أربعة أحزاب مسيحية تمخضت فولدت تنويهاً


المحرر موضوع: أربعة أحزاب مسيحية تمخضت فولدت تنويهاً  (زيارة 1372 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل سامي هاويل

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 307
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أربعة أحزاب مسيحية تمخضت فولدت تنويهاً

سامي هاويل
سدني 30-10-2017

 
  أي زمن أغبر نعيش فيه، شعب فُرِشت قضيته أرضاً لتسير عليها حاشية من المنتفعين دون أن يأبوا لشيء.
   لما لا طالما باتت ساحة العمل القومي شبه خالية من الغيارى، ما أن نقف لوهلة ونتأمل بما آلت إليه حالة الأمة الآشورية حتى نكاد لا نصدق هذا الواقع الأليم، هل يا ترى هي لعنة أصابتنا؟ أم أنها فوضى غياب الوعي القومي؟ أيا كانت فبالنهاية هي حقيقة مؤلمة علينا الإقرار بها، إما أن نتقبلها بخجل وإذلال، أو أن نشمر عن سواعدنا لنحقق التغيير والإصلاح المنشود.

   يُطل علينا بين حينٍ وآخر بعضاً ممن تطايروا في زوبعة الأحداث وقذفتهم الفرصة  ليجدوا  أنفسهم  أولياءً على هذه الأمة سواءً كانوا في تنظيمات سياسية أو في مؤسسات دينية، جميعهم مسلوبي القرار، لا يحملون خطاباً واضحاً يأتي بالنفع،  ولا برنامجاً مدروساً يمكن التفاؤل به، ولا حتى موقفاً جريئاً في خضم المتغيرات يمكن أن يبعث الأمل في نفوسنا. خِراف مسالمة ومطيعة للغريب، وذئابٌ مفترسة تنهش لحم أبناء جلدتهم إذا ما أشاروا الى ممالكهم المقدسة وعروشهم الطاهرة.

  بالعودة الى الموضوع، كنت سارد بقسوة شديدة لو كانت تنظيمات تتبنى نهجاً أو تحمل فكراً  قومياً آشورياً ولكن، بما أنها مسيحية تعمل تحت تسمية ثلاثية فلن أولي أهتماماً كبيراً للموضوع وساكتفي بالتعليق على التنويه الذي صدر منها بحسب الرابط في أسفل المقال.

   كما هو واضح مما ورد في التنويه يبدو انها ردة فعل لقيام أحدهم بنشر خبر على بعض المواقع وصفحة التواصل الأجتماعي ( الفيسبوك) مفاده أن هذه الأحزاب التي حضرت أجتماعا مع أحزاب كردية ومؤسسات أخرى وقعت على عدم التخلي عن نتائج الأستفتاء الذي نظمه  " الحزب الديمقراطي الكردستاني"، الأحزاب الأربعة عبرت عن امتعاضها من هكذا خبر ونفت ان تكون قد وقعت على أي بيان او وثيقة صدرت عن الأجتماع، وادعت بان  أقتباس" الأجتماع كان لمناقشة المستجدات بعد مرحلة الأستفتاء وطرح مبادرة للتهدئة بين جميع الأطراف لتفادي أي مواجهات محتملة في المستقبل" أنتهى الأقتباس.

   ضم التنويه أمرين مثيرين للأسغراب، الأول قولهم  أقتباس " تبين من طريقة نشر الخبر خلق فجوة بين أبناء الشعب الواحد وخلط الأوراق في مرحلة مهمة وحساسة يمر بها شعبنا العراقي بشكل عام وشعبنا الكلداني السرياني الآشوري بوجه خاص" أنتهى الأقتباس. لست أدري كيف سيخلط الأوراق ويخلق خبر كهذا فجوة بين أبناء الشعب الواحد ؟ برايي أنها مجرد كليشة غايتها لفت الأنتباه الى مسالة لا وجود لها.

   أما الثاني فهو تلويحهم باللجوء الى دعوة قضائية ضد اي جهة أو شخص يزور الحقيقة أو يمس الشخصية المعنوية لأحزابنا وقادتها ( اي الأحزاب الأربعة وقادتها)!!

   يبدو أن الأخوة في هذه الأحزاب على قدر كبير من الحساسية ولهم عزة نفس تفوق ما يملكها الآخرين؟  إنه أمر يثير الحفيضة فعلاً.
   رغم أنني لم أطلع على المنشور الذي يعترضون عليه ولكن، من خلال تنويههم أصبحت على بينة منه لذا، ايها السادة: إذا كان تحسسكم من الخبر كبيرا الى درجة التفكير باللجوء الى إقامة دعوة قضائية، فلماذا إذا لم تعلنوا في تنويهكم بعدم تمسككم بنتائج الأستفتاء بشكل صريح؟ هل تعتقدون أنكم تكتبون لشعب معاق ذهنياً؟.

   لاحت في الآونة الأخيرة هذه "الموضة" الجديدة التي تمسك بها سياسيينا وبعض رجال الدين، موضة اللجوء الى الدعاوي القضائية ضد أبناء شعبهم إذا ما أنتقدوهم أو ذهبوا قليلا بأكثر قساوة . وكانهم معصومين من الخطأ، مُنزلين من السماء للتو بعد أن تناولوا مأدبة الغداء في حضرة الأنبياء والقديسين! ما بالكم أيها السادة! أنتم في موقعكم لستم إلا خدما لشعبكم بمحض رغبتكم وإرادتكم، ومن المفروض أن تتميزون بالصبر وسعة الصدور، وإلا اتركوا كل شيء وأهتموا بشؤونكم الخاصة بعيدا عن السياسة، بدلا من محاولتكم تكميم افواه ابناء جلدتكم وكأنهم الخطر الأوحد الذي يهدد مسيرتنا، كان عليكم إقامة الدعوات القضائية ضد مئات الأنتهاكات التي لحقت وتلحق بشعبكم، اليس مفروضا أن يكون ذلك  أولى أولوياتكم وواجباتكم؟ يجب عليكم أن تعوا جيداً بان الشخصية المعنوية لأحزابكم وقادتها تُصان بالمواقف المُشَرفة وتهان بالمواقف الخجولة والمتذبذبة، وصونها أو إهانتها هو قرار الشعب، لِذا فمحاولتكم التلويح باللجوء الى إقامة دعوة قضائية لسبب أراه تافه كان بإمكانكم معالجته بيسر، يعتبر تجاوزاً على إرادة شعبكم وحريته في التعبير وعليه، يتوجب عليكم توضيح موقفكم من مسالة الأستفتاء والتمسك به أو رفضه، وبغير ذلك فأنتم مطالبين بتقديم أعتذار، وفي المستقبل عودوا الى ما ترغبون نشره مرارا وتكرارا حفاضاً على "الشخصية المعنوية لأحزابكم وقادتها".

رابط التنويه الصادر من الأحزاب الأربعة
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,857149.0.html




غير متصل Adnan Adam 1966

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2336
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شلاما
اشكر لكم على هذة المقالة ولانكم قد وفرت علينا الوقت ، لاني كنت بصدد كتابة عن هذا الموضوع ومعتقداً بان التنويه من جانب الاحزاب الأربعة هي كانت لمقالة نشرتها على هذا الموقع حول الاهانات والاستهانات للمبطوحين من احزاب ومنظمات شعبنا الذين شاركوا في اجتماع الاحزاب الكردستانية الاخيرة في اربيل ، وكنت قد طلبت التوضيح من على ان البيان للاجتماع قد ركز على تمسك المشاركين بنتائج الاستفتاء ،
تقبل تحياتي