كاظم الرويعي بين الاناقة الشعرية والكلاسيكية المتجددة


المحرر موضوع: كاظم الرويعي بين الاناقة الشعرية والكلاسيكية المتجددة  (زيارة 318 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل صادق الهاشمي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 293
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
كاظم الرويعي
بين الاناقة الشعرية والكلاسيكية المتجددة
بقلم: صادق الهاشمي
اكثر من أربعين عام في رحلة الشعر المتنوعة والغزيرة… هذا ماتقولة اعمال المرحوم الشاعر(( كاظم ناصر الرويعي))...  الكاملة وقد أكمل دواوينه في حقبة السبعينيات… الق ابداع اشترك في العديد من المهرجانات المحلية وكل مهرجان يترك بصمته الادبية والشعرية من خلال قصائده وخاصة الغنائية منها… وحسنا مافعل الشاعر المبدع اذ ثبت قصائده ودواوينه الشعرية وسواها من المقدمات والاهداءات لتظل اطارا للدواوين… بل اعادة تصوير اغلفتها لغرض توثيق صدورها في حينه وهي( البيرغ) و ( الفجر وعيون اهلنه) … وقد استكمل ديوانه الاخير في المنفى( صبر الشمع)... اما أعماله الغنائية فكانت عديدة ومتنوعة ورائعة وخالدة وعلى مااتذكر منها… ( ينجوم صيرن كلايد)... ( سلامات)... ( يم داركم)... ( ليله ويوم)... ( ينشدني عليك الناس وتحير شجاوبهم)... غنتها كبار المطربين العراقيين… وعليه ممكن القول ان اُسلوب الشاعر المرحوم كاظم الرويعي متميز باندفاعة جملته الشعرية وموضوعه المحدد وطاقته الغنائية الهائلة هي كلها مؤشرات تجاه نزعته الشعرية المنطبعة بالاناقة وشئ جميل من الكلاسيكية المتجددة والتي لاتقطع الصِّلة بأصولها… ولا تتنكرللطرق الجديدة رغم سيادة المعالجات التقليدية( بالمعنى الفني) في ديوانه الاخير في المنفى…( السلام لروحه)