الدكتور ليون برخو وخطر زوال الكلدان بزوال لغتهم وثقافتهم وتراثهم


المحرر موضوع: الدكتور ليون برخو وخطر زوال الكلدان بزوال لغتهم وثقافتهم وتراثهم  (زيارة 2990 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1649
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الدكتور ليون برخو وخطر زوال الكلدان بزوال لغتهم وثقافتهم وتراثهم

كتب الدكتور ليون برخو وهو أحد الأكاديميين المعروفين من أبناء شعبنا العديد من المقالات والكثير من التعقيبات  وقد خصَّ الكلدان ورئاسة كنيستهم بالجزء الأكبر منها منذراً بزوالهم من الوجود لعدم إهتمامهم بالطقس واللغة والثقافة والريازة والأزياء والتراث وغيرها من التسميات العديدة التي يحب أن يكررها دون كلل أو ملل ومن كثرة إهتمامه بهذه النقطة لا يتوانى عن ذكرها في أي موضوع يكتب عنه كما هي الحال مع مقالته الأخيرة حول السيد مسعود البرزاني وسقوطه وإنكسار ظهره على حد تعبيره  والمنشورة على الرابط رقم (1) أدناه.

يلقي الدكتور برخو باللائمة عن كل الذي حدث في السنوات الأخيرة على غبطة البطريرك مار لويس ساكو محملا إياه كامل المسؤولية عن زوال الكلدان المرتقب وحجته الظاهرية تتركَّز على عملية تأوين الطقس أو تعريبه ويصرّ على أن البادئ بها أو عرابها هو غبطة البطريرك ساكو وأختلف معه بخصوص هذا  الإتهام لأن التأوين أو التعريب قد بدأ قبل أن يستلم البطريرك ساكو رئاسة الكنيسة الكلدانية أو حتى قبل حصوله على الدرجة الكهنوتية لأنّ نظرة الكنيسة الكاثوليكية عموماً هي نظرة إنفتاحية بعيدة عن تلك التي تنادي بها الكنائس ذات الصبغة القومية  وأنا أذكر منذ طفولتي وأنا أكبر عمرا من الدكتور ليون برخو ومن غبطة البطريرك لما كان يتم إعدادنا للتناول الأول كنا نلقّن تراتيل باللغة العربية أكثر من تلك التي كنا نتلقاها بلغتنا الأم.

يقول الدكتور ليون برخو بأن اللغة والثقافة هي هوية الشعوب وإن زالت زالوا والمعروف بأنّ لا لغة خاصة بالكلدان لأن لغة أجدادهم كانت الأكدية المنقرضة ولغتنا الحالية مكتسبة يسميها المختصون ومن ضمنهم الدكتور ليون برخو نفسه باللغة السريانية وأعظم مؤلفي طقسنا وهو مار أفرام يُسمَّى بالسرياني  وعليه لم أعد أفهم معنى لثقافتنا الكلدانية التي يسميها بالفريدة من نوعها ويفضِّلها على غيرها فهل الإنفراد فيها يكمن في كونها لا تملك خصائص الوجود إصلاً إستناداً إلى نظريته هذه ؟

يسألني الدكتور ليون برخو في رده ذي التسلسل (20) على مقالته الأخيرة التي نشرت تحت عنوان (ما الدرس الذي نتعلمه من سقوط مسعود البرزاني وإنكسار ظهره ووأد مشروعه ) وعلى الرابط رقم (1) أدناه وقد أقحم فيها موضوع زوال الكلدان وزوال لغتهم وتراثهم رغم عدم وجود أيّ ترابط بين عنوان المقالة مع موضوع زوال الكلدان ويطلب إثبات إن كان البطريرك ساكو قد أسس مدرسة أو فتح صفاً  لا بل أقام دورة لإحياء ثقافة كنيسته وأنا هنا أسأل الدكتور برخو بالمقابل أن يذكر لي إسم أيٍّ من البطاركة قبله قام بفتح المدارس أو الصفوف أو أقام دورات لإحياء ثقافتنا في العقود الأخيرة التي عشناها مقرونة بالأدلة الثبوتية على أن يستثنى من ذلك المدارس الخاصة التي كانت تدار من قبل الراهبات بشكل مستقل.

يقول الدكتور ليون برخو : ( البطريرك ساكو مشهود له انه يعادي ويزدري ويهمش ويستخدم عبارات نابية مشينة غير لائقة عند التحدث عن ثقافته وثقافة شعبه ومؤسسته وعمل الكثير الكثير وحتى يومنا هذا نظريا وممارسة لهدم هذه الثقافة والأدلة كثيرة وأتيت على الكثير منها. ) وأنا أطالب الدكتور برخو بتقديم ولو قليل من الأدلة الكثيرة التي يتحدث عنها تؤيِّد كلامه هذا لأني كمنتمٍ للكنيسة الكلدانية ومواظب على الحضور في الآحاد والمناسبات ولي إلمام جيد بالطقس أرى أن الطقس الكلداني لا زال بخير محافظاً على اللغة الأم مهما كانت تسميتها ولا أنكر وجود تغيير طفيف في بعض الصلوات كتقديم وتأخير في مواقعها أو إضافات غير مؤثرة هنا أو هناك ومثل هذا الأمر حدث من قبل وليس فقط خلال السنوات الأخيرة التي ترأس فيها غبطة الجاثاليق ساكو السدة البطريركية وعلى أية حال فليس في عقيدتنا ما يشير إلى كلام منزل لا يجوز تغييره وكل شيء من وضع الإنسان يمكن أن يعاد النظر به.

إكتشاف جديد وخطير أتى به الدكتور ليون برخو في رده المشار إليه اعلاه وهو (تآمر البطريرك لويس ساكو على الرهبانية الكلدانية المجيدة) وأظنه يلمِّح إلى مطالبة سينودس الكنيسة الكلدانية في إجتماعه الأخير في روما بوضع  الرهبانية تحت إشراف الكنيسة الكلدانية وقد حصلت الموافقة على الطلب ولفترة محددة كما ورد في الفقرة رقم (7) من قرارات  السينودس الكلداني المنشورة على موقع الباطريركية الكلدانية على الرابط (2) أدناه والمعروف بأن هذه الرهبانيات كانت بالأساس تابعة للبطريركية الكلدانية وقد تمّ سلخها بقرار من مجمع الكنائس الشرقية ( وزارة المستعمرات ) ولي وللدكتور ليون برخو كتابات سابقة حول هذا الموضوع لا أرى حاجة للرجوع إليها لتلافي الإطالة.

يحيلني الدكتور ليون برخو إلى رده ذي التسلسل (17) على مقالته المذكورة ويقول حرفياً: (أنا شخصيا أحيلك الى الرد 17 أعلاه فيه نقاط محددة وفيها الأدلة والبراهين. كنت أتمنى ان تناقشها محاولا تفنيدها مثلا وليس إطلاق ما يشبه اتهامات غير صحيحة وتأخذنا خارج نطاق وسياق الموضوع.) وقد اعدت قراءة الرد الذي يشير إليه أكثر من مرة ولم أجد فيه غير كلام صحفي مليء بآراء شخصية وتخمينات تعوزها الأدلة والبراهين وإن إقترب بعضها من الواقع فهذا لايعطيها من الأهمية شيئاً لأنها آراء غير حيادية وقد تكون بعض المعلومات الواردة فيها مسربة وفيها تضخيم ومبالغة والناقد المحايد يسرد الإيجابيات إلى جانب السلبيات وأشير ألى نقطة واردة في رده عن إكتشاف الفاتيكان أن المسألة ليست إلا صراع داخلي يريد فيها البطريرك فرض نفسه على  الأساقفة والكهنة وأنا أستغرب من هذا الإستنتاج لأنّ ما يسميه الدكتور برخو بالصراع لم يكتشفه الفاتيكان باللحظة الأخيرة مصادفةً لأنّه تم منذ اللحظة الأولى تحت إشرافه وبعلمه التام وربما بتشجيع من قبل جهة محددة فيه وقد حضر رئيس المجمع الشرقي الكاردينال ساندري إلى سان دييغو مرتين لمتابعة القضية .

إقتباس :
في البداية كنت من اشد المدافعين لنهجه الاستقلالي في الأمور التنظيمية لكنيستنا الكلدانية المجيدة ووقفنا معه وأظن اغلب الكلدان. وبعد فترة وجيزة وإذا بنا نكتشف ان هدفه لم يكن الحصول على حكم ذاتي في الإدارة والتنظيم الذي تستحقه الكنيسة الكلدانية بجدارة، بل ظهر انه مجرد تصفية حسابات مع هذا وذاك.

والفاتيكان مؤسسة من اقوى المؤسسات في الدنيا. دولة الفاتيكان أصغر دولة مساحة في العالم، إلا انها ذات تأثير بالغ سياسيا وماليا ومعلوماتيا وترقى سطوتها ومكانتها الى مركز دولة عظمى

 وبسبب تغبطه وتغبط سياساته، سرعان ما وقع البطريرك في الفخ الذي نصبه لغيره، بعد ان اكتشف الفاتيكان ان المسألة ما هي الا صراع داخلي يريد البطريرك بواسطته فرض نفسه وسلطته على الأساقفة والكهنة الكلدان بأي ثمن وليس ضمن إطار تحقيق حكم ذاتي كي تزدهر بواسطته كنيستنا الكلدانية المجيدة وتتخلص من تركتها الثقيلة.

وهكذا فشل في مسعاه لأن الفاتيكان لم يراه محاولة لتعزيز المؤسسة الكنسية بل مسألة شخصية في إطار حسابات شخصية.
أنتهى الإقتباس.
.
لم يذكر الدكتور ليون برخو مصدر المعلومات الخطيرة  الواردة في المقتبس أعلاه وجميعنا نعلم بأنّ الكنيسة الكلدانية عانت من الضعف والتسيّب خلال السنوات العشر الأخيرة قبل إستلام غبطة البطريرك ساكو سدة الرئاسة فيها وحاول بعد تنصيبه إصلاح ما يمكن إصلاحه رغم وجود  موقف معروف من قبل مجمع الكنائس الشرقية وقدر تعلق الأمر بأبرشيات المهجر يعلم الجميع بأن هناك البعض ممن إستغلّ نقطة الضعف في التسلسل الإداري هذه لأغراضه الشخصية وإتخذ موقفاً مناوئاً من محاولات غبطة البطريرك الإصلاحية لأنّ حالة الفلتان السائدة كانت مفضَّلة عندهم  ومع ذلك فالنتائج النهائية جاءت إيجابية نسبياً ويبقى رأيي الشخصي بأنّ أفضل حل لتلافي المشاكل المماثلة مستقبلاً يأتي عن طريق ربط أبرشيات الخارج بالبطريركية إدارياً وطقسياً وليس طقسياً فقط كما هي الحال الآن.

أذا كنت أخي العزيز دكتور ليون برخو من أشد المدافعين عن نهج البطريرك ساكو  الإستقلالي فما الذي دعاك إلى تغيير موقفك وهل كان لقنوات الإصال الخاصة بك علاقة بهذا التغيير وهل أفهم من كلامك بإنّك مع التسيب الذي كان سائداً من قبل وما الذي يجعلك تصدِّق بأن ما قام به غبطة البطريرك ساكو كان لتصفية حسابات وليس محاولة حميدة لإصلاح خلل كان موجوداً قبل وصوله إلى السدة البطريركية؟ هل ترى أنّ موقف مجمع الكنائس الشرقية قد تغيِّر قيد أنملة عما كان عليه سابقاً ؟ وهل تتصوَّر بأنّ الطريق الأسلم هو الإستمرار في تكرار الإتهامات أم في محاولة طرح الأفكار والمقترحات البناءة غير الإستفزازية كي يتقبلها المقابل؟

نقطة أخيرة أودّ تأكيدها وهي أن الكلدان وأغلبهم اليوم في المهاجر سيفقدون لغتهم وثقافتهم خلال عدد قليل من العقود شئنا أم أبينا لتأثرهم بمحيطهم الجديد والأمل الوحيد في الحفاظ على جزء ولو بسيط  من تلك الثقافة هو عن طريق الباقين داخل بلد الأجداد وعندما يطالب غبطة البطريرك ساكو بعدم الهجرة ينبري البعض لإتهامه بمحاولة منعها عن طريق إتصاله بالسفارات الأجنبية لحثها على رفض قبول الطلبات المقدمة من قبل الكلدان وهذا أمر مضحك ومبكٍ لأنّ الذين يطرحون مثل هذه الأفكار أدرى من غيرهم بأنّ سياسة الدول الكبرى في قبول اللاجئين لا تتأثّر برأي هذا أو ذاك حتى وإن كان بابا روما وليس بطريركاً للكنيسة الكلدانية كما أن تحوّل البعض عن الكنيسة الكلدانية إلى الكنائس الإنجيلية لا تتحملها البطريركية لأنه تصرف شخصي يتحمّل مسؤوليته المتحوِّلون الذين يتنكرون لإيمانهم بسبب مغريات مادية وضعف الإيمان عندهم وما أكثر الذين تستهويهم المادة التي أصبحت معبودهم الجديد.
أرجو أن يكون واضحاً لدى جميع القراء الكرام بأنّ لا علاقة لغبطة البطريرك ساكو أو لغيره بما أعرضه من أفكار شخصية أؤمن بها ودافعي الأوّل والأخير هو الوقوف إلى جانب الحق الذي يحاول البعض طمسه أستناداً إلى قناعاتي المبنية على متابعاتي وقربي من موقع الأحداث.

مع خالص تحياتي وتقديري للدكتور ليون برخو وللقراء الكرام.

رابط رقم (1) مقالة الدكتور ليون برخو:
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,857308.0.html

رابط رقم (2) قرارت مجمع سينودس الكنيسة الكلدانية الخير:
http://saint-adday.com/?p=19673





غير متصل samdesho

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 348
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ عبدالاحد سليمان بولص المحترم

مقالة جديرة بالاهتمام، من كاتب صاحب أفق واسع ومعلومات رصينة، والأهم: الردود الهادئة ببراهين وأفكار نيّرة وواضحة، على مقالات وكتابات الدكتور برخو.

نعم الدكتور برخو، وقبل الشروع في جميع كتاباته وعلى ألوانها ومواضيعها المختلفة، يضع امام نصب عينيه شيئين، اولاً : معاداة قداسة البطريرك ساكو وإقحامه في الموضوع، وثانيا:  اللغة والثقافة والريازة  والتراث لكنيسة المشرق، والقذف بالآئمة على البطريرك.

أقول للدكتور برخو، وقلتها سابقا، وسأقولها لاحقا، اذا كنت حقاً تريد الإبقاء عل لغتنا وتراثنا وهويتها وريازة كنائسنا ووووو، المجال واسع أمامك، وأمام كل من له امكانيات أمثالك، حيث: لك إلمام غني بالألحان الطقسية، اللغة السريانية، تاريخ كنيسة المشرق وطقوسها ورموزها وآبائها، المجال واسع لكي تستغل امكانياتك هذه وإيصالها لابناء كنيسة المشرق من خلال : المقالات التي تخص المواضيع اعلاه، والمحاضرات والدوريات العلمية للعلوم اللاهوتية والفلسفية والطقسية لكنيستنا المشرقية، اضافة الى التسجيلات الصوتية للأناشيد والترانيم الخاصة لطقسنا المشرقي ونشرها لتعم الفائدة.

شكرًا للاخ عبدالاحد على توضيحاته وردوده على مقالات الدكتور برخو، كما ونتمنى من الدكتور برخو ان يأخذ ما جاء في اعلاه، محمل الجد. تقبّل تحياتي ...

سامي ديشو - استراليا


غير متصل soraita

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 714
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد عبدالاحد سليمان بولص المحترم
السيد عبد الأحد انا لست من المحبين لكتابات دكتور برخو ولكن هناك في بعض الأمور  فهو محق
خلأل اربعينات والخميسينات والستينات   عندما كان الكلدان يعيش اغلبهم في القرى فتلك القرى كانت بمثات مدارس يتعلم الطفل اللغه الكلدانيه ولو حتى الشفهيه ولكن عند السبعينات عند الحدوث الثوره الكرديه في المناطق الشماليه ونزوح اهل القرى سهل نينوى الي المدن بسبب تركهم الفلأحه وتوجهم لدراسه واختلأطنا في المدن الكبيره مثل بغداد والموصل اصبحت فقدانا اللغه اكثر وبدات مشكلتنا اكثر بالنسبه لتعريب اللغه  الكلدانيه ودخول المصطلحات العربيه اكثر .ولكنا احتفظنا ببعض التقاليدنا وبسبب الضغط الأسلأمي كنا نحتفظ بتقاليدنا اكثر . ولكن في التسعينات والسنوات الألفيه الثانيه والهجره الكبيره الي شتى بقاع العالم فانها المصيبه الكبيره بالنسه لنا .
نرى ان اخ يسكن في استراليا واخ اخر يسكن في هولندا واخ اخر يسكن في السيويد بعد عشرين سنه كيف يكمن للأطفالهم ان يتحدثوا مع البعض
فلهذا كما يقول المثل الأنكليزي       never to late  ولهذا على البطريكيه والكلدان والكنهه والناس ان ينقذوا ما باستطاعتهم وليس كما تفكر البطريكيه بتعريب وتحويل الي الأنكليزيه وترك العادات وألأزياء والأكلأت ولأغاني والمهرجات وغيرها . فلهذا على الجميع التعاون


غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1428
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ العزيز عبد الأحد سليمان بولص المحترم

شكرا جزيلا على إثارتك موضوع اللغة والثقافة. هذا موضوع مهم وحيوي ويجب ان يبقى معنا والذي يثيره لا يكرره ابدا لأن من منا لا يمارس اللغة والثقافة والفنون، وهي من أرقى ثمار الحضارة الإنسانية يوميا. اللغة والثقافة والفنون التي نمارسها هي هويتنا.

ومع كل تقديري وشكري لك، أرى أنك ذهبت بعيدا في دفاعك عن البطريرك وحاولت إظهاري وكأن ما أتي به ليس صحيحا او فيه مبالغة وتطلب مني أدلة أحيانا.

لا  يا أخي العزيز. ليس هناك أي مبالغة وهناك أكثر من دليل على ما أقوله بحق البطريرك ودوره غير الحميد في محاربة الثقافة الكلدانية التي في رأي الشخصي هي ضحية سياساته ومواقفه منذ منتصف الثمانينات وشكلت السنين الخمس من توليه لمنصبه ضربة قاصمة لها.

ولكن قبل أن أتي بما لدي في هذه الأمور محاولا مناقشتها، أراك أيضا أنك تدافع عن موقفه من الرهبنة الهرمزدية الكلدانية المجيدة. أعذرني فإنني أقرب من حبل الوريد للرهبنة وأعرف الخفايا وأقول وبثقة إن موقف البطريرك ساكو تجاه الرهبنة موقف مخزي، عدائي عدواني لا يقبل به أي ضمير حي.

علاقته متوترة مع الرهبنة ويضمر شرا لها، هذا رأي وأنظر كيف انه يرفض نشر حتى خبر صغير عن أي نشاط لهذه الرهبنة في موقعه ولم ينشر حتى صورة الرئيس العام الجديد ولم يقم بزيارته ولم يسمح له ان يزوره ولم يدعوه الى أي اجتماع للأساقفة الكلدان.

وأنظر كيف أقحم موضوع الرهبنة في جدول أعمال السينودس والفقرة حسب بيان البطريركية لم تكن هناك أساسا وكيف اشتكى على الرهبنة لدى المجمع الشرقي.

سبحان مغير الأحوال، هل تتذكر كيف وقفنا بجانبه عندما اشتكى عليه المطران سرهد وقسسه لدى المجمع الشرقي؟ اليوم هو يقوم بذلك. لماذا قاومنا وانتقدنا المطران جمو لأنه اشتكي على البطريرك لدى المجمع الشرقي ونساند البطريرك عندما يشتكي على الرهبنة الهرمزدية الكلدانية المجيدة؟ الا يدل هذا اننا نحابي طرفا ضد أخر؟ .

وحال صدور قرار من المجمع الشرقي أصدر بتصرف، أي تلاعب باللكمات والعبارات بيانا مع صورة وأظهر أن الرهبنة صارت تابعة له وهذا ليس صحيح لأن الرهبنة حبرية ولا تزال ودور البطريركية دور استشاري وحسب، وهدف المجمع الشرقي هو ان يتصالح البطريرك بطريقة ما مع الرهبنة التي يعاديها.

صيغة البيان الذي أصدره البطريرك صيغة فوقية سلطوية يتهم فيه الرهبان بأنهم بحاجة الى "معالجة وضع ...ومتابعة التنشئة وترسيخ الروحانية"؛ وواحد من معاني التشنئة هو "التربية. والله ان من يحتاج المتابعة والمعالجة والتنشئة والروحانية هي البطريركية وليس غيرها.

قبل فترة سحب منهم حتى القرى التي كانوا يخدمون فيها، أي طردهم.

الرهبان والرهبانية في خطر والخطر مع الأسف قادم من البطريرك ساكو وليس غيره.

الرهبان خائفون لأن في اللحظة التي يصبحون فيها تحت سلطته سيقوم بتدمير ثقافتهم كما دمر الثقافة الكلدانية أين ما حلّ كاهنا او أسقفا والان بطريركا وسيفرض عليهم "التأوين" (التعريب) ويلغي ريازتهم وفنونهم وطقوسهم وأزيائهم التي كان يطلق عليها أوصاف لم ينزل الله بها من سلطان.

الرهبان خائفون وهم الأن على استعداد لعمل أي شيء كي لا يصبحوا تحت سلطة البطريرك ساكوا الذي لم يرسل تهنئة ولم يقم بزيارتهم لتقديم التهاني بعد الانتخابات التي أجروها.

أخي العزيز عبد الأحد،

لا يجوز ان نسمع رأيا واحدا وحسب. علينا ان نذهب الى الرهبان الكلدان ونسألهم ولا يكون موقفنا مثل موقف البطريرك ساكو الذي يحارب الرهبنة الكلدانية الى درجة انه صار لكل راهب قصة مريرة معه ومن ثم يناقش مصيرهم في السينودس ويذهب ويشتكي عليهم لدى المجمع الشرقي (سبحان مغير الأحوال) والمجمع الشرقي يبقي الرهبنة حبرية ويوصي بالصلح والتشاور وليس فرض سلطة ولكن الذي يقرأ بيان البطريرك وكما هي عادته في كل بياناته المملة الهزيلة التي لا تنقطع يتصور أن الأمر والنهي أصبح بيد البطريرك والأمر ليس كذلك.

البيان يشبه الخديعة وهذا ليس غريب على إعلام وخطاب البطريرك ساكو الذي سيشهد له التاريخ انه سبب خسارة الكلدان لإرثهم ولغتهم وثقافتهم وكذلك رهبانيتهم لو سنحت له فرصة التسلط عليها، الأمر الذي لم يقم به أي بطريرك كلداني أخر.

أما عن الأمور الأخرى فسأعرج عليها لاحقا وأبرهن لك أنني أحاول نقل الواقع كما هو بقدر استطاعتي وكذلك أبرهن لك ان الكلدان ورهبانيتهم ومستقبلهم وثقافتهم وفنونهم – أي وجودهم – صاروا في خطر مبين بسبب سياساته الطائشة.

تحياتي




غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1649
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ العزيز سامي ديشو samdesho المحترم

تحياتي

أشكرك على تقييمك الجميل وأقدِّر عالياً تفهّمك لما جاء في المقالة وغرضي ليس الإنتقاص من أي شخص ولدي كامل الإحترام للدكتور ليون برخو بالرغم من وجود بعض التقاطع في وجهات النظر بيني وبينه وغايتي هي الوصول إلى حلول لمشاكلنا إن وجدت وطرح المقترحات البناءة بغية إصلاحها وليس النبش والتصيد لهفوات قد تحدث هنا أو هناك من قبل هذا أو ذاك لأن الإنسان مهما علا مركزه يبقى بشراً لا يمكن أن يصل في قراراته إلى درجة الكمال الذي يبقى من خصائص الله وحده.

نعم للأخ العزيز الدكتور ليون برخو إمكانيات كبيرة يمكن الإستفادة منها وله خلفية دينية لا يستهان بها لكونه قد قضى تسعة سنوات في الدير في القوش كما ذكر هو في إحدى المرات وحبذا لو جنَّدَ  جزئاً من إمكانياته لغرض البناء وعدم الإكتفاء بالإنتقاد.



غير متصل قشو ابراهيم نيروا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3457
    • مشاهدة الملف الشخصي
                            ܞ
ܡܝܘܩܪܐ ܟܬܒܐ ܡܫܡܗܐ ܘܡܪܐ ܕܩܢܝܐ ܚܪܘܦܐ عبدالاحد سليمان بولص ܚܝܐ ܓܢܘܟܘܢ ܩܐ ܕܐܗܐ ܡܠܘܐܘܟܘܢ ܕܥܩܠܕܪܘܬܐ ܘܡܦܪܡܝܬܐ ܓܡܪܬܐ ܀ ܡܝܘܩܪܐ ܦܘܠܘܤ ܗܹܐ ܕܘܙ ܘܫܪܪܐ ܡܒܝܘܢܐܠܗ ܐܡܝܢܐܝܬ ܡܝܩܪܘܬܐ ܕܟܬܘܪ ܠܝܘܢ ܒܪܟܘ ܒܐܗܐ ܕܪܓܐ ܢܓܝܒ ܐܟܕܝܡܝܐ ܕܐܝܬܠܗ ܒܟܬܒܝܬܐ ܘܡܠܘܐܐ ܕܝܐ ܡܠܝܐܝܠܗ ܡܢ ܝܘܬܪܢܐ ܘܫܪܪܐ : ܡܝܩܪܘܬܐ ܐܟܕܝܡܝܐ ܕܟܬܘܪ ܠܝܘܢ ܒܪܟܘ ܐܝܠܗ ܡܢ ܚܕ ܦܝܠܤܘܦܐ ܕܐܗܐ ܙܒܢܐ ܕܩܐܫ ܕܟܐ ܐܝܘܚ ܐܚܢܢ ܓܘܐ ܡܛܠ ܟܠ ܚܕ ܡܢܕܝ ܕܒܟܬܒܐܠܗ ܐܝܠܗ ܒܕܘܟܬܐ ܀ ܗܕܟܐ ܒܥܘܬܢ ܐܝܠܗ ܡܢ ܐܠܗܐ ܡܢܬܝܬܐ ܘܚܘܠܡܢܐ ܛܒܐ ܩܐ ܡܝܩܪܘܬܘܟ ܘܩܐ ܡܝܘܩܪܐ ܐܟܕܝܡܝܐ ܠܝܘܢ ܒܪܟܘ ܐܠܗܐ ܡܒܪܟ ܠܘܟܘܢ ܐܡܝܢ ܀ QASHO IBRAHIM NERWA 



غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1649
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخت soraita المحترمة

تحياتي

ما اتيت به من معلومات صحيح عايشناها والحفاظ على ما يمكن المحافظة عليه من التراث واجب يقع على عاتق الجميع وليس على البطريركية وحدها. أما التعريب فأرى أن هناك بعض المبالغة لأنّه هناك قداديس بكل اللغات حتى في بلاد المهجر والقداس الكبير يكون باللغة الكلدانية حصراً كما هناك قداس باللغة العربية تلبية لطلب الذين يدعون بأنهم لا يفهمون اللغة الكلدانية وأحضره أنا شخصياً في كثير من الأوقات وألاحظ بأن 99% من الحضور هم من أهل القرى ويعرفون الكلدانية جيداً ويرتلون الألحان التي تتلى بالكلدانية أو السورث بطلاقة. أما الصلوات الطقسية الأخرى كالرمش فهي تتم باللغة الكلدانية فقط.



غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1649
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ العزيز الدكتور ليون برخو المحترم

تحياتي

أشكرك على مداخلتك ذات التسلسل رقم (3) أعلاه والتي جاءت مخيبة للآمال كالعادة لأنك لم تجب على أيٍّ من النقاط التي أثرتها وعوضاً عن ذلك سطّرت المزيد من الإتهامات ضدّ غبطة البطريرك ساكو وركّزت على موضوع الرهبنة الهورمزدية وتتهمني بأني ذهبت بعيداً في الدفاع عن البطريرك بالرغم من أني أوضحت في مقالتي بأنّ غايتي هي كشف الحقائق الثابتة التي يحاول البعض طمسها وليست لها علاقة بالأشخاص لأني أعتبر الكرسي البطريركي رمزاً لجميع الكلدان يجب إحترامه وإذا كانت للبعض ملاحظات أو إعتراضات فإنّ طريقة طرحها يجب أن تكون مباشرة مع الجهة ذات العلاقة وليس عن طريق التشهير عبر مواقع التواصل الإجتماعي ومع ذلك دعني أرد على البعض من نقاطك المختلفة بالتفصيل وقدر الإمكان راجياً سعة صدرك.

تقول:

ولكن قبل أن أتي بما لدي في هذه الأمور محاولا مناقشتها، أراك أيضا أنك تدافع عن موقفه من الرهبنة الهرمزدية الكلدانية المجيدة. أعذرني فإنني أقرب من حبل الوريد للرهبنة وأعرف الخفايا وأقول وبثقة إن موقف البطريرك ساكو تجاه الرهبنة موقف مخزي، عدائي عدواني لا يقبل به أي ضمير حي.
وحال صدور قرار من المجمع الشرقي أصدر بتصرف، أي تلاعب باللكمات والعبارات بيانا مع صورة وأظهر أن الرهبنة صارت تابعة له وهذا ليس صحيح لأن الرهبنة حبرية ولا تزال ودور البطريركية دور استشاري وحسب، وهدف المجمع الشرقي هو ان يتصالح البطريرك بطريقة ما مع الرهبنة التي يعاديها.

صيغة البيان الذي أصدره البطريرك صيغة فوقية سلطوية يتهم فيه الرهبان بأنهم بحاجة الى "معالجة وضع ...ومتابعة التنشئة وترسيخ الروحانية"؛ وواحد من معاني التشنئة هو "التربية. والله ان من يحتاج المتابعة والمعالجة والتنشئة والروحانية هي البطريركية وليس غيرها.

وأنا أقول بأن ما جاء ببيان البطرير كية الكلدانية حول الرهبنة الهورمزدية كما هو منشور على موقعها على الرابط أدناه يقول نصّاً:

بطلب من السينودس الكلداني المنعقد بروما 5-8 تشرين الأول 2017 جعل الكرسي الرسولي الرهبانية الانطونية الهرمزدية تحت رعاية البطريركية الكلدانية حاليا، مع بقائها حبرية بحسب رسالة المجمع الشرقي المؤرخة في 17 تشرين الأول 2017 والمرقمة 5/2011. وجاء طلب الأساقفة من اجل معالجة وضع الرهبان ومتابعة التنشئة وترسيخ الروحانية، خصوصا لأن هذه الرهبانية لعبتْ دوراً ريادياً في الكنيسة الكلدانية، إلى عهد غير بعيد. وسوف لن تألو البطريركية الكلدانية جهداً من اجل خدمة هذه المؤسسة الحيوية في الكنيسة.

وأرى وجود تضارب بين ما تقوله وبين نص بيان البطريركية وتشويش على  ثوابت ذكرها بيان البطريركية حين نسبت إلى غبطة البطريرك قوله بأنّ الرهبنة صارت تابعة له وقلت بأن هذا غير صحيح وبأن الرهبنة حبرية ولا تزال وهذه  النقطة بالذات ذكرها البيان بوضوح أي بقاء الرهبنة حبرية  وقول البطريركية (وسوف لن تألو البطريركية الكلدانية جهداً من اجل خدمة هذه المؤسسة الحيوية في الكنيسة.)  يتناقض مع قولك (إن موقف البطريرك ساكو تجاه الرهبنة موقف مخزي، عدائي عدواني لا يقبل به أي ضمير حي.)


تقول:

وأنظر كيف أقحم موضوع الرهبنة في جدول أعمال السينودس والفقرة حسب بيان البطريركية لم تكن هناك أساسا وكيف اشتكى على الرهبنة لدى المجمع الشرقي.

أرجو أن توضح الكيفية التي أقحم بها الرهبنة في جدول أعمال السينودس وإشتكى  عليها  وكيف علمت بأن الموضوع لم يكن ضمن جدول الأعمال إلا إذأ كنت حاضراً في السينودس أو أن المعلومة قد تم نقلها لك من قبل أحد الحضور ولكن بتصرّف.

تقول:

سبحان مغير الأحوال، هل تتذكر كيف وقفنا بجانبه عندما اشتكى عليه المطران سرهد وقسسه لدى المجمع الشرقي؟ اليوم هو يقوم بذلك. لماذا قاومنا وانتقدنا المطران جمو لأنه اشتكي على البطريرك لدى المجمع الشرقي ونساند البطريرك عندما يشتكي على الرهبنة الهرمزدية الكلدانية المجيدة؟ الا يدل هذا اننا نحابي طرفا ضد أخر؟ .

قدر تعلق الأمر بي شخصياً فأنا كتبت كثيراً وفق قناعاتي الشخصية ووقفت مع الحق قدر تعلقه بأمر عام يخص الكنيسة الكلدانية ككل ولم أقف مع شخص ضدّ آخر لأنّي أعرف من متابعتي للأمر بحكم قربي من قلب الحدث إن بادئ الإعتراض أو المشتكي كان غبطة البطريرك ساكو وليس المطران جمو وقسسه وكل ما قدمه الأخيرون كان إلتماساً لإبقاء الكهنة والرهبان المخالفين المتواجدين في الأبرشية دون موافقات رسمية من أبرشياتهم الأصلية .

تقول:

قبل فترة سحب منهم حتى القرى التي كانوا يخدمون فيها، أي طردهم.

وهنا أقول بأن المفهوم عن الخدمة الرهبانية هو بقاء الراهب في ديره وإذا دعت الحاجة إلى تنسيبه للعمل في خورنة ولفترة محددة إلى حين أيجاد كاهن بديل فهذا لا يعطي الراهب الحق في التمسّك بالمكان الذي تم تنسيبه للعمل فيه وهنا تجدر الإشارة إلى زيارة قمت بها مع مجموعة من الأقارب سنة  2009 إلى دير الربان هورمزد عند تواجدي في العراق لآخر مرة حيث عرجنا ألى دير السيدة في ألقوش لغرض شراء كتاب طقسي وقابلنا رئيس الدير الذي سألته عن عدد الرهبان المتواجدين معه في الدير فأجابني والأسى والحزن يملأ قلبه بأنّه الوحيد في الدير لأن المتواجدين معه من الرهبان قد وجدوا لهم خورنات وإنتقلوا للعمل فيها لأن الحياة هناك مريحة ومجزية أكثر من الدير. فهل واجب الراهب الذي تدافع عنه هو تركه للدير والبحث عن حياة مريحة؟

تقول:

أما عن الأمور الأخرى فسأعرج عليها لاحقا وأبرهن لك أنني أحاول نقل الواقع كما هو بقدر استطاعتي وكذلك أبرهن لك ان الكلدان ورهبانيتهم ومستقبلهم وثقافتهم وفنونهم – أي وجودهم – صاروا في خطر مبين بسبب سياساته الطائشة.

أنا بإنتظار أن تعرج على الأمور الأخرى وآمل أن تفعل ذلك وإسمح لي بأن أقول بأنّك تبالغ في تشاؤمك حول وضع الكلدان وفي إتهامك للآخرين من دون تقديم أدلة مقنعة تقول بأنّك تملكها.

أخي العزيز دكتور ليون برخو أرجو أن تتفهّم بأني لا أقصد على الإطلاق الإنتقاص من أحد ولكني أؤمن بأنّ التشبّث بالرأي قد يدفع بصاحبه للوقوع في أخطاء قد تكون أو لا تكون مقصودة ونبقى جميعنا بشراً معرضون للسهو والخطأ بسبب طبيعتنا الضعيفة.

وتقبل كامل إحترامي الشخصي بعيداً عن إختلافات الرأي .

رابط بيان البطريركية الكلدانية حول الرهبنة:
http://saint-adday.com/?p=19937






غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1649
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الأخ قشو إبراهيم نيروا المحترم

تحياتي

أشكرك على مرورك وعلى تقييمك لكني أرى أنه لا يحق لأي أحد التجاوز على الغير وإن كان فيلسوفاً.

أرجو أن تكتب لي مستقبلاً بالحرف الشرقي للغتنا الجميلة لأني أجد صعوبة في المتابعة مع الحرف الغربي واللهجة المستعملة.



متصل كوركيس أوراها منصور

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 642
  • الجنس: ذكر
  • الوحدة عنوان القوة
    • مشاهدة الملف الشخصي
اقتباس
الدكتور ليون برخو وخطر زوال الكلدان بزوال لغتهم وثقافتهم وتراثهم

كتب الدكتور ليون برخو وهو أحد الأكاديميين المعروفين من أبناء شعبنا العديد من المقالات والكثير من التعقيبات  وقد خصَّ الكلدان ورئاسة كنيستهم بالجزء الأكبر منها منذراً بزوالهم من الوجود لعدم إهتمامهم بالطقس واللغة والثقافة والريازة والأزياء والتراث.

يلقي الدكتور برخو باللائمة عن كل الذي حدث في السنوات الأخيرة على غبطة البطريرك مار لويس ساكو محملا إياه كامل المسؤولية عن زوال الكلدان المرتقب وحجته الظاهرية تتركَّز على عملية تأوين الطقس أو تعريبه ويصرّ على أن البادئ بها أو عرابها هو غبطة البطريرك ساكو وأختلف معه بخصوص هذا  الإتهام لأن التأوين أو التعريب قد بدأ قبل أن يستلم البطريرك ساكو رئاسة الكنيسة الكلدانية أو حتى قبل حصوله على الدرجة الكهنوتية لأنّ نظرة الكنيسة الكاثوليكية عموماً هي نظرة إنفتاحية بعيدة عن تلك التي تنادي بها الكنائس ذات الصبغة القومية  وأنا أذكر منذ طفولتي وأنا أكبر عمرا من الدكتور ليون برخو ومن غبطة البطريرك لما كان يتم إعدادنا للتناول الأول كنا نلقّن تراتيل باللغة العربية أكثر من تلك التي كنا نتلقاها بلغتنا الأم.

يقول الدكتور ليون برخو بأن اللغة والثقافة هي هوية الشعوب وإن زالت زالوا والمعروف بأنّ لا لغة خاصة بالكلدان لأن لغة أجدادهم كانت الأكدية المنقرضة ولغتنا الحالية مكتسبة يسميها المختصون ومن ضمنهم الدكتور ليون برخو نفسه باللغة السريانية وأعظم مؤلفي طقسنا وهو مار أفرام يُسمَّى بالسريانيوعليه لم أعد أفهم معنى لثقافتنا الكلدانية التي يسميها بالفريدة من نوعها ويفضِّلها على غيرها فهل الإنفراد فيها يكمن في كونها لا تملك خصائص الوجود إصلاً إستناداً إلى نظريته هذه ؟

الأخ الفاضل عبدالأحد سليمان بولص الجزيل الإحترام

أتفق معكم في تحليلكم لخطاب الأخ الفاضل الدكتور ليون برخو فيما ذهب اليه بخصوص إمكانية زوال الكلدان بزوال تراثهم الثر (من لغة وتراث وطقس وريازة وموسيقى وأزياء وأخرى غيرها)، وأتفاقي مع تحليلكم هو بسبب النظرة التشاؤمية التي ينظر اليها الدكتور برخو لمستقبل هذا التراث متناسيا (عن قصد أو غير قصد) بان تراث الشعوب الحية لا يمكن أن يزول خاصة وإن كان لشعب حي وذو عمق حضاري وتاريخي كبيرين كالشعب الكلداني الذي يعد أحد الشعوب الرافيدينية التي أقام أبنائها مع بقية شعوب المنطقة حضارة وادي الرافدين العظيمة.

أشارك الدكتور برخو قلقه المشروع ولكن على أن لا يصل قلقه هذا حد التشاؤم أو الجزم بزوال شعب بأكمله (الكلدان) وهو قلق نابع من غيرة إنسان يريد لابناء أمته الخير والتطور والمحافظة على هذا الإرث الحضاري الثر، ولكن في نفس الوقت ليطمأن دكتورنا العزيز برخو بأن أرثنا لن يزول ما دام هناك شعب حي يعيش تفاصيل هذا الإرث يوميا وإن كان ذلك بنسب متفاوتة، وما دام هذا الإرث مدون ومخزون في كتب وإصدارات كثيرة جدا مبعثرة هنا وهناك، هذا عدا التاريخ الذي لا يزال يحفظ لنا هذا الإرث من خلال لقى وآثار ومخطوطات محفوظة في المتاحف ولنا أيضا في خزائن المكتبات المحلية والدولية ولدى الجامعات العالمية إرث متنوع من حضارتنا يدرسونه لمن يتوجه اليهم.

النقطة المهمة الأخرى التي لا أتفق عليها مع الدكتور برخو هو إتهامه لكنيستنا الكلدانية بصورة عامة وغبطة البطرك مار لويس ساكو الجزيل الإحترام بصورة خاصة بانهم المسؤولين عن إنحدار أو ربما عن أمكانية زوال هذا الإرث الكبير، لأقول لسيادته بان الكنيسة ليست المسؤولة عن هذا وذاك بل نحن أبناء الأمة والمثقفين والمهتمين في هذا الشأن على وجه الخصوص وأيضا المدارس والجامعات هي الاخرى المسؤولة عن عملية المحافظة على إستمرار إرثنا الذي هو (ثقافتنا وهويتنا)، وأعتقد بانه اليوم لنا من المدارس وأقسام في الجامعات تهتم بهذا التراث اللغوي ولكنها بحاجة للتطوير والدعم، إذن إنها مسؤوليتنا جميعا ونحن بحاجة أيضا الى إقامة مراكز بحث وتطوير تعمل في هذا الجانب (جانب تطوير تراثنا)، وأما دور الكنيسة فهو تكميلي وتشجيعي في الجوانب التي تخص الطقس وغيره وشكرا.

كوركيس أوراها منصور


غير متصل غالب صادق

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 284
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد عبد الاحد سليمان المحترم
صراحة اقولها ان السيد ليون برخو دخل على خط السيد مايكل سبي
في موقفه من البطريرك البطريركية واعلامها ويعتبر نقده سلبي
حيث لا يذكر اجابية واحدة في كل ما يقوم به البطريرك ,
عندي ملاحظة واحدة  الدكتور ليون برخو يتكلم عكس الواقع تماما
والدليل يقول زوال الكلدان والكلدان في خطر وووو من هذه العبارات
واقول للدكتور ليون بفضل مار لويس عرف الكلدان بكل العالم وهذه حقيقة
واقعة وماضية الى الامام انا اعتبره انسان جبار لا يكل ولا يمل لاجل رفع
شأن الكلدان. الانسان من ثماره تعرفه فما هي ثمار المنتقدين لغبطته.
مار لويس يزور رعاياه ويؤسس جمعيات ومنظمات وهو بجانب النازحين ولم يترك
مكان في اوروبا وامريكا واستراليا لاجل الكلدان وبقية المسيحيين ووو اعمال
لا تعد ولا تحصى يقوم بها هذا الراعي الصالح ولكن اقول للدكتور تنظرون ولا تبصرون
تحياتي رابي عبد الاحد سليمان
[/size]


غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1649
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ العزيز كوركيس اوراها منصور المحترم

أشكرك على مرورك وعلى إيضاحاتك القيمة التي أغنت الموضوع بمزيد من التفصيل ولكن النظرة التشاؤمية المبالغ بها وتهم الدكتور ليون برخو المتزايدة تدعو إلى نوع من الحيرة. التشاؤن حالة من اليأس قد يصل إليها الإنسان عندما يقتنع بأن أمراً أصبح شبه ميؤوس منه ومن المفروض أن يقترح حلولاً للخروج من ذلك المأزق المفترض بغية تجاوزه لا أن يقف متفرجاً ويضع اللوم على شخص معيَّن ويحمله المسؤولية الكاملة عنه .
.
الأمر الآخر الذي يدعوني للحيرة في آراء الدكتور ليون برخو هو تغييره لموقفه من الدفاع عن إلى التهجم على كل تحرك لغبطة البطريرك لويس ساكو وتحميله المسؤولية الكاملة عن التأوين الذي كان قائماً قبله بفترة طويلة وهذا التحوّل في الموقف كما ارى حصل بعد أن فتح قنوات إتصال مع شخصين ذكرهما بالإسم قبل مدة كان لهما وربما لا زال موقف مناوئ لغبطة البطريرك .

النقد السلبيي بحسب تقديري يؤدّي في كثير من الأحيان إلى عكس المطلوب ومن أراد الإفادة عليه إسداء النقد البناء وتقديم مقترحات تساعد على حلحلة الأمور التي يراها مستعصية وليس الإنتقاد الذي يساعد على خلق بلبلة وأرجو من كل قلبي أن يعيد الأخ العزيز الدكتور ليون برخو النظر في موقفه خاصة وأن إمكانياته ومعرفته باللغة والطقس كبيرة ولا يستهان بها.

وتقبّل تحياتي وتقديري



غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1428
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ قشو إبراهيم نيروا المحترم

تحياتي

أشكرك على مرورك وعلى تقييمك لكني أرى أنه لا يحق لأي أحد التجاوز على الغير وإن كان فيلسوفاً.

أرجو أن تكتب لي مستقبلاً بالحرف الشرقي للغتنا الجميلة لأني أجد صعوبة في المتابعة مع الحرف الغربي واللهجة المستعملة.



الاخ عبد الاحد سليمان المحترم

تحية طيبة

دخلت صباحا الى الموقع وقرأت الردود من ضمنها تعقيباتك.

وأود ان أسترعي انتباهك وإنتباه القراء الكرام الا أن الخط الذي كتب فيه الأخ قشو هو خط مشرقي أصيل. هذا فقط للتنويه. ومن ثم أنك قرأت جزءا منه وفهمته بدليل الاستهانة بصفة ذكرها في متن رده الذي ادرجة في نهاية تعقيبي هذا.

ولن ادخل في تفاصيل ردودك لأن فيها تكرار ممل وهو الدفاع عن البطريرك بأي ثمن دون تقديم ادلة مقنعة غير أنه بطريرك. والدفاع هذا يجري من قبلك حتى إن كان الثمن تعريب الكلدان ضمن حملة شعواء لم يتعرض لها أي شعب وقع تحت نير اسواء أنواع الاستعمار لأن الاستعمار الثقافي واللغوي ابشع أنواع الأستعمار والتأوين هو تعريب أي إستعمار ثقافي ومع الأسف يقوم به البطريرك الكلداني ومع الأسف يسانده الكلدان.

تريد ان تقنع الناس أن يقوم الكرد بتعريب "تأوين" كتبهم الثقافية والأدبية عمل جيد، وتريد ان تقنع الناس ان تأوين كتب شكسبير او الأناشيد الكنسية الإنكليزية عمل جيد وتريد ان تقنع الناس ان "تأوين" - تعريب - التراث الكنسي السويدي او الألماني او غيره عمل جيد وأن من ينتقد ذلك نقده غير بناء. أنا أرى ان الذي يسكت - وليس يدافع عن هذا النهج التخريبي - شريك في جريمة كبرى تقترف ضد الكلدان. وإن لم يكن كذلك كيف تدافع عن البطريرك ساكو الذي شغله الشاغل هو التأوين (تعريب الكلدان ومؤسستهم الكنسية)؟

ولهذا أنا لا أنتقد وحسب. أنا ادعو الى انتفاضة ضد التأوين وعراب التأوين (التعريب) لأن أخطر ما تعرض ويتعرض له الكلدان ومؤسستهم الكنيسة هو هذه السياسة الهدامة التي ومع الأسف لها من يداتفع عنها.

سأقوم بكتابة رد على مقالك حال ان تسنح لي الفرصة ولكن أي شعب له ذرة من الغيرة على أصالته وثقافته ولغته يقبل ان يقوم قائده وزعيمه على تعريب لسانه وثقافته بهذا الشكل الفج غير المقبول؟

كيف تدافعون عن البطريرك ساكو وهو يدمر ثقافتنا ولغتنا بهذا الشكل المنهجي وعن سيق إصرار! بدلا من ان يقوم بإنشاء مدارس لتدريس لغتنا وثقافتنا المسيحانية المقدسة يقوم بهدمها أي تعريبها. والله حتى الأعداء يخشون المس بهذا الشكل العدائي بتراث الأخرين ولكن البطريرك حفظه الله يفعل هذا أي يلملم كتبا ونصوصا هزيلة باللغة العربية ويفرضها على الكلدان او على المناطق التي تحت أمرته كي تحل محل الأصيل.

أيها الكلدان أنتم في خطر وخطر مبين وهذا دليل بسيط (أدناه) - وهو واحد من عشرات الأدلة - على الحملة الهوجاء التي يقودها البطريرك ساكو ضدكم وضد تراثكم ولغتكم وإرثكم ووجودكم حيث يقوم بتأوين (تعريب) كتبكم التراثية ويفرضها في مناطقه. هل هذا بطريرك الكلدان؟

هذه بعض منجزاته ولم يتجرأ أي بطريرك كلداني حتى التفكير في هذا. لا يجوز السكوت على هذا ابدا وتحت اية ظروف وأعذار أن يتم تعريبنا وتعريب تراثنا ولغتنا وإرثنا وأناشيدنا بهذا الشكل الذي لم يحاول القيام به ضد أي شعب غير الاستعمار الأجنبي ومع هذا الكل ساكت:




لا يحق لأي أحد التجاوز على الغير وإن كان بطريركا ولا يحق لأي أحد هدم وتدمير ثقافة شعب أصيل وكنيسة مجيدة بهذا الشكل المرعب حتى ولو كان بطريركا أيضا. كيف يسكت الكلدان لست أدري؟

وأخيرا، يا أخي العزيز أظن سيكون لك ايضا عذرا لهذه الأعمال الخطيرة ضد الثقافة والتراث وستأتي وتقول هذا كان موجودا سابقا وهو ليس كذلك ولكن من اجل النقاش هل يجوز الإستمرار بخطأ شنيع وخطير مثل هذا ومن قبل البطريرك ساكو لأن الخطأ كان موجودا سابقا؟ لو كانت الأمور هكذا لما تطورت الأمم ولما تحضرت وتمدنت وبقينا نغدق المديح على الخطأ لأن الخطأ كان موجودا في السابق ولهذا يحق لنا الاستمرار فيه لا بل العمل على تعميمه. هذه نظرية عرجاء لا يجوز القبول بها ابدا.

وتقبل تحياتي

                            ܞ
ܡܝܘܩܪܐ ܟܬܒܐ ܡܫܡܗܐ ܘܡܪܐ ܕܩܢܝܐ ܚܪܘܦܐ عبدالاحد سليمان بولص ܚܝܐ ܓܢܘܟܘܢ ܩܐ ܕܐܗܐ ܡܠܘܐܘܟܘܢ ܕܥܩܠܕܪܘܬܐ ܘܡܦܪܡܝܬܐ ܓܡܪܬܐ ܀ ܡܝܘܩܪܐ ܦܘܠܘܤ ܗܹܐ ܕܘܙ ܘܫܪܪܐ ܡܒܝܘܢܐܠܗ ܐܡܝܢܐܝܬ ܡܝܩܪܘܬܐ ܕܟܬܘܪ ܠܝܘܢ ܒܪܟܘ ܒܐܗܐ ܕܪܓܐ ܢܓܝܒ ܐܟܕܝܡܝܐ ܕܐܝܬܠܗ ܒܟܬܒܝܬܐ ܘܡܠܘܐܐ ܕܝܐ ܡܠܝܐܝܠܗ ܡܢ ܝܘܬܪܢܐ ܘܫܪܪܐ : ܡܝܩܪܘܬܐ ܐܟܕܝܡܝܐ ܕܟܬܘܪ ܠܝܘܢ ܒܪܟܘ ܐܝܠܗ ܡܢ ܚܕ ܦܝܠܤܘܦܐ ܕܐܗܐ ܙܒܢܐ ܕܩܐܫ ܕܟܐ ܐܝܘܚ ܐܚܢܢ ܓܘܐ ܡܛܠ ܟܠ ܚܕ ܡܢܕܝ ܕܒܟܬܒܐܠܗ ܐܝܠܗ ܒܕܘܟܬܐ ܀ ܗܕܟܐ ܒܥܘܬܢ ܐܝܠܗ ܡܢ ܐܠܗܐ ܡܢܬܝܬܐ ܘܚܘܠܡܢܐ ܛܒܐ ܩܐ ܡܝܩܪܘܬܘܟ ܘܩܐ ܡܝܘܩܪܐ ܐܟܕܝܡܝܐ ܠܝܘܢ ܒܪܟܘ ܐܠܗܐ ܡܒܪܟ ܠܘܟܘܢ ܐܡܝܢ ܀ QASHO IBRAHIM NERWA



غير متصل ميخائيل ديشو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 344
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاستاذ عبد الاحد سليمان المحترم

لاحظت بان الاخ مايكل سيبي ابتعد كثيراعن الموضوع ونقل مقالة من موقع اخر واشار الى مقطع من كتاب Eight years in Persia نقله عن شخص اخر في فقرة مجتزأة عن مضمون الكتاب. والكتاب مكتوب في سنة 1843 Muhammedan ( التاريخ مهم). واريد هناان اكمل الفقرة الناقصة التي دونها منقولة في مقاله, ربما لانه ليس ملما بلغة اخرى غير العربية, ولااريد الخوض في بقية ماورد في مقاله المنقول لكونها لا علاقة بمقالك هذا.
This objection to be called Nestorians probably arises from an apprehension that indignity may attach itself to the name, in our estimation, the Nestorians having always been stigmatized by papist and other oriental sects, as very flagrant heretics, The people call themselves usually syrianee ,and less often Nuzranee,  for the purpose designating both their religion and their nation.

تقديري

 
 


غير متصل Eddie Beth Benyamin

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1169
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ الكاتب عبد الاحد سليمان بولص

اسمح لي بسؤال بسيط خارج عن الموضوع للاخ الدكتور ليون برخو .

اخ ليون

بينما كنت اتصفح مئآت الجرائد التي لا زلت احفظها في مكتبة بيتنا لكي ارد لمقالة الاخ الكاتب ميخائيل ممو المنشورة حاليا , فصدفة لاحظت مقالة منشورة في جريدة " Voice of Assyrians " لشهر كانون الاول عام 1987 للكاتب " Leon Y. Barkho " كما نرى في الصورة المرفقة .

سؤال : هل حضرتك ناشر المقالة ام كاتب آخر بنفس اسمك ؟  وشكرا.

ادي بيث بنيامين






غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1649
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد غالب صادق المحترم

تحياتي

أشكرك على متابعتك لما جاء في المقالة وأتفق معك كلياً حول النقاط التي ذكرتها عن موقف الدكتور ليون برخو وإصراره على آرائه من دون تقديم أي دليل على صحتها وعدم ردِّه على النقاط المثارة ضذها والتي أخذت تفقد قيمتها لتكرارها غير المبرر وأخشى أن تكون وراء ذلك أجندة خفية لا بد لها أن تنكشف مع الوقت .

النقد البناء مقبول وتستدعيه الضرورة عندما تكون الغاية منه محاولة تصحيح خطأ واقع أما أن يكون للهدم والإنتقاص من الغير مع سبق الإصرار فعنئذٍ يصبح موضع شك وريبة وبسبب معزة الدكتور ليون برخو عندي أرجو مخلصاً أن يراجع حساباته وأن يكف عن الإستخفاف بعقول القراء الذين يقرأون الممحي .



غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1428
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ ادي بيث بنيامين المحترم

نعم هذا واحد من مقالاتي في الصحافة العالمية. لقد بدأت حياتي الصحافية مراسلا أثاريا لبلاد ما بين النهرين وكنت أزور أي بعثة أثارية عراقية او أجنبية تقوم بالتنقيب في أي مكان في العراق وأكتب عن نشاطها وألتقي بعلمائها والمنقبين العاملين في صفوفها وربما لم أترك موقعا أثاريا في العراق ولم أقم بزيارته.

شكرا لاقتباس المقال. لقد ذكرتني بالأيام الجميلة في العراق الحبيب وبين اثار اجدادنا العظام أصحاب أسمى وأرقى حضارة عرفتها البشرية.

تحياتي

ليون



الاخ الكاتب عبد الاحد سليمان بولص

اسمح لي بسؤال بسيط خارج عن الموضوع للاخ الدكتور ليون برخو .

اخ ليون

بينما كنت اتصفح مئآت الجرائد التي لا زلت احفظها في مكتبة بيتنا لكي ارد لمقالة الاخ الكاتب ميخائيل ممو المنشورة حاليا , فصدفة لاحظت مقالة منشورة في جريدة " Voice of Assyrians " لشهر كانون الاول عام 1987 للكاتب " Leon Y. Barkho " كما نرى في الصورة المرفقة .

سؤال : هل حضرتك ناشر المقالة ام كاتب آخر بنفس اسمك ؟  وشكرا.

ادي بيث بنيامين



غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1649
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الاخ عبد الاحد سليمان المحترم

تحية طيبة

دخلت صباحا الى الموقع وقرأت الردود من ضمنها تعقيباتك.

وأود ان أسترعي انتباهك وإنتباه القراء الكرام الا أن الخط الذي كتب فيه الأخ قشو هو خط مشرقي أصيل. هذا فقط للتنويه. ومن ثم أنك قرأت جزءا منه وفهمته بدليل الاستهانة بصفة ذكرها في متن رده الذي ادرجة في نهاية تعقيبي هذا.

ولن ادخل في تفاصيل ردودك لأن فيها تكرار ممل وهو الدفاع عن البطريرك بأي ثمن دون تقديم ادلة مقنعة غير أنه بطريرك. والدفاع هذا يجري من قبلك حتى إن كان الثمن تعريب الكلدان ضمن حملة شعواء لم يتعرض لها أي شعب وقع تحت نير اسواء أنواع الاستعمار لأن الاستعمار الثقافي واللغوي ابشع أنواع الأستعمار والتأوين هو تعريب أي إستعمار ثقافي ومع الأسف يقوم به البطريرك الكلداني ومع الأسف يسانده الكلدان.

تريد ان تقنع الناس أن يقوم الكرد بتعريب "تأوين" كتبهم الثقافية والأدبية عمل جيد، وتريد ان تقنع الناس ان تأوين كتب شكسبير او الأناشيد الكنسية الإنكليزية عمل جيد وتريد ان تقنع الناس ان "تأوين" - تعريب - التراث الكنسي السويدي او الألماني او غيره عمل جيد وأن من ينتقد ذلك نقده غير بناء. أنا أرى ان الذي يسكت - وليس يدافع عن هذا النهج التخريبي - شريك في جريمة كبرى تقترف ضد الكلدان. وإن لم يكن كذلك كيف تدافع عن البطريرك ساكو الذي شغله الشاغل هو التأوين (تعريب الكلدان ومؤسستهم الكنسية)؟




الأخ الدكتور ليون برخو المحترم

أهلاً بعودتك مجدداً.

عن المقتبس أعلاه دعني أردّ بالنقاط التالية:

1- أنا أشرت في ردي على الأخ قشو إبراهيم نيروا إلى الحرف الشرقي وهو المستعمل عند الكلدان والآشوريين للتفريق عن الحرف الغربي الذي كتب رده به والمستعمل من قبل السريان وهو موجود في الحواسيب التي تتبع نظام ميكروسوفت (ويندوس) تحت تسمية سيرياك (    Syriac) ولم إُشِر إلى الحرف المشرقي لأن الحرفين الشرقي والغربي في اللغة الآرامية كلاهما مشرقيان ولا أرى أنّك أتيت بشيء جديد.

2- أن لا تدخل في تفاصيل ردودي التي فيها تكرار ممل بحسب قولك فهذا شأنك ولكن ردودي كانت واضحة ودقيقة وجملة مقابل جملة وأفهم من عدم ردِّك عليها شيئاً واحداً فقط وهو أن لا ردّ لك عليها.

3- خلط عجيب عندما تقول بأني أريد إقناع الناس من الكورد والإنكليز والسويديين والألمان إلخ... بتأوين ثقافتهم ولا أعلم من أين أتيت بهذه المعلومة الغريبة.

4- نشرت صفحتين تحمل التسلسل رقم 14 و 15 من كتاب صلاة مترجمة إلى العربية وأتفق معك بأن لغتها ركيكة وغير محبوكة ولكنك لم تنشر الصفحة التي يظهر فيها إسم الكتاب وإسم مؤلفه ولا الجهة التي تستعمله وأمانة النشر تستوجب ذكر هذه المعلومات.

5- شيء  آخر لم أكن أود  الإشارة إليه وهو عما إذا كانت كتاباتك هذه ذات مردود مادي كالذي تتلقاه من الإقتصادية السعودية حسب ما ذكرت أنت سابقاً في إحدى المرات .

أرجع وأكرِّر بأن غايتي ليست الطعن والإنتقاص من شخصك الكريم ولكن إلحاحك وقابليتك الكبيرة في المناورة والمراوغة تدفعني لأن أكون صريحاً معك.

مع إلتقدير




غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1428
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الأخ عبد الاحد سليمان المحترم

حضرتك تتصور أنك لا تنتقص ولا تجرح الأخرين ولكن هذا ليس صحيح. دائما عندما تحشر في زاوية في دفاعك عن الباطل وهو التأوين (التعريب) وعراب التعريب، لا بل التخريب وهدم صرح لغة وثقافة شعب أصيل وكنيسة مجيدة، تنحو صوب التجريح الذي يرتد عليك يا أخي العزيز.

ماذا ستفعل لو قلت لك من هو مؤلف هذا الكتاب الكارثة الذي ليس ركيكا وهزيلا لغة وترجمة ونثرا ووزنا بل أنه كارثة بعينها لا يقوم بها عدو شرس ضد أي قوم مهما كانت العداوة بينهم؟ لم يقم بتأليفه (لملمته من هنا وهناك) ووضع اسمه عليه بل يفرضه على الكنائس كما يفعل بكتابه الهزيل الأخر وباللغة العربية (كتاب القراءات والطلبات – كرزواثا). هل تعرف ما اسمه؟: اسمه البطريرك لويس ساكو. ماذا ستقول الأن؟ ستتهرب وتقول أعطني الدليل أي صفحة العنوان والمؤلف؟ وإن اعطيتك صفحة العنوان مع اسم المؤلف ماذا سنفعل. كيف يتجرأ البطريرك على التلاعب بتراثنا بهذا الشكل وهدمه على رؤوسنا؟ والله هذا لا يفعله عدو ولا يقبل به أي منتم لشعب له ذرة من الغيرة على هويته وثقافته ولغته! أنا أقول ان الكلدان في خطر، خطر شديد من سياسات وممارسات البطريرك ساكو وعيلهم الانتفاضة على هذه الممارسات والسياسات وإن لم يفعلوا وبقي مصرا على سياساته وممارساته لن يبق شيء للكلدان اسمه لغة وثقافة الا  وسيلغيه البطريرك ساكو ويعرّبه والأمر متروك لكم.

ومن ثم تعرج على كتاباتي في الصحافة العربية كي تتهرب وتكرر هذه الأسطوانة التي شرحتها وأجبت عنها مرات ومرات وتذكر إحدى الصحف التي أكتب فيها ومنها الاقتصادية وتضع اسم "السعودية" بجنبها وتقول إنني اتقاضى اتعاب كتاباتي.

أخي العزيز، أولا انا كاتب وصحافي وهذه مهنة وأعيش شأن ملايين وملايين الناس على ريع كتبي وكتاباتي كما يعيش الطبيب على ريع مهنته. ومن ثم لماذا أنت وغيرك تدفعون للسعودية مبالغ شهرية دائمية تشكل دخلا كبيرا لها؟ ليس تدفعون فقط بل لماذا تجلسون في البيوت ساعات وساعات والسعودية تلقي عليكم خطابها وسياساتها واستراتيجيتها وتؤثر فيكم وتحدد لكلم مواقفكم من خلال إمبراطورتيها الإعلامية المهولة التي تشمل كل قنوات أم بي سي وقنوات أرت وقنوات روتانا والعربية وغيرها كثير؟ ليس سلاح في الدنيا أخطر من سلاح الإعلام والسلاح السعودي مسيطر على كل من يقرأ اللغةا لعربية تقريبا ويجعلها لغة التواصل تدفعون لها أي السعودية تتقاضى مبلغا شهريا عن قنواتها من كل مشترك فيها ومشاهد لها وقارىء لصحافتها وتشمل اغلب الصحف العربية .  تدفعون للسعودية وهي تؤثر في رأي ومواقف  كل الذين لهم هذه القنوات وهي موجودة في كل بيت لقاء ثمن. هل يجوز ان أتخذ من كون شخص يدفع  للسعودية ويساهم في تعزيز إمبراطورتيها الإعلامية عذرا للتجريح لأني قمت بتفنيد موقفه؟ هل يعقل هذا؟  أما من حيث الصحافة فصحيفة الحياة وصحيفة الشرق الأوسط وأبرز الصحف اللبنانية في جبهة 14 اذار وبينها مسيحيون وكنائس تمولها السعودية ودون تمويلها تنتهي ويكتب فيها قسس ومطارنة ويتقاضون اجورا مجزية والطرف الأخر تموله إيران وهذا حال الإعلام العربي من محيطه الى خليجه. هذه محالة فاشلة وعقيمة منك لإخراج الموضوع عن سياقه ودليل فشلك في الدفاع عن الباطل لأن الباطل يبق باطل.

يذكرني موقفك بموقف أخر اتخذته حضرتك محاولا الانتقاص مني وهو محاولتك تغيير السياق والموضوع كما تفعل هنا  حيث جعلت من قضية وقوفي مع مئات من العلماء والباحثين مصفقا للعالم الفيزيائي البارز ستيفان هاوكنز وهو عالم ملحد لا يؤمن بوجود الله وجعلت منها قضية كبيرة في محاول مكشوفة للانتقاص وكأنني انا أيضا ملحد والا كيف أصفق لملحد ولأنني ملحد فكل ما أكتبه لا يعتد به. أخي العزيز لا أتوقع أن يأتي هذا منك ومن قلمك .

والأن ظهر ان البابا فرنسيس والفاتيكان ذاته هم اول المصفقين وأول المساندين لهذا العالم الملحد والبابا يستقبله بالأحضان ويلقي محاضراته الملحدة في حاضرة الفاتيكان وجامعتها وهو عضو في المجلس العلمي البابوي وهو مجلس ذو صيت والمنتسبين اليه يتقاضون رواتب خيالية من الفايتكان. فماذا تقول يا أخي العزيز هل ستجرحني مرة أخرى دفاعا عن الباطل، عن عراب التأوين والتعريب الذي هدم صرح (ثقافة ولغة) شعب أصيل وكنيسة مجيدة بكتاباته وترجماته الى العربية وهي كتابات وترجمات هزيلة لا ترقى الى كتابات الإنشاء لطالب في الثانوية، وقدمت لك الدليل من صفحة في كتاب هزيل أخر يؤلفه وهو ليس الا لملوم لا يستحق حتى القراءة ويفرضه على الكلدان لممارسته؟ مع الأسف وألف أسف لشعب ابي وأصيل ينحني امام ممارسات هزيلة وكارثية مثل هذه بحجة ان القائم بها رجل دين. ما هذه الجراءة التي تجعل ان يقوم شخص مسؤوليته الأخلاقية تلزمه الحفاظ على تراث وثقافة ولغة شعبه يقوم بتعريب هذا التراث بنفسه وينشر كتاباته المعربة الهزيلة ويفرضها على شعبه ومؤسسته؟ وكيف يجوز لأي فرد يعتز بهويته وثقافته ولغته وتراثه ان يسكت ولا يثور؟ والله ومن ثم والله حتى الأمي الكردي لن يقبل ان يقوم مسؤول كريد بتعريب تراثه وثقافته ولغته وسيثور عليه ويعزلهّ. نحن حاجة أخرى، حاجة غريبة وعجيبة الى درجة لدينا مثقفون يلتفون ويدافعون عن النهج التأوين (التعريب) وعراب التعريب.


وأظن الأن يا أخي العزيز ستتهرب أيضا وتأخذنا الى موضوع خارج السياق بدلا من يجتمع المثقفون الكلدان ويرسلوا رسالة جماعية لا بل تحذيرا شديد اللهجة الى عراب التأوين ويقولون له "كفى" لا يجوز ان تعرب شعبا أصيلا وكنيسة مجيدة غارقة في الأصالة وتهدم صرحا بطريقة لم يقم بها حتى الأعداء طوال التاريخ لأن العدو يستطيع ان يقتل الجسد ويحتل الأرض ولكن لا يستطيع ان يزيل الثقافة. البطريرك ساكو يزيل الثقافة ومن هنا خطورته.

تحياتي




غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1649
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الدكتور ليون برخو المحترم

هكذا التخبط وإلا فلا!!!!؟؟؟؟ شكراً



غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1428
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني


هكذا التخبط وإلا فلا!!!!؟؟؟؟ شكراً


أخي العزيز عبد الاحد سليمان المحترم

تحية طيبة،

كلنا نتخطب لأننا لا نعرف من نحن. فقدنا البوصلة ومن هنا التخبط. هل نحن كلدان حقا ام عرب ام إنكليز ام ...؟ إن كنا كلدان، اين لغتنا وثقافتنا ... ولأننا لا نعرف فكلنا نتخبط ..

والخلاف الفكري والخلاف في الموقف جانبا، تبقى اخا وصديقا عزيزا أكن له كل التقدير والاحترام.

تحياتي

ليون



غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1649
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاستاذ عبد الاحد سليمان المحترم

لاحظت بان الاخ مايكل سيبي ابتعد كثيراعن الموضوع ونقل مقالة من موقع اخر واشار الى مقطع من كتاب Eight years in Persia نقله عن شخص اخر في فقرة مجتزأة عن مضمون الكتاب. والكتاب مكتوب في سنة 1843 Muhammedan ( التاريخ مهم). واريد هناان اكمل الفقرة الناقصة التي دونها منقولة في مقاله, ربما لانه ليس ملما بلغة اخرى غير العربية, ولااريد الخوض في بقية ماورد في مقاله المنقول لكونها لا علاقة بمقالك هذا.
This objection to be called Nestorians probably arises from an apprehension that indignity may attach itself to the name, in our estimation, the Nestorians having always been stigmatized by papist and other oriental sects, as very flagrant heretics, The people call themselves usually syrianee ,and less often Nuzranee,  for the purpose designating both their religion and their nation.

تقديري

 


الأخ ميخائيل ديشو المحترم

تحياتي

شكراً على مرورك وعلى ملاحظتك وقد لاحظت الأمر وهذه على ما يبدو طريقة جديدة لتمرير مواضيع ترفض في العادة إدارة الموقع نشرها وكان من المفترض بهذه الإدارة معالجة هذه المداخلة لأن محتواها يخالف شروط النشر المقررة .




غير متصل Abo Nenos

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 158
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ الاستاذ عبدالاحد سليمان المحترم
الاخ الدكتور ليون برخو المحترم
في البداية ارجو ان تتقبلا دخولي في هذا النقاش وان لاتعتبراه تطفلا وما ساتطرق اليه سيكون في صلب الموضوع .
في البداية ما اراه من مجمل النقاش انكما لاتريدان تحديد المشكلة والبحث عن اسبابها الحقيقية فكلاكما تمتلكان جانبا من الحقيقة ولكن تهملان الجوانب الاخرى باعتقادي في مثل هذه الامور يجب البحث عن صلب الحقيقة لغرض ايجاد الاسباب ومن ثم معالجتها .
الاخ الدكتور ليون يرمي الكرة في ساحة الكنيسة ويعتبرها المسؤولة عن ضياع اللغة والثقافة وهذا الكلام جزء من الحقيقة ولكن ليست الكنيسة السبب الوحيد فهناك اسباب اخرى لا يتطرق اليها بينما نرى بان الاخ عبدالاحد يذكر بان الكنيسة ورثت هذا العبأ الثقيل فيبرأ مسؤوليتها وهذه النقطة ايضا صحيحة .
من سياق الحديث ذكر الاخ او ذكرت الاخت سوريتا جزءا اخر من الحقيقة عندما تطرقت الى الهجرة من القرى الى المدن وضياع اللغة فيها ولكنها لم تتطرق عن اللغة في المدينة ولماذا لم يتم المحافظة على اللغة في المدينة علما ان الكنائس الكلدانية موجودة في المدن من البصرة وبغداد والموصل قبل فترة السبعينات .
انا شخصيا عشت مع الكلدان لفترة طويلة اذ ان اول صديق لي في مدينة اربيل كان سعيد حيث كنا جيرانا في محلة العرب وكان سعيد طالبا معي في نفس الصف ومن خلال الجيرة توثقت العلاقة بين اهالينا وكانت العائلة تتحدث باللغة الكوردية بالرغم من الاب والام كانا يجيدان التحدث بلغة السورت وكثيرا ما كانت امي تنتقد ام سعيد ولكنها كانت دوما تذكر بان ذلك سيساعدهم في تعلم اللغة قبل الدخول للمدرسة ونفس الحالة كثيرا ما صادفتها في بغداد حيث اصدقاء او زملاء تلكيف والقوشيين ومن اهل زاخو لايجيدون التحدث باللغة وكان الحديث دوما باللغة العربية ونفس الحالة عندما وصلنا المرحلة الجامعية ، القليل منهم يتحدث بلغتنا والغالبية تتحدث بالعربية وكان لي صديق دوما يختلط بنا كان يستوعب الكلام عندما نتحدث ولكنه لم يستطع ان يرد .
المسألة ليست كنسية بقدر ما هي ايمان الناس باهمية اللغة وهذا لم اجده في اغلب الكلدان وخاصة بعد معايشتي لهم في البصرة حيث اقترنت بزوجة كلدانية القوشية وكانوا ايضا يتحدثون بالعربية بالرغم من اجادتهم لغة السورت فانا لم اتحدث مع المرحومين عمي او عمتي والدي زوجتي بالعربية قط بل دوما كان حديثنا بلغتنا وان اختلفت اللهجات ولكننا كنا نستطيع ان نتواصل .
استاذ عبدالاحد:
اللغة مهمة لنا وخاصة اننا اليوم متفرقون في دول مختلفة اللغات والثقافات فإن لم نهتم باللغة الاجيال القادمة ستفقد التواصل مع بعضها البعض ولكن ايضا لانستطيع ان نضع اللوم كله على الكنيسة لانها لاتحافظ على اللغة فكما قلت ان الكنيسة تتحمل جزء والناس تتحمل الجزء الاكبر فالاندية والمؤسسات المدينة يجب ان تاخذ دورها في نشر وتعليم اللغة ولايجوز الاعتماد على الكنيسة فقط ومن هنا الكل مسؤول عن الحالة و مع احتراماتي لك وللدكتور ليون استطيع القول انكم اول المسؤولين فكلاكما بجيدان اللغة فلماذا لاتحاولان ان تعلماها للاخرين ، المسألة تنطلق من الذات الانسانية عندما يؤمن بحالة ما فيبادر الى تحقيقها .
في بداية السبعينات كنا شبابا قليلين تعلمنا اللغة في الكنيسة واسسنا لجنة شبابية فعلمنا الشباب هذه اللغة من خلال هؤلاء الشباب صارت لدينا دورات صيفية للاطفال وكان عدد الاطفال يتجاوز المئتين وقد يصل الثلاثمئة او الاربعمئة في بعض السنوات ومن هؤلاء الاطفال تجد اليوم الكثير من الكهنة والشماشسة علما ان الكنيسة كانت عن عبارة بيت كبير حولت غرفه الى كنيسة وكانت الصفوف عبارة عن مجاميع للاطفال يحلسون على مصطبات في الحديقة التي كانت واسعة فما الذي دفع بهؤلاء الشباب ان يقوموا بهذا العمل ان لم يكن قوة ايمانهم بما يفعلون وكانت هناك دورات في اغلب الكنائس الشرقية في بغداد والمحافظات والمدرسون من الشباب الذين يعملون طوعيا وبدون اي مقابل .
المدارس التي اسسها غبطة المطران مار ميلس في استراليا هل كانت ستتواصل لو لم يكن هناك ناس تهتم بتعليم ابنائها اللغة ؟ بالطبع لا.
احد الاخوة لا اريد ان اذكر اسمه كان رده في احد المواضيع يقول ماذا افعل بلغة ميتة وانا اقول لو انسان واعي ومتعلم يصف لغته القومية بالميتة فكيف تريد ان تحيي ثقافتها اذن.
اسف على الاطالة
وتقبلوا تحياتي

الشماس
نمئيل بيركو
كندا


متصل كوركيس أوراها منصور

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 642
  • الجنس: ذكر
  • الوحدة عنوان القوة
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ الدكتور ليون برخو المحترم

اطلب منكم اخويا ان تسحب ردّك رقم 18 والذي فيه تجاوزتم على الأخ عبدالاحد بعبارات لا يستحقها أبدا! وكما انها لا تتناسب وثقافتكم وأسلوب ردكم على قراء مواضيعكم، وسوف يكون مردودها سلبا عليكم، كيف لا وحضرتكم تؤمن بالحوار الديمقراطي الذي يحفظ كرامة المتحاورين، خاصة وان رد الأخ عبدالاحد عليكم كان في حدود وآداب المخاطبة والحوار الديمقراطي الذي يتطلب عدم المساس بكرامة الشخص المقابل كقولك مثلا " تدفع وانت صاغرا!" وفي مكان اخر تطالبه بالسكوت والجهل بالامور! هذا تجاوز غير مقبول ومن شخص باحث واكاديمي مثل حضرتكم وبحق شخص كله غيرة واخلاق ووقار.
تقبل احترامي

كوركيس اوراها منصور



غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1428
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ كوركيس اوراها المحترم
نزولا عند رغبتك سأقوم بتعديل المداخلة وليس حذفها ولن حاليا أنا خارج البيت واستخدم الهاتف وهو امر مربك بالنسبة لي لقلة خبرتي في هذا المجال حيث بالكاد تمكنت من كتابة هذا الرد المقتضب
تحياتي


غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1649
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الشماس نمئيل بيركو Abo Nenos المحترم

أشكرك على شرحك وأحترم عالياً وجهة نظرك وأضيف إلى ما قلته بأنّ المقصِّر الأول هم الكلدان لعدم إهتمامهم باللغة والإرث الثقافي قدر تعلقهم بجمع المال والتركيز على المظاهر ويؤسفني أن أقول هذا الكلام وأنا واحد منهم.

قدر تعلق الأمر بالهجرة من القرى إلى المدن فقد كان لها بعض التأثير ولكنها لم تكن الأساس في كل ما حصل وأنا أعرف وعايشت البعض من المهاجرين الذين تعلموا عربية ركيكة بعد وصولهم للمدينة ومع ذلك كانوا يتكلمون مع إطفالهم بالعربية وليس السورث كما أن بعضهم كانوا يتباهون بالتكلم بالعربية فيما بينهم أمام الغرباء ويستنكفون من التكلم بلغتهم  عكس ما كان يقوم به الإخوة الآشوريون والأرمن.

نعم جميعنا وأقصد الكلدان مقصرون في هذا الجانب ولا نعطيه الأهمية اللازمة ونكتفي بإلقاء اللوم على هذا وذاك وبصورة خاصة على الكنيسة كما يفعل أخونا الدكتور برخو وأقولها بصراحة بأن اللغة ستختفي بين أبناء الكلدان في المهجر خلال جيل أو جيلين ما لم تتخذ إجراءات سريعة لمنع ذلك.

مع تقديري وإحترامي.



غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1649
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الدكتور ليون برخو المحترم

اطلب منكم اخويا ان تسحب ردّك رقم 18 والذي فيه تجاوزتم على الأخ عبدالاحد بعبارات لا يستحقها أبدا! وكما انها لا تتناسب وثقافتكم وأسلوب ردكم على قراء مواضيعكم، وسوف يكون مردودها سلبا عليكم، كيف لا وحضرتكم تؤمن بالحوار الديمقراطي الذي يحفظ كرامة المتحاورين، خاصة وان رد الأخ عبدالاحد عليكم كان في حدود وآداب المخاطبة والحوار الديمقراطي الذي يتطلب عدم المساس بكرامة الشخص المقابل كقولك مثلا " تدفع وانت صاغرا!" وفي مكان اخر تطالبه بالسكوت والجهل بالامور! هذا تجاوز غير مقبول ومن شخص باحث واكاديمي مثل حضرتكم وبحق شخص كله غيرة واخلاق ووقار.
تقبل احترامي

كوركيس اوراها منصور




الأخ العزيز كوركيس اوراها منصور المحترم

تحياتي

أشكرك ايها الأصيل على وقوفك مع الحق وطلبك من الأخ الدكتور ليون برخو حذف مداخلته رقم 18 والتي قام بتعديلها وليس حذفها وحسناً فعل.

أنا أستهجن التتجاوز على الغير عند الإختلاف في وجهات النظر لأني أعتبر التجاوز وسيلة يلجأ إليها البعض عند إفتقارهم للحجة المقنعة كلما وجدوا أنفسهم محصورين في زاوية حرجة .

أفرحني في رد الدكتور ليون برخو المشار إليه قوله " أولاً أنا كاتب وصحفي وهذه مهنة وأعيش شأن ملايين وملايين الناس على ريع كتبي وكتاباتي " والإعتراف سيد الأدلة كما يقول المثل وأصبح الشك عندي يقيناً بأنّ كتاباته هذه الأيام ضد البطريركية الكلدانية والتي قبلها ضد الكنيسة الكاثوليكية التي كان يسميها "مؤسسة" أتت مقابل ثمن.

أما قوله " تدفع وأنت صاغر" فقد يكون لتأثره بالآية 29 من سورة التوبة التي تقول في نهايتها " حتى يدفعوا الجزية عن يد وهم صاغرون"

وتقبل جزيل شكري وتقديري



غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1428
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ عبد الاحد سليمان المحترم

كتابتك هنا أيضا بثمن لأنها من طراز واحد. هذه لازمة للهروب الى الأمام لأن لا حجة لديك. أنا لا أكتب بثمن. كل صحافي مهني لا يكتب بثمن. وهناك صحافيون لهذا الموقع يكتبون له ليس بثمن ولكنهم يتقاضون أجورهم. والمطارنة والقسس الذين يكتبون في الصحافة العربية هم أيضا يكتبون بثمن، اليس كذلك؟ والمطارنة والقسس من الفاتيكان وغيره الذين يعملون في مؤسسات ومنظمات تمولها السعودية او قطر او الإمارات هم ايضا يعملون بثمن؟  يبدو ان حشرك في زواية جعلك تضرب يمينا ويسارا دون وعي وتخرج الموضوع عن سياقه وتأتي بأمور تصل حدّ الهذيان.

أنا قلت سابقا قبل تعديل مداخلتي أنك لا تعرف اي شيء عن الإعلام والكتابة كمهنة ولا تعرف أي شيء عن الساحة ساحة الإعلام العربي . وهذا صحيح.

وأنا مسحت كلمة "صاغر" نزولا عن رغبة الأخ كوركيس ولكن لم تجاوبني لماذا تدفع أنت بالذات مبالغ شهرية للسعودية نعم "ضاغرا"؟ اذا كنت ترى في العيب لأنني أكتب في الصحافة العربية وهذه صحافة كلها مملوكة تقريبا من ألفها الى يائها إما لقطر او السعودية او الإمارات او إيران، من يجبرك على ان تدفع ثمنا وصاغرا لهم لقاء ما يلقنونك إياه من خلال قنواتهم وصحافتهم وإعلامهم؟ كفى الضحك على ذقون الناس.

وليس "صاغرا" ولكن تقريبا كل كلمة باللغةالعربية وعبارة باللغة العربية اساسها ومنشأها القرأن والحديث وحضرتك تستخدم ذلك وتستشهد احيانا بأيات من القرأن والحديث لأنك لا تعرف مدى تغلغل هذه النصوص في اللغة العربية.

اللغة العربية لغة القرأن والحديث وهذا يعرفه الكل والنحو العربي والصرف العربي يستند في جله الى القرأن والحديث . أليس اذا ماتاتي به هذيان؟

وفي ردك على لأخ الشماس نمئيل بيركو تقارن بين الأخوة الأشوريين والأرمن والكلدان.

لماذا لا تقارن بين بطريرك الاشوريين او الأرمن والبطريرك الذي تدافع عنه بالباطل.

هل بطريرك الأرمن او الأشوريين يستهزىء ويزدري بتراث اجداده ولغتهم وأزيائهم وريازتهم وثقافتهم ويستخدم عبارت غير حميدة بحقها تصل حدّ الإهانة مثلما يفعل البطريرك ساكو؟

هل بطريرك الأرمن او الاشوريين يؤلف كتبا هزيلة مليئة بالأخطاء وباللغة العربية ويترجم ترجمة هزيلة للتراث وباللغة العربية ويفرضهاصلاة ملزمة في الكنائس؟

ومن ثم الأخ الشماس نمئيل بيركو يذكر إسم المطران ميليس. هل اسس البطريرك ساكو مدرسة واحدة او صف واحد ولم يتقاطر الكلدان للدراسة والتدريس فيه؟

نعم العبء يقع على البطريرك ساكو اولا وأخيرا لأنه السبب في ضياع الكلدان للغتهم وتراثهم وإرثهم وهناك أكثر من دليل.

والكلدان لا وجود لهم دون المؤسسة الكنسية. لا يستطيع عشرة كلدان الاجتماع واتخاذ قرار دون وجود هذه المؤسسة.

وأمل ان تبقى ضمن الموضوع لأن من الأخلاق واللياقة والكياسة البقاء ضمن الموضوع لأن الكتابة أخلاق وهذا ما تقوله أنت وفي مقال كتبته حضرتك.

وأرجو ان لا تقحم الكنيسة كرسالة سماء في نقاشنا. نقدي موجه للمؤسسة والمؤسسات الهرمية دينية كانت او غيرها لا بد وان ينخر فيها الفساد في غياب الشفافية والضوابط والموازين. والمؤسسات الدينية برمتها دون تميز مؤسسات شمولية لا تعرف أي شيء عن الشفافية.

موضوعنا التراث واللغة والثقافة وهذا عنوان مقالك.

فبإسم الأخلاق والكياسة وأداب الكتابة أخاطبك مرة أخرى ان تبقى ضمن نطاق عنوان موضوعك وتجاوب على ما أثيره من نقاط ضد عراب التأوين والتعريب والتخريب الذي جرى ويجري على يديه بحق لغتنا وتراثنا وثقافتنا.

تحياتي





غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1608
    • مشاهدة الملف الشخصي
والله عيب ان يتحول كل موضوع الى صراع شخصي ! استمروا والله يرعاكم !!!


غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1649
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

كتابتك هنا أيضا بثمن لأنها من طراز واحد. هذه لازمة للهروب الى الأمام لأن لا حجة لديك. أنا لا أكتب بثمن. كل صحافي مهني لا يكتب بثمن. وهناك صحافيون لهذا الموقع يكتبون له ليس بثمن ولكنهم يتقاضون أجورهم. والمطارنة والقسس الذين يكتبون في الصحافة العربية هم أيضا يكتبون بثمن، اليس كذلك؟ والمطارنة والقسس من الفاتيكان وغيره الذين يعملون في مؤسسات ومنظمات تمولها السعودية او قطر او الإمارات هم ايضا يعملون بثمن؟ يبدو ان حشرك في زواية جعلك تضرب يمينا ويسارا دون وعي وتخرج الموضوع عن سياقه وتأتي بأمور تصل حدّ الهذيان.



الدكتور ليون برخو المحترم

تحياتي

أن تكتب لقاء ثمن أو أن تتلفى أجوراً عن كتاباتك فالمغزى واحد وهو أن هناك مردود مادي تحصل عليه. هنا تقول بأنك لا تكتب بثمن وفي المداخلة السابقة قلت :

أولاً أنا كاتب وصحفي وهذه مهنة وأعيش شأن ملايين وملايين الناس على ريع كتبي وكتاباتي".

 إنّ تناقضك هذا وتجاوزك حدود اللياقة والكياسة في المخاطبة وإستعمالك لكلمات  لا تليق بمن يقول أنه أكاديمي يجبرني أن أتوقّف عند هذا الحد لأني سبق وأن قلت كل ما أريد قوله دون أن أتلقّى إجابة واحدة ولا يسعني إلا أن أكرر عليك ما قلته سابقاً وكرد أخير :

هكذا التخبط وإلا فلا!!!!؟؟؟؟ شكراً



غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1649
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
والله عيب ان يتحول كل موضوع الى صراع شخصي ! استمروا والله يرعاكم !!!


مهما كان نوع الصراع الذي تتحدث عنه فلا أرى أنّه وصل في معيوبيته إلى المستوى الذي ورد في ردِّك رقم (19) على موضوعك المنشور على هذا الموقع وعلى الرابط:
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,858020.0.html
حيث تقول:

بعدها لينبح النابحون ..




غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1608
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ عبد الاحد : لا تُحوّل الموضوع الى شخصنة فلا رغبة لي في ذلك !!
أما ردي المذكور : وسأكرره هنا مرة اخرى وإذا لا تستوعبه فهذه مشكلتك او اسأل حتى يتم شرحه لك ..
اخي samy
هي هاي الفكرة التي رغبت ايصالها ولكن وللاسف دوما المنافق والدجال والمحتال والغدار واتباعهم هم القادرون على خداع الجميع .
بالنسبة لي الضمير الإنساني هو الله ومن فقد ضميره لا يحق له التحدث عن اي صلاة ومهما كانت واينما كانت ومع من كانت .
لندع الضمير الإنساني في كفة الميزان والافعال والأقوال في الكفة الثانية ولنرى الى اي كفه سيميل الميزان !
بعدها لينبح النابحون .. تحية طيبة

هذا اهم قول على الارض أما إذا كُنتَ بعيداً عنه فإسأل الدكتور برخو وهو سيسهبهُ لك .. تحية



غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2098
    • مشاهدة الملف الشخصي


قدر تعلق الأمر بالهجرة من القرى إلى المدن فقد كان لها بعض التأثير ولكنها لم تكن الأساس في كل ما حصل وأنا أعرف وعايشت البعض من المهاجرين الذين تعلموا عربية ركيكة بعد وصولهم للمدينة ومع ذلك كانوا يتكلمون مع إطفالهم بالعربية وليس السورث كما أن بعضهم كانوا يتباهون بالتكلم بالعربية فيما بينهم أمام الغرباء ويستنكفون من التكلم بلغتهم  عكس ما كان يقوم به الإخوة الآشوريون والأرمن.

نعم جميعنا وأقصد الكلدان مقصرون في هذا الجانب ولا نعطيه الأهمية اللازمة ونكتفي بإلقاء اللوم على هذا وذاك وبصورة خاصة على الكنيسة كما يفعل أخونا الدكتور برخو وأقولها بصراحة بأن اللغة ستختفي بين أبناء الكلدان في المهجر خلال جيل أو جيلين ما لم تتخذ إجراءات سريعة لمنع ذلك.




(ملاحظة : وضع خط تحت جملة في الاقتباس تم من قبلي)
تحية للجميع

القراء الذين سيقرؤن هذه المداخلة سيتسالون ما يلي:

ما هي هذه الخطوات او الاجراءات؟ كيف تصفها؟ او كيف ينبغي ان تكون؟