بعد تهديد أنصار الصدر باقتحام البرلمان.. المالكي يرد: فضائحكم باتت تزكم الأنوف


المحرر موضوع: بعد تهديد أنصار الصدر باقتحام البرلمان.. المالكي يرد: فضائحكم باتت تزكم الأنوف  (زيارة 469 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 14079
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 88864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
بعد تهديد أنصار الصدر باقتحام البرلمان.. المالكي يرد: فضائحكم باتت تزكم الأنوف
قال نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، اليوم الإثنين، أن بعض الكتل السياسية لا تزال تمارس النفاق السياسي بهدف تضليل الرأي العام، فيما أشار إلى أن هذه الكتل ترفع شعار الحرص على اجراء الانتخابات وبذات الوقت تقاطع البرلمان لإفشال اجراءها في موعدها المحدد.

وقال المالكي، في معرض رده على اسئلة الصحفيين الموجهة له عبر نافذة التواصل مع وسائل الاعلام الخاصة بالموقع الالكتروني للمكتب الاعلامي بشان تذبذب مواقف بعض القوى السياسية من مسالة انتخاب مفوضية جديدة للانتخابات، إن “بعض الكتل السياسية لاتزال تُمارس النفاق السياسي بهدف تضليل الراي العام”، داعياً تلك الكتل الى “ترك تلك الممارسات وان يتوقفوا عن الإخلال بالأمن وإشاعة القتل والسلب وضرب مؤسسات الدولة وسرقة المال العام”.

وأضاف، أن “فضائحهم باتت تزكم الأنوف رغم انهم يرفعون اليوم شعار الحرص على انتخاب المفوضية العليا وإجراء الانتخابات، وبذات الوقت يقاطعون مجلس النواب ليفشلوا اجراء الانتخابات في موعدها”، مشدداً على “ضرورة احترام التوقيتات التي نص عليها الدستور، ورفض اي عملية تأجيل للانتخابات او عرقلة اجراؤها”.

من جهتها هددّت “اللجنة المركزية المشرفة على الاحتجاجات الشعبية” التابعة للتيار الصدري، اليوم الاثنين، بإقتحام مبنى البرلمان العراقي في حال مدّد عمل المفوضية الحالية للانتخابات.

ويتهم الزعيم الشيعي المعارض، مقتدى الصدر، المفوضية الحالية، بخضوعها لسيطرة الأحزاب الحاكمة، ويحمّلها مسؤولية خروقات كبيرة شهدتها الانتخابات البرلمانية المقامة عام 2014.


may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ