الدواعش يبرِّرون هزيمة أئمتهم بقوة الفرنج وبخيانة الشارع الإسلامي!!!


المحرر موضوع: الدواعش يبرِّرون هزيمة أئمتهم بقوة الفرنج وبخيانة الشارع الإسلامي!!!  (زيارة 311 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل احمد محمد العربي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 89
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الدواعش يبرِّرون هزيمة أئمتهم بقوة الفرنج وبخيانة الشارع الإسلامي!!!
بقلم /صادق حسن
لاشك أن جميع المسلمين يعتقدون بما جاء به القرأن الكريم والسنة النبوية فالروايات والأحاديث كثيرة عن النبي وآله وصحبه تؤكد أن بيت المقدس هي أولى القبلتين وكانت قبلة المسلمين فيعتبر بيت المقدس من البيوت المهمة في تاريخ الإسلام فالدفاع عنه من قبل الأعداء يكون في عاتق المسلمين لكن ومن المؤسف تجد ممن يدعون أنهم مسلمون لكنهم يتعاونون مع الأعداء ضد الإسلام والمسلمين فعندما نقرأ تاريخ قادة وأئمة التيمية نجد أنهم تركوا بيت المقدس بيد الفرنج بل هم من تعاون مع الفرنج ليستولوا عليه فهذه خيانة فادحة بحق الدين الإسلامي فقد كشف المحقق الإسلامي الصرخي قبح وفساد هؤلاء القادة الذين هم أخطر من الأعداء على الدين الإسلامي لأنهم استعملوا الدين والإسلام غطاء لخيانتهم وعمالتهم للأعداء حيث;قال (ابن الأثير): {{فِي هَذِهِ السَّنَةِ أَوَّلَ رَبِيعٍ الْآخِرِ، تَسَلَّمَ الْفِرِنْجُ -لَعَنَهُمُ اللَّهُ- الْبَيْتَ الْمُقَدَّسَ صُلْحًا، وَسَبَبُ ذَلِكَ: مَا ذَكَرْنَاهُ سَنَةَ خَمْسٍ وَعِشْرِينَ وَسِتِّمِائَةٍ (625هـ) مِنْ خُرُوجِ الْأَنْبرورِ، مَلِكِ الْفِرِنْجِ فِي الْبَحْرِ مِنْ دَاخِلِ بِلَادِ الْفِرِنْجِ إِلَى سَاحِلِ الشَّامِ، وَكَانَتْ عَسَاكِرُهُ قَدْ سَبَقَتْهُ، وَنَزَلُوا بِالسَّاحِلِ، وَأَفْسَدُوا فِيمَا يُجَاوِرُهُمْ مِنْ بِلَادِ الْمُسْلِمِينَ. 2ـ وَمَضَى إِلَيْهِمْ (الى الفِرِنج)،وَهُمْ بِمَدِينَةِ صُورٍ، طَائِفَةٌ مِنَ الْمُسْلِمِينَ يَسْكُنُونَ الْجِبَالَ الْمُجَاوِرَةَ لِمَدِينَةِ صُورٍ وَأَطَاعُوهُمْ، وَصَارُوا مَعَهُمْ (مع الفِرِنج). 3ـ وَقَوِيَ طَمَعُ الْفِرِنْجِ بِمَوْتِ الْمَلِكِ الْمُعَظَّمِ عِيسَى ابْنِ الْمَلِكِ الْعَادِلِ أَبِي بَكْرِ بْنِ أَيُّوبَ، صَاحِبِ دِمَشْقَ..7ـ فَسَارَ (الأشرف) إِلَى دِمَشْقَ، وَتَرَدَّدَتِ الرُّسُلُ بَيْنَهُ وَبَيْنَ أَخِيهِ الْمَلِكِ الْكَامِلِ فِي الصُّلْحِ، فَاصْطَلَحَا وَاتَّفَقَا، وَسَارَ الْمَلِكُ الْأَشْرَفُ إِلَى الْمَلِكِ الْكَامِلِ وَاجْتَمَعَ بِهِ. 8ـ فَلَمَّا اجْتَمَعَا، تَرَدَّدَتِ الرُّسُلُ بَيْنَهُمَا وَبَيْنَ الْأَنْبرورِ مَلِكِ الْفِرِنْجِ دَفَعَاتٍ كَثِيرَةً، فَاسْتَقَرَّتِ الْقَاعِدَةُ عَلَى أَنْ يُسَلِّمُوا إِلَيْهِ الْبَيْتَ الْمُقَدَّسَ وَمَعَهُ مَوَاضِعُ يَسِيرَةٌ مِنْ بِلَادِهِ، وَيَكُونُ بَاقِي الْبِلَادِ مِثْلُ الْخَلِيلِ، وَنَابُلُسِ، وَالْغَوْرِ، وَمَلَطْيَة، وَغَيْرُ ذَلِكَ بِيَدِ الْمُسْلِمِينَ. 9ـ وَلَا يُسَلَّمُ إِلَى الْفِرِنْجِ إِلَّا الْبَيْتُ الْمُقَدَّسُ وَالْمَوَاضِعُ الَّتِي اسْتَقَرَّتْ مَعَهُ. 10ـ وَكَانَ سُورُ الْبَيْتِ الْمُقَدَّسِ خَرَابًا [قَدْ] خَرَّبَهُ الْمَلِكُ الْمُعَظَّمُ، وَقَدْ [ذَكَرْنَا] ذَلِكَ. 11ـ وَتَسَلَّمَ الْفِرِنْجُ الْبَيْتَ الْمُقَدَّسَ، وَاسْتَعْظَمَ الْمُسْلِمُونَ ذَلِكَ وَأَكْبَرُوهُ، وَوَجَدُوا لَهُ مِنَ الْوَهْنِ وَالتَّأَلُّمِ مَا لَا يُمْكِنُ وَصْفُهُ}}، [أقول: حاول ابن الأثير تخفيف المصاب والتقليل مِن قبح الجريمة والخيانة العظمى التي ارتكبها أبناء الملك العادل، فقدَّم مبرِّرات خيانة بيت المقدس والمقدَّسات الإسلاميّة: أ- بإظهار قوة الفرنج وبخيانات الشارع الإسلامي إلى المستوى الذي أطاعَ وانضم فيه طائفة مِن المسلمين إلى الفرنج!!!ب..ل..].المورد5..
هذا هو منهج قادة وأئمة المارقة خوارج الإسلام فهم حاقدون على دين المسلمين حيث نراهم لايهتمون لمعتقداتهم وبلدانهم فهذا المنهج هو نفس المنهج والفكر الذي اجتاح بلاد المسلمين اليوم حيث نرى الدواعش تركوا اليهود يصولون ويجولون بل ويقتلون حتى المسلمين في بلاد بيت المقدس وهم يتعاونون معهم لقتل وتفجير وتكفير في البلدان المسلمة فهذا الفكر جاء لتغرير المسلمين وتحريفهم عن دينهم ومعتقدهم لا لإجل الدفاع عن الدين كما يدعون
مقتبس من المحاضرة {35} من #بحث ( وقفات مع.... #توحيد_التيمية_الجسمي_الأسطوري )#بحوث : تحليل موضوعي في #العقائد و #التاريخ_الإسلامي للسيد #الصرخي-الحسني 20 رجب الأصب 1438 هـ -18-4-2017
http://www9.0zz0.com/2017/11/14/23/279134813.jpg
=================
المحاضرة {35} من #بحث ( وقفات مع... #توحيد_التيمية_الجسمي_الأسطوري )
https://www.youtube.com/watch?v=Gb6oymCF9Yk



متصل النوهدري

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 11102
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي

الخزي والعار والخزي كانا موجودان
بين حنايا تنظيم داعش المجرم منذ نشأتهم،
والتبرير بالهزيمة لا معنى له ،
انهم مجرد عصابات ارهابية يريدون بناء خلافتهم المزعومة بقوة ارهاب الآخرين ،
حيث كانت نهايتهم المُخزية آتية بلا ريب ! .