… المسئلة الكبرى


المحرر موضوع: … المسئلة الكبرى  (زيارة 158 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل صادق الهاشمي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 302
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
… المسئلة الكبرى
« في: 18:25 03/12/2017 »

… المسئلة الكبرى
بقلم: صادق الهاشمي
لايجوز تنظيم الشباب على اساس انها مسئلة تنظيم قطاعي ...يمارس فئة الشباب فيه الفعاليات الرياضية والفنية وغيرها …وهي ليست مسئلة انشاء نوادي ترفيهية ومؤسسات لهذا الغرض… انها المسئلة الكبرى من مسائل الثورة والتغيير وانا أدعمها وهي تتصل اتصال جوهريا وعلى نطاق واسع باعداد المجتمع أعدادا كاملا من على واجهة التواصل الاجتماعي الواسع عراقيا وعربيا وعالميا لإجراء التحولات الثورية العميقة فيه ولمواجهة التحديات المصرية تحديات الاحتلال والغزو الامبريالي الصهيوني الماسوني لعراق اليوم وعالمي العربي… وبغض النظر عما يحدث من صح او خطأ  ما اعرضه عن طريق مقالاتي او كتاباتي للشباب وتوضيح ماهو مرفوض من أفكار قديمة بالية تركتها الحكومات المتعاقبة والمرجعيات المتخلفة  التي عاشت معها الأجيال على مر التاريخ وماخلفته من صراع طبقي وصراع قومي مع التناقض الاجتماعي الحاد… اذن ماذا يراد؟؟ يراد صراع تخوضه الشباب والتيار الصاعد ضد الطبقات القديمة البالية التي لاتقوى على حكم حتى نفسها… وهذا مثال للشباب //اسامة بن زيد ابن حارثة( العمر ١٨ سنة)... ولاه الرسول محمد (ص) على راس جيش للفتح خارج الجزيرة خير دليل على العبقرية الفذة لمحمد ص. المدركة للدور الذي سيلعبه الشباب في عملية النهوض والتغيير الثوري لبناء مجد الامة وتحقيق الاهداف وترسيخ القواعد الجديدة علما بان كبار الصحابة وشيوخ القوم كابي بكر الصديق وعمر وعثمان وسعد ابن معاذ وسلمان المحمدي وابى ذَر الغفّار وغيرهم ( رض) عنهم وارضاهم … هم كأنو جنودا في هذه الحملة وقد اعتبر الكثير من المراقبين ان الرسول خالف الاعراف في هذه الحملة… اعتقد ان الرسول ص كان يفهم تماما ان الشباب اكثر مطاوعة لتقبل التغيير وروح الثورة على القديم