ترامب لن تثني عزيمتنا والقدس لنا


المحرر موضوع: ترامب لن تثني عزيمتنا والقدس لنا  (زيارة 300 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل صادق الهاشمي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 302
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
ترامب لن تثني عزيمتنا والقدس لنا
بقلم: صادق الهاشمي
العام على وشك الانتهاء وبداية عام جديد فكثير من الاشياء والذكريات والآمال والطموحات تتراقص امام النافذة الجديدة للإنسان وهو يطل على حقبة جديدة من الزمن… ان المسألة ليست مجرد رقم انتهى وآخر بدأ بل ماتحوية هذه الفترة من وقائع واحداث يجسد حالة العراق والمنطقة وساحتها السياسية الساخنة من حيث فرض إرادات غربصهيوماسوني على العراق والامة وخاصة فلسطين واستغلال طاقاتها وخيراتها واعتقد ستسقط مزيد من الاقنعة… ان المؤامرة الرجعية التي تنفذها الرجعية في العراق والوطن العربي بالتعاون مع الدوائر الامبريالية… والتي كانت احداث القدس اليوم احد ابرز فصولها كخطوة على طريق تكريس الوجود الصهيوني في الارض الفلسطينية والعربية وتصفية المقاومة الفلسطينية وإرغام الشعوب العربية على القبول بالحلول التصفوية الاستسلامية ضمانا للمصالح الامبريالية وعروش العملاء بالمنطقة لن تستطيع اخماد عزيمة المناضلين على مواجهة التحديات بجعل القدس عاصمة لإسرائيل والتصميم الكامل على تحرير الإرادة العربية من كل أشكال الهيمنة الاستعمارية… تحدث الرئيس الامريكي ترامب قبل دقائق  في خطاب اشبه بخطاب الاطفال خطاب غير مترابط خالي من اي مسحة سياسية او دبلوماسية وغير متزن … اعتقد لسببين اما الكتاب له هذا الخطاب هو يعرف قيمة ترامب غير المتعلم والجاهل… او خطاب استفزازي للضحك على ذقون العرب والمسلمين… فأنا ارد على خطابك التافة وهو أتفه منك ياترامب يامتخلف ان الشباب العراقي والعربي قادر بما يملك من نضوج وتجربة على الدفاع عن مصالح العراق والوطن العربي ترامب صدقني لاتستطيع ابدا تصفية النضال الفلسطيني والعراقي والعربي لغرض تثبيت مواقع النفوذ الغربصهيوماسوني الرجعي في العراق وفلسطين والشرق الاوسط تبا لك وتبا لمن تبعك وسيتبعك……………..




غير متصل عبد الاحد قلــو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1075
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ المحترم صادق الهاشمي
 الموضوع لايعود فقط الى نقل السفارة الاميركية من عدمها الى القدس، وانما الموضوع يعود الى الوعود التي قطعها للناخبين ومنها نقل السفارة التي جعلته من العوامل التي رجحت كفته على منافسته هيلاري كلنتون.. ولأن شعبيته تدهورت من 60% الى 37% وكما اشارت لذلك بعض الصحف الاميركية.. فعليه تطلب ان ينفذ هذا الاجراء ولو على حساب علاقاته مع الدول العربية والاسلامية التي لا خير فيها غير التذمر والتنديد ولفترة معينة وبعدها يعود كل شيء كما كان.. ومع ذلك ان بقيت السفارة او نقلت الى القدس، فذلك لا يؤثر على الخطوات التي تتخذها اسرائيل في جعل القدس بشرقها وغربها وكليتها عاصمتهم.
وحسب الامر الواقع فأنهم يستحقون ذلك بفضل سياستهم وقوتهم وتطورهم التكنلوجي بالمقابل تشرذم وتفكك الدول العربية الضعيفة بقياداتها وشعوبها المتصارعة مذهبا وطائفيا الى حد الانحلال والهوان.. ولا تنسى العكول النائمة على هدير النفط مطمئنة لبقائها وعليها الصافي الى حين غرّة.. هكذا يريدونهم..تحيتي للجميع