اسئلة في ذكرى استشهاد البطريرك مار ايشاي شمعون


المحرر موضوع: اسئلة في ذكرى استشهاد البطريرك مار ايشاي شمعون  (زيارة 848 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل الخوري عمانوئيل يوخنا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 358
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
في مثل هذا اليوم 6 تشرين الثاني 1975 في سان فرانسسكو باميركا استشهد غدرا البطريرك مار ايشاي شمعون على يد المجرم داود مالك ياقو مالك اسماعيل من عشيرة تياري العليا الاشورية، ليكون بذلك، وبحسب معرفتي المتواضعة بالتاريخ الكنسي، اول بطريرك يستشهد على يد "مؤمن" من كنيسته. (ارجو تصحيح المعلومة ان كانت خطأ).
وقد حكم على القاتل بموجب القضاء الامريكي واطلق سراحه بعد قضاء فترة محكوميته.
الاسئلة التي تفرض نفسها بسبب نمط وذهنية التفكير الاشورية هي:
هل نعتبر كل عائلة القاتل مجرمة؟
وهل نعتبر كل عشيرة تياري العليا مجرمة؟
وهل نعتبر كل الشعب الاشوري مجرما؟
لان القاتل ينتمي الى هذا الشعب وهذه العشيرة وهذه العائلة.
وان كان كذلك، فالى اي مدى زمني وجغرافي سيمتد اعتبارنا اياهم مجرمين؟
رغم كون الاسئلة بسيطة ولكنها تصبح صعبة بسبب حساسيتها، وبسبب ما تترب على الاجابة من مراجعة للذاكرة القومية الاشورية وطريقة وذهنية تفكيرنا وتعاملنا مع الاحداث التاريخية لشعبنا.
رحم الله الشهيد في جنانه، وليغفر الرب برحمته كل الخطاة.



غير متصل الخوري عمانوئيل يوخنا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 358
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اشكر جميع من شارك باراءه على صفحتي في الفيسبوك على هذا المنشور، حيث التقت جميعا، وانا متفق تماما، في ان الجريمة هي تصرف فردي لا يجوز باي حال من الاحوال تعميمها على عائلة القاتل او انتماءه العشائري او القومي او الديني او المناطقي.
اتمنى ان تكون اثارة الموضوع والاسئلة مساهمة متواضعة وصغيرة في اعادة تقييم منهجية وذهنية التفكير القومي والجمعي لشعبنا والتحرر من تعميم اخطاء او سلبيات او جرائم الافراد على مجتمعاتهم واقوامهم، والتحرر من المعايير المزدوجة في تقديس الذات وشيطنة الاخر ففي كل الشعوب هناك مصادر خير ومحبة، وللاسف سلوكيات شر وحقد، وشعبنا (كما العرب والاكراد والفرس وغيرهم) ليس استثناء.
شخصيا انا مقتنع تماما انه اذا كان هناك اية فرصة (ولو ضئيلة) في منع انتحارنا الجماعي فان نقطة البداية فيها هي مراجعة منهجية تفكيرنا القومي وطريقة نظرتنا الى الاخرين والبحث عن مشتركات للعيش المستقبلي الذي لا يمكن ان يكون بمعزل، بل بشراكة تامة مع الاخر.
العالم كله اصبح قرية صغيرة فكم بالاحرى الوطن او الاقليم او المنطقة الواحدة.
تحياتي


غير متصل soraita

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 714
    • مشاهدة الملف الشخصي
ابونا الخوري عمانوئيل يوخنا
اقتباس (وللاسف سلوكيات شر وحقد، وشعبنا (كما العرب والاكراد والفرس وغيرهم) ليس استثناء. )
ان الذي افتهمة من اسئلتك هو تبرئه الكرد من القاتل سمكو لمرحوم البطرياك مار بينامين شمعون .
فلأ تعتقد ان اكثر العشائر الكرديه شاركت في ذبح اهلنا في الجهه الثانيه من الكردستان الواقعه في تركيا الحاليه فقاتل لم يكون واحد وانما امه الكرد شاركت جميعها في المذبحة اهلنا في جنوب تركيا الحاليه ذهب ضحيتها ملأيين البشر فهل يمكنك ربطها بحادثه مقتل مار ايشاي شمعون وتبرئه الكرد من هذه الدماء البريئه والنساء والأطفال كما فعل غبطه بطركنا مار لويس ساكو عندما برئه الأكراد والأتراك من تلك المذبحه فهل اولأدهم اعترفوا بذنب ابائهم وارجعوا الأراضي المسيحين الذين استولوا عليها
واكتفي بهذا القدر



غير متصل عبد الاحد قلــو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1036
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
حضرة الخوري عمانوئيل يوخنا المحترم
اسئلتك تخص ما بعد قتل البطرك المرحوم مار ايشاي الشمعوني، ولكن سؤالنا هو لماذا تم قتله وعلى يد احد معارفه بالذات، وهل كانت هنالك جهة معينة جندت القاتل لفعلته.!؟  ولو كان عائشا لفترة ما، ألم تكن تقارب التوحيد بين كنائسنا المشرقية اقرب ما تكون  في يومنا هذا.. وكما فعلها المطران الجليل باوي سورو الموقر بالعودة الى كنيسته الكلدانية الأم..!؟
ارجوا ان تكون اجابتك واضحة ونحن نثق بدرغك الكهنوتي.. تحيتي للجميع


غير متصل Eddie Beth Benyamin

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1169
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ܡܩܲܠܣܵܐ ܟܘܿܪ ܐܲܦܸܣܩܘܿܦܵܐ ܥܲܡܵܢܘܿܐܹܝܠ ܝܘܿܚܲܢܵܢ

رابط فيديو استشهاد البطريرك مار ايشاي شمعون .... وشكرا

https://www.youtube.com/watch?v=YeQtd1Tk-FI&t=3478s

ادي بيث بنيامين