أغنية : كنت وحيدي وتركتني خاء وتوا وكم شوقتلي ....


المحرر موضوع: أغنية : كنت وحيدي وتركتني خاء وتوا وكم شوقتلي ....  (زيارة 277 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل لطيف ﭘولا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 210
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أغنية :    خاء وتوا وكم شوقتلي ....
You were my only son..you left me           
كنت وحيدي وتركتني
تعرض ابناء شعبنا عبر عقود طويلة الى الظلم والاضطهاد والملاحقات بسبب معادات الانظمة  الدكتاتورية لطموحات الشعب في التقدم والحرية والسلام فكان الشباب ضحايا استهتارها وانفرادها بالسلطة  ووقودا لحروبها . كانت الهجرة السبيل الوحيد للخلاص من جرائم الطغمة الحاكمة .وكاد الوطن ان يخلو من العقول والمواهب والايدي العاملة بسبب استفحال هذا الداء ,وكانت من نتائجه المدرمرة تشتت العوائل وانتشار  الجهل والسمسرة والجريمة والبطالة والفقر المدقع . وليتحمل الآباء والامهات وطأة هذه المحنة اذ خلت كثير من البيوت من أبنائها وكثير من الآباء فقدوا ابنائهم في الحروب او رحلوا هروبا من الطغيان ليتركوهم وحيدين بيد القدر في مثل هذه الظروف المدمرة . واغنيتي هذه هي مناجاة أب لأبنه الوحيد الذي تركه وسافر الى خارج الوطن مضطراً بعد ان جعل الطغاة الوطن جحيما لا مستقبل للشباب فيه والخطر يلاحقهم ليل نهار .ومعظم الآباء في الوطن يعانون من فراق ابنائهم .والشرقيون عموما ونحن العراقيين بالذات معروفين بالتماسك العائلي وبالروابط الاجتماعية  القوية , وشدة الحنين والعاطفة التي تربط ابناء الاسرة لذلك سبب لهم الفراق والتشتت آلآما قاتلة  وجروحا قد لا تندمل ابدا .كتبت القصيدة باللغة السريانية وترجمتها الى العربية والانكليزية من اجل نقل ثقافتنا وتراثنا الى العالم ليتعرف على مأساتنا . وبسبب عدم وجود جهة رسمية وغير سمية تقوم بهذا المهام اعتمدت على امكانياتي الذاتية المتواضعة بالتاليف والتلحين والتسجيل والتوليف مع صور من ارشيفي .. ثمة نقاط ضعف بالتاكيد في الجانب الفني ولكن اعتمد على صدق الكلمة واللحن النابعين من القلب وما يخرج من القلب يجد طريقه الى القلوب الصادقة .وهذا  هو الفيديو المتواضع مع القصيدة  كتبتها باللغة السريانية والگرشوني وترجمتها الى  اللغة العربية والى اللغة الانكليزية .




الاغنية :    https://youtu.be/sAbUSufD2Vw   

  خاء وتوا وكم شوقتلي ....
                           لطيف پولا
خاو توا وكم شوقتي قاي هادخ بروني ؟!
لا ميروخ ما باوذنوا بگو خرثا دزوني ؟!
خوزي راشت بگو شوعباذي ودأوذت باجبوني !
مبهرتي بيثي مبيرش بگو ليلي ويومي
         ********
خاو توا وكم شوقتي لخوذي بگو عالما
دأرتوخ يا عزيزا دلبي پـيشوالا  خولما
لا پـِش دمأي بأيني كشپـخيوا  دِمّـا
شوخنِ دلبي بگو ما بنيخي  پشوالي امّـا!
       *********
پـثـِلوخ خاصوخ دلا ايمارا پشو بشلاما !
مَن مپـايدلي گولپانِ دمزوءن  ياما ؟!
أقرت دوني وخاهي مارَخ قاي يوت بكياما ؟!
كم مشتيلي برحقوثايي مِلـَّـرتا  وساما
         *********
خلاپوخ لا منشت أو  زونا آنا دلا نشيلي !
كيذت صوباثي اخ فِـندي طالوخ مولهيلي
صِپرا  كود كشاتِ ماي كخاير باريلي (1)
كم شپخنِّه دمّي قاموخ ومنوخ لا سويلي
        **********
لأيما طورا يَسقِن وقارن خلاپوخ  وو مَريا ؟!
دزمرن زمرتي خَـريثا بگو  لِـبا  ألـيـا (2)
وشپخن دمأي بچِرياواثا  وأرءا  شد  تَـريا
بلكي پاقخ خا بيبونا  أخ  بروني  طَليا !!

1ـ مثل القوشي, يعتقدون ان الطير من يشرب الماء ويرفع رأسه الى الاعلى انه يشكر الله على هذه القطرات من الماء . فكيف بي وقد اوقدت اصابعي شمعوعا  وسفكت دمي لك ؟!.( هذا معنى البيت )
2ـ ألــيا : حزين
مترجمة من السريانية  الى العربية

     كنت وحيدي وتركتني
                        لطيف پولا

لمَ تركتني وأنتَ وحيدي يا ولدي ؟!
ألم تحسب حسابَ  شيخوختي ؟!
ليتك تشعر بعذابي وتسمع كلامي
لتعيد النورَ الى بيتي في الليل والنهار
          ********
كنتَ وحيدي وتركتني وحيدا في العالم
وعودتك يا ولدي أصبحت  حلمي
جفت دموعي وباتت عيني تنزف دما
ترى مَن يشفي قلبي وقد ملأته الجروح ؟!
           ********
رحلتَ  عني يا ولدي دون أن تودعني!
من يأتيني بأجنحةٍ  أعبر بها البحار ؟!
أمستِ الدنيا  بعدك بعيني كلها ظلاما
وأسقيتموني  برحيلكم  سُــمّـاً  قاتـلا
          ********
أخشى ان تنسى تلك الأيام التي لن أنساها
يوم  أوقدتُ  أصابعي كلها لك  شموعاً
الطيرُ يشرب الماء وينظر الى السماء !(1)
وانا سقيتك من نجيعي وتركتني ظمآناً !
        ********
 أي  جبلٍ  أرتقي   لأناديك فتسمعني  يا ربي ؟!
لأغني أغنيتي الأخيرة  بقلبٍ  حزين
وأسقي الأرضَ  بدموعي في هذا الخريف
عَـلَّ ورودُ الأملِ تتفتحُ  بعودة ولدي الحبيب !

1ـ  مثل القوشي, يظنون ان الطير حينما يشرب الماء ويرفع رأسه الى الأعلى  يشكر الله على قطرات الماء التي وهبها له.