قبل زيارة مرتقبة للسعودية.. الراعي: لا يمكن للحريري أن يسلم البلد إذا كان به وجع


المحرر موضوع: قبل زيارة مرتقبة للسعودية.. الراعي: لا يمكن للحريري أن يسلم البلد إذا كان به وجع  (زيارة 204 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل Janan Kawaja

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 21506
    • مشاهدة الملف الشخصي
قبل زيارة مرتقبة للسعودية.. الراعي: لا يمكن للحريري أن يسلم البلد إذا كان به وجع

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— قال البطريرك الماروني اللبناني، بشارة الراعي، إن رئيس الوزراء المستقيل، سعد الحريري، لا يمكن أن يسلم البلد وهي في "حالة وجع" على حد تعبيره، وذلك في الوقت الذي تتوجه فيه الأنظار إلى زيارة مرتقبة للبطريرك إلى المملكة العربية السعودية، حيث أعلن الحريري منها استقالته.
ونقلت وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية على لسان الراعي قوله: "اننا اليوم نعيش في وجوم على وجوهنا، لأننا تحت وطأة المفاجأة بأن رئيس مجلس الوزراء يقدم استقالته من السعودية بشكل مفاجئ، وكل الشعب لا يعرف المصير، وكل ذلك يشكل حزنا في القلب، ونتطلع إلى عودته (الرئيس سعد الحريري) إلى لبنان، لأنه لا يمكن أن يسلم البلد إذا كان فيه وجع، من أجل الكرامة والسيادة والسلم الاهلي."
وتابع قائلا: "نأمل من دولة الرئيس العودة إلى الوطن. وأننا اذ نكرس الكنيسة اليوم وبشفاعة الكنيسة تقلا أولى الشهيدات، نصلي كي تنجلي هذه القضية، وربنا له دائما نظرة لحل الأمور ونتطلع الى العناية الإلهية. وطبعا قوتنا ليست من البشر بل من الله، ولهذا نتذكر الصبر والصمود والتكاتف ونجمع قوانا. ومن هنا أحيي فخامة رئيس الجمهورية (العماد ميشال عون) على موقفه، وعلى المشاورات التي يقوم بها، دليلا على أن اللبنانيين جسم واحد ومعا في مسيرة قيام الدولة، وصلاتنا هذه الليلة معا لالتماس نعمة الخروج من هذا النفق، وأملنا كبير بجلاء هذه القضية على خير."
ويذكر أن ثامر السبهان، وزير الدولة اللبناني لشؤون الخليج، نشر في تغريدة سابقة مطلع الشهر الجاري، عن زيارة الراعي، قال فيها: "زيارة غبطه البطريرك بشارة الراعي المرتقبة للمملكة تؤكد نهج المملكة للتقارب والتعايش السلمي والانفتاح على جميع مكونات الشعوب العربية."