والتقدم والنجاح .. فلا العرب تقدموا ولا سيستمرون مادامت المذهبية والطائفية هي الشريعة ..
ومن ثم انظر الى وضع الجماعة ( آني غاسل ايدي مالي علاقة ) أين وصل وكيف يحاربون انفسهم بأنفسهم دون سبب يُذكر غير ذلك الجهل والتخلف فهل تعتقد بأن هذا الشعب وبعد ان تفتت وتمزق وتوزع سيعود ويلتئم وينتصر ويتقدم ووووو الخ !! لا اعتقد وحتى إن حصل !! لا هنا ماكو حتى وسوف لا يحصل ذلك ..
الشعوب التي تُقدس الاشخاص سوف لا تصل ابداً ( يعني شعوب متخلفة ) .. تحية طيبة



غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1407
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
االشعوب التي لم تستوعب الفن الراقي او تدرسه بالشكل الجيد ،  او تتعلم النوته ، لا يمكن لها ان تتقدم في هذا الشأن . حتى الرُعات والبدور القطريين او العمانيين او الإماراتيين استطاعوا ان يتناغموا بطريقة واخرى مع السمفونية وأكملوا العرض إلا شعبنا نحن لم يستطع حتى ان يُكمل او يستمتع الى مقطوعة واحدة من سلسلة السمفونية . لم نستطع ان نتناغم مع اي قطعة فنية ولم نتعلم نوتة واحدة وكل ما خرجنا به هي اغنية نركز نركز .

سيدي الكريم،

الفنون والآداب تعد من أرقى ثمار الحضارة الإنسانية لأي شعب عدا شعبنا. اليوم الحضارة او الثقافة السومرية التي لا تزال تبهر الدنيا لم يبق منها غير الفنون والآداب التي تركتها لنا من كتابات مسمارية وريازة ونحت ونقش على الحجر وشعر وقصص وأساطير وحتى موسيقى وغناء وأناشيد التي يوظف العلماء والجامعات كل طاقاتهم لفك رموزها وحققوا نجاحات لا بأس بها.

هذه الفنون والآداب السومرية (الثقافة او الحضارة) تمثل الهوية السومرية وتأثيرها خارق الى درجة يقول علماء الحضارات والأثار إن ما نملكه اليوم من تراث وثقافة جذوره سومرية ومنها نظم الحكم والدساتير وطريقة تفكيرنا وعباداتنا وأدياننا وغيره.

هذا معناه أن كل أمة - تقول إنها أمة - وكل شعب صاحب هوية من غير الممكن ان يستهجن فنونه.

يشذ عن هذه القاعدة شعبنا الذي وصل الأمر بمثقفيه الى قياس الثقافة والفنون بمقياس المذهب والطائفة والعقيدة، وهذا لا يقبل به كما أكرر حتى الكردي الأمي اليوم.

أما نحن فحاجة خاصة وأظن أفلحت في وصفها بطريقة جميلة.

تحياتي



غير متصل هنري سـركيس

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 784
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ نيسان الهوزي المحترم
تحية طيبة
تخلفنا وتراجعنا يعود الى المنطق الجهل الذي نحن قابعون فيه،تخلفنا لاننا اصبحنا نتقاتل فيما بيننا عل فتات المناصب والمنافع الكنسية والحزبية وحتى السياسية، بعد ان اهملنا الاخلاق وقتلنا المحبة،فضاع منا كل شيء، سوا ما يجمعنا فقط هذه الكتابات.وبالتالي اصبحنا شعب عبثي في نظر الاخرين ممن يرون تزايد عبئه على البشرية. وايضا تخلفنا لاننا فقدنا سبل التعامل مع الفكر والثقافة وتقدير مكانتهما، بل لاننا ايضا اضحينا العوبة بايدي الامم الاخر، فاصبحنا كشعب مستباح له ويندرج ضمن حسابات مجاله، دون ان نضع وزنا له، لاننا لم نخلق ذلك الوزن اساسا. وباتالي هذا التخلف لا يمكن خلعه والتخلص منه، الا اذا اعدنا قراءة واقعنا وتاريخنا بمنظار اخر غير الذي استخدمناه على مدى العقود الماضية، واحسنا ترتيب اوراقنا واعدنا اجتراح استراتيجيتنا بشكل يتوافق مع الشيء الذي يعيد لنا الثقة والاحترام في المكان الذي يجب ان نحتله كشعب بين  الشعوب المتقدمة والمتطورة. مع محبتي
هنري سركيس



غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2405
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
كفرت يا نيسان سمو
بس قبلها ...تحياتي أخي نبسان
للعلم بس، وأسأل الدكتور ليون برخو، الأغنية التي تغنى تبقى جديدة
يعني ...نركس نركس جديدة، والزورنا والدهولة خالدان، ورقصة الخكة تراث يجب أن يصان كما يصان الشرف... نعرف شكد حلو بالخكة من اربع ساعات نفس الحركة دون ملل ... مع ثلاث او اربع أنماط من الأغاني؟
ادعيلك فد يوم ريشة خكة على سنفونية وشوف شلون راح يجاوبك باستهزاء ..بس شيلعب لعب من إيوان يغني قومون اورزي، والأغنية ثورية وإيوان عايش احلى حياة والشعب قاموا ...بس لمحاربة الكلدان
تحياتي

مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1569
    • مشاهدة الملف الشخصي
سيدي الكريم ليون : اذا قلت لك نحن لا شيء قد تستغرب ! واذا قلت نحن مجموعه لا تعرف من هي وأين هي قد تتعجب ! واذا قلت لك بأننا كالأغنام فقدوا راعيهم قد تندهش ! موضوع الراعي هذا قصة لوحدها . وإذا قلت لك بأننا نسيروا في الليل ونحن مكفوفي العيون قد لا تصدق ! فماذا أقول اذا ؟
لقد كانت كلمتي الساقة ( وهذا الشيء ليس معي فقط ) عن المرأة السعودية والسماح لها مؤخرا بقيادة السيارة ودخلت الى ذلك التحول العجيب الغريب المتأخر وأسبابه وامور كثيرة مهمة تناولتها الكلمة ولكن لم يقرأها الا مجموعة قليلة ولَم يتداخل الا الاخ جان فيها ولكن انظر موضوع المكرر الممل للأخ اخيقر الأخير وستعلم من ذلك اَي نوع من الغنم نحن ومنها ستعطي الحق للرعات ان يعلفوننا ما شاؤا ! الشعب المتخلف ينتج قاد يشبهونه !
اكثر من هذا ؟؟؟؟؟ لا اعتقد هناك حاجة لانه دون فائدة ... تحية طيبة



غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1569
    • مشاهدة الملف الشخصي
نعم اخي هنري سركيس : لقد نطقت الحق في القول . القول في كل القيم والمعاني السامية  . نعم اخي فقدنا القيم والمحبة والاخلاص والمبادئ وحتى الانسانية ولا يليها الا العنصرية والطائفية والمصلحة الذاتية .
اما مسالة اعادة النظر في استراجيتنا فاعتقد لا استراتجية بعد التشرد والتفتت والضياع !!
في هذه المواقع يتواجد النخبة ( من المفروض ) فأي استراتيجية تستطيع ان تجدها فيهم ؟
تحية طيبة



غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1569
    • مشاهدة الملف الشخصي
اخي زيد والله اعرف بس في كل مرة نقول ( اي  بالأحرى نضحك على أنفسنا ) عسى ولعله ! او على خاطر بعض الفقراء لا نقطع الأمل بالرغم من انني اغسل يدي كل يوم اكثر من عشرون مرة .
عندما قتلونا الأتراك لم يكن يقولوا هذا اشوري او كلداني بل كانوا يقولوا هذا مسيحي كاور فاقتلوه . وعندما كان ينحرنا الكوردي لم يكن يختار الاشوري او الكلداني ولكنه كان يذبح المسيحي . وعندما كان يبترنا الاسلامي لم يكن يفرق بين الاثنين بل كان يقول هؤلاء آكلي لحم الخنزير ووووووو الخ ولكن والله فقتلهم ونحرهم وذبحهم اهون عليه من الذي اقرأه ويجري بين ذلك المسيحي في هذه المواقع !!
المرحوم والدي كان يكرر قول : كان يقول ابني الرجل اللي مايستحي افضع وأبشع بكثير من المرأة التي لا تستحي والباقي سأتركه لك اخي العزيز .