المدفعية العراقية تودي بحياة مسؤول في الحزب الديمقراطي الكوردستاني


المحرر موضوع: المدفعية العراقية تودي بحياة مسؤول في الحزب الديمقراطي الكوردستاني  (زيارة 616 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 14104
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 88864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
المدفعية العراقية تودي بحياة مسؤول في الحزب الديمقراطي الكوردستاني
 شفق نيوز   
 منذ 2 ساعات
شفق نيوز/ قال مصدر كوردي، ان المعارك القائمة بين البيشمركة وقوات عراقية اودت بحياة مسؤول في الحزب الديمقراطي الكوردستاني.
وقال لشفق نيوز، ان قصفا للقوات العراقية على مواقع البيشمركة في بلدة زمار، ادى لمقتل وحيد باكوزي مسؤول الفرع 17 للحزب الديمقراطي الكوردستاني في سنجار.
واضاف ان باكوزي كان يشارك في معارك صد تقدم القوات العراقية.
ودارت معارك عنيفة بالمدفعية الثقيلة اليوم الخميس، بين مقاتلين كورد والقوات العراقية المتوجهة إلى معبر حدودي مع تركيا على طريق أنبوب نفطي ضخم في شمال العراق.
ومنذ 16 تشرين الأول/أكتوبر، استعادت القوات العراقية السيطرة على كامل محافظة كركوك الغنية بالنفط شمال بغداد، إلى جانب مناطق أخرى متنازع عليها مع أربيل في محافظة نينوى.
وانطلقت صباح الخميس الآليات المدرعة العراقية من منطقة زمار الغنية بالنفط الواقعة إلى شمال غرب الموصل، واستعادت القوات العراقية بعض القرى سالكة مسارات ترابية على طول الطريق المعبدة لسهل نينوى. كما وقعت مواجهات عنيفة في قرى أخرى.
وكانت السلطات الكوردية أعلنت فجر الخميس أن القوات العراقية وميليشيات الحشد الشعبي قصفت "عند الساعة السادسة صباحا (3:00 بتوقيت غرينتش) مواقع البيشمركة من جبهة زمار شمال غرب الموصل مستخدمة المدفعية الثقيلة".
وتسعى بغداد إلى تأمين خط الأنابيب النفطي الواصل إلى ميناء جيهان التركي، بسيطرتها خصوصا على معبر فيشخابور الحدودي مع تركيا والواقع على تخوم محافظة دهوك الخاضعة لسيطرة السلطات الكردستانية.
وتصاعد التوتر بين بغداد وأربيل منذ شهر حين نظم الإقليم استفتاء على الاستقلال جاءت نتيجته "نعم" بغالبية ساحقة.
وقامت حكومة إقليم كوردستان الأربعاء بمبادرة تجاه بغداد، عارضة تجميد نتائج الاستفتاء.
ورفض رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الخميس هذا المقترح قائلا "نحن لا نقبل إلا بإلغاء الاستفتاء والالتزام بالدستور".


may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ
                   
            


غير متصل albert masho

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1308
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
كل العراق يخسر في هذه الحرب التي هي نتيجة العملية السياسية الفاشلة .


متصل Salim Silevani

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 36
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ننحني إجلالا وإكراماّ لشهداء الحرية، الخزي والعار للخونة من الكرد الذين باعوا أنفسم قبل أرضهم. إنًا لله وإنًا اليه راجعون.
لهم العزة والخلود ولأعدائهم الذل والهوان، والنصر آت بعون الله وعزيمة الشرفاء من هذا الشعب المظلوم والمتعطش للحرية والبناء.