يسولفون اهلنه ،،، سنه من السنين


المحرر موضوع: يسولفون اهلنه ،،، سنه من السنين  (زيارة 363 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل يوسف الموسوي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 327
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
يسولفون اهلنه ،،، سنه من السنين


واحد يسولف يگول ...
بالخمسينات شلنة من العماره لبغداد ونزلنة بمنطقة الصرايف ، واحنا ما نعرف شغله غير الفلاحه !
فاضطرينا اني واخوي نشتغل حماميل بالسوگ القريب من شارع الكفاح !
يگول چنا نشوف واحد يفتر بالسوگ مسرفن اردانه ورافع ياخة قميصه وحاط على راسه حدريه (عرقچين) وتكرمون لابس گيوه طگاگيه وبصفحته حدر قميصه مسدس بگرابه وشايل قميصه ليفوگ !
هذا الزلمه كل الوادم البسوگ تهابه وتخاف منه وشيريد ياخذ من المحلات والخضاره ومحد يمانع او ايرده يعني بگيفه !
يگول من جانب الفضول نشدت زلمه صاحب محل وانا دائما اگعد يمه ومبين خوش زلمه خير .
گلتله : حجي شنهي هذا شرطي بالحكومه شو مخوف الوادم .
گالي : عمي هذا شقاوة المنطقه .
گتله : شنهو شقاوه ؟!
گالي يعني زلمه متعافي ما تشوف وروره بحزامه !
اي واحد يحجي وياه ايمد ايده على وروره بس الناس تكظ ايده وربك مايطلعه ويضرب اليتحاچه وياه ! ،فالناس تخاف من شره .
فد يوم انا واخوي گاعدين وگدامنا خبزات جايبينهن ويانه من البيت وتمرات واشترينه طاسه روبه بفلسين وگاعدين ناچل ما حسينا الا هذا الشقاوه فوگ روسنه ، ولكم الشراگوه تنطوني (عانه) لو ما اخليكم تحملون بالسوگ وراسا مد ايده على طاسة الروبه واخذها من چدامنه وگام ياكل بيها !
يگول اني قوي گلش قوي شانت عليه وردت ازرگه ، بس اخوي صار چدامي ومنعني وگاله صار عمي من نشتغل ننطيك عانه هسه ماعدنا ، گال خوش عود ارجعلكم ! وخلانا وراح .
اني حچيت على اخوي شلون ماخليتني اشيله واطگه بالگاع گالي خويه احنا ناس ندور عيشتنه وهذا متعافي ومشرشب چفينه شره !
يگول بس أني ضلت ادگ بگلبي الحرگه ، وگلت باچر من يچينا اريد انعل والديه لو حتى يرميني !
يگول ثاني يوم طب للسوگ واخذه عرض بطول ياخذ بگيڤه ويصيح على هذا يدفع ذاك والناس ساكته اتريد بس تخلص من شره .
وصل يمنا گال : يالله الشراگوه انطوني عانه ؟!
يگول : انا دفعت اخوي ولگفته من احزامه وشلته ليفوگ وطگيته بالگاع وگعدت على صدره وربعت اديه ابلاعيمه وخنگته الا ان طلع الزباد من حلگه !
يگول الناس واگفه تعاين ( اتباوع )ومندهشه بس اخوي چرني منه .
تفرغصت من اخوي ورديت عليه وين اليوجعگ چموع وگفخات ودونكيات ( يعني بوگسات) وصطرات ورفسات وصاحبنا صار مثل الطلي تحت ايدي لا حرك ايد ولا رجل ، بس يصرخ اخ يابويه دخيل الله ودخيلگ يمعود راح اموت الحگولي ، يامعودين فاگگونه ، والناس اتباوع وفاگه حلگها ، يشوفون هذا الخالسهم اسنين مچطول ويبچي ويتوسل يعني طلع بوخه ، مديت ايدي على وروره سحبته من گرابه ولنه عظم فچ مال نعچه ولاڤه بوصل قماش وحاطه بالگراب وچان ماخذ بوش الناس بيه .
يگول : وتصير النا سمعه بالسوگ يسمونه الشراگوه واي واحد يستهتر يخوفوه بينا ! ويساعدونه ويسوونا مچان بالسوگ وگمنا نبيع مخضر ، والله وفقنا .
رباط سالفتنة هسه هذا برزاني طلع مثل صاحبنا شاف محد واگف بوجهه فستهتر علينا وتالي صار هو وربعه طلي فاتحه
وطلع البيش مركه مالته فچ طلي لايحلون ولايربطون !