○ الخرطوم ترحّب برفع عقوبات اقتصادية اميريكية !!! ○


المحرر موضوع: ○ الخرطوم ترحّب برفع عقوبات اقتصادية اميريكية !!! ○  (زيارة 353 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل النوهدري

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 10981
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
الخرطوم ترحّب برفع عقوبات اقتصادية أميركية !
السبت 07 ـ 10 ـ 2017
الجزيرة / وكالات :
رحب السودان رسميا بقرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة عليه بشكل كامل ونهائي. ووصف بيان للخارجية السودانية القرار بأنه إيجابي، واعتبره تطورا مهماً في تاريخ العلاقات السودانية الأميركية. جاء ذلك بعدما أعلن مسؤول أميركي رفيع أن الولايات المتحدة رفعت جزءا من العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان منذ 20 عاما ، كما طالب بيان الخارجية برفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب ، متعهدا بالمضي قدما
 في التعاون مع الولايات المتحدة في القضايا الثنائية والإقليمية الدولية، كما رحب محافظ البنك المركزي السوداني بقرار ترمب رفع العقوبات الاقتصادية، قائلا :
 إن ذلك يعني عودة الجهاز المصرفي السوداني للاندماج مرة أخرى في الاقتصاد العالمي.
 وكان مسؤول أميركي رفيع قال إنه رغم رفع جزء من العقوبات الاقتصادية المفروضة
 على السودان فإن الخرطوم ستظل على قائمة أميركا للدول الراعية للإرهاب، مع استمرار
 بعض العقوبات المتعلقة بدارفور خصوصا في مجال الأسلحة ، واتخذت واشنطن هذا القرار بعد أن تحققت من تسجيل الخرطوم تقدما في عدد من الملفات، وفي مقدمتها حقوق الإنسان ومكافحة الإرهاب، حسب تصريح المسؤول الأميركي.
 ورفع الرئيس ترمب حظرا تجاريا أميركيا وإجراءات عقابية أخرى كانت سببا
 في فصل السودان فعليا عن معظم النظام المالي العالمي.
 واتخذ القرار الأميركي بموجب الأمرين التنفيذيين 13067 و13412، اعترافا بالإجراءات الإيجابية التي اتخذتها حكومة الخرطوم للحفاظ على وقف الأعمال العدائية في مناطق النزاع
 في السودان، وتحسين المساعدات الإنسانية والوصول إلى جميع مناطق البلاد، والحفاظ
على التعاون مع الولايات المتحدة في معالجة الصراعات الإقليمية ومهددات الإرهاب.
 وقد جاء القرار الأميركي الذي سيدخل حيز التنفيذ اعتبارا من 12 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، بعد التشاور مع وزير الخزانة ومديري المخابرات الوطنية والوكالة الأميركية للتنمية الدولية (المعونة الأميركية) ،
وكان وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون قدم تقريرا للرئيس ترامب بشأن الإجراءات
التي اتخذتها حكومة السودان أثناء فترة الإبلاغ المقررة خلال الأشهر التسعة الماضية. واستعرض التقرير تفاصيل إجراءات إيجابية اتخذتها الخرطوم، وقال هيثر نويرت المتحدث باسم الخارجية الأميركية "إن أفعال حكومة السودان في الأشهر التسعة الأخيرة تظهر أنها تأخذ على محمل الجد التعاون مع الولايات المتحدة" ، وذكر بيان للوزارة المذكورة
أن واشنطن ستواصل جهودها لتحسين العلاقات الثنائية مع السودان، وأكدت أن أي تطبيع
آخر للعلاقات سيتطلب استمرار تقدم الخرطوم، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة مستعدة لاستخدام أدوات إضافية للضغط إذا ما تراجعت حكومة السودان عن التقدم المحرز حتى الآن
في المجالات المتفق عليها ، ويأتي القرار الأميركي برفع إجراءات عقابية تسببت
 في فصل السودان فعليا عن معظم النظام المالي العالمي؛ استكمالا لعملية بدأها
 الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما
في نهاية ولايته.
 يذكر أن الخرطوم كانت تعهدت بخارطة طريق
من خمس نقاط، بينها إنهاء المعارك
 في دارفور والنيل الأبيض وجنوب كردفان، والتعاون مع المخابرات الأميركية في مكافحة الإرهاب ، كما يذكر أن قرار رفع العقوبات يأتي بعد إزالة إدارة ترمب الشهر الماضي
اسم السودان من قائمة البلدان التي فرضت عليها قيودا للسفر إلى الولايات المتحدة.