شقاقٌ باسم المسيح


المحرر موضوع: شقاقٌ باسم المسيح  (زيارة 79 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل صباح قيا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 955
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شقاقٌ باسم المسيح
« في: 17:43 09/11/2017 »

شقاقٌ باسم المسيح
د. صباح قيّا
شقاقٌ يليه شقاقٌ وماذا بعَدْ                  كُلٌّ بإسمِ المسيحِ عن الحقِِ شرَدْ
ندعوا لوحدةٍ هيَ نَسْجُ خيالِنا                وواقعُ ماضينا على الفِرقةِ شهَدْ
فكمْ مِنَ الإنجيلِ استباحتْ أتباعَهُ          آياتٌ عليها القاتلُ اقتدى واعتمَدْ 
فكيفَ للمرءِ أنْ يظَلَّ إيمانُه                  وركنُ المحبةِ غاب روحاً وجسَدْ
وإلى متى الصبرُ سيبقى أسيرَنا            وبعضُ رعاتنا على بعضِهم حقَدْ
لسانُهم وعظٌ ما أحلى منابعُه                بشارةٌ لمنْ أوحى بها الكلُّ شهَدْ
وا أسَفاً لقلوبهم في أعماقِها                سكنَ الكرهُ ورمزُ الخطيئةِ رقَدْ
في كلِّ عهدٍ يطلُّ علينا ناسكُ               خان الرسالةَ نذورُهُ لا تُعْتَمَدْ
تحلو لهُ مُتَعُ الحياةِ في عالَمٍ               جاءَه لاجئاً أو موفداً أو مُضْطَهَدْ
هوَ خاطئٌ مَنْ في عيشْهِ لا يخطأُ          وصوابُ الرأيِ أنْ لا يُعْزَلْ أو يُسْتَبَدْ
فأقسى ما على الإنسانِ موتَ فكرِهِ        وكمْ بفكرِهِ يحيا رغمَ قتلِ الجسَدْ
ورعيةٌ سئمتْ ما اليومَ ظاهراً           وسِترُكَ يا ربْ مما في الغدِ يُسْتَجَدْ
فصِفْحاً بمنْ ظلَّ السبيلَ شبابُه          وإلا لِمَ القربانُ يُعطى صُبْحَ الأحَدْ
طوبى لِمَنْ ملأتْ فؤادَهُ رحمةٌ           ودارَ بخدِّهِ يميناًً صفعاً ليَدْ
وطوبى للْذي يفعلُ ما يُعَلِّمُ               ولِمَنْ تقبَّلَ الإساءةَ وصمَدْ
فلولا تعاليمُ ربّي ورسائلُ                 رُسْلِهِ وسيرةُ القديسينَ والوَعَدْ
لهجرتُ كنيستي بلا ندامةٍ               وأكملتُ صلاتي وحيداً إلى الأبَدْ