الجيش السوري يخسر السيطرة على نصف مدينة البوكمال


المحرر موضوع: الجيش السوري يخسر السيطرة على نصف مدينة البوكمال  (زيارة 238 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل Janan Kawaja

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 21525
    • مشاهدة الملف الشخصي
الجيش السوري يخسر السيطرة على نصف مدينة البوكمال
تنظيم الدولة الإسلامية يستعيد مساحات واسعة من البوكمال في هجوم مضاد بعد يوم من فقدانها وسط أنباء عن تواجد البغدادي بالمدينة.
ميدل ايست أونلاين

هجوم مباغت
البوكمال (سوريا) - استعاد تنظيم الدولة الإسلامية الجمعة السيطرة على نحو 50 في المئة من مدينة البوكمال الحدودية مع العراق إثر هجوم مضاد ضد مواقع قوات النظام السوري وحلفائها، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بالتزامن مع تضارب الأنباء عن وجود أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة البوكمال السورية خلال عملية الجيش السوري وحلفائه لاستعادة المدينة.

وأعلن الجيش السوري الخميس سيطرته وحلفائه على كامل البوكمال التي كانت تعد آخر مدينة يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا، لكن "إثر هجوم مضاد مساء الخميس تمكن تنظيم الدولة الإسلامية اليوم من استعادة أكثر من 40 في المئة من المدينة"، بحسب ما قال مدير المرصد رامي عبد الرحمن.

وفي وقت سابق الجمعة قال الإعلام الحربي لجماعة حزب الله اللبنانية إن أنباء ترددت عن وجود أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة البوكمال السورية خلال عملية الجيش السوري وحلفائه لاستعادة المدينة.

ولم يحدد التقرير إن كان البغدادي اعتقل في البوكمال التي أعلن الجيش السوري السيطرة عليها هذا الأسبوع.

وكان الجيش السوري قد أعلن النصر على الدولة الإسلامية الخميس وقال إن السيطرة على أخر معاقل التنظيم في البلاد يمثل انهيارا لمشروعه في المنطقة.

وقال الجيش في بيان الخميس إن السيطرة على البوكمال التي تقع على الحدود مع العراق "يكتسب أهمية كبيرة كونه يمثل إعلانا لسقوط مشروع تنظيم داعش الإرهابي في المنطقة عموما".

وظهر تسجيل صوتي نسب للبغدادي في سبتمبر أيلول. وأعلن البغدادي بنفسه قيام دولة الخلافة من جامع النوري في مدينة الموصل العراقية عام 2014.

وسيطر تنظيم الدولة الإسلامية منذ صيف 2014 على أجزاء واسعة من محافظة دير الزور الحدودية مع العراق وعلى الأحياء الشرقية من المدينة، مركز المحافظة.

إلا أنه على وقع هجمات عدة، خسر التنظيم المتطرف خلال الأسابيع الماضية الجزء الأكبر من المحافظة، وطُرد بشكل كامل من مدينة دير الزور، مركز المحافظة.

وخسر التنظيم الجهادي خلال الأشهر الماضية مساحات واسعة أعلن منها "خلافته" في سوريا والعراق في العام 2014، أبرزها معقلاه مدينتا الرقة والموصل. ولم يعد يسيطر سوى على بعض المناطق المتفرقة، وخصوصا عند الحدود السورية العراقية.