خذلتمُ ياسيدي جيفارا ...


المحرر موضوع: خذلتمُ ياسيدي جيفارا ...  (زيارة 165 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل خلدون جاويد

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 287
    • مشاهدة الملف الشخصي
خذلتمُ ياسيدي جيفارا ...
« في: 17:41 20/10/2017 »
خذلتمُ ياسيدي جيفارا ...

خلدون جاويد

خذلتمُ ياسيدي جيفارا ...
خذلتموا من قبله سبارتاكوس
خذلتموا الاحرارا .
قد اعلن الاضرابْ
عن الطعام لوثرْ كينغ ْ
منتكسُ الجبين ِغاندي السلامْ
كومونة السماء في باريس اُجهضتْ
قد داهمتها الخيولْ
 واستفردتْ فرساي بالجياع والثوارْ
ورهط ُ مومساتٍ رافقتـْها الطبولْ
قد رقصتْ فوق دماء ِالشـُهدا.
خذلتم الحلمَ الذي كان وياما كان .
منتكسَ الروح أسيرْ
بين مروج من رذاذ ِالدمع ِوالنثيث .
قد اوقد النيران في ثيابهِ المطرْ
انتحر المطرْ
من شدة الحزن الذي مزق صدره.
منتكسَ الجبين
اسيرُ مابين تلال من دم ودمعْ
عواصف ثلجية ،
تعصف ُمن كل جهات الأرض
أنزفُ من ذاكرتي المعبأة ْ
بالحُلم ِ ـ الجلنار
والأمل الأكبرْ
بأمةٍ كبيرة ْ
تـُسقط باستيلا ًعلى باستيلْ
آه ٍ لقد خذلتمُ (دانتون ْ )
والنجم والسفين والمنارْ
اواه اين الخطيب ؟
ذاك الذي صوّرَ لي الرمالَ بحرا ًمن ذهبْ
واين (ميرابو) العظيمْ ؟
في ساحة التنـْس ِ وفي البرلمان ْ .
اواه يا اكتوبر الجبارْ
لم تـُلهم الرجال مايكفي لكي يثوروا
ما أوحش النهارْ
مايزال معتما
والنرجس العاشق مايزال آملا
لكنه حزين ْ
مُعَوّلا ً أنْ يعودْ
بالبلبل الغرّيد بالأنوارْ
وعطر آذارَ مع النوروز والنسيمْ
مهفهفا مرفرفا فوق السفوح والقممْ
فأين تلك القِممْ
مرتفعٌ مِن فوقِها علمْ
ترفعه الجبالْ
فالنصرُ لايزال في الخيالْ
قالوا لقد ماتَ وبعضٌ قالْ
هيهات لن يموتْ
" نخسر مرة ً
لابُدّ أن نبدأ مِن جديدْ "
لابُدّ مِن جوادِنا العتيدْ
جوادِنا المقدامْ
وهو ناهضٌ مِن الركامْ 
يصهلُ في السما :
أريد حريّتي .
يوما على سطح القمرْ
سنزرعُ النرجسَ والبرتقالْ
سنجعلُ القمرْ
ارجوحة ً يلعبُ عندَها
الاطفالْ
وحولها الفراشاتْ
وترقص الأورادُ
والعصافير ْ
ارجوحة يهزها الكبارْ
ويجلس عليها الصغار ويغنون :

شوط ْ شوط ْ واعِيدَهْ
جيفارا عيّدْ عِيدَهْ
قد  حَرّرَ السُجَناءْ
وأطلق َ الأطـْـيارا
كوّرَ شمسَ الربيعْ
وأنعشَ الأزهارا
جيفارا  يا جيفارا
لتنثر البذارا
لترسم المسارا
وتطلع النهارا
وتسعد الصغارا
جيفارا ياجيفارا
جيفارا ياجيفارا .

*******

17/10/2017

توق اخير


ونحنُ مَن نحنُ ؟  !
جورية ٌ في ظهرِها طعنة ٌ
وشمعة ٌ
في صدغِها مسدسٌ جديدْ
وسييء السمعة ْ
نرجسة ٌ
طاحتْ على راحتِها دمعة ْ
حالمة ً في كلِّ ليلةٍ
 أن تجمعَ السوسنْ
والفـُلّ َ والنسرينْ
والوردَ والياسمينْ
كي يسْقِطوا قلعة ْ  .

      ........


2ـ لاتحفروا قبرا لجلاّدِكمْ
لاتصنعوا لوغدِكُمْ تابوتْ
لا قبرَ لا لحدَ ولا كفنْ
لاحفرة ً في القاع ِ للممقوتْ .

      ........

3ـ  سقراط ْ مسمومٌ
ولكنْ لن يغيبَ لن يموت ْ
الموتُ كلّ ُ الموتِ
في الختام ِ للطاغوتْ .

      .........
                   
               
                ****************