حملة تضامن لهيئة المتابعة لتنسيقيات قوى التيار الديمقراطي العراقي في الخارج مع مرضى السرطان في العراق


المحرر موضوع: حملة تضامن لهيئة المتابعة لتنسيقيات قوى التيار الديمقراطي العراقي في الخارج مع مرضى السرطان في العراق  (زيارة 265 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نبيل تومي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 421
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
حملة تضامن
لهيئة المتابعة لتنسيقيات قوى التيار الديمقراطي العراقي في الخارج
مع مرضى السرطان في العراق
منظمة الأمم المتحدة (مكتب الأمين العام) ...
كافة المنظمات الدولية ذات العلاقة ...
كافة منظمات المجتمع المدني في العراق ...
نتيجة للحروب العبثية واستخدام الكمّ الهائل من المواد المتفجرة بمختلف أنواعها، بما فيها الكيميائية، وتلك التي صنعت من اليورانيوم المُنضّب (حسب تقارير موثقة دولياً) إضافة إلى دفن الأعتدة والأسلحة ونفايات الحروب، ازداد عدد المصابين بالأمراض السرطانية في العراق بمعدلات غير مسبوقة، وخاصة بين الأطفال .                                                                                                                                       
إن الواقع الصحي العراقي يعاني من الفوضى وسوء التخطيط في كافة جوانبه (العلمية، الخدمية، العلاجية، والإدارية)، مما انعكس سلباً على مصداقية البيانات والاحصاءات الصادرة من وزارة الصحة العراقية، حول أنشطتها وبرامجها ومستويات تنفيذها، وعن ملف الامراض السرطانية التي تفتك بالعراقيين على وجه الخصوص، ناهيك عن الوضع البيئي البائس والذي أدى إلى العديد من الأوضاع الصحية المؤذية للعراقيين بكل فئاتهم العمرية، إضافة إلى كونه أصبح حاضنة للعديد من مسببات الامراض المستعصية العلاج، التي يعاني منها العراقيون.                                                                                                                                                                 
 إن الجهات العراقية الرسمية بشكل عام تتعمد إخفاء الحقائق، وتبثّ معلومات مُضلِّلة وخاطئة، تفادياً لكشف حقائق الفساد الإداري والمالي الضارب في هياكلها المترهلة والمتضامنة على حماية بعضها البعض طوال السنوات الماضية .                                                             
ويكفينا الاستشهاد على ذلك بملف وفيات الاطفال في مستشفى الأورام السرطانية في البصرة وهو المستشفى الوحيد الذي يسند هكذا نوع من الأمراض لأربع محافظات جنوبية، هي (البصرة، ذي قار، ميسان، المثنى) التي لا يقل تعداد سكانها عن ستة ملايين إنسان، وقد مات هؤلاء الأطفال نتيجة التقصير بتوفير العلاج لهم من قبل الوزارة، على الرغم من ميزانيتها المليارية.                                                                 
نحن في تنسيقيات التيار الديمقراطي العراقي في الخارج، نطالبكم بالتدخل السريع لكشف حقائق ملف (أمراض السرطان في العراق )، والزام السلطات العراقية بتوفير العلاجات الضرورية للمصابين من مصادر عالمية معروفة ورصينة، ومن قبل وزارة الصحة العراقية حصراً كي تتحمل الوزارة تبعات التقصير في النوع والكم والتوقيت، بعيداً عن مافيات المتاجرة بارواح العراقيين المسنودة من مراكزالسلطة في المنطقة الخضراء.                                                                                                                                                                   
العراق يستحق الأفضل
هيئة المتابعة لتنسيقيات قوى التيار الديمقراطي العراقي في الخارج
 تنسيقية تيار الديمقراطيين العراقيين في كندا
تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في أستراليا
تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في هولندا
تنسيقية تيار الديمقراطيين العراقيين في الدنمارك
تنسيقية التيار الديمقراطي في المملكة المتحدة
الاتحاد الديمقراطي العراقي في الولايات المتحدة الامريكية
تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في ألمانيا
تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في ستوكهولم
تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في سودرتاليا
تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في لينكشوبينك
تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في يوتوبوري
تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في جنوب السويد (مالمو)
تنسيقية التيار الديمقراطي في لوند
تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في النرويج
تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في نيوزيلند
تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في بلجيكا
تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في المجر
تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في بلغاريا
تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في فرنسا