تأكيدات فرنسية ألمانية على حرية تنقل الحريري في السعودية


المحرر موضوع: تأكيدات فرنسية ألمانية على حرية تنقل الحريري في السعودية  (زيارة 137 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Janan Kawaja

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 21504
    • مشاهدة الملف الشخصي
تأكيدات فرنسية ألمانية على حرية تنقل الحريري في السعودية
عون يبلغ لقائم بالأعمال السعودي في لبنان أنه لا بد من عودة سعد الحريري المستقيل من رئاسة الحكومة.
ميدل ايست أونلاين

الحريري يمارس نشاطاته بكل حرية
باريس - أعلن وزير الخارجية الفرنسية جان ايف لودريان الجمعة ان معلوماته تشير الى أن رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري الموجود حاليا في السعودية، "حر في تنقلاته".

وقال لودريان لاذاعة "اوروبا 1" ردا على شائعات بفرض قيود على تنقلات الحريري الذي أعلن استقالته من منصبه السبت الماضي من السعودية "لقد توجه الى ابوظبي عشية قدوم الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، وبالتالي نعتقد أنه حر في تنقلاته".

وذكر دبلوماسيون أن سفير فرنسا لدى السعودية اجتمع مع الحريري الخميس قبل زيارة لم تكن مقررة سلفا قام بها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للرياض للقاء ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

ولم يتضح ما إذا كان ماكرون قد أجرى أي اتصال مع الحريري خلال الزيارة.

وترتبط باريس بعلاقات خاصة مع لبنان مستعمرتها السابقة ومع الحريري الذي يملك منزلا في فرنسا حيث عاش عدة سنوات.

وقال ماكرون في دبي إن هناك اتصالات غير رسمية مع الحريري لكن ليس هناك طلب لنقله إلى فرنسا. وأضاف "ما يهمنا هو استقرار لبنان وطرح حل سياسي بسرعة".

وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية الجمعة إن برلين ليس لديها ما يدل على أن سعد الحريري، الذي أعلن استقالته من رئاسة وزراء لبنان في مطلع الأسبوع، محتجز رغما عنه في السعودية. وأضافت أن برلين تعتقد أن الحريري حر الحركة.

وقالت المتحدثة في مؤتمر صحفي دوري "ليس لدينا دليل على أن الحريري محتجز في الرياض ونفترض أنه يذهب لأي وجهة شاء".

وقال متحدث باسم الحكومة إن ألمانيا تشارك السعودية قلقها بشأن تدخل إيران في اليمن ودعم طهران للرئيس السوري بشار الأسد وجماعة حزب الله اللبنانية.

نقلت وسائل إعلام لبنانية عن الرئيس ميشال عون قوله للقائم بالأعمال السعودي في لبنان وليد البخاري اليوم الخميس إنه لا بد من عودة سعد الحريري الذي استقال من رئاسة وزراء لبنان في مطلع الأسبوع.

ونسبت التقارير إلى عون قوله للبخاري إن ملابسات استقالة الحريري غير مقبولة

وذكر مسؤولان كبيران في الحكومة اللبنانية الخميس أن الرياض تحتجز الحريري. وقال مسؤول ثالث إن السلطات السعودية أمرت الحريري بالاستقالة عندما كان في زيارة للرياض قبل أيام ووضعته رهن الإقامة الجبرية.

ومن المقرر أن يزور لو دريان السعودية يوم 16 نوفمبر/تشرين الثاني وسيسافر إلى إيران في وقت لاحق من الشهر.

وقال السياسي الدرزي اللبناني البارز وليد جنبلاط الجمعة إن الوقت حان لعودة سعد الحريري، الذي استقال من منصبه رئيسا لوزراء لبنان يوم السبت الماضي أثناء وجوده في السعودية، وإنه لا بديل عنه.

وفي تغريدة على تويتر قال جنبلاط "بعد أسبوع من إقامة في السعودية آن الأوان لعودة الشيخ سعد والاتفاق معه على استكمال مسيرة البناء والاستقرار. وبالمناسبة لا بديل عنه".