رسالة الى الاكراد: اربطوا قضية الغاء الاستفتاء بقضية الغاء العروبة في العراق والغاء اعتبار العراق ارض عربية


المحرر موضوع: رسالة الى الاكراد: اربطوا قضية الغاء الاستفتاء بقضية الغاء العروبة في العراق والغاء اعتبار العراق ارض عربية  (زيارة 1168 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2092
    • مشاهدة الملف الشخصي
رسالة الى الاكراد: اربطوا قضية الغاء الاستفتاء بقضية الغاء العروبة في العراق  والغاء اعتبار العراق ارض عربية.

اود ان اشير الى بضعة نقاط مهمة:
اولا تسيس القوميات في العراق جرى كرد فعل على تسيس ما تسمى بالقومية العربجية. فبعد ان قام العرب بغزو العراق وبقية مناطق الشرق الاوسط وشمال افريقيا باستخدام الاسلام في قتل وترهيب وتعذيب الشعوب الاصلية فانهم بقوا مع ذلك بدو يعيشون في خيم متنقلة هنا وهناك. وهذا استمر الى ان جاء الاستعمار البريطاني العظيم الذي هو يعتبر من اسس  الدولة العراقية هذا لان العرب لم يعرفوا شئء اكبر من العشيرة البدوية. والبريطانين هم من قاموا بتاسيس الجيش العراقي وتدريب العراقين في المسائل الادارية والذين بعد ذلك سمو انفسهم بالافندية بعد ان كانوا سابقا يدخلون رؤوسسهم في فوهة مدفع معتقدين بان الملاك عزرائيل هو من ارسلها لغرض تطهيرهم كما يسخر منهم الدكتور علي الوردي ويذكرها في كتبه.... وكل الذين ينتقدون البريطانين يصابهم فورا التلعثم عندما يتم سؤالهم حول هل كان بامكان دولة ديمقراطية مثل الهند ان تصل الى ما وصلت اليه الان من ديمقراطية واستقلال اقتصادي وامتلاكها لصناعة منها حتى صناعة السيارات وامتلاكها لايدي عاملة ماهرة خاصة في مجال البرمجيات بدون بريطانيا؟؟

هذا الشئ , اي بقاء العرب كبدو استمر الى ان قابل كل من رشيد عالي الكيلاني ومفتي فلسطين المدعو الحاج امين الحسين بهتلر. عندها اقتبسوا كل النازية السخيفة وقاموا بادخالها في ما سموها هم بالقومية العربية التي لم يكن لها وجود.







بعدها جاء حزب البعث العربي رافعا لافتات العروبة والامة العربية وبسيطرة صدام حسين على الحزب والدولة. والتي صاحبها عمليات تعريب واسعة الغى فيها كل القوميات واستعمل المسلمين العربجية في قتل المسلمين الاكراد بالاعتماد على القران واية الانفال.

 ولكن كل ما امتلكه صدام حسين من قوة من خلال حزب البعث ورغم امتلاكه اكبر نظام مخابرات وانظمة اعتقال الا ان كل ذلك لم يفيد بان يتحول العرب الى شئ اسمه قومية. فصدام حسين الذي كان يصف نفسه بالرئيس العلماني وكان يفتخر بانه رئيس دولة العراق اضطر بعدها بان يتخلى عن كل ذلك, فهو وجد بان اعتبار العرب قومية عبارة عن هراء وعبارة عن وهم لا وجود له سوى في مخيلة المجانين. لذلك فانه تخلى عن كل ذلك ثم سمى نفسه "بشيخ شيوخ العشائر ". وهذا كان الوصف الذي تنعكسه حقيقة المجتمع العراقي بالضبط. فالعراقين العرب عبارة عن بدو وعشائر. وحتى ما تسمى بثورة العشرين, ما تسمى بثورة العشائر كانت ثورة من اجل الدفاع عن العشيرة وعن الولاء للعشيرة.

في المانيا واثناء سقوط النازية في المانيا تشكلت بعدها محاكم نورمبرغ التي امتلكت قانون مطابق لما امتلكه العراق بعد سقوط صدام وهو قانون المسالة والعدالة. وهو قانون ناتج من نظرية العدالة الانتقالية. محاكم نورمبرغ لم تقم فقط باقامة محاكم ضد النازين الذين تسببوا بقتل مئات الالاف, كلا, واجبها لم يقتصر على الاشخاص فقط. بل واجبها الرئيسي كان القضاء على النازية ثقافيا, وهذا لكي لا يكون هناك فرصة لممارسة نفس اخطاء الماضي. وبالفعل هناك قوانين صارمة جدا وتستخدم حتي في يومنا هذا ضد اي شخص يشير حتى ولو من بعيد الى اي رمز من رموز النازية.

وفي العراق كان ينبغي ان يكون قانون المسالة والعدالة يجري بنفس طريقة سريانه في المانيا. اي بالاضافة الى المحاكم ضد صدام حسين ومساعديه, فكان يجب القضاء على البعث ثقافيا ايضا. بمعنى ان يكون هناك قوانين تعتقل اي شخص يشير الى اية رموز استعملها البعث. فالبعث نفسه استعمل رموز مثل العروبة والامة العربية  وما يسمى بالوطن العربي في ديكتاتوريته القذرة.

ماذا يعني ذلك؟ هذا يعني انه كان يجب ان يكون هناك قوانين تقوم باعتقال اي شخص يستعمل هكذا رموز بعثية بان يعتبر العراق ارض عربية او جزء لا يتجزء من الوطن العربجي والامة العربجية.

فلذلك فعندما يكون هناك عربجية في العراق يطالبون الكل والجيمع بان يتمسكو بوطنية العراق والحفاظ على حدوده, فعلى هؤلاء العربجية البدو ان يقوموا ايضا بالتخلي عن اعتبار العراق ارض عربجية وبانها جزء لا يتجزء من ما تسمى بالامة العربجية والوطن العربجي. ولا ننسى بان مجئ مئات الالاف من العربجية من سوريا وفلسطين والاردن والسعودية والمغرب وقيامهم باعمال تفجيرات في العراق كان بسبب ايمانهم بان العراق هي ارضهم العربجية وبانهم يحق لهم بان يفعلوا ما يشاؤا.

فاذا كان هناك خوف من الاكراد بان ينفصلوا ويقوموا بربط انفسهم باكراد في سوريا وتركيا وايران, فعلى العربجية ايضا ان يتخلوا عن ربط العراق بعربجية سوريا وعربجية الاردن والسعودجية ...

وايضا ينبغي ان يكون هناك خروج من ما تسمى بالجامعة العربجية التي كانت دائما مثيرة للسخرية والتي لم تكن فقط غير مفيدة في اي شئ وانما كانت مضرة دائما.

ولا ننسى بان هذا المطلب سيخدم اي شخص عراقي يعتبر نفسه عربي. فاعداد العرب الذين تم قتلهم وتعذيبهم من قبل العرب انفسهم يفوق الملايين. واعداد المسلمين الذين تم قتلهم وتعذيبهم من قبل المسلمين انفسهم يفوق الملايين. ولكن العرب والمسلمين لا يهمهم اذا تم قتل عربي من قبل عربي او مسلم من قبل مسلم, فهؤلاء البدو عندهم الانسان بدون اية قيمة تذكر. المهم عندهم ان لا يسيل هذا الدم العربجي البدوي من قبل اجنبي او دم اسلاموجي من قبل كافر.

ولا ننسى بان استخدام رموز البعث يتم استخدامها لحد الان على نطاق واسع ومنشورة في عدة مواقع الكترونية . وحتى الاحزاب الشيوعية التي كانت تقول بانها عابرة للقومية كانت كذابة في كل تاريخها, فهؤلاء حالهم مثل البعثين كانوا يسمون مؤتمراتهم بمؤتمرات الشيوعين العرب.

ومن خلال كل هذا الشرح المنطقي والعقلاني والقانوني المستند الى قوانين تاريخية كما ذكرت الاجراءات بعد سقوط النازية الخ فانني انصح الاكراد  بان يطالبوا بالغاء العروبة واصدار قرارات بعدم اعتبار العراق ارض عربية او جزء من ما يسمى بالوطن العربجي او الامة العربجية لكون العراق يمتلك عدة قوميات اخرى ولكون العروبة نفسها جاءت عن طريق الغزو واستعمال السيف الى العراق.... وايضا ان يكون هناك مطالبة بان لا يعترف العراق بما تسمى بالجامعة العربجية البدوية... وانصح بربط ذلك بقضية الغاء الاستفتاء التي يطالب بها العربجية. وبالطبع بامكان الاكراد الاستناد الى قوانين العدالة الانتقالية التي جاءت بعد سقوط الحزب العربجي الدموي البعثجي.. ويجب ان لا ننسى بان الجرائم التي ارتكبت في حلبجة ضد الاكراد والجرائم ضد القوميات الاخرى هي ليست جرائم قام بها اشخاص بعثين, وانما جرائم استمد من ارتكبها شرعيته من رموز مثل الامة العربية والوطن العربي والارض العربية... فهؤلاء هم كلهم ضحايا الامة العربجية والتمسك بالوطن العربجي والارض العربجية.

شكرا للقراءة واذا كان هناك اكراد يقرؤن هنا فانني ادعوهم الى نقل مقالتي الى مواقع اخرى.



متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3527
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي لوسيان
شلاما
تقول (ويجب ان لا ننسى بان الجرائم التي ارتكبت في حلبجة ضد الاكراد والجرائم ضد القوميات الاخرى هي ليست جرائم قام بها اشخاص بعثين, وانما جرائم استمد من ارتكبها شرعيته من رموز مثل الامة العربية والوطن العربي والارض العربية) انتهى الاقتباس
ويبدو انك تناسيت ما ارتكبه بدرخان والاعور وغيرهم من قاده الاكراد ضد الاشوريين
فالعرب يتهمون الاكراد بانهم جاوءوا من افغانستان وغيرها وانهم فرس  في مقابل ما يتهم العرب الذين غزوا العراق وسيطروا بقوة السيف
وهناك قول مشهور لابن خلدون ، بما معناه بان العرب ضد الحضارة
وشعبنا الاشوري واقع ضحية بين الطرفين ، وهذان الطرفان بحكم كونهم مسلمين يتفقون في ذبح الاشوريين كما حدث في الحرب الكونية الاولى حين تعاون الاكراد مع الاتراك في ذبح الاشوريين
خلاصة القول ، كلاهما كانا يتساويان في عداءهم لنا


غير متصل Adnan Adam 1966

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2337
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شلاما
لو تسمح لي بإبداء الرأي هنا ،
كل العالم يأخذ حياته ويبرمجها ويطبق قوانين ما تنتجه الدول الأوربية وان كان الشرق الاوسط ياخذها بسرعة السلحفاة ، وكما قالها  الدكتور علي الوردي ان الشرق الاوسط والعراق فأن الحضارة الغربية تأتي على دول المنطقة بإيجابياتها وسلبياتها وغبي من يقف امام التيار للحضارة الغربية الجارفة   وأغبى من يتصور انه سيحاول أخذ الإيجابي فقط من الحضارة الغربية القادمة ،
القومجية أتت من أوروبا وكما ذكرت في المقالة وثم طبقها العرب القوميين وثم ظهرت التعصب القومي الفارسي والتركي وثم الكردي ،
عندما كنت اعمل مع سويديين وقلت لأحدهم باني كمهاجر لست ضد العنصرين المتعصبين السويدية وذكرت له عن تمنياتي لو كان لشعبي الاشوري التعصب القومي وكما هو الحال لدى المجتمع السويدي ، ولكن جواب السويدي كان غريب نوع ما ، حيث قال ان الوطنية أحسن من المتعصبين القومين السويدين ،
الان نلاحظ توجه أمريكا لتاسيس دول المنطقة على أساس وطني وأمريكا تحوي على ثلاثة مئة أثنية والوطنية من تشمل الجميع ،
دول الشرق الاوسط المتعددة القوميات لا تنجح فيها القومجية والدروس تثبت ذالك ، ونحن كمكون صغير وصغرنا هو في العدد فقط سوف ننجوا من المأسي عن تطبيق الوطنية ، ونفس الحال في اقليم كردستان ،
تحياتي



غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2092
    • مشاهدة الملف الشخصي
شلاما
لو تسمح لي بإبداء الرأي هنا ،
كل العالم يأخذ حياته ويبرمجها ويطبق قوانين ما تنتجه الدول الأوربية وان كان الشرق الاوسط ياخذها بسرعة السلحفاة ، وكما قالها  الدكتور علي الوردي ان الشرق الاوسط والعراق فأن الحضارة الغربية تأتي على دول المنطقة بإيجابياتها وسلبياتها وغبي من يقف امام التيار للحضارة الغربية الجارفة   وأغبى من يتصور انه سيحاول أخذ الإيجابي فقط من الحضارة الغربية القادمة ،
القومجية أتت من أوروبا وكما ذكرت في المقالة وثم طبقها العرب القوميين وثم ظهرت التعصب القومي الفارسي والتركي وثم الكردي ،
عندما كنت اعمل مع سويديين وقلت لأحدهم باني كمهاجر لست ضد العنصرين المتعصبين السويدية وذكرت له عن تمنياتي لو كان لشعبي الاشوري التعصب القومي وكما هو الحال لدى المجتمع السويدي ، ولكن جواب السويدي كان غريب نوع ما ، حيث قال ان الوطنية أحسن من المتعصبين القومين السويدين ،
الان نلاحظ توجه أمريكا لتاسيس دول المنطقة على أساس وطني وأمريكا تحوي على ثلاثة مئة أثنية والوطنية من تشمل الجميع ،
دول الشرق الاوسط المتعددة القوميات لا تنجح فيها القومجية والدروس تثبت ذالك ، ونحن كمكون صغير وصغرنا هو في العدد فقط سوف ننجوا من المأسي عن تطبيق الوطنية ، ونفس الحال في اقليم كردستان ،
تحياتي


رابي اخيقر شلاما

بالطبع انا لم اتناسى ويجب على كل ابناء شعبنا ان لا ينسوا كل ذلك.

ولكن القول بانه ليس هناك فرق بين الاكراد والعرب هو شئ انا لا اتفق معه. وهذا الشئ اقوله ليس كرد على مداخلتك اطلاقا, وانما انا ساشرحه لاننا ينبغي ان يكون لدينا في كل مناسبة شرح منطقي يمكننا ان نعتمد عليه.

هناك فرق كبير وكبير جدا بين الاكراد والعرب اذا اردت ان تتحدث عن الجزء التفاوضي في العملية السياسية. سواء كانت عملية التفاوض مباشرة بيننا وبين الاكراد والعرب او غير مباشرة. غير مباشرة بمعنى ان نقوم بطلب مساعدة من المجتمع الدولي لكي يتدخل ليحقق لنا حقوقنا.

ستقول لي ما هو هذا الفرق في عملية التفاوض اذا اجريناها مع الاكراد او مع العرب؟

جوابي هو بكل بساطة: الاكراد يملكون عنوان والعرب لا يملكون عنوان. عنوان بمعنى انك اذا اردت ان تتفاوض لتتحدث عن حقوقنا فعليك ان تملك عنوان تتلجئ اليه لتقوم باجراء عملية التفاوض. والعنوان بمعنى ان الطرف الذي تتفاوض معه يكون يمتلك القدرة على فرض نتائج التفاوض على مجموعته سواء اكراد او عرب. وهنا انا لا اتحدث في هل ستقوم الجهة التي تتفاوض معها بتنفيذ نتائج التفاوض ام لا. وانما انا اتحدث عن انه اذا كانت هكذا جهة تمتلك فعلا النية في تنفيذ نتائج التفاوض, فهل بامكانها ان تفرضه على المجتمع ام لا.

ومرة اخرى ستطلب مني بالتاكيد ان اشرح اكثر ماذا اقصد بالعنوان؟

جوابي: تصور حدوث هذه التجربة الفكرية: تصور باننا جعلناك رئيس لجنة عليا تمثل فيها كل ابناء شعبنا وتقوم من خلالها بالتفاوض مع الاكراد من جهة ومع العرب من جهة اخرى لتحقيق حقوق ابناء شعبنا.

هنا اذا سالتك مع من ستتفاوض عندما نتحدث عن التفاوض مع الاكراد؟ انت بكل تاكيد ستقول فورا بانك ستتفاوض مع مسعود البرزاني وفي السليمانية ستتفاوض مع حزب الطالباني وربما ايضا حركة التغيير. وشخص مثل البرزاني لو اراد وامتلك رغبة فانه يستطيع ان يفرض نتائج التفاوض على الاكراد بان لا يسمح مثلا باية تجاوزات على اراضينا. وهنا مرة اخرى انا لا اتحدث في هل انه سيمتلك رغبة في التنفيذ ام لا, نقطتي هي انه لو امتلك رغبة في التنفيذ فانه بالفعل سيتمكن من فرضها على الاكراد. هنا الان انت تمتلك عنوان عندما تريد ان تتفاوض. انت تعرف مع من تريد ان تتفاوض وتعرف بان التفاوض قد يحقق نتائج ملموسة على ارض الواقع. واذا فشلت انت, فانت ستستطيع ان تقنع المجتمع الدولي ليقوم بالضغط على مسعود البرزاني لينفذ تحقيق حقوقنا. والمجتمع الدولي اذا ضغط على البرزاني فان البرزاني يمتلك بالفعل القدرة على فرض عدة امور على الاكراد.

الان لنتحدث عن التفاوض مع العرب. انا لو قلت لك مع من ستقوم بالتفاوض اذا اردت التفاوض مع العرب؟
هنا انت لا تمتلك اي جواب. لماذ؟ لانك مثلا ستتمكن انت تقول بانك ستتفاوض مع العبادي او مع الجعفري او شخصية اخرى؟ ولكن النقطة المهمة هنا هي: لو افترضنا بان العبادي او الجعفري او الشخصية الاخرى يمتلكون بالفعل نية صادقة في مساعدتنا وتحقيق حقوقنا, فان السؤال المهم هنا هو: هل يستطيعون فرضه على  العرب والمسلمين ليجعلوا منه واقع جديد حقيقي؟ الجواب هو بكل تاكيد كلا. اذ من قال لك بان جماعة فيلق البدر او جماعة جيش المهدي او جماعة عصائب الحق او جماعة جيش المختار او جماعة ابو فضل العباسي الخ الخ من عدة جماعات اخرى ستعترف بما سيقوله العبادي او الجعفري؟ نحن ما نشاهده على ساحة العراق هو بان المجتمع العربجي البدوي هو ليس فقط عشائري وانما العشائر ايضا منضوية تحت عدة ميليشيات, بحيث انك تستطيع ان تسمي العراق في المناطق العربجية بدولة العشائر او دولة الميليشيات...والقضية مع الجانب العربجي السني كما تعلم اسواء بكثير من العربجي الشيعي. ففي الجانب السني مرة تجد عشائر تدعم جماعات مثل القاعدة والزرقاوي وداعش ومرة سيسمون انفسهم بعشائر الصحوة...

ومن هنا مرة اخرى السؤال: مع من ستتفاوض؟ واذا تفاوضت, كم هي عدد الجهات التي ستعتبر اية نتائج تنتج من العملية التفاوضية ملزمة لها؟ واذا لا يكون بامكان اية جهة ان تنفذ اية نتائج تفاوضية على ارض الواقع, فما هي قيمة التفاوض اذن؟ ولماذا عليك ان تضيع وقتك لقتوم بعملية التفاوض هذه؟

ماذا يعني كل ذلك؟ هذا يعني ان عملية اجراء التفاوض مع العرب عبارة عن عملية مستحيلة. انت ببساطة لا تمتلك عنوان لتقوم بالالتجاء اليه لتقوم بعملية التفاوض. وحتى طلب تدخل المجتمع الدولي قد لا ياتي باي نتائج, فالمجتمع الدولي سيقوم بالضغط على من؟ اين هو العنوان؟

كل هذا الحديث كان عن الجزء السياسي في العملية التفاوضية وكيف يمكننا شرحها بشكل منطقي ولماذا هناك فرق بين الاكراد والعرب. والافضل في كل مرة ان يقوم الكتاب بكتابة تجربة فكرية كما فعلت انا.

اما من الجانب القومي وهي الطريقة التي تتحدث انت عنها فبكل تاكيد ليس هناك شك بان الارض هي ارض اشورية وباننا لا زلنا نمتلك مناطقنا فيها. بل ان شريطي هذا يوضح بان العرب انفسهم لم يمتلكوا قومية فهم كانوا بدو ينتقلون من منطقة الى اخرى ولم يكن يملكون في مخيلتهم اي شئ اكبر من العشيرة والقبيلة. ومن جعل منهم اشخاص يملكون دولة هو الاستعمار البريطاني ومن اعطاهم افكار قومية شوفينية هو التقائهم بهتلر كما شرحت انا اعلاه وووضعت صور عنها. بينما القومية الاشورية والعمل القومي الاشوري بداء قبل ان يكون هناك شئ اسمه قومية عربية. لذلك فان مقولات البعثين والعربجية بان الاشورية جاء بها الانكليز هي مقولة خاطئة ونذلة, فالاصح هو ان من جعل العرب ينظرون بشئ اكبر من ما هو قبيلة وعشيرة هم الاستعمار البريطاني والمانيا النازية. وهنا انا لارغبة لي بان يدخل اشخاص ليناقشوا معي الفقرة الاخيرة هذه وليقوموا بتغيير محتوى موضوعي وهدفه, واذا كان هناك شخص تحترق انزيماته في معدته فما عليه سوى ان يشرب ماء بارد.



غير متصل عبد الاحد قلــو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1031
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اقتباس:
(وهذا استمر الى ان جاء الاستعمار البريطاني العظيم الذي هو يعتبر من اسس  الدولة العراقية هذا لان العرب لم يعرفوا شئء اكبر من العشيرة البدوية. والبريطانين هم من قاموا بتاسيس الجيش العراقي وتدريب العراقين في المسائل الادارية والذين بعد ذلك سمو انفسهم بالافندية بعد ان كانوا سابقا يدخلون رؤوسسهم في فوهة مدفع معتقدين بان الملاك عزرائيل هو من ارسلها لغرض تطهيرهم كما يسخر منهم الدكتور علي الوردي ويذكرها في كتبه)

حضرة لوسيان المحترم
انك تناقض ما طرحته من عنوان لهذه المقالة مع ما جاء في الاقتباس اعلاه، فأنك تمدح بريطانيا وتعتبرها عظيمة بالرغم من انها كانت السبب في تحويل العرب من بدو الى الافندية وجعلوهم امة قوية سيطرت على مقاليد الحكم في العراق سنة وشيعة وبالتناوب، وبفضل بريطانيا استطاع العربجية ان يشردوا بقايا فلول دعاة الاشورية من العراق بعد ان  تركوا مناطقهم في تركيا وايران نكاية من الإنكليز لهم. وتعتبر الإنكليز عظماء مع العلم فأنهم احقر استعمار شرذم الدول التي استعمرها ومنها شعبنا الذي الصق تسمية الاشورية لفئة من شعبنا لكي يفرقنا، ونتائج ذلك واضحة في يومنا هذا وجاهل من ينكر ذلك..!
وجنابك التعبان تطلب من الاكراد ان يلغوا العروبة وهم في انتكاسة يتوسلون بأن يقفوا على اقدامهم ليستفيقوا من الصدمة التي قسمتهم بعد ان اصبحوا محاصرين اقتصاديا..
ولنقل استجابوا لطلبك سمعا وطاعة سيدي.. وتم الغاء العروبة والعربجية،  وبعدها هل سيقولون للذين أصبحت تغرد لهم تفضلوا عودوا لأرضكم الموعودة..
أيها المحترم..وهل هنالك راجعين من الذين يتمتعون بملذات الدنيا في بلدان المهجر حيث الحرية والعدالة، يتركونها ليرجعوا للضيم..
تأمل في شعبنا من الكلدان والسريان الموجود في سهل نينوى وحالتهم المتردية والمحيرة ما بين العودة او الهجرة وكل ينبش وكما يريد ان كانوا كوردا او عربا فيها..!
اكيد عند كتابتك لهذه المقالة كنت جالسا عدل وتحجي أعوج.. اعمل العكس عسى ولعله تغرد وحسب المعقول.. كفاكم تضحكون على الناس وانتم ملثمين.. تحيتي للجميع




غير متصل جلال برنو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 100
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
مقتبس من لوسيان :
اقتباس
"ولا ننسى بان استخدام رموز البعث يتم استخدامها لحد الان على نطاق واسع ومنشورة في عدة مواقع الكترونية . وحتى الاحزاب الشيوعية التي كانت تقول بانها عابرة للقومية كانت كذابة في كل تاريخها, فهؤلاء حالهم مثل البعثين كانوا يسمون مؤتمراتهم بمؤتمرات الشيوعين العرب."
أخ لوسيان ، أنا في الحقيقة لم أقرأ عن ما أسميتهُ " الشيوعيين العرب " بل كان يُسمى الحزب الشيوعي بحسب القطر أو البلد الذي يتواجد أو يعمل ضمن حدودهِ مثال ذلك:
   الحزب الشيوعي العراقي أو الحزب الشيوعي اللبناني ... الخ . أمّا اذا وُجد هكذا أسم فهذا يدل اما على الخوف أو التهيّب من القوميين العرب أو ضحالة ثقافة الشيوعي الذي ينتسب الى أحد بلدان  ما يٌسمى بالوطن العربي!
 
ومثل هذا التناقض والتخبط نراه اليوم في ممارسات الشيوعيين العراقيين كرفعهم للعلم العراقي الحالي وعليه عبارة دينية مكتوبة أصلاً بيد بعثية آثمة ، هذا العلم الذي تحت  ظلالهِ عُذب وغُيّب آلاف الشيوعيين  على أيدي البعثيين الفاشست.
وبصورة عامة يمكنني القول ان العربجة محظوظين والعديد من الأقليات القومية يتمنوا ويعملوا جاهدين لتبني القومية العربية رغم أن العرب هم عشائر و بدو كما ذكرتَ وهم  قطعاً  شعب بلا حضارة.

وتعليقاً على ما يُسمى ب "الوطن العربي " مع كل الأسف أن هذهِ الكذبة صدقها الملايين في مختلف أرجاء العالم حتى غدا كل مَن يتكلم اللغة العربية  عربياً وأحياناً أكثر عروبة من عرب الجزيرة واليمن ومن بني قحطان وعدنان. وهكذا أصبح الأمازيغي عربياً والقبطي عربياً والسرياني عربياً و المنتمي الى الكنيسة الكلدانية في طريقة للتعريب الكامل حالما يكمل رجال الاكليروس الكلداني ترجمة كتاب الحوذرا و بقية آداب اللغة الطخسية الى العربية والمسألة يبدو أنها مسألة وقت ليس الا .
تقبل خالص تحياتي



غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2092
    • مشاهدة الملف الشخصي
شلاما
لو تسمح لي بإبداء الرأي هنا ،
كل العالم يأخذ حياته ويبرمجها ويطبق قوانين ما تنتجه الدول الأوربية وان كان الشرق الاوسط ياخذها بسرعة السلحفاة ، وكما قالها  الدكتور علي الوردي ان الشرق الاوسط والعراق فأن الحضارة الغربية تأتي على دول المنطقة بإيجابياتها وسلبياتها وغبي من يقف امام التيار للحضارة الغربية الجارفة   وأغبى من يتصور انه سيحاول أخذ الإيجابي فقط من الحضارة الغربية القادمة ،
القومجية أتت من أوروبا وكما ذكرت في المقالة وثم طبقها العرب القوميين وثم ظهرت التعصب القومي الفارسي والتركي وثم الكردي ،
عندما كنت اعمل مع سويديين وقلت لأحدهم باني كمهاجر لست ضد العنصرين المتعصبين السويدية وذكرت له عن تمنياتي لو كان لشعبي الاشوري التعصب القومي وكما هو الحال لدى المجتمع السويدي ، ولكن جواب السويدي كان غريب نوع ما ، حيث قال ان الوطنية أحسن من المتعصبين القومين السويدين ،
الان نلاحظ توجه أمريكا لتاسيس دول المنطقة على أساس وطني وأمريكا تحوي على ثلاثة مئة أثنية والوطنية من تشمل الجميع ،
دول الشرق الاوسط المتعددة القوميات لا تنجح فيها القومجية والدروس تثبت ذالك ، ونحن كمكون صغير وصغرنا هو في العدد فقط سوف ننجوا من المأسي عن تطبيق الوطنية ، ونفس الحال في اقليم كردستان ،
تحياتي


الاخ ادم
ليس هناك تعصب قومي يميني في السويد. هذه فقط اقوال يستعملها اليسار واحزاب الخضر.

والان دعني اشرح لك هذه القضية في اوربا فقط من خلال سطور:

في اوربا بشكل عام ومنها السويد هناك دساتير تقول "حقوق كل فرد محفوظة حسب الدستور...حقوق وكرامة الفرد يجب الدفاع عنها...لكل فرد الحق في التعبير عن ر ايه واراءه الخ..." استطيع ان اكتب لك عدة فقرات اخرى... الشئ المشترك بين هذه الفقرات انها تنطلق من "الفرد" في وضع القوانين والدساتير ولا تنطلق من المجموعات او الثقافات او الاديان او غيرها...ماذا يعني ذلك؟ هذا يعني بان هذه الدساتير تضع  للفرد الاولوية على كل شئ, فحقوق الفرد تاتي قبل الدين والمجتمع والثقافات الخ...
وهذه الدساتير تقبلها المجتمع الاوربي بكامله ولم يعارضها احد.
ولكن عندما ازداد اعداد المسلمين في الغرب, ولكون المسلمين لا يقبلون بالحرية الفردية ولا يعترفون بحقوق الفرد... بمعنى مثلا لا يعترفون بحقوق المراة ولا يعترفون بالاديان الاخرى ويسمونها بالكفرة  ويقومون بتهديد حياة اي شخص مسلم يترك الاسلام الخ وهذه برروها بانهم يمتلكون ثقافة مختلفة... فهنا قامت احزاب اليسار واحزاب الخضر برفض الاعتراف بالدستور السويدي والدساتير الاوربية.
فقامت احزاب اليسار والخضر بتغيير الدستور من "ان المجتمع لا ينجح الا باعطاء حقوق متساوية للافراد" الى "ان المجتمع لا ينجح الى بمجتمع متعدد الثقافات وبتساوي الثقافات"

ومن هنا فان الاحزاب اليسار والخضر انتقلت من الانطلاق من الفرد في وضع القوانين والدساتير الى الانطلاق من المجموعات والثقافات في وضع القوانين والدساتير... بما معناه ان الاولوية تغيرت,,فاحزاب اليسار والخضر تعطي الاولوية للمجموعات والثقافات اولوية على الفرد.
وبهذه النقطة فان احزاب اليسار والخضر يعتبرون انفسهم "خوش ناس" و "ناس طيبون"... ولكن ما يفعلونه هو ايضا انهم يقولون بان هناك فرق بين البشر وهذا الفرق يكمن في "الثقافة". اي تماما كما فعل هتلر عندما قال "هناك فرق بين البشر وهذا الفرق يكمن في العرق..وفي النهاية لا وجود هناك اي فرق بين احزاب اليسار والخضر وبين هتلر اذا نظرت الى النتيجة, فكلهم يقولون بان هناك فرق بين البشر ويقوومون بتقسيم البشر.
ومثلما تسببت اقوال هتلر في ايجاد عنصرية, فان اقوال احزاب اليسار والخضر اوجدت ايضا عنصرية.
فهناك من السويدين والاوربين من قال بان احزاب اليسار والخضر محقين في ان هناك فرق بين البشر وبان هذا الفرق هو الانتماء الثقافي ومن هنا يقولون بانهم سيدافعون عن الثقافة الاوربية... ولكنهم عندما يفعلون ذلك فان احزاب الخضر واليسار يقولون بان هؤلاء متعصبين يمينين متطرفين... ولكن عندما يحاول المسلمين فرض ثقافتهم على اوربا يقول اليسار والخضر بان هذا من حقهم في ممارسة ثقافتهم... المشكلة هنا ان قضية "مجتمع متعدد ومتساوي الثقافات" تعتمد على النسبية والنسبية لا تقول لك من هو محق ومن هو غير محق... ولهذا فان النسبية لا تستطيع ان تحقق اي مساواة... فكما ترى في اوربا فالاوربي الذي يدافع عن ثقافته يصفونه بالمتطرف والمسلم الذي يفرض ثقافته يسمونه بانه يمارس حقه في ممارسة ثقافته... وهذه اذا استمرت فستقود الى الامبريالية الثقافية الاسلامية. وهناك عدة امثلة منها نشر "الحيادية" التي تعني الغاء وضع الصليب في الاماكن العامة مثل المدارس...و "المساواة" التي تعني فتح غرف خاصة للطلاب المسلمين للصلاة...
انا كنت قد كتبت الى اليسار والخضر بان يدافعوا ايضا عن حقوق المجموعة التي يسمونها المسلمين بالكفار وعن حقوق المراة وحق الاشخاص في ترك الاسلام...الا انهم رفضوا ذلك.
ولكن من ناحية اخرى فان مجتمع متعدد الثقافات يستطيع ان ينجح اذا انطلق من الفرد , بكون الفرد بحد ذاته ينتمي الى ثقافات مختلفة...فهناك في السويد شخص بوذي ومعجب بالراسمالية ويحترم حقوق المراة  ويشارك السويدين مناسباتهم الخ فهكذا شخص لا ينتمي فقط الى البوذية  وانما ينتمي الى عدة ثقافات اخرى... وبالفعل فان المجتمعات الاوربية كانت ناجحة جدا في انها امتلكت مواطنين من مختلف بقاع العالم وعاشوا بدون مشاكل...الان ان هذه تتحول الى مشكلة مع ازدياد اعداد المسلمين.  واكبر مشكلة بين المسلمين في الغرب هي انهم لحد الان لم يقيموا اية تظاهرات واضحة يرفضون فيها الارهاب الاسلامي.

 وبالرغم من اننا كنا شاهدنا عدة تظاهرات لنساء ايرانيات في ايران في الاعوام السابقة وذلك من اجل الدفاع عن حقوق المراة, الان ان الحركة النسائية السويدية قامت باهانة كل تضحيات النساء الايرانيات بدفاعهم عن الحجاب وذلك حتى يصف البشر هؤلاء المخبلين من اليسار والخضر بانهم خوش ناس.

https://www.unwatch.org/walk-shame-swedens-first-feminist-government-don-hijabs-iran/

ببساطة اي شخص يعاني من مرض نفسي او تخلف عقلي فانه يصبح صديق لهؤلاء اليسار والخضر..


غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2092
    • مشاهدة الملف الشخصي
مقتبس من: عبد الاحد قلــو link=topic=857849.msg7552412#msg7552412 date=1509859709[size=14pt
]
اقتباس:
(وهذا استمر الى ان جاء الاستعمار البريطاني العظيم الذي هو يعتبر من اسس  الدولة العراقية هذا لان العرب لم يعرفوا شئء اكبر من العشيرة البدوية. والبريطانين هم من قاموا بتاسيس الجيش العراقي وتدريب العراقين في المسائل الادارية والذين بعد ذلك سمو انفسهم بالافندية بعد ان كانوا سابقا يدخلون رؤوسسهم في فوهة مدفع معتقدين بان الملاك عزرائيل هو من ارسلها لغرض تطهيرهم كما يسخر منهم الدكتور علي الوردي ويذكرها في كتبه)

حضرة لوسيان المحترم
انك تناقض ما طرحته من عنوان لهذه المقالة مع ما جاء في الاقتباس اعلاه، فأنك تمدح بريطانيا وتعتبرها عظيمة بالرغم من انها كانت السبب في تحويل العرب من بدو الى الافندية وجعلوهم امة قوية سيطرت على مقاليد الحكم في العراق سنة وشيعة وبالتناوب، وبفضل بريطانيا استطاع العربجية ان يشردوا بقايا فلول دعاة الاشورية من العراق بعد ان  تركوا مناطقهم في تركيا وايران نكاية من الإنكليز لهم. وتعتبر الإنكليز عظماء مع العلم فأنهم احقر استعمار شرذم الدول التي استعمرها ومنها شعبنا الذي الصق تسمية الاشورية لفئة من شعبنا لكي يفرقنا، ونتائج ذلك واضحة في يومنا هذا وجاهل من ينكر ذلك..![/size]


الاخ عبد الاحد
قضية ان الاشورية هي تسمية الحقها البريطانيون هي عبارة عن مقولة لا شك لدي في ان من اوجدها كانوا القومجين العرب والبعثيين. واستعمالها اليوم للقول بانه لم يكن هناك ذكر للاشوريين قبل مجئ البريطانين كنت انا قد كتبت عن هذه النقطة واتيت باقتباسات تؤيد وجود استعمال لتسمية الاشورين,,,لذلك فبالاعتماتد على المبداء العلمي الحديث في مبداء التكذيب المستعمل في انشاء الفرضيات والنظريات فهي عبارة عن مقولة مدحوضة. والشخص الذي يريد ان يتمسك بشئ مدحوض فلا احد سيهتم به سوى الاشخاص الذين لا علاقة لهم بالعلم لا من قريب ولا من بعيد.

اما وصفي بالاستعمار البريطالني العظيم وتسميته بالعظيم, فالاستعمار البريطاني بالطبع امتلك ايجابيات وسلبيات. في الهند مثلا امتلك ايضا سلبيات وايجابيات... ولكن ليس يمقدور اي شخص ان يفند القول بان لو لا الاستعمار البريطاني لما تمكنت الهند في ان تصبح اكبر دولة ديمقراطية في العالم من ناحية النسبة السكانية واصبحت تمتلك صناعة السيارات والبرمجيات وعدة صناعات اخرى. الهند كانت حتى قد الغت احتفال لها بذكرى الاستقلال لكونه صادف زيارة ملكة بريطانيا اليها. فالشعب في الهند يعترف بان هناك فضل للبريطانين على تطورهم... ولو قارنت الهند ببكستان قبل ان ينفصلا ستجد ان باكستان كانت ايضا تحت سيطرة البريطانين ولكن الشعب الباكستاني رفض كل ما تقبله شعب هند, فرفضوا اللغة الانكليزية ورفضوا المحاكم والقضاء والادارت وصناعات واية ايجابيات اخرى لكونها اعتبروها كلها كفر. الان قارن بين الهند والباكستان. بالنسبة الى العراق فان الاستعمار البريطاني كان ينبغي ان يبقى على الاقل فترة لا تقل عن 200 سنة. ولو كان قد بقي كل هذه الفترة لما كنت سامتلك انا اي تناقض.

 كل جهة جاءت الى منطقتنا فانها حاولت ان تاتي معها طريقة حياتها. عندما جاء المسلمين والعرب الى منطقتنا فانهم اتوا معهم البداوة والقبيلة والعشيرة.,.. وعندما جاء البريطانين فانهم ارادوا ان ان تصبح منطقتنا مثل طريقة حياتهم, ولكونهم امتلكوا نظام ملكي, فانهم وضعوا في العراق ايضا نظام ملكي وحولوا احد البدو الى ملك ليقوموا بتاسيس دولة اسمها العراق. الا ان عشائر اخرى شعرت بان الولاء لشئ اكبر مثل الولاء لدولة العراق سيؤدي الى انهيار للولاء للعشيرة والقبيلة فمن هنا جاءت ما تسمى بثورة العشرين التي تسمى ايضا بثورة العشائر والتي هدفها كان الدفاع عن الولاء للعشيرة.

العرب لم يمتلكوا في يوم من الايام شئ اسمه قومية. وكلمة العرب لا تعني اطلاقا قومية وانما كانت دائما اشارة الى بدو.

القومية كوعي شعب بكونه شعب هي ايضا لم يتم ايجادها في اوربا. ما تم ايجاده في اوربا هو فقط اعادة صياغة تعريفها. فالوعي كشعب موجود في العهد الاشوري. ولهذا يقول العلماء مثلا بان الشعوب التي لم تمتلك شئ تتركه من احداث عظيمة او تحف او اثار او فنون الخ فهذا دليل على انها لم تمتلك وعي كشعب.

اقتباس
وجنابك التعبان تطلب من الاكراد ان يلغوا العروبة وهم في انتكاسة يتوسلون بأن يقفوا على اقدامهم ليستفيقوا من الصدمة التي قسمتهم بعد ان اصبحوا محاصرين اقتصاديا..
ولنقل استجابوا لطلبك سمعا وطاعة سيدي.. وتم الغاء العروبة والعربجية،  وبعدها هل سيقولون للذين أصبحت تغرد لهم تفضلوا عودوا لأرضكم الموعودة..
أيها المحترم..وهل هنالك راجعين من الذين يتمتعون بملذات الدنيا في بلدان المهجر حيث الحرية والعدالة، يتركونها ليرجعوا للضيم..

في ان يعودوا من حيثوا اتوا سيكون نعم امنيتي. ولكن الغاء العروبة لم اقصد بها بان يقوموا بالرجوع من حيث اتو. انا عندما تحدثت عن هذه النقطة فانني تحدثت عن الرموز التي استعملها القوميين العرب الذين لم يستطيعوا ولا يستطعيون ولا يملكون امكانية بان يكونوا سوى بعثيين.

الغاء العروبة في العراق  تعني ما يلي: اصدار قوانين من البرلمان العراقي ومن المحاكم العليا في العراق وبشكل خاص من محاكم العدالة الانتقالية ضمن قوانين المسالة والعدالة باجتثاث كل رموز وثقافة البعث. وهذا سيعني معاقبة اي شخص يستعمل جمل مثل:
"العراق ارض عربية"
"العراق جزء من الوطن العربي"
"العراق رمز وعاصمة العروبة والثقافة العربية"
"العراق جزء لا يتجزاء من الامة العربية"
وغيرها ما مشابه لها.

بمعنى اي شخص يستعمل هكذا جمل فيجب وصفه بانه شخص يستعمل رموز البعث من اجل فتح الطريق مجددا لعودة البعث ومن ثم ممارسة نفس جرائم التي قام بها البعث. ومن هنا يجب ان يكون هناك قوانين تعاقب اي شخص يستعمل رموز البعث هذه.


ونقاطي هذه هي ايضا لمصلحة اي شخص يعتبر نفسه عربي. فاكبر نسبة من الضحايا الذين تم قتلهم من قبل القوميين العرب البعثيين لم يكونوا اكراد او من القوميات الاخرى, وانما كانوا العرب انفسهم. وفي انه سيكون هناك دائما مسلمين سيقتلون مسلمين وفي انه سيكون هناك دائما عرب سيقتلون عرب اذا تمسكوا بهكذا رموز مثل الامىة العربجية والامة الاسلاموجية هو شئ عبارة عن حتمية رياضية لا احد يستطيع دحضها. والاعداد من المسلمين الذين تم قتلهم من قبل  مسلمي داعش يفوق بالالاف المرات عن ما قام به داعش ضد المسيحين واليزيدين. هذه نتائج نابعة من حتمية رياضية.



غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2092
    • مشاهدة الملف الشخصي
مقتبس من لوسيان :أخ لوسيان ، أنا في الحقيقة لم أقرأ عن ما أسميتهُ " الشيوعيين العرب " بل كان يُسمى الحزب الشيوعي بحسب القطر أو البلد الذي يتواجد أو يعمل ضمن حدودهِ مثال ذلك:
   الحزب الشيوعي العراقي أو الحزب الشيوعي اللبناني ... الخ . أمّا اذا وُجد هكذا أسم فهذا يدل اما على الخوف أو التهيّب من القوميين العرب أو ضحالة ثقافة الشيوعي الذي ينتسب الى أحد بلدان  ما يٌسمى بالوطن العربي!
 
ومثل هذا التناقض والتخبط نراه اليوم في ممارسات الشيوعيين العراقيين كرفعهم للعلم العراقي الحالي وعليه عبارة دينية مكتوبة أصلاً بيد بعثية آثمة ، هذا العلم الذي تحت  ظلالهِ عُذب وغُيّب آلاف الشيوعيين  على أيدي البعثيين الفاشست.


الاخ جلال
انا اعرف بانها كانت تسمى بالحزب الشيوعي العراقي واللبناني والمصري الخ... ولكني قلت بان هذه الاحزاب الشيوعية العراقية واللبنانية والمصرية وغيرها عندما كانوا يعقدون مؤتمرات مشتركة فانهم كانوا يسمونها بمؤتمرات او تجمع الاحزاب الشيوعية العربية ومن بينهم الحزب الشيوعي العراقي. واذا رجعت الى الادبيات القديمة للحزب الشيوعي العراقي المنشورة في الانترنت ستجد ان الحزب الشيوعي العراقي كان يستعمل بكثرة مصطلحات البعثيين مثل الوطن العربي والدول العربية باعتبار العراق ايضا دولة عربية وارض عربية الخ...
حديثا وفي الادبيات الجديدة فلا تجد تنازل كبير من الحزب الشيوعي العراقي عن الرموز التي استعملها البعثيين, فستجد فقط يقول بان العرق ليس كله عرب وبان هناك قوميات اخرى ولكن الجزء العربي في العراق هو جزء من الوطن العربي والامة العربية. لذلك فتجد الحزب الشيوعي العراقي مصر على المحافظة على رموز البعث.


وبصورة عامة يمكنني القول ان العربجة محظوظين والعديد من الأقليات القومية يتمنوا ويعملوا جاهدين لتبني القومية العربية رغم أن العرب هم عشائر و بدو كما ذكرتَ وهم  قطعاً  شعب بلا حضارة.

وتعليقاً على ما يُسمى ب "الوطن العربي " مع كل الأسف أن هذهِ الكذبة صدقها الملايين في مختلف أرجاء العالم حتى غدا كل مَن يتكلم اللغة العربية  عربياً وأحياناً أكثر عروبة من عرب الجزيرة واليمن ومن بني قحطان وعدنان. وهكذا أصبح الأمازيغي عربياً والقبطي عربياً والسرياني عربياً و المنتمي الى الكنيسة الكلدانية في طريقة للتعريب الكامل حالما يكمل رجال الاكليروس الكلداني ترجمة كتاب الحوذرا و بقية آداب اللغة الطخسية الى العربية والمسألة يبدو أنها مسألة وقت ليس الا .


لا اتفق معك على تشبيه الامازيغ بمنتسبي الكنيسة الكلدانية. الامازيغ يمتلكون منذ فترة عدة حركات لاعادة الامازيغية وهناك ايضا بينهم من يرفض الاسلام لكون الاسلام من فرض العروبة عليهم.

بالنسبة الى الكنيسة الكلدانية فمثلما كانوا يسخرون في السابق من لغتنا الام وكانوا يفضلون لغة البدو العربجية , فانهم الان في الغرب هناك الان اعداد كبيرة منهم من لا تزور الكنيسة الكلدانية ويفضلون الذهاب الى الكنائس الغربية بما انها في كل الاحوال ايضا كاثوليكية. وانا كنت قد سالتهم عن السبب فاعطوا لي نفس الجواب والحجة التي يستعملها رجال الاكليروس  للكنيسة الكلدانية "من ان الكنيسة يجب ان تكون مفتوحة لجميع القوميات والاثنيات الخ وبان اللغة غير مهمة والمسيحية هي رسالة الهية الخ.."

انا شخصيا تركت الذهاب الى الكنيسة الكلدانية منذ فترة ليست بقصيرة, واسبابي هي مختلفة, فبالاضاقة الى انني افضل لغة الام فانني حتى لو حاولت التغضي عن ما ارغب به فانني اعاني من مشكلة اخرى وهي ان استعمال اللغة العربية  وصياح كلمة الله الخ في القداس هو شئ يصيبني بالرعب ويذكرني دائما بقطع الرؤوس والارهاب وهو شئ لا استطيع تحمله وخارج عن طاقاتي.

بالطبع لو قام رجال الاكليروس بالتحفيز على المحافظة على لغتنا الام سيكون افضل من التعريب الذي يقومون به. ولكن القول بان رجال الكنيسة الكلدانية يستطيعون ان يقوموا بهكذا تغيير الذي انت تتمناه فهو شئ مشكوك به. فرجال الكنيسة الكلدانية عندما يقومون بالتعريب فهذا لان الاغلبية من منتسبي الكنيسة الكلدانية تريد ذلك, تريد العربية.

هذا الموضوع كما شرحت في شريط سابق لي هو موضوع ميؤوس منه. ليس باستطاعة احد ان يغير الطريق الذي يسير فيه منتسبي الكنيسة الكلدانية.

وهذا الموضوع ليس بهذه البساطة التي تتعامل معها البطريركية, فهؤلاء لم يقرؤا كتاب واحد عن ما يقوله مثلا علماء الديموغرافيا حول اختفاء عدة ثقافات خلال التاريخ بسبب اختفاء الاواصر التي تربطها.. فنحن عندما نتحدث عن اللغة الام كمقوم من مقومات القومية فانا شخصيا اعني به ايضا كاحد الاواصر التي تربط افراد مجموعة مع بعضها البعض.

وهناك في شريط اخر من قال بانه ليس هناك شعب او فرد بدون ثقافة. ومن هنا اقول ان اختفاء الاواصر واختفاء الثقافة لا يقصد بها علماء الديموغرافيا بان هناك شعب كامل اختفى. فالشعب عندما يتخلى عن ثقافة معينة فهذا لا يعني اطلاقا بانه سيصبح بدون ثقافة وانما سيصبح شعب يمتلك ثقافة اخرى ولكنه سيكون شعب قد اختفت الثقافة التي كان يمتلكها.

ما يستطيع فعله من المهتمين باللغة الام من المنتسبين في الكنيسة الكلدانية  هو فقط فعل ما يفعله علماء منظمة اليونسكو عندما يصلون الى مرحلة الياس من المحافظة على ثقافة معينة. وهو ان يقوم هكذا حريصين بعمل تصوير فيديو لهكذا تراث وطقوس ومن ثم المحافظة عليها في المكتبات ليطلع عليها الابناء والاحفاد في المستقبل ليروا كيف كان يتحدث اجدادهم وكيف كانت طقوسهم الخ, وسيكون ايضا مفيدا بارسال هكذا فيديو للمتاحف.


متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3527
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي لوسيان
شلاما
بعد الاستءذان من حضرتكم اسمح لي ان اوجه كلامي الى السيد عبد الاحد قلو الذي يبقى يردد اكذوبة ان الانكليز اسمونه باسمنا القومي الاشوري
حيث انه من جانب يويد غبطة مار سرهد الذي يقول بان الاسم الاشوري كان متداولا قبل الانكليز بثلاثة قرون
وهنا هل يعني ذلك ان السيد قلو يكذب  غبطته ؟
ثانيا
 المروخون وشخصيا املك اكثر من عشرين  مصدر  تاريخي يقولون ان
الكلدان كانوا سود البشرة
الاراميين سمر غامق اللون
فقط الاشوريين  كانوا بيض
اذن  بكل بساطة نستطيع ان نحكم بانه طالما غالبية شعبنا هم ذوي بشرة بيضاء فاذن كلنا اشوريين
ولا ادري اذا كان السيد قلو قد شاهد نفسه في المراءة؟
وارجو ان لا تكون المراءة سوداء لكي يعتقد انه كلداني ؟
الم يحين الوقت للقول بشجاعة كفى خداعا للنفس وخداع شعبنا حيث انه ابيض البشرة مما يعني انه بنحدر من اصوله الاشورية
الرب يبارك بكل انسان يعرف الحق ويقوله ولا يحرفه
up vote
2
down vote
accepted   Bruce Feiler says, in Where God Was Born, page 199-200, the Chaldeans of the Old Testament were an Arabic tribe that migrated northward into central Mesopotamia in about the ninth century BCE and eventually seized control of the kingdom, forming what became known as the neo-Babylonian Empire.
Wikipedia says the modern Chaldean Catholics are in fact Assyrians, originally from northern Iraq, northeast Syria, northwest Iran and southeast Turkey, an area that does not overlap well with the more southern homeland of the Old Testament Chaldeans. Rome initially named the new diocese, formed by those Assyrians who broke from The Assyrian Church of the East and entered communion with the Roman Catholic Church, the Church of Assyria and Mosul. Some 128 years later, in 1681, this was changed to The Chaldean Catholic Church, despite none of its adherents having hitherto used the name 'Chaldean' to describe themselves or their church.
In conclusion, the 'Iraqi Chaldeans' are not ethnically related to the ancient Chaldean people. The name 'Chaldeans' was chosen by the Catholic Church in Rome, although there was no precedent to support this usage.



Bruce Feiler is an American writer and television personality. He is the author of 12 books, including six consecutive New York Times nonfiction best-sellers. Wikipedia

https://christianity.stackexchange.com/questions/46068/are-iraqi-chaldean-suraye-related-to-the-chaldean-mentioned-in-old-testament/46070


21-
Original Biblical Jews were a Black African people - David Icke's ...
https://forum.davidicke.com › showthread

Aug 23, 2012 · 20 posts · 9 authors
Abraham, ancestor of the Hebrews, was from Chaldea; the ancient Chaldeans were Black. In fact ..... Only on the African side were they black and their leaders were probably ...

22-

Wonderful Ethiopians of the Ancient Cushite Empire: Chapter XI. The Strange Races of Chaldea - Sacred Texts
www.sacred-texts.com › afr

Belus (Nimrod), king of Chaldea serves to unite the Chaldeans with the Old Race of the Upper Nile, ... valley reveal that these ancient inhabitants were black, with the cranial formation of .



 


غير متصل اوراها دنخا سياوش

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 552
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاستاذ لوسيان المحترم
شلاما
ان كلمة استعمار معناها بحسب قاموس المعجم الوسيط هو: إستعمره في المكان : جعله « يعمره »، أي يسكنه.  إستعمر المكان : أمده بما يعوزه من الأيدي العاملة . اي ان  الاستعمار لغةً يعني: طلب الإعمار أو العمران. لغويا هذا يعني ان بريطانيا كانت سببا في إعمار العراق والأردن لانها هي التي اخترعت هاتين الدولتين، بعد ان رضخا تحت (الفاتح!) العثماني المسلم زهاء اربعة قرون، وقبلوه برغم التخلف الذي خلفوه لهما، ولم يطلقا عليه استعمار، وخيرا فعلو فهم كانوا محتلين وليس مستعمرين، لم يطلقوا عليهم مستعمرين باعتبارهم مسلمين، والقومية لم يكن لها وجود في عقول العرب لولا بريطانيا. فعلم القومية العربية بالاسود والابيض والأخضر صممه السير مارك سايكس، ولم يأتي كما علمونا وضحكوا على عقولنا في مدارسنا العنصرية بان العلم مستوحى من شعر الشاعر العراقي صفي الدين الحلي : بيض صنائعنا سود وقائعنا وخضر مرابعنا... كذبة دخلت عقول الشعب العراقي ولا تزال، والحقيقة هي ان علم القومية العربية كان من صنع بريطانيا وابتكارها.
يقول سايكس عن عرب المدن : انهم كانوا جبناء ووقحين مع انهم كانوا عاجزين بل ووحشين لدرجة تعترف اجسامهم النحيلة بذلك. اما عن بدو العرب فقال: انهم أناس طماعون جشعون وحيوانات (من كتاب نهاية الدولة العثمانية وتشكيل الشرق الأوسط).
ومن نفس الكتاب قال لورانس المشهور بلورانس العرب: القومية في الشرق لا تعني شيئا بينما الدين هو كل شيء.   
استاذنا العزير لوسيان: ان كان العرب قد إحتلوا العراق فان الكرد اختصوا في احتلال ارضنا ... ارض آشور. وما يدعى (بالثورة !) الكردية ما هي الا احتلال كردي لقرانا، وهم مستمرون بالتجاوزات للباقي من القرى بهدف الاستيلاء والاحتلال التام.
بارك الله فيك وفي تحليلاتك المنطقية ... تحياتي