الى متى نبقى نردد ابانا الذي والسلام عليك ولماذا ؟؟


المحرر موضوع: الى متى نبقى نردد ابانا الذي والسلام عليك ولماذا ؟؟  (زيارة 1723 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1607
    • مشاهدة الملف الشخصي
الى متى نبقى نردد ابانا الذي والسلام عليك ولماذا ؟؟
سوف نبتعد قليلاً عن الوضع العراقي ( والله صارت مزعطة ) والمستقبل المسيحي والذي يتقدم طردياً مع الثقافة المسيحية هناك ونترك البطريركية ( هاي صارت ملطخة للرائح والجاي ) ولأن الفطاحل علقوا كل ملابسهم الداخلية النتنة على تلك الشماعة ( يعني لو كُنتُ مكان البطريرك ساكو لقدمتُ إستقالتي فوراً واترك الساحة لهؤلاء الفطاحل حتى نستعلم اين سيصلون بتلك الملابس العفنة ) ! وسنبتعد عن الوضع السياسي العراقي المتهور في تلك المنطقة ونتجه الى جانب آخر تماماً . جانب لا يقل غرابة عن مايجري هناك وعن الحالة التي اوصل بها مسعود قضية شعبه والرسائل اليومية المتجددة للبطريركية وعناوينها الغريبة والعجيبة ( تقرأ العنوان تراه محبة وعند فتح الرسالة تفوح الرائحة العفنة من تلك الرسائل ) وووووو الخ من كل هذه النرجسيات الغريبة وسنتطرق الى موضوع يتكرر يومياً ومنذ آلاف السنين ولا احد يعي لماذا ! ..
موضوع تلاوة صلاة ابانا الذي في السماء والسلام عليك في كل خمسة دقائق ( ليش اكو واحد سمعنا الى الآن ) ! ..
في الكنيسة يبدأون بترديد تلك الترنيمة وبعد خطبة الجمعة ( آسف ) اعني بعد موعضة الكاهن او الممثل يطلب من الجميع تكرار تلك التغريدة وبعد ان يُقدم القداس على راحة المرحوم يطلب مرة اخرى تكرار نفس المشهد وبعد إنتهاء القداس يطلب للمرة الاخيرة إعادة الترتيل نفسه . وإذا كانت هناك جنازة يبدأ الصلاة على نفس المرحوم بتلك الآية ويتم تكرارها بعد الإنتهاء من مسح روح المرحوم وعند السير في الطريق الى المسكن الاخير يرددون تلك الإنشودة وعند الوصول الى الحفرة يطلب من الجميع ان يبدأ بتلك القصة وعند الختام يقول لنصلي مرة اخيرة ابانا الذي والسلام عليك على نفس المرحوم ( والله من ضوجتة مرة راح يكسبر التابوت ويهرب ) !!!
المصيبة لم يتوقف المشهد عند هذا الحد المتكرر بل ينتقل الى البيوت والمحلات التجارية وقاعات الحفلات والجنازات ( يعني إذا كانت وليمة يطلب من الجميع الوقوف وإعادة تلك الدعوة ونفس الشيء إذا كانت الوليمة على روح ميت ) . فعند زيارته لبيتك يكون ترديد تلك النغمة اول الشيء وقبل الاكل وبعده وحتى في الساحات العامة والحدائق المكتضة يطلبون منك ان تقف وتنظر الى المقابل وتردد تلك الأبيات .
انه من اغرب واصعب المناظر عندما تقف مقابل الآخر في حديقة عامة والكل ينمنم في صدره ولا تعلم ماذا يقول ( يمكن يكون يقرأ صورة اخرى او يشتم او يسب الشخص الواقف بجانبه او مقابله ) ! والمصيبة الاكبر هي عندما تحضر وليمة عادية مع مجموعة لمناسبة مدنية عادية وتُسعد لأنك ستبدأ الهريسة هذه المرة دون الوقوف دقيقة على روح الشهيد يخرج لك فطحل متخلف وحاقد وجاهل او حتى شيطان ويطلب من الجميع الوقوف طالباً منهم ابانا الذي والسلام عليك ( هسة انتَ شنو علاقتك بالموضوع يا ابن الفطحة )  ! إذا رفضت الوقوف وبقيت جالساً سينظر إليك كل المجرمين والحاقدين والعنصرين  ويتعبرونك خارج مجموعة الشياطين ( شوف النفاق والدجل ) ! ولكن الى الآن لا احد يعلم لماذا والى متى !!
 تزداد الظاهرة تلك طردياً مع البلاوي التي تصيب تلك الكنيسة والرعية سواسيةً . فالشعب الذي يُردد تلك القصيدة عشرات المرات يومياً هو من اكثر الشعوب الصائمة والمصلية المبتلية بكل بلاوي الشيطان ( هذا علم لا يحتاج للمداخلة رجاءاً ) . فلا الكنيسة استفادت وتقدمت واتحدت ونجحت من خلال الإكثار من تلك الترديدة ، ولا الرعية بقت سالمة ومحمية من قِبل تلك الصلاة ، ولا حتى رجال الدين سلموا من الهجمات الوحشية من كل الجوانب ( الداخلية البينية كانت او الخارجية ) .فمنذ عشرات القرون واهل تلك الصلاة من نكبة الى نكبة ومن حفرة الى زنكنة ومن دولة الى بحر هائج ومن لُغم ارضي الى الإبادات الجماعية ومن تشريد الى اكبر هجرة عالمية لأصحاب تلك الصلوات ( حتى لو كانوا مجموعة صغيرة في قارب هائج يطلبون ترديد تلك النغمة وبعدها يغرق القارب مباشرة ) فإلى متى ولماذا إذاً ؟؟
السؤال الاهم هو : لماذا الإكثار من قٍبل رجال الكنيسة في المطالبة بترديد تلك الترنيمة بالرغم من إزدياد الجريمة بحق ذلك المتردد ومنذ قرون عديدة ! .
لماذا لا يطلبون العلم مثلاً ! لماذا لا يُصفون ضمائرهم بدلاً من تلك العادة المملة ! لماذا لا يحاولون في إيجاد الطرق والوسائل العلمية لتغير حياة ذلك المبتلي بهم ! لماذا لا يقومون بصرخة عالمية في كل المحافل الدولية وبشكل مباشر وجماعي لمد يد العون للمطرودين والمهجرين من سهلهم ! لماذا لا يقومون بحملة دولية عالمية وصرخة مدوية لجمع المساعدات للمتضريين مثلاً !
المصيبة الكبرى بدل هذا وذاك  وكل تلك العقوبة المستمرة ولمئات القرون هي انهم  يطلبون من المبتلي بتلاوة تلك الصلاة يومياً من اجل ان يزرع الرب المحبة بين رجال الدين ( خلي يجي فطحل يُفسر لي هذا الطلب ) !!
قد يغضب البعض ويلعن الآخر على هذه السخرية ولكنني اعلم تماماً ماذا اقول وعن اي فلسفة اتحدث ...
لا يمكن للشعوب المصلية ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ! نيسان سمو
نيسان سمو 05/11/2017




غير متصل Husam Sami

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 220
  • الجنس: ذكر
  • ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الفاضل نيسان سمو الهوزي المحترم ...
تحية مسيحية تبدأ من صلاة الأبانا ...
صدقاً اقولها لو علّمنا ( معلمي الشريعة والفريسيين ... ) ماذا في هذه الصلاة من روعة لما وصلنا لهذا الحد فاللوم يقع عليهم لا على الشعب الأعمى الذي يقودونه إلى الهلاك ...!!
الصلاة الربية هي الصلاة الوحيدة التي علّمنا أياها الرب يسوع المسيح .... لماذا هي الوحيدة ...؟  لأن الرب أراد ان يعلّمنا كيف نصنع علاقتنا مع الله ( القيمة الأخلاقية المطلقة السامية ) بأن نناجي هذه القيمة بصدق ما يجول بخاطرنا اي ... اراد ان نكون نحن من يصنع خطابنا معه ... الصلاة الربية قبل ان تكون ( سحرية ) كما وصفتها لتحقيق طلبات ( المشاهدين اي المصلين ) فهي دعوة لنا لتكون لنا اخلاق سامية نتعامل بها مع الله والإنسان في آن واحد ( فلو احسنا التعامل مع هذه الصلاة وفهمناها ( صح ) لحققنا ما يعجز العلم والفهم والمنطق والمادية والديالكتيكية والطبيعية .... من تحقيقه ) .
سيدي الفاضل هذه الصلاة هي اروع تعليم اخلاقي تربوي يبني علاقة فاضلة راقية انسانية هي مفتاح ملكوت السماوات والأرض ... قبل ان تكون ( تعويذة ) لتحقيق ( احلامنا الوردية ) نرددها كالببغاوات يومياً ولا نفهم معناها .
سأعطيك نماذج من كتابي ( الصلاة الربية ) .
1 ) ليكن ملكوتك كما في السماء كذلك على الأرض : درس لنتعلّم كيف نحقق المملكة الفاضلة في سموها إلى المملكة الغاطسة في فسادها
2 ) اعطنا خبزنا كفاف يومنا : درس آخر في القناعة وترك دناءة النفس والجسد والبحث المستميت عن المصالح القذرة .
3 ) اغفر لنا .. كما نحن ايضاً نغفر : درس لنتعلّم فيه كيف نتعامل مع اخينا الآخر بغفران وتواضع ومحبة ليكمّل احدنا الآخر منطلقين للبناء الأخلاقي للتعامل المشترك .
4 ) لا تدخلنا في التجربة لكن نجّنا من الشرير : درس نتعلّم فيه كيف اننا في خضّم جهادنا لنبني انفسنا ننسى اننا نعيش مع الآخر فنحاول ان ندوس عليه لتحقيق مشتهياتنا ( هذه هي التجربة التي نطلب منه ان لا يسمح بتغلّبها علينا ) والمقطع الثاني ( الشر والشرير ) هو درس لتحصين دفاعاتنا لنقف بحزم امام تلك المشتهيات التي تنمي فينا روح ( الغرور والكبرياء ) وتعظّم فينا ( الأنا ) لتكون فوق الـ ( نحن ) .
اخيراً ... يجب علينا ان ننظر لكل صلاة على انها مفتاح لكل مستحيل عندما نقتنع نحن المصلّين بجدوى تلك الصلاة ... ولن يكون ذلك إلاّ بكم الإيمان الذي نحمله بعقولنا بطهارة ونقاء .
الرب يبارك حياتك ..
خادم الكلمة حسام سامي    5 - 11 - 2017



غير متصل albert masho

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1302
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ العزيز نيسان :الذي يحصل هو خارج ارادت الرب فنحن نعمل المخالف في كثير من الاحيان والتكرار الذي تقول عنه هو غير مرغوب والدليل قول الرب (مت 6: 7 وحينما تصلون لا تكرروا الكلام باطلا كالامم فانهم يظنون انه بكثرة كلامهم يستجاب لهم.)الصلاة الربانية كما يطلق على صلاة ابانا الذي في السماء هي صلاة من الروعة كما يقول الاخ العزيز حسام سامي لكن روعتها تكتمل في فهم معناها وهي تبدأ في بدايتها في تمجيد الله وتنتهي بالطلبات اي يجب في بداية الصلاة ان نعطي المجد لله ومن ثم نقوم بالطلبات فالصلاة هي الطريقة الوحيدة للكلام مع الله بينما الله يتكلم مع الناس من خلال الكتاب المقدس ويمكن ان تحاور الله وتطلب منه بالايمان الذي تريد وليس من خلال تكرار نفس الكلام فكما نتكلم مع صديق او اخ في الهاتف لساعات يجب تخصيص وقت للصلاة والكلام مع الله الخالق والذي يريدنا ان نكون معه بعلاقة اب وابن لذلك يعلمنا الرب يسوع المسيح في هذه الصلاة ان نقول ابانا الذي في السماء اي يجعل العلاقة بين الانسان والله الخالق علاقة اب وابن فهل نقدر هذا الشيء او هل نريد هذا الامتياز ؟ صلاتي ان يكون الجواب نعم . تقبل محبتي والرب يسوع المسيح يبارك حياتك وبيتك .


غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1607
    • مشاهدة الملف الشخصي
أخي البرت المحترم : كُنتُ بصحبة ضيوف ولم اتمكن من المتابعة ولكن في غفلة عنهم فتحت الموقع ووجدتك تقرأ الكلمة وبعد ان غادروا وبساعات وبعد ان تأخر الوقت فتحت الموقع والكلمة قبل الخلود للنوم وجدتك لازلت تقرا الكلمة ( او فاتحها ) لهذا رغبت الرد عليك قبل الرد على الاخ حسام ( سأرد عليه غداً ) ...
سأنقل رد احد الاخوه المجهولين على كلمتي هذه في موقع القوش لك وبعدها سيكون ردي !
يقول الاخ المشارك الآتي :    
بالتاكيد هو هذا الموضوع الذي يتطلب من الجميع ان يتسائل الى متى ؟rnكل المؤمنيين يقولون ان الله يسمع ، يرى ......... وكل شى على الكون بارادته . فأذن لماذا يطلبون منه كل لحظة وثانية ودقيقة وكانه غافل عنهم . اليس هذا بحد ذاته كفر والحاد بما تأمن به . والمصيبة والطامة الكبرى ينعتون الاخرين بالكفر والالحاد ........ انتهى الاقتباس ..
أخي البرت انا لستُ ضد الصلاة ولكن ضد الترعيب !!! هاي شوية صعبة !!
حتى هو قال : منك الحركة ومني البركة !! لم يقل نام واستريح ولكن ردد هذه الكلمات والباقي عليه !!
الجماعة  ومع الاسف يرعبون الإنسان ويشلونه بهذه التراتيل التي يكررونها في كل اربعة دقائق دون كلل او ملل لأنه رصيدهم الشخصي ( ارجو ان تعي ما اعنيه ) !! حتى المسيح لم يقل صلي من اجلي ونام وانت مستريح !! بل قال عليك العمل والفعل والإنسان يدخل الملكوت بأفعاله وليس بأقواله (  هاي راح اتكون سهلة عليك ) !! هناك اقوال وكلام طويل في هذا الموضوع ولكنني لا ارغب الدخول اليه ولكنني اشدد واكرر بأنهم يحتقرون الإنسان بهذه التعويذات ولا يقصدون ابداً ما يطلبونه منك ومني من اجل المسيح او المسيحية !!
إذا طلبوا منك ان تختار بين الصلاة والإنسان فعليك ان تختار الإنسان لأنه اهم من الصلاة !! لهذا يجب العمل من اجل ذلك الإنسان بدلاً من تشويهه وتدويخهُ وتمغنيصهُ !!! سأترك الباقي بعد ان أقرأ ردك !! تحية اخي العزيز ..



غير متصل صباح قيا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 954
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
خي نيسان
سلام الإيمان
عنوان مقالك مُستلهم من عنوان الأبيات الشعرية التي نشرتها مؤخراً على موقعي عنكاوة وألقوش بعنوان " مناجاة أبانا الذي والسلام عليك ".  ربما لم تذكر ذلك سهواً أو استعجالاً , ولا أظن أنك أغفلته عمداً لقناعتي بأمانتك في التعبير عن ما يعتصر في خلدك .
منذ بدء الخليقة وعلى مر الأزمنة جعل الإنسان له من يتعبد ويلجأ إليه وقت الضيق والمحن , ومن يشكر ويحمد عند وقت الفرح والبهجة . ومن له يسجد مبتهلاً ومتوسلاُ لمقاصد حياتية شتى . ولا تزال الشعوب والدول التي أوجدت لها من تعبد على قيد الحياة سواء كان المعبود إلهنا أم إله الهندي والصيني . أما الدول التي أنكرت الأديان والخالق السماوي أو الغير سماوي فقد تلاشت مع الزمن وغابت عن الحكم .
ألبيت الأول من القصيدة أعلاه يجيب على ما جاء في مقالك المثير :
       مناجاة أبانا الذي والسلام عليك
كلّما اشْتدّتْ مِحنتي تَلوْتُ صَلاتي                مُرَتّلاً  أبانا الذي في السمواتِ
مُقَدّسٌ إسمُكَ يا مَنْ  لَهُ ُ أعبُدُ                    يقيناً معَ الزمانِ مَلَكوتٌ آتِ 
مَشيئةُ خالقي في السماءِ تَرْتقي                 مَثيلُها على الأرضِ بينَ الطبَقاتِ
رغيفاً أعطيْتَني كفافَ مجاعَتي                  فطوبى لِلّذي عانى مِنَ المجاعاتِ
دُعائي أنْ تغفُرَ لي كلَّ خطيئةٍ                    فأنا المُذْنِبُ الأقسى مِنْ بين الخُطاةِ
وإذا المرءُ أراني زلّةَ خاطئٍ                     غَفَرْتُ لهُ في يقظَتي وفي المماتِ
فكيْفَ لي أنْ أُجَرّبَ اللهَ أبتي                    ومَن عنِ الشرِّ يرمي لي طوْقَ النجاةِ
لكَ المُلْكُ والقُدْرَةُ يا ربَُ العِبادِ                   يا شفيعي ومُخلّصي في الأزَماتِ
ويا مريمُ العذراءِ سلامي عليكِ                  مِنْ بينَ نساءِ الكوْنِ أسمى الأمّهاتِ
مُبارَكٌ نعمةُ الربِّ إلى خلقهِ                      وما حَمَلَتْ بطنُكِ مِنَ الثَمَراتِ
يَسوعُ المسيحِ الإبنُ وليدُ رحمِكِ                شفاعتهُ إليكِ صُنْعُ المُعجزاتِ     
يا مِنْ أجلِ العالمِ أمٌّ تتعذّبُ                        وتمنحُ الكُلَّ رحمةً في المُلمّاتِ
 

تحياتي
                 


غير متصل Zaye Evelyn

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 27
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شلأما أشورايا ( البادي )  أله البداية والنهاية ... اخي كاتب المقالة العزيز شكرا لما يدونه قلمك الحر كاشفا الزؤان(الزيوان) المقنع المزيف بشكل وصورة الحنطة .. من يوم ما صارت أكثرية رعية كنيسة المشرق الأصيلة شاردة من حضيرتها المشرقية لتلتحق بحضيرة الغرباء البعيدين بحثا عن المجد الشكلي المزيف الباطل صارت صلواتها ببغائية وتتعالى لتعلن انها المنتصرة لأنها انسلخت من أصولها البلبلية الكنارية الأصلية ,وصارت بقدرة أصحاب النفوذ والمال الذين دخلوا أرض أشور\شمال العراق بلباس الدين وبالأسم هم كانوا مبشرين ,ولكنهم كانوا شياطين ملتحفيين بعباءة التدين المزيف ,ووطئت أقدامهم كنيسة المشرق ليشتروا الذمم الضعيفة بشوية قروش ,وبهم ومن خلألهم تستطيع ان تحرق كنوز الكنيسة المشرقية من الأف الكتب للأباء والقديسين المشرقيين ,وتلغي تراتيل وصلوات البلأبل المشرقية لتلصق صلواتها الببغائية التي تؤذن وتتلى في كل مناسبة كانت ,وهي أساسا لأ تجلب  أي منفعة بل النقمة والقرف والملل و وجع الرأس , وتكشف عن ضحالة تدينهم الشكلي المزيف ,ونسمع تلك الصلوات الببغائية المملة المزيفة تتصارخ عاليا  ,وخارجة  من أفواه الرعية المنسلخين المنشقين المنفصليين والمنقلبين على كنيستهم المشرقية وتخرج وكانها صلوات أعلأن الحرب  والأنتصار على  المقابل (أبن كنيسة المشرق الأصيل) وليثبتوا من خلأل ترديدهم وصراخهم بأنهم الاعلون  لأنهم نزعوا جلودهم الأصلية ولبسوا لباس وجلود كنيسة الكاثوليك الباباوية الرومية الغربية الغريبة... ولكننا نتسأل هل يا ترى كانت كنيسة روما الكاثوليكية وفروخها نفعت شعبها الغربي الأوربي أولأ بتراتيلها الببغائية المطولة لهذا نجدهم يفرون  منها  أفواجا أفواجا ليصبحوا أحرارا  من قيود المتدينيين المزيفيين ؟!! أذا كان المرء (تاما) يكون ممتلئا نورا ,ولكن أذا كان منقسما منشقا منقلبا يكون ممتلئا ظلمةوحسد وحقد ... هؤلأء المنقلبين أنسلخوا من جذورهم الأيمانية والقومية وتركوا حضيرتهم المشرقية مكان الراحة الأرضية السماوية ليصبحوا جثث وعظام يابسة تدوسها أقدام الغرباء من حضيرة الغرباء المتدينيين الشكليين الذين لهم صورة التقوى المزيفة وهم ليسوا الأ بشياطين.


غير متصل وليد حنا بيداويد

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1430
    • مشاهدة الملف الشخصي
اخ نيسان الهوزي المحترم

شنو البديل وشنو الحل؟
 


غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1607
    • مشاهدة الملف الشخصي
لا يا استاذ صباح معقولة !! سوف نسامح هذه المرة !!
كما تعرفني فلا اميل او التف على الصُدق والامانة ولستُ انا مَن يفعل ذلك ! فوالله لم اعلم بما ذكرته من شعر في هذا الشأن وحتى لو كُنتَ قد كتبته وقرأته فلا علمَ لي به ولا اتذكر اي شيء منه وخاصة العنوان وكما تعي فأنا لا اميل للشعر البتة !!
الكلمة هي محصورة في قبلبي منذ سنوات ورغبتُ الآن ان اكتبها لأبتعد عن الوضع العراقي والمسيحي والسهل والرابطة والسيد البطريرك ( والله وجع رأسنا ) !! مرة اخرى اأكد لا علاقة بين ما جاء في كلمتي اليوم وبين اي موضوع كُنتَ قد نثرته بهذا الشأن !!
أما قولك : أما الدول التي أنكرت الأديان والخالق السماوي أو الغير سماوي فقد تلاشت مع الزمن وغابت عن الحكم . انتهى الإقتباس ..
لم ادرك ما تقصده بالضبط فأنت تعيش في اكبر دولة قد اهملت الإله والدين فكيف توصلت الى تلك النتيجة !!
واغلب الدول المتقدمة هي التي انحازت ومالت للعلمانية وابعدت الدين والآله عن الساحة !! إلا إذا كُنتَ تقصد دولة آشور وسنحاريب فهذا شيء آخر !!
كلما اشتدت بيّ المحن ناجدتُ الآله وعند الفرج نسيتها وصاحبتُ الشيطان !! خوش شغلة هههههههه تحية طيبة



غير متصل كنعان شماس

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1057
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ نيسان  المحترم
    مقالة ممللة ومقرفة .  اجمل صلات علمناها من  اعظم معلم في التاريخ السيد المسيح  له المجد . لااتفق معك اطلاقــا . حبذا ان تراجع نفسك . تحية للسادة المعلقين


غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1607
    • مشاهدة الملف الشخصي
أخي حسام المحترم : لقد ذكرتَ امثلة كثيرة ورائعة ولا ارغب الإطالة بتكرارها ولكن !! صدقني انا معك في كل قول او كلمة قلتها ولكن اكثر صدقاً الذين يفرضونها علينا لا يقصدون ذلك !فهذا اياديه ملطخة بكل الافعال الشنيعة ويجبرنا على ترديدها ( اصلاً حرام ان نتيع ما يقوله ) وذاك تعامله مع المافيات ودرسه في الحياة الضحك على الآخرين وجمع المال والثراء الفاحش ولكنه يطلب من ان نقف صامتين امامه ...... انه اسلوب الترعيب ولا غيره .. فلو كانوا كما تفضلت يؤمنون بحقيقة ما يرددونه لما كان هذا حالنا ...
والاهم من هذا وذاك ليس من حق احد ان يفرض الصلاة على الآخرين وبدون مجاملة او الضحك على بعضنا البعض فإذا كنتَ انت من العلمانيين والآخر من الماركسيين وثالثهم من الغير المؤمنين وغيره فلا يحق لي ان افرض صلاتي عليكم !! يجب على المؤمن ان يصلي كما هو يرغب وهو محل احترام وتقدير ولكن عندما يفرضها على الجميع فهي غير مقبولة لا منه ولا من الآخرين !
ومن ثم بدل هذا التكرارا الممل لو كانوا قد عملوا الصالحيات بقدر نصف ما يرددونه من تلك الصلاة لكانوا قد حققوا احلام المؤمنين الفقراء ..بأفعالهم ضاعت المسيحية واندثرت الكنيسة وتهمش دورها ودور رجالها وهم مصريين على الإكثار من ذلك الدعاء ( شنو القصة ) انه اسلوب الضحك عليّ وعليك ولا غير ذلك وبهذه الثرثرة استمروا في قمع وتعبيد الشعب وترعيبه وهم من مكانة الى ارفع منها والفقير قابع في الاسفل .. حتى المسيح سوف لا يسامحهم على افعالهم وإن ذابوا في التكرار . ليس بالأقوال يدخلون الجنة بل بالأفعال .. تحية اخي العزيز والمعذرة على التأخير ..



غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1607
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ وليد حنا المحترم : تقول ماهو الحل وماهو البديل !! سؤال صعب جداً !! والأصعب الذي فيه هو عدم قدرتنا على ذكر البديل !! هاي خليها بعدين !!
الحل يكمن طبعاً في نقطة الصفر ولكننا لا يمكننا الحديث عن تلك النقطة في الوقت الحاضر ( شوف المصيبة ) !!
ولكن اخي هناك امور اخرى يمكن ان نقترب من البديل هو اكثر واقعية واقرب الى العلمية بدلاً من الغيبية ...
حتى إذا قابلت اخيك او اعز صديق وقال لك السلام عليك او صباح الخير وكرر ذلك كل خمسة دقائق في النهاية سيطوف عندك الغضب وتقول له ( كافي والله دوّختنا ) !! هههه
لأن كل مازاد عن حده إنقلب ضده كما يقولون ! لا يحق لي فرض إيماني او صلاتي عليك وعلى غيرك . يجب ان تكون العملية فيها حرية التعبير . فإذا كُنتَ جالساً مع مجموع من الغير المسيحيين واجبروك على الوقوف كل خمسة دقائق وطلبوا منك قراءة صورة الفاتحة قد تجاملهم المرة الآولى او حتى الثانية ولكن إذا ما استمروا في عملهم وطلبهم هذا وكرروا الطلب عشرات المرات ستلعن كل شيء في
داخلك !! ونفس الشيء ففي اي جمع او مأدبة او حضور يكون من الحضور ماهو علماني وآخر ماركسي والثالث غير مؤمن والرابع لا يلتزم وووو الخ فليس من حقي او حقك في فرض هذه الترنيمة عليهم كما ليس من حق الغير المسيحي في فرض عاداته وصلاته عليك ..
هناك الملايين من الافعال افضل وحتى اشرف واقدس من تكرار تلك الصلاة والعاقل تكفيه الإشارة .. تحية اخي الكريم



غير متصل صباح قيا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 954
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شكراً أخي نيسان
أعرفك شطّور ولا تفوتك شاردة .
ألدول العلمانية لا تنكر الأديان بل تحترم كل ما يؤمن به الإنسان , ويمارس فيها شعائره بحرية تامة يكفلها الدستور ويحميها القانون . أما الأنظمة التي حاربت وأنكرت الأديان ,  قل لي ماذا حلّ بها وبنظرياتها وأين هي اليوم من البارحة . وعن  دولة آشور وسنحاريب , كان لها آلهتها وشعائرها الإيمانية إسوة ببقية الدول والإمبراطوريات التي لم تسر على خطى التوحيد الإلهي . ألأمل وصلت الرسالة الآن ... والرجاء أن تبتعد عن القريض فقد يقرض متى شاء... هههههه ..
تحياتي



غير متصل اسطيفان هرمز

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 203
  • الجنس: ذكر
  • افعل كل شيء بالحب
    • MSN مسنجر - www.astefan@hotmail.com
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ نيسان المحترم
من بعد التحية مقالك هذا ينطوي ضمن القناعات الشخصية البحتة  ، فإن كنت لا تيتسبغ تكرار الصلاة الربية أثناء القداس فأنت غير مجبر على حضور القداسة . وان كنت تضجر من تكرارها في كل حين وفي جميع المناسبات فتستطيع أن لا ترددها رغم انها صلاة تجديد الروح مع المحيط بكل تفاصيله اما وان تحاول ان تثني البقية عن ترددها بوصفك اياها مرة بالتعويذة ومرة بالنشيد اي مستهزءً بها، فهذا مالا حق لك به ..مع خالص تحياتى

AL HAMZEKY

غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1607
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ اسطيفان هرمز المحترم : أنا لم أطالب بإلغائها وليس لي الحق في ذلك ولكن ليس للآخرين الحق في فرضها على الجميع في كل مناسبة شاردة او واردة !! يا اخي صارت القضية مودة عند بعض المنافقين والدجالين وهو يطلب منك في اي لقاء الوقوف وترديدها وهو يتعامل بالمخدرات والمافيات ولا تستطيع ان تقول شيء غير الوقوف من اجل هذا الكافر المجرم وترديدها ! وسؤالي لك هل هي مقبولة من قبل هكذا أشخاص ! ولماذا يفرض هذا الكافر المنافق ذلك على الجميع لماذا لا يتركون كل مؤمن يؤديها كما ومتى ماشاء . ومن ثم لماذا تزداد طرديا مع وضعنا المتهاون المتردي للخلف ! تحية طيبة


غير متصل samdesho

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 348
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
لا يا أخ نيسان الهوزي !!!! بدأت الآن تتمايل....

اعملْ حسب قناعتك، ودع الاخرين يعملون حسب قناعتهم. لا يمكنك ان تُنكر عليهم ذلك، هذه هي الديمقراطية التي تؤمن ونؤمن بها جميعا. تحياتي....


غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1607
    • مشاهدة الملف الشخصي
لا يا استاذ صباح لاء !! لم اتوقع منك ان تكرر نفس الكلام الذي كان يردده الآباء والامهات وهم على نياتهم عن تلك الظاهرة !! وانت الشاطر فينا  !! ههههههههه
لم اذهب الى تلك الدول لأنني لم اتخيل ان تكون هذه فكرتك انت ايضاً !! الموضوع طويل ودخلت الى معترك غريب ولكنني سأحاول ان اختصر وافيدك بعض الشيء لأن الرد هنا هو جزء بسيط من النقطة !!
العلمانية لا تنكر الاديان ولكنها لا تقره او تعترف به او تمارسه او او او فما الفرق إذاً !!
الاهم من هذا : هل تعتقد بأن الإتحاد السوفيتي سقط لأنه انكر الدين !! لا تفكر بهذا الشيء مرة ثانية .. الاتحاد السوفيتي صار من اكبر دول العالم ولأكثر من سبعون عاما فهل كان الدين نائماً أن ناسياً ؟؟
وللعلم فالإتحاد السوفيتي لم يحارب الدين في باديء الامر ولكن الدين اتحد مع الشيطان الرأسمالي وحاربوا سوية الإشتراكية التي طالب بها السيد المسيح ..
إليك الاهم وارجو ان تأخذ هذا معك الى اي مكان ذهبتَ اليه . نفس رجال الدين ونفس القياصرة الرأسماليين الذين حاربوا الإشتراكية المسيحية وقاموا بمحاربته وم ثم  صلبه هُم انفسهم الذي اسقطوا الإشتراكية السوفيتية . نقطة !!!
إلا إذا كُنتَ تعتبر بائعات الهوى والسقوط الاخلاقي والجريمة المنظمة والسيطرة على مقدرات السشعوب وتوزيع السلاح الفتاك في كل ارجاء المعمورة عمل رباني !بالمناسبة الإشتراكية ودورها الكبير هوالذي بنى الاسس الإنسانية التي تمتلكها الآن والحقوق التي بحوزتك !!! نقطة
إذا كُنتَ انت الشاطر فينا ويأتي منك هذا الفكر فما بال الباقيين !! والله مصيبة عجيبة .. هههههه .. تحية طيبة



غير متصل samy

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1063
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ نيسان سمو الهوزي
لا اخفي عليك اعجابي لتكثيفك فكرة الايمان المسيحي الحقيقي وعلاقة الاقوال با الافعال .على يد ممثلي الدين الرسمي وبا الاخص الدجالين والمحتالين منهم.


غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1607
    • مشاهدة الملف الشخصي
اخي كنعان : منذ سنوات وانت تتابع ما اكتبه في هذا الموقع او غيره وفِي كل مرة استقبل المديح منك ولَم تكن كتاباتي مملة او مقرفة وخاصة عندما كنت انتقد الأطراف الاخرى فلماذا هذه مقرفة ! هذه أخفف مقالة كتبتها فالمشكلة ليست فيها بل فيك او في عدم فهمك لما جاء على متنها . أنا لم أتطرق الى الصلاة التي علمها لنا الذين كتبوا الإنجيل ولكن في الطريقة التي يتم استخدامها من قبل بعض الأطراف الغير النظيفة . اكثر من هذا قد يكون ممل عليك لهذا سأتركك مع هذا المختصر . تحية لك وللقراء معا .


غير متصل اسطيفان هرمز

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 203
  • الجنس: ذكر
  • افعل كل شيء بالحب
    • MSN مسنجر - www.astefan@hotmail.com
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 عزيزي اخ نيسان المحترم
 من اجبرك على حضور مجمع المنافقين والدجالين وتجار المخدرات ومَن مِن هؤلاء يعترف اصلا بوجود الله كي يطلب منك تلاوة صلات ابنا الذي في السموات ؟.. ان كان قصدك رجال الدين من القساوسة في الكنائس ايام الاحاد او المناسبات  فهذا تجني عليهم فهناك رب هو من يحاسب وقت الحساب , لأن من واجب رجل الدين  اثناء تقديم الذبيحة الالهية ان يطلب من المجتمعين تلاوة الصلاة الربية لانها من ضمن الطقوس ولا اظن ان هناك اعظم من هذه الصلاة في جميع الديانات ..
 راجع كلماتها وتأملها مليا ستجدها عظيمة بكلماتها .. فانت تطلب من الله في جميع الاوقات ان يمنحك القوة في الغفران وهي ميزة عظيمة عند البشر  وطلب من الرب ان يمنحك اللقمة التي تكفيك يومك اي لا تكون معوزا وان تطلب من ربك ان يغفر لك ذنوبك لانه لا انسان على وجه اللارض معصوم من الخطأ وان يبعدك عن التجربة مع الشيطان فان طريقه مهلكة ليس لان من يتبع تعاليم الشيطان ستكون له النار بل قبل ذلك فان طريق الشر تؤدي التهلكة على الارض قبل السموات . ولأنك مؤمن بالله وبالرب يسوع المسيح ومؤمن بموته من اجلنا لذا وجب ان تعترف بقوته وجبروته في كل وقت و بفدائه لنفسه من اجل البشر ومن اجل تغلبه على الموت وقيامته من بين الاموات
وان كان غير ذلك فأن الله قد منحنا عقل لنميز بين الخير  والشر ..
مع وافر المحبة


AL HAMZEKY

غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1607
    • مشاهدة الملف الشخصي
اخي samy
هي هاي الفكرة التي رغبت ايصالها ولكن وللاسف دوما المنافق والدجال والمحتال والغدار واتباعهم هم القادرون على خداع الجميع .
بالنسبة لي الضمير الإنساني هو الله ومن فقد ضميره لا يحق له التحدث عن اي صلاة ومهما كانت واينما كانت ومع من كانت .
لندع الضمير الإنساني في كفة الميزان والافعال والأقوال في الكفة الثانية ولنرى الى اي كفه سيميل الميزان !
بعدها لينبح النابحون .. تحية طيبة



غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1607
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ اسطيفان هرمز المحترم : اشكرك على مداخلتك الثانية ولهذا سأخصك بشيء مهم ( حسب قناعتي طبعاً ) !.
أخي الكريم الصلاة الربانية هي بين المؤمن وربه وليست من اجل الآخرين او من اجل التباهي ..
والموضوع لا يتعلق بحضوري او اجباري على الحضور ولكن يتعلق بأمور اكثر اهمية ومنها ..
عندما تحضر ام الاولاد الكنيسة اعطي لها ما اقدر عليه لإشعال السموع لها ولأولادها ولأموات من اهلها واهلي واحياناً آخذها بنفسي واعود بها وأحيان احضر بنفسي القداس ولكن الضجر والملل يعبي رأسي بسبب ذلك التكرار الممل ........ نقطة ..
المهم : اخي الكريم الوضع يختلف الآن والإنسان يتغير والكنيسة يجب ايضاً ان تتماشى مع العصر وتغيراته فلم يبقى غير جيل واحد يستطيع ان يستمر في الجلوس لساعات ولسماع نفس التكرار وبعدها مَن سيحضر الكنيسة . ربع الذي تشاهده الآن سوف يبتعد والجيل القادم سوف يمتنع وستضحى كنائسنا كالكنائس الغربية تتحول الى مزارات ومتاحف وغيرها وهذا سببه الرئيسي هو ذلك التكرار الممل وعدم مواكبة العصر وافكار وظروف الإنسان الجديد .
اخي الكنيسة يجب ان لا تتجمد في قالبها التاريخي بل عليها ان تنتقل الى طور آخر يواكب التقدم والتطور الحاصل ، اي عليها ان تراعي المتغيرات على الارض والتي معها يتغير الإنسان وتضحى كمدرسة او معهد تعليمي تثقيفي يستفاد منه الصغير قبل الكبير . عليها ان تتطور نفسها وتراعي الافكار الجديدة وتواكب المتغيرات حتى يبقى او يستمر التواصل وغير ذلك فستضحى في القريب العاجل هيكل حجري دون روح .
بالنسبة الى الصلاة ، الله يرى ويسمع ويشاهد كل شيء وهو القادر العليم والعالم بالقلوب وليس بتكرار الصلاة وحدها يرضى عليّ وعليك .
تحية طيبة



غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1607
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ samdesho :
منذ سنوات وانت لا تقرا ما اكتبه فكيف علمت بهذا الميلان !! ترى هاي قوية منك . هههه
اخي تقول هذه هي الديمقراطية ولكن هل انت متاكد من انهم يعتبرونها ديمقراطية ويحترمون قرارك ؟؟؟
لو كانت ديمقراطية كنّا نتقبلها ونبلعها  بلع ولكنها مفروضة وأصبحنا تحت الامر الواقع في كل رايحة وجاية .
نحن نطالب بديمقراطية ذلك الفعل وان يتركوا الكل ينظر الى ربه بطريقته الخاصة ولا بعيونهم الوقحة .
أتمنى ان تتطلع على ردي الأخير للأخ اسطيفان حتى تتوضح الصورة وتهي ما اعنيه. تحية طيبة



غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1648
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخي samy

بعدها لينبح النابحون ..


الأخ نيسان سمو الهوزي المحترم

هل هذه هي نقطة الصفر؟؟؟

تحياتي



غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1607
    • مشاهدة الملف الشخصي
لا يا اخ عبد الأحد :
هذه ليست نقطة الصفر وهل ناقشتني يوما عليها او سألتني عنها لكي أوضحها لك ؟ تحية طيبة



غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1607
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ زيا إيفلين المحترم : ارجأت الرد على مداخلتك لانها بصراحة صعبة ومعقدة .
اخي أنا احاول ان ابتعد عن ذلك الصراع المرير والتي لا فايدة منه ولا يأتي الا بالتراجع والتنشنج والعصيان لجميعنا . ولكنك تطرقت اليه وهذا سيدخلنا الى معمعة لا طاءلة منها وانا ضد ذلك .
اخي كلمتي كانت مختصة بنوع معين وأتمنى ان نركز على تلك النقطة .
التاريخ وقع ولا يمكن أعادته  ولكن يمكن تطويره . تحية طيبة



غير متصل كوركيس أوراها منصور

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 642
  • الجنس: ذكر
  • الوحدة عنوان القوة
    • مشاهدة الملف الشخصي
أخي العزيز نيسان سمو الهوزي

تحية هوزية .. أستطيع إيجاز الفكرة من طرحك لهذا الموضوع بأنك لا تؤمن بهذه الصلاة الربية بسبب إعتقادك بعدم حصول المتمسكين بإيمانهم ومرددي هذه الصلاة على النتائح المرجوة من جراء ترديدهم اليومي لها والتي تعتقد حضرتكم إنها يجب أن تكون نتائج مادية أو معجزة كالشفاء من مرض مستعصي مثلا؟

إسمحلي أن أقول لك العكس وهو إن المؤمنين ومرددي هذه الصلاة يشعرون بالراحة النفسية من ترديدهم للصلات الربية هذه وأعتقد بان فوائد الراحة النفسية للإنسان هي أفضل من جني الملايين التي ستكون مصدر متاعب وربما ستكون هذه الملايين مدخلا للذي يجنيها أن يسلك طريق الشر الذي ستكون نتائجه كارثية كفقدان الاخلاق والمحبة مثلا.

أعتقد بترديد مثل هذه الصلوات سيؤدي بالعالم أن ينشد السلام وتحفظ كرامة الإنسان التي ثبتها الرب يسوع بمحبته لنا جميعا وتضحيته على الصليب من أجل حريتنا وكرامتنا.

أخي نيسان (الربيع): أدعوك الى التأمل في معاني هذه الصلاة والتي شرحها لكم مشكورا الأخ الفاضل حسام سامي، وحاول أن تعيش معانيها وبتجرد مادي وحينها ستشعر براحة الضمير حتما وشكرا.

تقبل إحترامي

أخوكم/ كوركيس أوراها منصور (الهوزي)


غير متصل Husam Sami

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 220
  • الجنس: ذكر
  • ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أخي العزيز نيسان سمو المحترم ..
تحية محبة مسيحية خالصة ..
بالتأكيد انت تعرف أنني احترمك واحبك ولا أفوّت اي مقالة تكتبها ، كون اسلوبك يستهويني ومصداقيتك في الكتابة واضحة ( اللي في قلبك على لسانك ) .
نعم أخي لقد ازعجنا الرب الإله في ترديد صلواتنا ... فلا نحن نفهمها ولا الذين يفهمونها يطبقونها ومعلمونا في شغل شاغل عن تأدية مهماتهم البشارية ولهذا كان التعليم (( ناقصاً )) ناقصاً في الأحساس الروحي وعيشه ناقصاً في بناء التواصل الصح مع الله ... انهم توجهوا لتعليم ما نفع مصالحهم ومشتهياتهم ..
النبي اشعيا خير من وصف ما نمر به اليوم حين قال (( ذبائحكم ازكمت انف الله )) لأنها مملوءة مراءات وكذب ...
اسمح لي ان ألخّص مقالكم بما استشهد به الرب يسوع المسيح من كلمة الله للنبي اشعيا ( اشعيا 29 : 13 - 15 ) (( هذا الشعب يتقرّب مني بفمه ويكرمني بشفتيه ، واما قلبه فبعيدٌ عني ، فهو يخافني ويعبدني بتعاليم وضعها البشر . فها أنا اصنع مرّة اخرى عجباً عجاباً بهذا الشعب . فتبيد حكمة حكمائه وينكسف عقل عقلائه .. )) ...
وهنا نتسائل من هم البشر الذين وضعوا تعاليمهم التي ازعجت الرب الإله ولماذا وضعوها ...؟ انهم (( معلمي الشريعة " الكهنة " والفريسيين )) لكون دورهم هو التعليم والبشارة ... فكيف يا ترى ستستجاب صلواتنا إذا كنّا (( عميان نقاد من عميان )) السنا من الساقطين في الحفرة ... ارجع إلى عقوبة الله ( ما وضعت تحته خط ) ...
الرب يبارك حياتك
اخوك خادم الكلمة    حسام سامي     9 - 1 - 2017



غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1607
    • مشاهدة الملف الشخصي
اخي العزيز كوركيس منصور : يعني اذا مانحارش ماتخابرون ! ههههه
أنا عكس ما جاء في مداخلتك تماما . ولَم أنكر تلك الصلاة وآخر واحد يبحث عن الماديات لا بل العكس فمردديها اغلبهم من اللاهفين وراء تلك الماديات .
عندما نكون في حضور ما ويطلب احدهم الوقوف لترديد تلك الصلاة وعندما انظر الى عيون ذلك الشخص وارى فيها كل الخبث والكذب والنفاق والدجل وهو يودي تلك الصلاة اشمأز من المنظر وحتى من ترديد تلك الصلاة . أهمها تفرض عليك من شخص لا علاقة له بالايمان البتة .
في ردي للأخ سامي هناك توضيح اكثر لهدفي من هذه الكلمة .
لضيق الوقت فعليه الذهاب للعمل سأكتفي هنا ولكن اذا رغبت سندخل في تفاصيل اكثر عند العودة . تحية لك ولكل الهوزين باستثناء جاك . ههههه



غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1607
    • مشاهدة الملف الشخصي
اخي سامي المحترم : في البدأ اشكرك على المتابعة والوقت الذي تعطيه لما نكتبه ..
أخي سامي اعلم واتفق معك في اغلب ما تأتي به وخاصة بالنسبة للمؤمنيين الحقيقيين ولكن حتى الرب لم يقل صلي ابانا كل خمسة دقائق ومن ثم بعدها افعل مايحلو لك ..
اخي العزيز هناك امور اخرى اهم بكثير من ترديد تلك الصلاة او الاخرى حتى عند الرب ودور الكاهن يجب ان يكون تعليمي تهذيبي لا ترردي بُبلي ووووووووووووووووو الخ .. سأعطي لك مثال والباقي سأتركه لك ..
عندما احضر قداس الاحد صادقاً اتمنى ان افعل ذلك ولكن يجع رأسي ووتتصاعد الشُعرات القليلة الباقية من شعري بسبب الإطالة والتكرار ..
اخي منذ آلاف السنين ونسمع نفس الإسطوانة فما الفائدة من تلك الزيارة إذاً !! لقد حفظناها عن ظهر القلب اكثر من القسيس نفسه ألا يوجد شيء جديد تستفاد منه الرعية ..
يتركون كل الاجرام الحاصل ويصاحبون الاغنياء والمجرمين وينسون كل ما يجري للمسيحي في الشرق وكل المهجرين والمحتاجين والمغادرين والعراة ووووووووو الخ ويتمسكون بتكرار الاقوال وترديد الصلوات ..
المسيحي الشرقي والمؤمن هو اكثر مسيحي في العالم يتعرض لتك المواجع والآلام وهم وكأنهم لا يسمعون ذلك .. هذا مثال بسيط ..
بينما المسيحي الغربي الغير المؤمن او الغير المبالي ينعم بحياة سعيدة وهانئة فلماذا !!
على القساوسة ان يتوقف في الاستمرار في ذلك التغدير وعليهم اخذ دور المرشد الراعي والمعلم لتثقيف الشعب وتوعيته على كل مايجري على الكوكب بدلاً من التكرار الممل .. حتى الجمل التي كانت تُقال في السابق عن الفقرءا والاغنياء وطوبى للفقراء والله مع الفقراء وووووووووو الخ قد تم إلغاءها لأنهم مع الاغنياء .. يكررون كل احد ويطلبون الصلاة من اجل البابا والبطريرك ساكو وكل المطارنة والقساوسة شنو هما ناقصين صلوات ولماذا يطلبون ذلك من الفقراء !! شوف العجب ..
اخي الكريم هناك الكثير والكثير ولكنني سأتوقف هنا وبدلاً من ذهابي في السابق كل يوم الاحد للكنيسة اصبحت الآن كل سنة وبعد شوية راح اسويها كل خمسة سنوات .. ههه تحية والف شكر ..