قطر تبحث عن صك براءة من وزير الخزانة الأميركي


المحرر موضوع: قطر تبحث عن صك براءة من وزير الخزانة الأميركي  (زيارة 230 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Janan Kawaja

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 21516
    • مشاهدة الملف الشخصي
قطر تبحث عن صك براءة من وزير الخزانة الأميركي
الدوحة تسعى لاغتنام زيارة وزير الخزانة الأميركي إلى قطر لتأكيد التزامها بالاتفاق القطري الأميركي المتعلق بمنع تمويل الإرهاب.
العرب/ عنكاوا كوم [نُشر في 2017/10/31،]

مساع لتبديد تهمة تمويل الإرهاب
الدوحة – كشفت مصادر قطرية أن النظام السياسي في قطر يسعى للحصول على براءة من قبل وزارة الخارجية الأميركية من التهم التي تكال إليه بسبب تورطه في تمويل الإرهاب.

وذكرت هذه المصادر أن الدوحة سعت لاغتنام زيارة وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين إلى قطر لتأكيد التزامها بالاتفاق القطري الأميركي المتعلق بمنع تمويل الإرهاب، والبحث من ثمة عن صكّ براءة أميركي.

واستقبل أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، الاثنين، في الدوحة، وزير الخزانة الأميركي. وقالت وكالة الأنباء القطرية إنه "جرى خلال المقابلة مناقشة علاقات التعاون الاستراتيجية بين البلدين الصديقين وسبل تطويرها وتعزيزها في مختلف المجالات، لا سيما في المجال الاقتصادي والاستثماري، إضافة إلى مستجدات الأزمة الخليجية وتداعياتها الإقليمية والدولية".

كما تمّ بحث عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، وفي مقدمتها جهود البلدين في مجال مكافحة الإرهاب وتمويله، بحسب الوكالة.

وتسعى قطر لتبديد تهمة تمويل الإرهاب عن نفسها، خصوصا أن النفي الذي أعلنته في هذا الشأن لم يمنع أجهزة الأمن الدولية من التوسع في التحقيقات التي تطال كافة الأنشطة القطرية، بما فيها الاقتصادية والرياضية، والتحقق في مسألة ارتباطها بشبكات دولية مشبوهة لتمويل الإرهاب في العالم.

ويرى مراقبون دوليون لشؤون مكافحة الإرهاب أن قطر تسعى جاهدة للتظلل بتغطية أميركية متوخاة منذ الاتفاق الذي وقعه في يوليو الماضي وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون في الدوحة مع الحكومة القطرية لمكافحة تمويل الإرهاب.

ويضيف هؤلاء أن هذه المحاولات لن تثني المحققين عن الاستمرار في عملهم لإماطة اللثام عن شبكات التمويل التي تورطت قطر داخلها في العقد الأخير.

ويؤكد مراقبون خليجيون أن توقيع الاتفاق الأميركي القطري حول مكافحة الإرهاب يعني أن هناك تورطا قطريا في هذه المسألة وهو أمر رفعته دول المقاطعة منذ الأيام الأولى للأزمة الراهنة.

ويرى هؤلاء أن الدوحة تعتبر أن براءة ذمة تمنحها إياها وزارة الخزانة الأميركية قد تحصّنها ضد الاتهامات الدولية كما ضد الموقف الذي يتخذه الرباعي العربي ضد الدوحة.

وقد التقى الوزير الأميركي أيضا بالشيخ عبدالله آل ثاني رئيس مجلس الوزراء القطري، وبحثا "عددًا من القضايا الإقليمية والدولية وفي مقدمتها الأزمة الخليجية"، وفق الوكالة القطرية.

ووصل وزير الخزانة الأميركي الدوحة مساء الأحد، في زيارة لم يعلن عن مدتها، قادمًا من الإمارات، ضمن جولة له بالمنطقة بدأها الأربعاء الماضي بزيارة السعودية ثم إسرائيل.