الفنان محمد الشرقي : للأغاني العراقية الاصيلة مازالت راسخة ولم تغادر الذاكرة


المحرر موضوع: الفنان محمد الشرقي : للأغاني العراقية الاصيلة مازالت راسخة ولم تغادر الذاكرة  (زيارة 157 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل كاظم السيد علي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 245
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الفنان  محمد الشرقي :
للأغاني العراقية الاصيلة مازالت راسخة ولم تغادر الذاكرة

حوار/ كاظم السيد علي

محمد الشرقي فنان موسيقي طموح ، سجل حضورا متميزا من خلال نشاطات  (فرقة فنانين القشلة ) التي اسسها مع مجموعة من زملائه الموسيقيين  بتقديم الاغاني العراقية الاصيلة التي قدمت بأصوات الكبار من المطربين الذين قدموا اجمل الوانهم الغنائية ، وبغية التعريف بهذا الفنان المبدع  اجرينا اجراء الحوار الاتي معه :   
*كيف اخذ عالم الموسيقى يجذبك ؟
-عشقت الموسيقى من خلال سماعي للأغاني العراقية التراثية وخاصة السبعينية فتولعت بها ولكن انغام اوتار العود اخذني لعالمها مما حدى بي ان اتعلم تلك الالة لعشقي لها  .
*طيب وعلى يد من تعلمتها؟
- تتلمذت على يد الفنان صباح الخياط ، والملحن ضياء الربيعي اذ تعلمت المبادئ ء الاولية للموسيقي واتقنت  العزف على الة العود  ،فبقيت اطور نفسي ثقافتي الموسيقية ذاتيا حتى أخذت اشارك في العزف في الحفلات والمهرجات الخاصة والعامة .
*طيب.. وما اثمرت هذه التجربة خلال مشوار؟
- عام 2015قررت ان اشكل فرقة موسيقية باسم فنانين القشلة  تتكون من عدة عازفين . لغرض المساهمة في الحفلات والمهرجات .
* الغرض منها يا محمد ؟
 - الغرض منها  هو احياء التراث والفلكلور الغنائي الاصيل  .
*ومازالت فرقتكم مستمرة في احياء الجلسات ؟
- كلا توقفت بسبب بعض الدخلاء على الفن والذي اردو ان  تؤدي الفرقة بعض اغاني الحديثة وتغيير اسمها فرضت ذلك لكون الفرقة اساسا هدفها احياء  تراث الاغاني العراقية الاصيلة مما حدا بي ان اترك الفرقة ، رغم انها كانت من الفرق الفنية النشطة  حيث اسهمت مساهمة فعالة في احياء  الجلسات والفعاليات الغنائية  في كل يوم وتواجده اين ما تواجدت الحفلات او المهرجات اضافة الى يو م الجمعة . فضلا على استمرار ها بنشاطها الدائم في  امسيات رمضانية  خلال شهر رمضان الماضية بقيادتي  .
*وهل في النية تشكيل او تأسيس فرقة جديدة ؟
- نعم في نيتنا انا وبعض ثلة من المبدعين  الموسيقيين كل من : على الوحيداوي والملحن ضياء الربيعي وعلي المختار وستكون باسم فرقة فنانين القشلة على اسمها السابق .
  *:من هو صاحب الفضل في اكتشاف موهبتك ؟
- صانع العود عبد محمد عبد النبي .كان له الفضل في دعمي وتشجيعي في هويتي المفضلة .
* هل توضح لنا رؤيتك لواقع الاغنية العراقية اليوم ؟
- غناء الامس يختلف عن غناء اليوم من حيث الايقاع واللحن والكلام وهناك من يبحث من اجل الشهرة والاضواء الكاذبة  والمال ،ولكن هناك مجموعة من المطربين اصحاب اصوات جميلة  شجية  وملتزمة ، ولكن مع الاسف جبرت ان تغني اغاني الموجة الجديدة والسريعة .
*ماذا تقول لا صحاب الجميلة وماذا تدعوهم ؟
-  ادعوهم للأغاني العراقية الاصيلة التي  مازالت راسخة ولم تغادر الذاكرة وان  تقدم كل ما هو جميل ، فعلينا ان لا نخبط الحابل بالنابل اذا صح التعبير .
*  خلال هذه التجربة بين اوتار العود هل اديت الغناء  ؟
-نعم اديت الغناء خلال عزفي وبصوتي البسيط كأي عازف .
* هل خضت الالحان خلال هذه التجربة ؟
-نعم بعد فترة زمنية بدأت التلحين وما زلت ليومنا هذا  اذ لحنت 3 اغاني لحد الان .
*وهل اديت بأصوات غنائية ؟
- نعم اديت اغنيتان منها بصوت محمد قيس و حيد ر حسين ، ولكون لوني لحني سبعيني لم يكون لي نصيب بين مطربي الموجه الجديدة .
س :  هل من جديد ستقوم بتقديمه الى جمهورك ؟
-نعم قد لا تخلو جعبت أي فنان عن اعمال لحنية جديدة انا افكر ان اقدم  كل ما هو جديد من الالحان .
*هل الموسيقى او عازف أي آلة موسيقية يكتفي بحد معين بالمستوى الفني ؟
-   بالعكس الموسيقى بحر فعلية ان يطور نفس وخبرته ، من خلال التمرين اليومي باستمرار وينبغي عليه ان يستعين بتجارب من سبقه في هذا المضمار الجميل .