العراقيون في الاردن يقيمون مهرجان (معا نحو السلام)


المحرر موضوع: العراقيون في الاردن يقيمون مهرجان (معا نحو السلام)  (زيارة 493 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل غازي عزيز التلاني

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 65
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
العراقيون في الاردن يقيمون مهرجان (معا نحو السلام)
غازي عزيز التلاني
الاردن - الفحيص
تحت شعار (معا من اجل السلام) وبالتزامن مع ما يشهده العراق من اقتتال بين ابناء الوطن الواحد ، اقام ابناء الجالية المسيحية العراقية في مدينة الفحيص في الاردن يوم الجمعة 20 تشرين الاول 2017 مهرجانا فنيا وثقافيا برعاية الخوري بولس حداد راعي كنيسة الروم الكاثوليك في الفحيص ومن اعداد واخراج الفنان هديل كوزا ومجموعة من ابناء الجالية العراقية المسيحية في الفحيص وحضر المهرجان كل من المونسنيور ماورو لاللي السفير الجديد لدولة الفاتيكان في الاردن والسيدة صفية السهيل سفيرة جمهورية العراق في الاردن ، والسيد جمال حتر رئيس بلدية الفحيص والسيد متصرف لواء ماحص وفحيص ولفيف من الكهنة ورجال الدين والراهبات ومجموعة من الشخصيات المعروفة من ابناء الفحيص وجمهور غفير من ابناء الجالية العراقية. وجمهور من ابناء الفحيص من الاخوة الاردنيين . حيث افتتح المهرجان بكلمة لراعي المهرجان الاب الارشمندريت بولس حداد اكد فيها على ان ابناء العراق هم ابناء السلام وهم الداعيين الى السلام ، كيف لا وهم ابناء بناة الحضارة النهرينية العظيمة وتطرق الى الجهد الكبير الذي بذله القائمون على المهرجان لكي يخرج بهذا الشكل الرائع. وشكر في نهاية الكلمة كل من ساهم ودعم المهرجان ماديا ومعنويا لكي يرى النور. واكد في كلمته ان الاردن شعبا وحكوما يقفون مع الشعب العراقي في محنته وفي ما يعانية من الارهاب وقال ان الفحيص هي بيتكم الثاني الذي لن يتخلى عنكم . بعد ذلك تم عرض فقرات المهرجان وكانت كالاتي:
        استقبال شعلة السلام من قبل شاب وشابة من ابناء شعبنا.
        نشيد المهرجان من كلمات والحان هديل كوزا واداء كورال المهرجان المؤلف من شباب وشابات العراق.
        مونودراما موطني من اعداد واداء الفنان هديل كوزا.
        ترتيلة (اسقي سلاما اراضينا) من كلمات والحان هديل كوزا واداء منال عكاوي من ابناء الاردن.
        قصائد شعرية القاها الدكتور اشور شيبا توما.
        ترتيلة بالسورث (مراحم مريا) من كلمات والحان هديل كوزا واداء ازاد وايفيان.
        قصيدة فتاة بغداد وقصيدة لا تيأسي للفنان هديل كوزا.
        مسرحية معا نحو السلام ، اداء شباب وشابات العراق.
        فقرة غنائية تراثية (تراثيات عراقية ) للفنان العراقي رائد الحبيب.
        نشيد الختام (نعيش بسلام) لكورال المهرجان من كلمات والحان هديل كوزا.
كلمة ختام المهرجان للفنان هديل كوزا الذي اشرف اعدادا واخراجا لهذا الحدث الفني حيث قال فيها ان فكرة المهرجان انطلقت من حاجتنا الى السلام حيث شكر فيها الحاضرين الذين دعموا المهرجان بحضورهم الواسع وقدم الشكر والتقدير للاب بولس حداد الذي كان لدعمه وتشجيعه الاثر الكبير في انجاح هذا المهرجان ولما قدمه من دعم للعوائل العراقية في الفحيص وقدم الشكر من صميم القلب للاردن حكومة وشعبا وبصورة خاصة لبلدية الفحيص واهل الفحيص ، كما قدم الشكر لكل العاملين في المهرجان الذين بذلوا جهودا استثنائية من اجل انجاح المهرجان بالرغم من الامكانيات الضعيفة. وقدم الشكر للشخصيات التي حضرت المهرجان لاهتمامها بحضور هكذا عمل ثقافي وفني. وتمنى في ختام الكلمة ان يعيد شباب وشابات العراق هذا العمل الرائع في المستقبل القريب.
كما القت سفيرة العراق صفية السهيل كلمة ارتجالية اكدت فيها على سعادتها حضور هذا المهرجان وقالت انكم حاملي راية السلام اينما ذهبتم وباركت نجاح هذا العمل المسرحي الفني والانساني الذي يحمل كل معاني السلام ، والذي هو رسالة السلام التي تحملونها رغم المعاناة ، وقدمت الشكر بأسم العراق الى الكرسي الرسولي والى الاردن المتمثل بجلالة الملك عبد الله الثاني والى الشعب الاردني والى بلدية الفحيص والى الاب بولس حداد لأهتمامهم وعنايتهم ابناء العراق في الاردن . وعبرت عن املها ان تقدم هذه النخبة من الشباب وشابات العراق اعمالهم على ارض العراق، وقالت العراق هو عراقنا جميعا ومن يذهب الى اي مكان سواء كان في الاردن او اي مكان اخر في العالم ان يحمل معه عراقه ، وتأكدوا دائما وابدا ان العراق بانتظاركم على الرغم من ان حرية التنقل وحرية الاختيار والذهاب الى اي جهة لا نستظيع ان نوقفها ، وقالت يحزننا ان يذهب اي من ابنائنا، ولن يكون هناك عراق دون اهله الاصليين الذين هم انتم ولا اقولها مجاملة لأن شدة ورد العراق لا تكتمل بدون اخوتنا واخواتنا المسيحيين، وان العراق يريدكم .
والقى المنسنيور ماورو سفير الفاتيكان الجديد في الاردن كلمة قال فيها ان جاء ليقول لكم انتم ابناء العراق بأن البابا قريب منكم وان اللاجئين العراقيين هم في قلب البابا، وشكر سفير الفاتيكان الملك عبد الله الثاني والشعب الاردني وابناء الفحيص من المسؤولين والعامة على ما يقدمونه لأخوتهم العراقيين. وقال ان العراقيين هم ابناء السلام ولهذا فهم يحملون معهم السلام اينما يذهبون ويزرعون بذرة الامل والفرح التي توصلنا الى السلام . وشكر الشباب العراقي على هذا العمل الرائع ونقل للحاضرين بركة البابا.
وفي نهاية المهرجان زار الحاضرين معرض خاصاً بمغارات الميلاد المصنوعة من الاخشاب الطبيعية وزينة الميلاد من عمل الفنان هديل كوزا.
هذا وقامت مجموعة من القنوات الفضائية ومواقع التواصل الاجتماعي بنقل وقائع المهرجان واجراء اللقاءات الخاصة بهذا الشأن مع القائمين على المهرجان ومع الشخصيات البارزة التي حضرت المهرجان وكان من بين القنوات ، قناة نورسات الاردن وقناة anb العراقية وموقع الفحيص نت وموقع هوا الفحيص .