رسالة آشوريون الى السيد رئيس وزراء العراق ورئيس مجلس النواب العراقي


المحرر موضوع: رسالة آشوريون الى السيد رئيس وزراء العراق ورئيس مجلس النواب العراقي  (زيارة 360 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل حركة آشوريون

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 15
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

السيد رئيس وزراء العراق الدكتور حيدر العبادي المحترم
السيد رئيس مجلس النواب العراقي الدكتور سليم الجبوري المحترم
 
السلام عليكم
 
تهديكم حركة آشوريون تحياتها
 
يطيب لنا ان نشارككم فرحتنا في دحر الجهد العنصري المعادي للعراق الذي قاده البرزاني وزمرته وبابقاء حدود التواجد الكردي في العراق وأن كان غير شرعي احتلالي بالاساس فليبقى محصوراً ضمن اقليم ضمن العراق الموحد .  اننا نريد هنا استعراض موضوع اقليم شمال العراق ونعيد للذاكرة موضوع الاكراد فما دام هناك اقليم كردي بموجب دستور العراق , لا بد ان يكون هناك اقليم آشور في العراق بموجب نفس الدستور . ان الصكوك الدولية واهمها الاعلان العالمي بشأن حقوق الشعوب الاصلية الصادر في 13 ايلول 2007 فيه من الدلائل القانونية والشرعية الكافية التي تنطبق على الشعب الاشوري في محيطه الوطني والجيوسياسي العراقي التي استباحها البرزاني وزيفها لصالح موضوع انفصاله عن العراق . بل قام بفرض نفسه بقوة السلاح في مواضع كثيرة لا تحصى على الشعب الاشوري ايام انفلات الوضع الامني وتجاوزَ احتلالاً على اراضي الشعب الاشوري ومارس الغدر في جعل ابناء الشعب الاشوري واليزيدي ضحية سهلة ولقمة سائغة لارهابيي داعش وهذه الامور موثقة وبالدلائل ومعروفة للقوى السياسية في العراق .

بعد انقشاع حدة دخان التلوث العنصري الانفصالي الذي احدثه البرزاني وتبيان حقيقة نتائج الاحداث التي افرزها موضوع الاستفتاء الكردي للانفصال عن العراق , نعيد الى الاذهان بأن الموضوع لم ينتهي الى هذا الحد . فوجود اقليم كردي وحيد لقبائل احتلالية غريبة عن تاريخ بلاد آشور عراق اليوم وبالاساس ليست عراقية على ارض الشعب الاشوري في العراق يعتبر اجحافاً كبيراً بحق الشعب الاشوري .
 
فحكومة العراق أن تمكنت من وضع حد لعنجهية البرزاني وميوله العنصرية الانفصالية , فأنها مدعوة لتكملة مشوار اعادة الحق  وأقرار العدل والمساواة لاصحابه الشرعيين الشعب الاشوري باعلان اقليم آشور في العراق فحق الاشوريين في العراق في اقليم لا يقل عن ما يتمتع به الاكراد  في اقليم لهم .
أن العراق بموجب دستوره الحالي دولة فيدرالية , دولة اقاليم وليست دولة اقليم واحد فبقاء الوضع كما هو عليه اليوم انما غبن في حق الشعب الاشوري . وأن اقامة اقليم آشور انما ترسيخاً اعمق للوحدة الوطنية في خدمة العراق وشعبه ودعماً لوحدة وسيادة اراضي العراق التي اساساً هي اراضي تحوي تحت كل شبر فيها من شمال الوطن والى جنوبه كنوز آثار الشعب الاشوري في العراق التي تثبت الوجود التاريخي المستمر للشعب الاشوري .
 
نكرر مطلبنا الشرعي والدستوري في رسائلنا المكررة الى السيد رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي والسيد رئيس مجلس النواب العراقي الدكتور سليم الجبوري في اقامة أقليم آشور في العراق .
تفاصيل موضوع اقليم آشور وخارطته تم ارسالها لسيادتكم في تواريخ سابقة .


تقبلوا تحياتنا مع التقدير .
 
الامانة العامة
حركة آشوريون
2 كانون الاول 2017



حركة آشوريون
هيئة الثقافة والاعلام والتوجيه القومي الوطني