مختنقة


المحرر موضوع: مختنقة  (زيارة 154 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل chaldian prince

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 446
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
مختنقة
« في: 14:09 05/10/2017 »
مختنقة
دمعها باطراف
عينيها يفضحها
عن كبريائها
لن اكلمكم !
عن غباءه
لاحدود له !
والقيود المفروضة
عادات وتقاليد
سلاسل من وهم
لا شئ يسعدها
صغيرة في العمر !
لم تتجاوز العشرين
كبيرة في وجعها
زاد وجع القديسين
ظلم الناس لها !
غباءهم وسفاهاتهم
وسؤالهم العقيم
متى تنجبين !
ولي عهد يطلبون
وتآخرتي وكأنها
ستبلغ الخمسين !
صغيرتي يا حلوتي
دعي الكلاب تنبح
واقرصي على اذن
من يظن هو مولاكِ
كذبوا عليكِ عندما
له زوجوكِ وحينها
اختالوا عز شبابكِ
جردوكِ اجمل سنين
واعطوكِ عمرُ حزين
وما استحوا !
جبنُ ان لا أتكلم !
الان مارسي
كل حقوقكِ
لا تقفي هكذا كشاة
تنتظر ذبحها !
تحرري ايتها الانثى
لتولدي من جديد !
ساحتضنكِ !
وأنتِ العذراء
وسأمسح
كل اوجاعكِ
أولا سأحتضنكِ
وأشمُ كل روائحكِ
ثانيا سأهدم
أسوارخجلكِ !
وثالثا سازرع فيكِ
ربيعا لا يمر به شتاء
سأعطيكِ سوط لجلدهم
لا تخافي ضرب الخنازير
كم هو حزين ما قرأته
لكِ البارحة أغممتني !
عدت مساءا لأعلق !
أختفى بل شُطب !
فكان لي دليلا بعجب !
تبت يدا ابي لهب
قد بعث الجهل
فينا من جديد !
حتى ابليس
لافعاله تعجب
ووسواس
في عقله أستتب
لتخلفهم وغباءهم
حبيبتي مؤسف جدا
ان يدفع بكِ للسقوط
وأقرب الناس يحمل
بيده الحجر و يحتقر !
 مؤلم صغيرتي العيش
بين إناس يترنحون
يسافرون في قطارات
التخلف والجهل
ولا يفطنون !
بربريون حد القرف !
وكأننا لازلنا في !
العصور الوسطى !
لا تسكتي بعد الان
اعيدي كل كلام جارح !
وكوني سفيهة ان !
تَطلب الأمر !
وان بكيتِ ليلا
أحلفكِ بالله
دعيني
أشارككِ الوجع !
نصيبي من الالم
فليس عدلا !
ان نتقاسم الفرح
ولا نتقاسم الوجع !
وأخيرا دعيني
أكشف لكِ سر أخير
البارحة هربتي معي
الى جزيرة العشاق
حيث كل جمال فيها
الرغبة والشهوة !
نزعتُ عنكِ
كل ظلام 
وسواد مجتمعنا
وحررتكِ من كل
قيود العشيرة
فذبتِ بين احضاني
وسقيتني خمركِ
متجاوزة
كل القوانين
اللذة والغرام !
ايتها الاميرة
لا تخافي ثانية
اقولها
انتِ انثى يحلم
بها كل رجل حر !

سالم عقراوي
ميونخ
05.10.2017