أحزابنا الشماليين والخوري عمانوئيل وتيري بطرس يتحاشون الحديث عن أخفاق الاستفتاء ولا يعترفون بفشل مسعاهم وفي حين شيخ شيعي معمم يقول ان بعض وعود الله خابت ولم تتحقق


المحرر موضوع: أحزابنا الشماليين والخوري عمانوئيل وتيري بطرس يتحاشون الحديث عن أخفاق الاستفتاء ولا يعترفون بفشل مسعاهم وفي حين شيخ شيعي معمم يقول ان بعض وعود الله خابت ولم تتحقق  (زيارة 341 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Adnan Adam 1966

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2343
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
  آحزابنا الشماليين والخوري عمانوئيل وتيري بطرس يتحاشون الحديث عن أخفاق الاستفتاءولا يعترفون بفشل مسعاهم وفي حين شيخ شيعي معمم يقول أن بعض وعود الله خابت ولم تتحقق ،
ما الذي يربط هذا بهذا في عنوان المقالة ؟
بأختصار هو الفرق بين شجاعة البعض الذين سنتحدث عنهم وهم يتحاشون الحديث عن ماحصل ويحصل بعد الاستفتاء  وبين رجل دين شيعي وهو يهاجم القرأن الكتاب الذي يؤمن به أكثر من مليار مسلم ،،
يقول برنارد شو ،، لو أن الناس لم يتحدثوا إلا فيما يفهمونه لبلغ السكوت حدا لا يُطاق ،،،،،
صحيح انه ليس من المستحب  التشمت بأبناء الشعب الواحد وان كانوا ساسة وان كانوا من ضمن أحزاب وتنظيمات تعمل تحت أجنحة البارتي والذين تسابقوا للإعلان وبث دعايات  مشاركة في الاستفتاء ومنهم من ذكر انه هاتف السيد البرزاني معطي له الموافقة والتمني لاستقلال كردستان ( ارض الكرد ) ومن هذا المنطلق بعدم توجيه الشتيمة لم نكتب ولم وننشر مقالات مباشرة حول فشل مسعاهم للاأستفتاء وما ألت اليه من اوضاع وخسارة الاقليم لإنجازات السنين ،ولكن عندما نشاهد ان البعض من الذين طبلوا وزمروا للاأستفتاء قد نشروا مقالات بعد فشل الاستفتاء ويريدون بها التغاضي عن موضوع فشلهم وقد وصلوا الى الاسوء منها وظهروا كم هم حاقدين ومفلسين ولا يفهمون في السياسة ولا في مستقبل السياسة أن صح التعبير ، وبهذة المواقف فهم كانوا قد جازفوا عندما حاولوا ان يقدمون أنفسهم كممثلين عن شعبنا معطين موافقتهم وكأنهم مختارين من شعبنا وقد وصل البعض الى إعطاء موافقتهم بشمل سهل نينوى بالاستفتاء السيئة الصيت ،، مجازفة هولاء الصغار في السياسة تشبه المجازفة التي ذكرها السيد مسعود البرزاني بعملية الاستفتاء والذي خسر بها ما خسر هو والإقليم ،
 ماذا خسروا جماعتنا من فشل الاستفتاء ؟
بما أنهم كانوا من المطبلين والمزمرين لعملية الاستفتاء وحتى أكثر من الكرد ومنهم قناة عشتار الفضائية ومن احزابنا الشماليين ومنهم شخصيات دينية مثل الخوري عمانوئيل  يوخنا والسيد تيري بطرس وبعض الشخصيات ،
الجميع أقرا بأن الاقليم ورئيسها والحزب الحاكم قد مني بخسارة وهذا كلام لأغلب قادة الكرد ومن الساسة والاعلاميين بسبب تعندهم على أجراء الاستفتاء رغم رفض الامم المتحدة وأمريكا ودوّل الجوار وحكومة المركز ،
وهولاء المشار اليهم لم نجد لهم اية مداخلة واشارة الى ما بعد عملية الاستفتاء وكأنهم رحلوا الى المريخ ولا عندهم اخبار عن ما حصل وماهو موقفهم وبما ان العراب وذو الشأن أقروا بالفشل فمتى سيقررون هؤلاء ؟
لم نشمت ولم نقدم السخرية والاستهزاء بهولاء المقصودين في مقالتنا لنتيجة وما ألت اليه عملية الاستفتاء وكما توقعناه وتوقعها الكثيرين من المراقبين للاوضاع البلد ، وعلى رغم من أن موضوع الاستفتاء موضوع كبير وشعبنا ليس ببعيد عن نتائجه السلبية ولم نهاجم هؤلاء  بعد الفشل ،،
فالشماته أحيانناً تعتبر نوع من السرور بما يصيب أخاك ومن ابناء شعبك من المصائب والفشل في عدة قضايا ، ومن الذين يؤمن باننا جميعاً اخوان من ابناء الشعب الواحد ونحن احد هؤلاء فمن الجيد ان نقفز على تقديم الشماته لإخوانك  ، ولكن وكما يقول المثل ما باليد حيلة ، فقد نشر بعض منهم مقالات في هذا الموقع يركزون على مواضيع  اخرى ، ومنها من كتب عن ما حصل في البرلمان العراقي ان النائب الفلاني وقع ولماذا وقع وعن ماذا وقع ، وهم لم يذكروا شي عن الفشل الذي انتقل لهم كوباء ( حشاهم من وباء والامراض ) ،،،
لنتذكر مقالة للسيد تيري بطرس قبيل ايام من الاستفتاء بعنوان   ،،، ماذا لو حدث الاستفتاء غدا ؟ ،،،
ويذكر فيها السيد تيري بطرس ، ( اذا الجميع متفقين على حق الاستفتاء ،فماذا يعني استبعاد سهل نينوى منه لنا ، ان من يرفع شعار استبعاد سهل نينوى لم يبينوا ماهي فوائد استبعاده من الاستفتاء ، انه بالنسبة لي شعار من شعارات التي لا معنى لها ) ،،،،،،،،،،
مشاركات السيد تيري بطرس كانت مؤيدة للاستفتاء لاستقلال كردستان ( بلد الكرد ) وما ذكرناه نقل عنه انما يبين مستوى فهمه لاوضاع  أبناء شعبه ، ( تلسقف اليوم شاهده ) ،،ذات مرة كان السيد تيري قد علق على ان احد مؤيدين زوعا في موقع عنكاوة كوم اتهمه وسماه باسخريوطا ، وقد رديت عليه بانه انا من ناداك ياسيد تيري بطرس باسخريوطا ، وذكرت له السبب وهو مُشاهدتي بالصدفة مقالة للسيد تيري بطرس يتحدث بالسوء عن قادة زوعا في موقع عربي معروف الاتجاه القومي العربي ،،القومچيين ،،
ماذكره السيد تيري قبل عملية الاستفتاء وبان الجميع متفق على حق الاستفتاء ، لإنعلم من المقصود بالجميع الذين اتفقوا على حق الاستفتاء ؟ من المعلوم ان احزابنا الشماليين المنبطحين ومستشار شعبنا في اقليم كردستان احد كوادر البارتي السيد اوشانا نيسان وبالإضافة الى الخوري عمانوئيل يوخنا والذي وضع صورته وهو يصوت في الاستفتاء في موقعه الخاص والسيد تيري بطرس وبعض من حمل اصوات النشاز من كان مع الاستفتاء ، فهناك ثلاثة احزاب لم تشارك ولم تتفق مع عملية بدأت خاسرة ،،،
ثم يقول السيد تيري ،ماذا يعني استبعاد سهل نينوى منه لنا ،،،،،،،، طبعاً هذا كلام لا يأتي الا من جانبين احدهما عدم  أمتلاك رؤية الصحيحة للوضع في سهل نينوى وبنفس الوقت ضعف في تواصل السياسي وهذا ان كان يتواصل ، واما الجانب الاخر هو التأييد لإعطاء سهل نينوى للإقليم وبالتالي هو مؤيد لما أقدم عليه بشمركة البارتي بتقسيم سهل نينوى بحفر خندق فصل بها مناطق سهل نينوى وبالتالي قد فصل اهالي متداخلين على بعضهم البعض ،،
ثم يقول السيد تيري بطرس ،،،،،ان من يرفع شعار استبعاد سهل نينوى لم يبينوا ماهي فوائد استبعاده من الاستفتاء ،،،،،،، هنا نعطي نصيحة أخوية للسيد تيري بطرس أن يراجع نفسه عسى ولعلى ان يكتشف أشياء غريبة داخل جسمه منها ان يستبدل قلبه من الاسود الى الأبيض وان يرتدي نظارات للقصر النظر اكبر من ما يرتديها وان يخلع القطن الذي احشاه داخل أذنه منذ زمن ، فالذين رفعوا شعار استبعاد سهل نينوى عن شموله الاستفتاء تجلت بالاحداث الاخيرة بعد الاستفتاء في مدينة تلسقوف والذي قاتل فيها البشمركة القوات ألأمنية الاتحادية في حين انها لم تقاتل في كركوك ومناطق تقع فيها ابارات النفط ولم يقاتلوا  في التون كوبري ذو التواجد الكردي ومدعين انهم لم يتصدوا للقوات العراقية وكما هم يسمونها من أجل عدم أراقة الدماء وخوفهم على اهالي المناطق التي انسحبوا منها ، ولكن في تلسقف غير ، ،ولقد هجرا اَهلها مرة اخرى ، فهل فهم السيد تيري لماذا رفعوا الاخرين الذين قرأوا  الواقع والمستقبل شعار ابعاد سهل نينوى عن الاستفتاء ومشاكله ؟ تلسقف شاهدة والحبل على الجرار ،،
وثم يقول السيد تيري بطرس ،،، انه بالنسبة لي شعار من شعارات التي لا معنى لها ،،،،
لقد كذب المنجمون ولو صدقوا ، وانا بدوري سوف أونجم  بان السيد تيري بطرس سيدخل انتخابات الاقليم او العراق وتكون مرجعيته نفس مرجعية احزابنا الشماليين ،،،  الشعارات التي كانت لا معنى لها عند السيد تيري بطرس أصبحت واقعية  وخاصة بعد فشل الاستفتاء ، فهل يستطيع السيد تيري ان يذكر كم كان عدد المشاركين في الاستفتاء من اهالي سهل نينوى وكما عودنا انه كان ينقل في هذا الموقع  إحصاءات للأصوات انتخابات العراق سابقاً ، ولكن لطالما كان قد سكت السيد تيري على فصل السهل فانه سيقبل على القضاء عليه ،
السوال وبالعامية ،، هسا جماعت المنبطحين وافتهمنا بس انت شنو ؟
اخر الكلام للسيد تيري بطرس ،ولقد فشلت فشلا ذرعياً مبني على حقدك وتتعمد وقوفك مع الغريب على حساب شعبك لانك لا تتفق مع بعض الساسة منهم ، وان كانو هولاء مع الاستفتاء لكنت انت في سرب مغاير، موقفك حتماً كان سيكون بالضد منه،
 وبما ان العراب لعملية الاستفتاء قد تنازل عن منصبه لانه فشل ، فماذا عساك ان تكتب مقالة بخصوص فشل الاستفتاء ؟
الاخر هو الخوري عمانوئيل يوخنا ، المهلهل باسم ديننا الذي لا يقبل التفرقة وهو ينشر صوره وهو يصوت لصالح الاستفتاء ، نعم باسم ديننا صوت الخوري عمانوئيل يوخنا والا لماذا اصر ان ياتي الى اقليم ليصوت في الاستفتاء ومعبراً  عن وفاءه بارتدائه ملابس المؤمنين ، والخوري قبل الاستفتاء كان ينشر مقالات يحث فيها شعبنا على مشاركة والتصويت لصالح الاستفتاء ، وبعد فشل الاستفتاء في عشرين يوم وبدا الشارع الكردي يغلي لما لحق بهم بعد عملية الاستفتاء وقامت مجموعات كردية سياسية واعلامية  بوضع كل اللوم على السيد مسعود البرزاني وحزبه نتيجة إصرارهم على الاستفتاء وَمِمَّا أدى الى ان رئيس الاقليم قد تنازل عن منصبه ولانه فشل وطبعاً هو لا يقولها ،
اذاً ماذا سيكتب الخوري عمانوئيل عن فشل الاستفتاء وهرولته لها ؟
المضحك ان الخوري نشر مقالة بعنوان ،،، أبهذا السقوط نرفع قضيتنا ،،،،، وهو يهاجم تارة ويدافع تارة اخرى ، ويبدو انه مستاء لما وجهة له من كلام من ابناء شعبه ، بحيث انه تداخل على اول الرد لمقالته بدون ان يلقي التحية ومع العلم ان المداخلة كانت مؤيدة له ، وقد سجل الخوري موقف أعوج أخر حين أصر ان ينشر صورته وهو يصوت للاستفتاء ذو العشرين يوماً ، وكأنه لا يهتم بما حمل الاستفتاء من النتائج السلبية ويصر على العملية التي خسرت ،
لا اعلم من هم الذين اغضب الخوري عمانوئيل يوخنا ،ولكني سبق وذكرت تساؤلات للخوري ومنها سوْال ذكرته منذ اكثر من عشرة سنين وسوف أعيده عسى ولعلا يرد علينا ، ولو اني على يقين ان الخوري يعلم ما بجعبتي لكي أناقشه عن سوالي ،،  السوأل يقول ، او اتهام للخوري عمانوئيل يوخنا حول انه كان قد سلم للحزب الديمقراطي الكردستاني اصوات مسجلة لأحاديث ابناء شعبنا في برنامج الپالتوك مِن الذين تكلموا بالسوء عن السيد مسعود البرزاتي وحزبه وحتى على الشعب الكردي وبين الخوري  ان هولاء جميعاً هم من اعضاء الحركة الديمقراطية الاشورية ، والاصوات المسجلة كانت كثيرة ،، فهل هذا السوأل يحتاج الى ديفنشي كوت لحلها ، الجواب بسيط جداً هو ان ينفي الخوري عمانوئيل يوخنا هذة التهمة لا اكثر ،
قبل نهاية حديثي عن الخوري ، اود ان أحلل واربط بين مواقف المتشابهة بين الخوري عمانوئيل والسيد تيري بطرس ،
الاثنين كانا قريبين وإعظاء الحزب الوطني الاشوري ومنها ان الخوري كان شقيق الامين العام السابق للحزب والذي انقلب عليه او انه خسر الموقع وخرج واخرج معه نصف اعظاء الحزب ومنهم السيد تيري بطرس المعروف عن قفزاته ففي السابق كان قد صعد الى الشمال العراقي وهروبه من خدمة العسكرية وكان ينوي  الالتحاق بزوعا ولكن حظه اوقعه مع حزب التجمع الذي قاده رجل أمي لا يعرف القراءة والكتابه والله يرحمه وبعد فشل الحزب ولانه أصلاً البارتي من أتى به ، وثم التحق تيري بالوطني وطرد منه او انه استقال ،مع تأكيدنا  هنا ان كل انقسام وتمرد داخل اية جهة من احزاب  وتنظيمات وكنائس وجمعيات شعبنا هي سيئة ولا تخدم ، وتاريخنا للاسف شاهد على ذلك ،
اذاً موقفهم السياسي كان مع الحزب الوطني وابتعادهم عنه ايضاً كان موقف مشترك ،وموقفهم المشجع للاستفتاء كان مشتركاً ، وبعد الاستفتاء ينشرون مقالات لا يتحدثون عن مصائب التي حلت وستحل بعد عملية الاستفتاء ،
أقوى شراكة بين الاثنين هو حقدهم الاسود تجاه زوعا وهذا الامر لا يحتاج الذهاب الى القاضي ،
ويبدو لي ان احد اسباب شراكتهم التي أيدوا بها الاستفتاء هو انهم وقفوا بالضد من موقف الرسمي للحزب  الوطني الاشوري الحالي الذي لم يؤيد الاستفتاء ، وهذة علة أخرى تم توريثها ، وهذا كلام عام ،٫ ان يقوم المرء بانتقام من ابناء جلدتهم الذين تخاصموا واختلفوا معهم بأخذ مواقف الضد وان كان مع تحقيق مصالح الغريب ،
لننهي هنا الحديث عن الاثنين ،،،
نكمل في مقالة قادمة التي تتحدث عن موقف اخرين من الذين يتحاشون الحديث عن نتائج الاستفتاء بعدما طبلوا له ، وقد جزئنا هذة المقالة الى قسمين لكي لا تكون طويلة
انتظرونا مع تحياتي



غير متصل Adnan Adam 1966

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2343
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
هذا رد في الفيسبوك من احد ابناء شعبنا على مقالة الخوري عمانوئيل يوخنا الاخيرة ، الشخص الذي كتب هذا الرد لا يتفق مع زوعا ، فهل سيسلم الاسم الى البارتي باعتباره احد إعضاء زوعا ؟

هذا ال عمانوئيل يوخنا.
يريد مساؤه القرج المجرمين الأكراد باجرامهم مع الشعب الاشوري
عند مساواه دَاوُدَ المجرم قاتل مار أيشا شمعون مع سمكو قاتل مار بنيامين شمعون
شعبي الاشوري. مالك لا تعرف تقراء 
كان نصف الاباده لشعبنا كانتونات قبل عشيره دَاوُدَ والنصف او اقل كانت من القرج أمه سمكو
،،،،،،،،،،،،،،،،،
هل تقبلون بمساواة الشعب الاشوري مع القرج الكرد
لان سمكو قتل مار بنيامين شمعون و دَاوُدَ قتل مار أيشا شمعون
ܫܡܫܘܢ ܬܐܘܡܐ