مستشار بارزاني يحمل طهران "ضياع كركوك" وهذا ما فعله الامريكان !


المحرر موضوع: مستشار بارزاني يحمل طهران "ضياع كركوك" وهذا ما فعله الامريكان !  (زيارة 769 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 14093
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 88864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
مستشار بارزاني يحمل طهران "ضياع كركوك" وهذا ما فعله الامريكان !
بغداد / سكاي برس
اكد مستشار رئيس اقليم كردستان، كفاح محمود، الثلاثاء، أن "خسارة كركوك"، وقعت نتيجة "مؤامرة" تواطأ فيها أكثر من طرف، إلا أن الدور الاساسي لعبته طهران، مستغرباً في الوقت ذاته من "صمت" واشنطن.
وقال محمود في حديث تابعته "سكاي برس"، ان " "الإيرانيون كانوا واضحين جدا، كان هناك العديد من جنودهم من عناصر ما يسمى بالحرس الثوري، بل إن أغلب هذه العناصر كانوا يتحدثون بالفارسية".

 وشدد على أن "ما حدث مؤامرة شاركت فيها إيران بالحشد والتغطية الجوية وبالطبع هناك موافقة تركية".

كما اعتبر المسؤول الكردي أن "هناك أيضا صفقة مع جناح من أجنحة حزب الاتحاد الوطني الكردستاني"، خاصة وأن "هذه المحافظة (كركوك) تقع تحت نفوذ الحزب"، وبالتالي "سُلمت المواقع الاستراتيجية بكركوك من قبل هذا الجناح، الذي كان معاديا للاستفتاء وللرئيس مسعود بارزاني".

ونفى محمود وجود خلافات عميقة بين قيادات الإقليم وقيادات الحشد الشعبي، مشيرا إلى أن المشكلة ظهرت مع خضوع الحشد للتأثير الإيراني.

وتابع "يبدو أنهم غيروا مواقفهم، معظم قياداتهم كانوا لاجئين لدينا بكردستان أيام حكم صدام حسين وما قبله، ولكني أعتقد أن الحشد الشعبي بات مسيطرا عليه من قبل الإيرانيين، فالحشد يتبع عقائديا وفنيا وماليا للحرس الثوري الإيراني".

كما ألقى محمود باللوم أيضا على الأميركيين، مرجحا أنهم "كانوا على علم بتوقيت الهجوم العراقي على كركوك"، لكنهم لم يحذروا أربيل منه.

وأردف قائلاً، ان "الطيران الأميركي منذ يومين أقام مظلة فوق كركوك، وكان بإمكانه أن يرصد بالعين المجردة وعبر طائراته المروحية، التي لم تكن مرتفعة كثيرا، وجود الأسلحة الأميركية من دبابات وعربات ضمن الاستعدادات العسكرية للهجوم".

وخلص بالقول "لم يتم تحذيرنا بشكل واضح، رغم استخدام بغداد لأسلحتهم في الهجوم.. التحذير كان على شاكلة أنه ستكون هناك عواقب سيئة في حال الإصرار على الاستفتاء، وإجرائه بكركوك.. ولكنه لم يشر إلى عملية عسكرية تشترك فيها قوات إيرانية وبأسلحة أميركية بالتعاون مع أحد أجنحة حزب الاتحاد الكردستاني".


may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ
                   
            


غير متصل albert masho

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1302
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
من الصعب على السيد البرزاني ان يعادي العالم ومن ثم يريد دعمهم .