معرض ((سيدة الوركاء واثار المعاني)) للفنانة الايطالية جورجيا


المحرر موضوع: معرض ((سيدة الوركاء واثار المعاني)) للفنانة الايطالية جورجيا  (زيارة 154 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل تضامن عبدالمحسن

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 470
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
معرض ((سيدة الوركاء واثار المعاني)) للفنانة الايطالية جورجيا
قاسم صبار الفوادي
تصوير / حيدر حاتم

شهد المتحف العراقي اليوم 6 / 12 /2017 انطلاق حفل تقديم مشروع سيدة الوركاء واثار المعاني، للفنانة الايطالية جورجيا فيوريو بالتعاون مع وزارة الثقافة والسياحة والاثار والسفارة الايطالية ورئيس جامعة البندقية كافوسكاري البروفيسور ميكليه بوليزي. امتزج المعرض بين عبق الحضارة في موطنها الاصيل والتطور التكنولوجي الذي يشهده العالم، وحضرته رئيسة اللجنة الثقافية النيابية ميسون الدملوجي، كما حضره وكيل وزارة الثقافة  لشؤون السياحة والاثار الدكتور قيس حسين رشيد ومدير عام ديوان الوزارة رعد علاوي والسفير الايطالي برونوباسكوني، وجمع غفير من الاثاريين والفنانين العراقيين والايطاليين.
حيث اكد رشيد ان البعثة الايطالية تزور تمثال نادر ونفيس في المتحف العراقي الذي يمتلكه منذ العام 1939 هذا التمثال المكتشف من قبل البعثات الالمانية والذي سرق منها في عام 2003 وتم استعادته في نفس العام.
واضاف ان الاثاريين والفنانين الايطاليين ارتأوا ان يسلطوا الضوء على هذا التمثال من خلال تقنية جديدة وهي تصوير التمثال من عدة مساقط بتغيير اماكن مصادر الضوء لتتغير ملامح الوجه وهي بادرة جديدة وغير مسبوقة للفنانة الايطالية جورجيا وهو المشروع الثاني لها بعد مشروعها الاول في متحف اللوفر في باريس.
مبينا الى انه من المهم ان يعرف العالم رمزية هذا التمثال واهمية حيازة المتحف العراقي لتماثيل مهمة في الحضارة العالمية معتبرا بعثات التنقيب الايطالية هي الشريك رقم واحد في مجال قطاع الاثار فضلا عن دورها في تأهيل المتحف الوطني العراقي.
ومن جانبه اشار رئيس جامعة البندقية الايطالية الى الهدف من المشروع هو امتزاج مجموعة من العناصر المهمة التي تستطيع توظيفها مثل الخيال والعلم والقياسات ليظهر لك الاشياء باشكال مختلفة ضمن علاقة مرآتية بين الاصل المنحوت والمشاهد بغية ان ينقل تواجد كيانها غير المرئي الى ادراك يتأملها من اجل الحفاظ على التراث الثقافي والحضاري باعتبارها مسألة انسانية وعالمية.
فيما اشارت الفنانة جورجيا الى اننا امام سيدة الوركاء فان اعيننا ووجودنا هي الشمع مثل اصل يتلقى ختم تواجدها ، معتبرة ان سيدة الوركاء، الالهة انانا عشتار، النور في الظلمات ونبع الحياة، لذلك فان الكتلة من الحجر التي تزن 9، 3 كغم هو في وجود يجسد ذلك الربيع للحياة.
مبينة الى ان هذا مشروع هو مانوم طويل الاجل  الذي يخاطب الادراك المعاصر للشكل البشري في التماثيل القديمة وفقا لتراثها الدلالي فهو هامش العلاقة بين الفرد والموضوع .
وقد ضم الفناء الرئيسي للمعرض تصوير مساحي على مستوى 360 درجة لسطح التحفة المنحوتة بصورها 36 الاحساس بهذا العمل الفني من خلال 4 مستويات عامودية و9 افقية.
فيما قدمت في الفناء المتوسط لوحتان تعريفيتان ومعلومات عن تاريخ انجازات حقبة مدينة الوركاء والفناء الاخر ضم اربعة اعمال موزعة امام سيدة الوركاء مختلفة لنفس الاصل التمثالي.
  وفي ختام المعرض ازيح الستار عن تمثال شيخ الاثاريين العراقيين طه باقر للفنان خليل خميس، والذي يعتبر من مؤسسي علم الاثار في العراق وهو ضمن مشروع الاربعين تمثال لمختلف الشخصيات العراقية التي تركت اثرا مميزا في التاريخ العراقي سواء على المستوى الرياضي او السياسي والاجتماعي وغيره.
 
القسم الاعلامي
دائرة العلاقات الثقافية العامة
6/12/2017