تأسيس حزب المجلس الشعبي تكملة نوعية لمنهج ومسيرة المجلس السابق الرائدة


المحرر موضوع: تأسيس حزب المجلس الشعبي تكملة نوعية لمنهج ومسيرة المجلس السابق الرائدة  (زيارة 1519 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4031
    • مشاهدة الملف الشخصي
تأسيس حزب المجلس الشعبي تكملة نوعية لمنهج ومسيرة المجلس السابق الرائدة
-----
عقد المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري مؤتمره الشعبي الثالث في بلدتنا العزيزة والعريقة (القوش) بنجاح بتاريخ 30 - 11 - 2017 تحت شعار (ضمان حقوقنا القومية ووحدة شعبنا التاريخية في وطن يسوده القانون والعدالة) حيث اعلن المؤتمر عن تأسيس (حزب المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري) لتكملة المسيرة القومية والوطنية الرائدة والظافرة للمجلس الشعبي السابق وتمت المصادقة على المنهاج السياسي والنظام الداخلي للحزب (دستور الحزب) من قبل الهيئة العامة للمؤتمر كأعلى سلطة تشريعية فيه وجرى انتخاب الهيئة الاستشارية له ديمقراطيا بكل شفافية وفاز فيها 17 عضو اصيل واربعة احتياط للاطلاع الرابط الاول ادناه

وبتاريخ 2 - 12 - 2017 عقدت الهيئة الاستشارية المنتخبة في المؤتمر الثالث اجتماعها الاول في بلدتنا العزيزة عنكاوا وبحضور كامل اعضائها لانتخاب رئيس واعضاء المكتب التنفيذي للحزب وتوزيع المسؤوليات عليهم وجرى انتخاب رئيس واعضاء المكتب التنفيذي للحزب بشكل ديمقراطي شفاف وفاز (الاستاذ جميل زيتو) برئاسة الحزب (كأمين عام او سكرتير عام) ووزعت المسؤوليات الاخرى كما يلي للاطلاع الرابط الثاني ادناه :

1 - السيد جميل زيتو - رئيس لحزب المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري .
2 - السيد اسطيفو حبش - نائب الرئيس لحزب المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري
3 - السيد نينوس سياويش - سكرتير المكتب التنفيذي .
4 - السيد رائد اسحق - مسؤول مكتب المنظمات الجماهيرية والانتخابات .
5 - السيد سالم يونو - مسؤول مكتب الادارة والمالية.
6 - السيد يلدا خوشابا - مسؤول مكتب الثقافة والاعلام .
7 - السيد غزوان رزق الله - مسؤول مكتب العلاقات .
8 - السيد هالان هرمز - مسؤول مكتب التنظيم .
9 - السيد جميل ابراهيم - عضو.

اولا اهنىء الاخوة رئيس واعضاء قيادة حزبنا الوليد متمنين لهم النجاح والتوفيق من اجل خدمة شعبنا ونيل حقوقه المشروعة في الوطن وثانيا بصدد ما تقدم اوضح رأي الشخصي الاتي :

أ - تأسيس حزب المجلس الشعبي الوليد تكملة نوعية لنهج ومسيرة المجلس الشعبي السابق الرائدة
--------------
ان تأسيس حزب المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري بفكره القومي والوطني النير في هذه المرحلة العصيبة من حياة شعبنا المحفوفة بالمخاطر والتعقيدات هي تكملة نوعية لنهج ومسيرة مؤسستنا القومية الرائدة السابقة (المجلس الشعبي) حيث جاء في المنهاج السياسي لحزبنا الوليد التأكيد على الثوابت والمواقف القومية والوطنية الراسخة والمبدئية والتي رسمهما المؤتمرين الشعبيين الاول التأسيسي 2007 والثاني 2009

وفي مقدمتها اهدافه مشروع الحكم الذاتي لشعبنا بأعتباره من المشاريع الاستراتيجية والاهداف المركزية للحزب والتي لا يمكن التراجع عنه وتوحيد الجهود والمطاليب والخطاب القومي وتفعيل العمل القومي المشترك بين احزابنا القومية الوحدوية والايمان المطلق بوحدة شعبنا القومية بكل تسمياتها الجميلة ويحترم حزبنا التسمية التوافقية المرحلية كلداني سرياني اشوري والتأكيد على استبعاد ارضنا وبلداتنا في سهل نينوى من النزاع والصراع بين بغداد واربيل

وتفعيل قرار مجلس الوزراء العراقي لاستحداث  محافظة لشعبنا مع بقية المكونات في سهل نينوى على أساس إداري جغرافي مع التمسك بالوحدة الجغرافية والديمغرافية لمناطقنا ويرفض تشتيتها واخضاعها لدستورين وكذلك التصدي لظاهرتي نزيف الهجرة والبطالة المتفشية بين ابناء شعبنا في الوطن والعمل على معالجة مشاكل الاراضي والعقارات المتجاوز عليها في الاقليم والاهتمام بلغة الاباء والاجداد وتعزيز مفهوم ومبدأ العيش المشترك وتطهير المناهج الدراسية من الاساءة لبعض رموزنا والاهتمام بحقوق المرأة والطفل وغيرها الكثير من الاهداف والمهام   

ب - لماذا اختير وانتخب الاستاذ جميل زيتو رئيسا لحزبنا الوليد بالاجماع :
------
ان اختيار وانتخاب الاستاذ جميل زيتو ديمقراطيا بالاجماع من قبل الهيئة الاستشارية لحزبنا كرئيس له لم يكن ارتجاليا او اعتباطيا ابدا لان اسمه الكريم واسم رفاقه من المؤسسين الرواد الاوائل وهم معروفون ارتبط جذريا بالمجلس الشعبي ومنذ تأسيسه كمؤسسة قومية لشعبنا عام 2007 حيث كان الرجل احد المؤسسين الرئيسين وانتخب ديمقراطيا كأول رئيس للمجلس الشعبي في دورته الاولى وقاد مسيرته وشق طريقه بثبات وكفاءة وصدق وايمان وثقة رغم كل التحديات والظروف الصعبة التي رافقت ولادته كتجربة قومية ووطنية جديدة وحقق نجاحات نوعية مهمة مع رفاقه في قيادة المجلس في انتخابات العراق واقليم كوردستان ومد جسور التقارب والعمل القومي المشترك بين احزابنا القومية وتثبيت الوحدة القومية ومشروع الحكم الذاتي لشعبنا في مسودة دستور الاقليم وغيرها الكثير من الانجازات

لما يتمتع به الرجل من صفات وسجايا وخصال كريمة وطيبة لانه لم يستسلم لنشوة وغرور ومغريات المنصب والكرسي والصلاحيات بل ظل قريبا ودافئا ومتواضعا وصادقا مع رفاقه في قيادة المجلس وكذلك مع نبض شارع شعبنا المكبل بالهموم والصعوبات والمحن حيث استطاع الاستاذ جميل زيتو لخبرته الكبيرة ورجاحة عقله وهدوئه وتواضع شخصيته واسلوبه الدبلوماسي المقنع ودماثة اخلاقه الرفيعة وتوازن طروحاته ونضوجها وايمانه بأهمية العمل القومي المشترك بالحوار حيث مد جسور الاخوة والمحبة والثقة والعلاقة الطيبة مع كافة تنظيمات شعبنا القومية وشركائنا في الوطن وفي عام 2012 تم تكليف الاستاذ جميل زيتو بمسؤولية مكتب اربيل للمجلس الشعبي واستطاع بشرف ان يديره بكفاءة ومقدرة ولغاية انتخابه رئيسا لحزبنا في المؤتمر الثالث 2017

ان حزبنا الوليد اليوم في ظل الظروف والتحديات والتعقيدات الوطنية والاقليمية والدولية المحيطة بوطننا العراق بحاجة الى ربان مؤمن بحقوقنا المشروعة ووحدتنا القومية ومجرب ذو خبرة وحكمة ودراية وامين وهادىء وصادق لقيادة حزبنا في هذا البحر الهائج والامواج العاتية المتلاطمة الى ميناء الحقوق القومية والوطنية والعيس المشترك والسلام والامان والاستقرار لشعبنا امثال الاستاذ جميل زيتو بعيدا عن اسلوب الزعامات والقيادات الحزبية التقليدية وهنا اسجل شكري وتقديري وامتناني للاستاذ شمس الدين كوركيس رئيس المجلس السابق ورفاقه في قيادة المجلس والذي قاده بثقة واخلاص وايمان الى بر الامان رغم كل التحديات حيث كان من الرواد المؤسسين الاوائل للمجلس وعمل منذ 2007 بتفاني ونكران ذات وتضحية وروح قومية ووطنية قل نظيرها وطرق كل الابواب والقنوات من اجل حقوقنا ومن اجل تعزيز مكانة ودور المجلس الشعبي بين ابناء شعبنا في الوطن والمهجر وبقيادته تحققت الكثير من المكاسب والانجازات لشعبنا على الارض في الوطن وبالملموس وختاما مع اطيب تمناتي الاخوية للاستاذ جميل زيتو ولباقي قيادة حزبنا الوليد لتكملة المسيرة الظافرة للمجلس بنجاح من اجل نيل حقوقنا ومن اجل المصلحة العليا لشعبنا وامتنا

http://www.ishtartv.com/viewarticle,78305.html

http://www.ishtartv.com/viewarticle,78333.html

                                           انطوان الصنا
                         antwanprince@yahoo.com




متصل يوخنا البرواري

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 275
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي انطوان الصنا شلاما وايقارا مقابل :

تأسيس حزب المجلس الشعبي (الكلداني السرياني الآشوري ) هي اضافة نوعية لرفد تنظيمات شعبنا العاملة في الوطن , لاسيما وانه انبثق عن المجلس الشعبي (الكلداني السرياني الاشوري ) الذي ترك بصمة ايجابية خلال سنوات عمله على الساحة القومية لشعبنا , ابارك لهم انجازهم هذا واتمنى لهم النجاح والموفقية

يوخنا البرواري


غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4031
    • مشاهدة الملف الشخصي
العزيز رابي يوخنا البرواري المحترم
شلاما وايقارا

اولا ارجو ان تكون بخير وصحة جيدة مع العائلة الكريمة وثانيا شكرا على مداخلتكم وملاحظاتكم وايضاحاتكم القيمة والواقعية جدا في اعلاه وثالثا نعم ان انبثاق حزبنا الوليد سيكون اضافة نوعية متميزة بزخم جديد لنشاطات احزابنا القومية في الوطن (التجمع السياسي لشعبنا) خاص ان المجلس الشعبي السابق من المؤسسين للتجمع حيث ساهم بأيمان وجدية وتميز في انبثاق تجمع التنظيمات السياسية لشعبنا في الوطن عام 2010 وكان لمجلسنا السابق دورا رائدا وفعالا في العمل على انبثاقه لايماننا الراسخ كونه احد مرتكزات عملنا القومي المشترك

واليوم اذ يؤكد حزبنا الوليد في منهاجه السياسي على اهمية تعزيز وتفعيل اليات العمل القومي المشترك من خلال التجمع مؤكدين تواصلنا وثباتنا على المبادئ المشتركة في وحدة شعبنا القومية والمطالب المشروعة المشتركة المتمثلة بالحكم الذاتي في اقليم كوردستان واستحداث محافظة في سهل نينوى ويؤكد حزبنا ايضا ان تواصل وتماسك العمل القومي المشترك مرتبط بالمواقف القومية والوطنية المشتركة والثبات على الاهداف والمبادىء في الظروف والمنحنيات الصعبة والتحديات الخطيرة مع تقديري

                                          اخوكم
                                       انطوان الصنا



غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2481
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رفيقهم المناضل أنطوان صنا المحترم جدا جدا
لا تعرف مدى فرحتي عندما أصبحتم حزبا .. ومن اليوم لابد مخاطبتك بالرفيق أو الحزبي أنطوان صنا
(زين انتو شكنتوا قبل)؟
هذا الحزب المقدام بحسب قولك المبارك اتى (لتكملة المسيرة القومية والوطنية الرائدة والظافرة للمجلس الشعبي السابق) وسؤالي:
قومي أو قوميات ... ان كان قومي فما اسم القومية وان كانت قوميات فما اسمها .. وان لن تجيبني بصدق فسيكون الخلل في المصداقية.. وبذلك تصبحون مادة دسمة للكتابة
عجبتني الفقرة الاخيرة من أهدافكم النبيلة وهي حقوق المرأة والطفل ... والسؤال:
ليش ما عدكم مانع يكون اكو أطفال بقيادة الحزب بينما لا يوجد امرأة؟

مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل maanA

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 207
    • مشاهدة الملف الشخصي
مبارك التأسيس ولرئيس الحزب والسادة النواب ولجميع الاعضاء الكرام..ونتمنى لكم التوفيق في خدمة ابناء شعبنا لنيل حقوقنا والوصول الى الاهداف المنشودة


غير متصل Wisammomika

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 426
  • الجنس: ذكر
  • السريان الآراميون شعب وأمة مستقلة
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
انطوان الصنا كثيراً
قِلما ما أصبحت أعلق على أمثالك الشعبويين القومجية الجُدد ..ولكن هل تعتقدون او تظنون أن العمل القومي هو لعبة تستطيعون متى ما تشاءون أو في أي توقيت تختارون أن تغيروا او تبدلوا الإسم القومي والتاريخي الصحيح لأمتنا السريانية الآرامية بأسمكم السياسي القطاري الزائف الذي صنعهُ لكم سيدكم سركيس آغاجان وقيادة الحزب الديمقراطي الكوردستاني !!؟
إستحوا قليلاً وإحفظوا ماء وجهكم لأنه منذ تأسيس مجلسكم الخزعبلاتي وحتى يومنا هذا فالمناصب تدور دورياً على نفس الأشخاص الفاسدين والمنتفعين ولاجديد في قيادتكم ورئيس حزبكم البعثيين !!؟

إخجلوا ياصنا أنت ومجلسك المتحول إلى حزب !!
والله أصبحتم أضحوكة لجميع أبناء شعبنا فبعد فشلكم وتخاذلكم قُمتم تبحثون عن أكاذيب ودهاليز جديدة كي تتمكنوا من الإستمرار في المضي بِمخططكم المشبوه في مناطق السريان الآراميون في سهل الموصل .

 

السريان الآراميون شعب وأمة مستقلة عن الآشوريون والكلدان

متصل وليد حنا بيداويد

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1438
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد الكاتب القومي أنطوان الصنا المحترم
بعد التحية

انا شخصيا مؤمن من ان الكلدان الاشوريين السريان شعب واحد لا تفرقنا الا نزعات البعض الطائفية وبعض التوجهات الدينية التي لا تدخل براي في الحسابات القومية ولكن لنقر نقول ان كل واحد حر برايه ومن هذا المنطلق كنت احد الناشطين والداعمين للمجلس الذي بدا عهده مدافعا عن الجميع مع ترك الخصوصيات للافراد ان يختاروا و كنت عازما ان اكتب سلسلة توضيحية ثقافية عن اهداف وشعار المجلس ولكنني تفاجئت ان البعض من القائمين على هذا المجلس  من الخلفيات السياسية السابقة يفضلون من كانوا يحملون ذات التوجه الفكري الذي يتلائم توجهاتهم الأيديولوجية والفكرية ويحاولون ابعاد بل تهميش الاخرين وهذا ما لمسته فعليا  على الرغم من انني كتبت هذه الملاحظات للمسؤؤل السابق بغية تجاوزها ولكنه وضع طنا من القطن في اذانه و صمها ولذا ان المحسوبيات والقرابة والجيرة هما الفاعلين في المجلس وكانه مجلس عشائري يجمع الأصدقاء والمعارف هذا ما اقوله بصراحة وعندما وضحت فكرتي لمن كانوا معي من المؤيدين بدا الجميع بالانسحاب تاركين هذا المسؤؤل لوحده
فالعمل الجماعي مطلوب والنقد والنقد الذاتي مطلوب ايضا لاستمرار العمل لاجل شعبنا ولكن هل سيعمل هذا الحزب الجديد بل سيتلافي اخطاء المرحلة السابقة لما يمكن ان يستمر بشكل دائم وسلس بعيدا عن المحسوبيات ؟
تهنئة للحزب الجديد



غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4031
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد maanA

بعد التحية

اولا شكرا لمداخلتكم وثانيا شكرا لتهنئتكم وتمنياتكم مع تقديري

                                         انطوان الصنا



غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4031
    • مشاهدة الملف الشخصي
العزيز الناشط القومي المعروف رابي وليد حنا بيداويد المحترم
شلاما وايقارا

اولا ارجو ان تكون بخير وصحة جيدة مع العائلة الكريمة وثانيا اعتذر لتأخر الرد وثالثا شكرا لك مرتين الاولى في موقفك المشرف والمبدئي من خفاش الليل الملثم الكلداني في المقال السابق والثاني لمداخلتك وايضاحاتك القيمة اعلاه ورابعا شكرا لتهنئتك لحزبنا الوليد

بخصوص موضوع الوحدة القومية لشعبنا فأن المجلس الشعبي السابق وحزبنا الوليد اليوم اختارا التسمية التوافقية (كلداني سرياني اشوري) للتعبير عن وحدة شعبنا القومية بشكل مبدئي وحاسم وان هذا الاختيار لم يكن عفويا او اعتباطا وانما جاءا استنادا للمعطيات والحقائق التاريخية والجغرافية والموضوعية من الارض واللغة والتاريخ والتراث والثقافة والانتماء والعادات والتقاليد والمصير ناهيك عن الدين التي تؤكد اننا شعب واحد وامة واحدة

المجلس الشعبي السابق لم يكن (سوبر مان) حتى يقفز فوق الاحداث المعقدة والشائكة والصعبة ويتخطى كل العقبات والمتاريس والمطبات والحواجز المختلفة ومنها الطائفية والقبلية والانقسام في ساحة عمل شعبنا الوطنية والقومية والتاريخية والدينية في الوطن والملبدة اصلا بأكوام من الخيوم الداكنة السوداء المليئة بالتناقضات والخلافات والعقد والاحتقان منذ عشرات السنين اضافة الى تعقيدات المشهد السياسي والامني والاقتصادي محليا واقليميا ودوليا وما يترتب عليه من اثار سلبية على مستقبل وحقوق ومصير شعبنا في الوطن وكذلك نقول ان المجلس الشعبي لم يكن معصوما من الخطأ والسلبيات والنواقص ورغم كل ذلك مع تقديري

                                  اخوكم
                               انطوان الصنا