الأحزاب الألمانية تسعى لتوحيد المواقف لتشكيل حكومة


المحرر موضوع: الأحزاب الألمانية تسعى لتوحيد المواقف لتشكيل حكومة  (زيارة 210 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Janan Kawaja

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 21593
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأحزاب الألمانية تسعى لتوحيد المواقف لتشكيل حكومة
المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل تحاول تسعى تشكيل حكومة في أسرع وقت ممكن، وتراهن في ذلك على الائتلاف مع الحزب الاشتراكي الديمقراطي.
العرب/ عنكاوا كوم [نُشر في 2017/11/27]

البحث عن مخرج
برلين - تواصل الأحزاب الألمانية بحثها عن مخرج من أزمة تشكيل الحكومة. ويبدأ الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير الاثنين جولة جديدة من المحادثات مع ساسة بارزين، كما يلتقي رؤساء الكتل البرلمانية لأحزاب الخضر والتحالف المسيحي و"اليسار".

وتجتمع قيادات الحزب المسيحي الديمقراطي، الذي تتزعمه المستشارة أنغيلا ميركل، في مقر الحزب بمبنى "كونراد أديناور".

كما يجري قادة الحزب الاشتراكي الديمقراطي محادثات لبحث تطورات الوضع، وكذلك قادة حزب الخضر.

وعقب فشل المحادثات الاستطلاعية حول تشكيل ما يعرف باسم حكومة "جامايكا" الائتلافية، دعا شتاينماير المستشارة ميركل ورئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي مارتن شولتس ورئيس الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري هورست زيهوفر للاجتماع في قصر الرئاسة "بيليفو" يوم الخميس المقبل.

وعقب فشل تشكيل ائتلاف جامايكا، تسعى ميركل إلى تشكيل حكومة في أسرع وقت ممكن، وتراهن في ذلك على الائتلاف مع الحزب الاشتراكي الديمقراطي.

ولم يعد الدخول في ائتلاف مع التحالف المسيحي أمرا مستبعدا بصورة مبدئية بالنسبة للحزب الاشتراكي الديمقراطي.

ووافق زعماء التكتل المحافظ الذي تتزعمه ميركل يوم الأحد على السعي لتشكيل "ائتلاف موسع" مع الحزب الديمقراطي الاشتراكي للخروج من المأزق السياسي الذي يواجهه أكبر اقتصاد في أوروبا .

وأصبح تولي ميركل فترة رابعة محل شك قبل أسبوع عندما انهارت محادثات ثلاثية لتشكيل حكومة ائتلافية مع حزبي الديمقراطيين الأحرار والخضر ولكن الحزب الديمقراطي الاشتراكي ألقى لها بطوق نجاة سياسي يوم الجمعة.

وتحت ضغوط مكثفة للحفاظ على الاستقرار وتفادي إجراء انتخابات جديدة عدل الحزب الديمقراطي الاشتراكي موقفه ووافق على إجراء محادثات مع ميركل ليزيد بذلك احتمال تجديد الائتلاف الموسع الذي حكم ألمانيا خلال السنوات الأربع الماضية أو تشكيل حكومة أقلية.

وعقد أعضاء حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي البارزون اجتماعا استمر أربع ساعات قال بعده دانييل جونتر رئيس وزراء ولاية شلسفيج هولشتاين المحافظ للصحفيين"لدينا نية صادقة بتشكيل حكومة فعالة. نعتقد تماما أن هذه ليست حكومة أقلية ولكنه تحالف بأغلبية برلمانية. إنه ائتلاف موسع".

وأكد عدة زعماء أوروبيون أهمية تشكيل حكومة ألمانية مستقرة بسرعة حتى يتمكن الاتحاد الأوروبي من مناقشة مستقبله بما في ذلك مقترحات من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بشأن إجراء إصلاحات بمنطقة اليورو وخروج بريطانيا من الاتحاد.

وفي أعقاب نتيجة مخيبة للآمال بالنسبة للتحالف المسيحي في انتخابات سبتمبر الماضي، اضطرت المستشارة الألمانية للدخول في مفاوضات لتشكيل ائتلاف ثلاثي يجمع تكتلها المكون من الحزب المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، والحزب الديمقراطي الحر وحزب الخضر.

وأطلق على الائتلاف الثلاثي اسم ائتلاف "جامايكا"، لأن الألوان المميزة للأحزاب المشاركة هي نفس ألوان علم دولة جامايكا، ممثلة في التحالف المسيحي بزعامة ميركل، (اللون الأسود) وحزب الخضر (اللون الأخضر) والحزب الديمقراطي الحر (اللون الأصفر).