طائرة خاصة تنقل شفيق من الإمارات إلى مصر


المحرر موضوع: طائرة خاصة تنقل شفيق من الإمارات إلى مصر  (زيارة 227 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Janan Kawaja

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 21593
    • مشاهدة الملف الشخصي
طائرة خاصة تنقل شفيق من الإمارات إلى مصر
مصدر خليجي: أبوظبي حققت رغبة شفيق في العودة وعائلته ستبقى بالإمارات، وعلاقة رئيس الوزراء الأسبق بالإخوان تثير غضبا في الشارع المصري.
العرب/ عنكاوا كوم [نُشر في 2017/12/03،]

تبعثرت أوراقه
أبوظبي - غادر الفريق أحمد شفيق رئيس الوزراء المصري الأسبق دولة الإمارات على متن طائرة خاصة عائدا إلى القاهرة في سياق مساعيه للترشح للانتخابات العام المقبل، وإعادة ترتيب أوراقه وعلاقاته لتحقيق الهدف الذي أعلن عنه خلال الأيام الماضية من الإمارات.

واصطحب مسؤولون إماراتيون السبت أحمد شفيق من منزله في أبوظبي إلى المطار، بحسب ما قال اثنان من مساعديه.

وذكرت وكالة أنباء الإمارات نقلا عن مصدر مسؤول أن “شفيق غادر اليوم (السبت) دولة الإمارات العربية المتحدة عائدا إلى القاهرة”.

وأضاف المصدر المسؤول أن “عائلة الفريق أحمد شفيق ما زالت موجودة في الدولة بالرعاية الكريمة لدولة الإمارات العربية المتحدة”.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر خليجي مطّلع قوله إن “الفريق أحمد شفيق طلب على الملأ الذهاب إلى مصر وجرى تحقيق رغبته”.

وقال متابعون للشأن المصري إن هذه العودة منتظرة خاصة بعد أن أطلق شفيق تصريحات غير محسوبة تجاه الإمارات التي استضافته منذ 2012، وأنه كان يهدف إلى خلق نوع من الجدل الإعلامي لاستعادة تركيز الأضواء عليه بعد أن ابتعد عن المشهد السياسي بإرادته واكتفى بمراقبة ما يجري في مصر عن بعد.

وفي وقت سابق من الأسبوع الماضي، أعلن شفيق أنه ينوي الترشح للانتخابات، موضحا أن بلده “يمر حاليا بالكثير من المشكلات”، زاعما أن الإمارات تمنعه من السفر، وهو ما نفته أبوظبي بالكامل.

وعلق وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش على ذلك واصفًا شفيق بـ”ناكر الجميل”.

وغرد قرقاش على صفحته على “تويتر” قائلا “تأسف دولة الإمارات أن يرد الفريق أحمد شفيق الجميل بالنكران، فقد لجأ إلى الإمارات هاربا من مصر إثر إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية عام 2012، وقدمنا له كل التسهيلات وواجبات الضيافة الكريمة، رغم تحفظنا الشديد على بعض مواقفه”.

ويشير المتابعون إلى أن شفيق قد يواجه تحديات كبيرة في مصر خاصة في ظل اتهامات من مقربين من السلطة له بربط علاقات مثيرة للشك مع وسائل إعلام قطرية وأخرى مقربة من جماعة الإخوان المسلمين المحظورة، والتي يثير الاقتراب منها غضبا شعبيا في مصر.

وأدت إذاعة بيان شفيق، الذي اتهم فيه السلطات الإماراتية الأربعاء بمنعه من مغادرة الإمارات على قناة الجزيرة القطرية موجة تأييد واسعة من قبل نشطاء يؤيدون تنظيم الإخوان على مواقع التواصل الاجتماعي.

ورغم محاولة المحامية المصرية دينا عدلي حسين التأكيد أن ما أثير عن علاقة الفريق أحمد شفيق بجماعة الإخوان “كذب وافتراء”، إلا أنها كشفت في تصريحات لـ”العرب” عن نواياها الحقيقة تجاه الحكومة المصرية.

وقالت “من يريد أن يعرف حقيقة تسريب تسجيل الفريق أحمد شفيق لقناة الجزيرة، عليه أن يعرف أوّلا من الذي سرّب تسجيلات مشابهة لقيادات في النظام المصري الحالي إلى القناة ذاتها وعدد من قنوات الإخوان قبل عامين”.

وتعزّزت تلك التصريحات بما كشفته مصادر أمنية أكدت وجود اتفاق وقّعته دينا عدلي حسين مع التلفزيون العربي الذي تديره قيادات جماعة الإخوان في لندن وتموّله قطر لتتولى الحملة الإعلامية للفريق شفيق.

وأشارت المصادر إلى أن تعاون المحامية شمل أيضا التعاون مع قناتي “مكمّلين” و”الشرق” التابعة للجماعة أيضا، للترويج والدعاية للفريق خلال المرحلة المقبلة تزامنًا مع إعلانه الترشح للانتخابات الرئاسية من خلال قناة الجزيرة، وأن والد دينا وهو المستشار عدلي حسين أحد رموز الحزب الوطني (المنحل) هو مهندس حملة شفيق للترشح في الانتخابات الرئاسية.

وكان شفيق، الضابط السابق في سلاح الطيران المصري، عيّن رئيسا للحكومة خلال الأيام الأخيرة من حكم الرئيس الأسبق حسني مبارك الذي أجبر على التنحي عام 2011 إثر انتفاضة شعبية ضده. وترشح شفيق للانتخابات الرئاسية التي جرت في 2012 وهزم بفارق ضئيل أمام محمد مرسي الذي أزاحه الجيش بقيادة السيسي في 2013 وسط مطالب شعبية نددت بفترة جماعة الإخوان التي يمثلها.