برقية عزاء مام جلال طالباني ستبقى خالدا معنا مام جلال


المحرر موضوع: برقية عزاء مام جلال طالباني ستبقى خالدا معنا مام جلال  (زيارة 349 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عـلاء مهدي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 178
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ستبقى خالدا معنا مام جلال
تقدم هيئة الدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب في العراق التعازي إلى شعب كوردستان والشعب العراقي وكافة المكونات العراقية، برحيل احد اهم رموز الحركة التحررية الكوردستانية ، الشخصية الوطنية العراقية و الكوردستانية مام جلال  طالباني
ببالغ الاسف و الأسى تلقينا نبأ وفاة هذه القامة الوطنية التي ناضلت طوال حياتها ضد الدكتاتورية والعنصرية والشوفينية والاستبداد، والتي نادت بأعلى صوتها من اجل السلام والأمن لشعب العراق وكوردستان، لقد ناضل مام جلال من اجل القضية العراقية بروح وطنية كبيرة و من اجل القضية الفلسطينية وحرية الشعوب المضطهدة في العالم وعمل جاهدا مدافعا عن حقوق الانسان العراقي والكوردي، وكان من اهم المدافعين عن مكونات العراق كافة وعلينا أن لا ننسى دوره القيادي في الحركة التحررية الكوردية وخاصة في حزب الاتحاد الوطني الكوردستاني
أن الامانة العامة لهيئة الدفاع تعزي الشعب العراقي وشعب كوردستان، وخاصة المكونات العراقية جميعها، حيث كان القائد مام جلال قلبا حاضنا لهذه المكونات ومدافعا عن حقوقها والشاهد على ذلك مؤشرات كثيرة منها اسناده الكامل لهيئة الدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب في العراق لا بل كان المؤتمر الاول لهيئتنا برعايته واسناده ودعمه. ولا بد لنا أن نشير إلى أن مام جلال كان صمام الأمان ضد النزاعات الطائفية المذهبية في العراق وكان اليد الممتدة إلى الجميع الهادفة إلى جمع وتوحيد الشعب العراقي
وبهذا المصاب الجلل لا يسعنا الا أن نقدم تعازينا الى عقيلته الكريمة السيدة هيرو ابراهيم احمد والى نجليه السيد  قباد و السيد بافل و إلى اعضاء وقيادة حزب الاتحاد الوطني الكوردستاني و من خلالهم الى الشعب العراقي بعربه وكورده، ونشاركهم الحزن ونتمنى لهم الصبر والسلوان.
واخيرا نقول لا يمكننا توديعك مام جلال فانت خالد في قلوب شعب العراق
الامانة العامة لهيئة الدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب في العراق